الثلاثاء، 8 مايو، 2012

التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الثلاثاء بتاريخ 8 مايو 2012م الموافق 16 جماد ثاني 1433هــ


 يمكنكم متابعتنا على صفحتنا الإخبارية على الفيس بوك على الرابط التالي :




أركان التقرير : 



- تقارير ميدانية + انتهاكات وتقارير حقوقية 

- أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

- أخبار الفضائيات والوكالات 

- أخبار الــ sms العاجلة 

- تفاصيل المواقع الالكترونية 

- الثورة في الصحافة اليومية والأسبوعية المحلية 



أكدت على ضرورة محاكمة المتورطين في أعمال القتل بحق المتظاهرين.. 

صنعاء: تظاهرة رجالية ونسائية تطالب بإقالة بقايا عائلة "المخلوع" من قيادة الجيش 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 


- جابت مسيرة نسائية ورجالية حاشدة عصر اليوم عددا من شوارع صنعاء للمطالبة برحيل بقايا عائلة " المخلوع " من قيادة المؤسسة العسكرية قبل الشروع في أي حوار. 

وردد المتظاهرون شعارات تؤكد على الاستمرار في الثورة السلمية حتى تحقيق أهداف الثورة السلمية الشعبية وسرعة هيكلة المؤسسة العسكرية والامنية على أسس وطنية. 

وشددوا على ضرورة محاكمة كل المتورطين في ارتكاب جرائم بحق المتظاهرين السلميين وملاحقتهم أمام القضاء المحلي والدولي، واطلاق كافة المعتقلين من شباب الثورة السلمية الذين لايزالون يقبعون في سجون بقايا عائلة المخلوع ، ورعاية الجرحى وأسر الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن وتحرير من براثين ظلم واستبداد العائلة، متعهدين بالوفاء لدماء الشهداء وأنات الجرحى والسير على دربهم لبناء اليمن الجديد ، يمن الحرية والديمقراطية والعدالة . 

واستنكر المتظاهرون الاعمال التخريبية التي تطال أبراج الكهرباء والاعمال الارهابية التي ينفذها بقايا من عصابة " المخلوع" في محافظة أبين وغيرها . 

طالب بإنشاء مجمع سكني لهم، وبما لايؤثر على المساحة المخصصة للمنشآت التعليمية .. 

اتحاد طلاب جامعة صنعاء يرفض تمليك الاراضي لأعضاء هيئة التدريس 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- أعلن الاتحاد العام لطلاب اليمن عن رفضة تمليك اراضي جامعه صنعاء لأياً كان من منتسبيها، معتبراً ذلك مصادرة لحقوق الاجيال المستقبلية. 

يأتي ذلك في وقت، أعلنت نقابة العاملين بجامعة صنعاء تدشينها اليوم إضراباً شاملاً في كافة مرافق الجامعة, وتنفيذ وقفة احتجاجية أما م مجلس الوزراء، احتجاجا على تسليم أعضاء هيئة التدريس بـ 6000 لبنة تابعة للجامعة صنعاء تم الاتفاق مؤخراً على صرفها لهم وتسليمه الملفات الخاصة بحقوق العاملين في الجامعة ومطالبته بإلزام المعنيين بالتنفيذ. 

وطالب الاتحاد في بيان له بإنشاء مجمع سكني ( ابراج رأسية ) في أراضي مذبح وبما لا يؤثر على المساحة المخصصة للمنشآت التعليمية وان يتم التسكين وفقا لمعايير عادلة . 

كما طالب الاتحاد رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء ومجلسي النواب والشورى بإدراج الموازنة المالية اللازمة لإنشاء المنشآت التعليمية للمرحلة الأولى وذلك في أراضي الجامعة بمنطقة مذبح. 

واقترح الاتحاد ان تشمل المرحلة الأولى " المستشفى التعليمي الجامعي 2- كلية الصيدلة 3- كلية المختبرات 4- كلية التمريض 5- كلية الاعلام 6- كلية العلوم الادارية7- كلية العلوم السياسية 8- كلية التربية الرياضية 9- كلية علوم الارض 10- كلية الهندسة الكهربائية 11- كلية العمارة 12- كلية الهندسة الميكانيكية 13- كلية السياحة والاثار 14- كلية الطب البيطري 15- كلية التربية النوعية16- كلية التنمية البشرية 17- كلية التصاميم والفنون 18- كلية رياض الاطفال 19-كلية الهندسة الصناعية 20- كلية التقنية الاحيائية 21- المدينة الرياضية الجامعية 22- المراكز الجامعية البحثية 23-المعاهد الجامعية 24- الادارات الجامعية 25- المساكن الطلابية 26- المرافق الخدماتية 27- صالة المؤتمرات الجامعية 28- المجمع السكني لمنتسبي الجامعة 29- كلية العلوم 30- كلية الآداب والعلوم الانسانية". 

وطالب الاتحاد كذلك الجهات المسئولة بتعويض كل من له حق ثابت في اراضي الجامعة سواء من منتسبي الجامعة او من اصحاب الارض الاصليين, موجها شكره لأصحاب الارض الاصليين والذين قبلوا التعويض مقابل ان تكون الارض للمصلحة العامة . 

وجدد الاتحاد العام لطلاب اليمن رفضه ان تملك اراضي الجامعة لأيا كان من منتسبيها وان ذلك يعتبر مصادرة لحقوق الاجيال المستقبلية . 

وتابع : تعتبر البنية التحتية لمؤسسات التعليم العالي من العوامل الاساسية لنجاح العملية التعليمية لاسيما في جامعة صنعاء والتي لاتزال مخرجاتها في التخصصات التقليدية والتي ساهمت في ترتيب اليمن ذيل قائمة دول العالم الثالث وانعكس ذلك سلبا على التنمية وفرص العمل . 

وأضاف : "نؤكد بأن الاهتمام بالشباب وبمستقبل الوطن يجب ان يترجم في التخطيط الاستراتيجي للدولة والذي يجب ان يتمثل في تأسيس وتوسيع التخصصات العلمية الهامه واستيعاب خريجي الثانوية العامة وتوفير البنية التحتية اللازمة واعتماد الموازنات المالية لذلك كما ان تدريب وتأهيل ورعاية منتسبي الجامعات من العوامل الهامه والتي تنعكس ايجابا على ادائهم وسهوله قيامهم بواجباتهم " . 

إلى ذلك, أعلنت نقابة العاملين بجامعة صنعاء تدشينها اليوم إضراباً شاملاً في كافة مرافق الجامعة, وتنظيم مسيرة راجلة إلى أمام منزل رئيس الجمهورية, وتنفيذ وقفة احتجاجية وتسليمه الملفات الخاصة بحقوق العاملين في الجامعة ومطالبته بإلزام المعنيين بالتنفيذ.. 

وقال رئيس نقابة العاملين في الجامعة محمد مدهش لـ “الجمهورية”: إن العاملين سينفّذون بعد غدٍ الاثنين اعتصاماً أمام مجلس الوزراء بالتزامن مع انعقاد اجتماع المجلس الأعلى للتعليم العالي.. وحذّر رئيس النقابة كافة الجهات في داخل الجامعة من ممارسة أي ضغط وتهديد على أي موظف أثناء الفعاليات الاحتجاجية؛ لأن ذلك سيكون انتهاكاً صارخاً لكافة التشريعات التي تضمن الحقوق والحريات والتعبير عن الرأي. 

من جانب آخر قال محمد عبدالقوي العبسي, رئيس الجمعية السكنية لموظفي الجامعة لـ “الجمهورية”: إن أعضاء النقابة وجميع الموظفين في الجامعة تفاجأوا مؤخراً بأنه تم توقيع محضر بتسليم أراضي مذبح مع رئيس الوزراء ووزير المالية. 

وأشار العبسي إلى أن هذه الأرض حجزت مسبقاً لمنشآت جامعية وليست للسكن. 

وأضاف: لدينا محاضر سابقة تؤكد أنه في حالة صرف أراضٍ تكون مناصفة بين الأكاديميين والإداريين على حد سواء, كما أكد أن جزءاً من هذه الأراضي وسعتها (6000) لبنة تم شراؤها من قبل موظفي الجامعة في العام 86م، ولم يتم تسليمها إليهم حتى اليوم بالرغم من وجود حكم قضائي بملكية الموظفين لهذه الأراضي, مشيراً إلى أنه تم التبرير في ذلك الوقت أن هذه الأراضي سوف تستخدم كمنشآت جامعية, والموظفون الذين قاموا بالشراء في تلك المنطقة سوف يتم تعويضهم؛ ومع ذلك لم ينفذ أي قرار. 

وناشد العبسي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بإيقاف مثل هذه التصرفات التي ستُضاف إلى الأزمات الموجودة أساساً داخل الجامعة, وأن يتم التعامل مع الجامعة وكوادرها بكافة مكوناتها.. وحذّر من التمييز بين الكادر الأكاديمي والإداري في مسألة الأراضي، مؤكداً أن الكادر الإداري هو الأحق بهذه الأراضي خلافاً لأعضاء هيئة التدريس الذين توفر لهم الجامعة المسكن اللازم للمعيشة، حيث لم تقم الثورة إلا من أجل العدالة والمساواة والحقوق المكفولة لكل مواطن. 

موظفو جامعة صنعاء يغلقون أبواب القاعات وطلاب كلية الإعلام يدرسون تحت الأشجار 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين : 

- يواصل موظفو جامعة صنعاء إضرابهم الجزئي عن العمل لمطالبة الحكومة بالاستجابة لمطالبهم المتمثلة في صرف مستحقاتهم، وتثبيت عدد من المتعاقدين. 

واضطر طلاب قسم الصحافة بكلية الإعلام بجامعة صنعاء صباح اليوم الثلاثاء بالدراسة في باحة الكلية تحت الأشجار، بعد قيام موظفو الكلية بإغلاق أبواب القاعات أمامهم. 

وقال طلاب لـ«المصدر أونلاين» إنهم تفاجئوا صباح اليوم بإغلاق أبواب القاعات أمامهم، رغم قصر الفترة الزمنية التي تفصلهم عن إجراء الامتحانات للنصف العام الدراسي، بعد قيام الجامعة بضغط الدراسة خلال نصف ترم. 

وأشاروا إلى أن عمادة الكلية لم تقم بواجبها لإقناع الموظفين بفتح القاعات، ما اضطرهم إلى الضغط على الموظفين وإجبارهم على فتحها بعد مرور نصف ساعة دراسة في باحة الكلية. 

ويعاني طلاب كلية الإعلام بجامعة صنعاء من قاعات غير صالح للدراسة، إضافة إلى مبنى يصفه الطلاب بـ«المعلم الأثري»، نظراً لقدمه. 

وتطالب نقابة موظفي جامعة صنعاء الحكومة بالاستجابة لمطالبهم التي تمثلت في «صرف الحافز الشهري بواقع 100% من عام 2011م، وسرعة اعتماد مشروع لائحة الحقوق الواجبات لموظفي الجامعات الحكومية وتقديمه لدولة رئيس الوزراء للإقرار ه تنفيذاً للقرار الجمهوري رقم (4)لسنة 2012م، بالإضافة إلى حل قضية أراضي مذبح وأنها ملكية عامة ولا يوجد مستند قانوني يخول للجامعة أو غيرها التصرف بها لمصالح شخصية». 

وشهدت جامعة صنعاء إضرابات مستمرة منذ أشهر بسبب عدم تنفيذ مطالبهم، وتم تعليقه بسبب مفاوضات مع وزارة التعليم بحل قضيتهم، لكنهم سرعان ما عادوا لتنفيذه مرة أخرى. 

باسندوة يناقش قضية معتقلي وجرحى الثورة مع ممثلين عنهم 

الشبكة : متابعات / مأرب برس : 

- التقى رئيس حكومة الوفاق الوطني محمد سالم باسندوة، الثلاثاء 8/5/2012، رئيس اللجنة التحضيرية للمجلس العام لجرحى ومعتقلي الثورة عبدالكريم ثعيل وعدد من الجرحى والمعتقلين لمناقشة أوضاع جرحى ومعتقلي الثورة السلمية. 

وطالب ثعيل بضرورة إعطاء جرحى الثورة رعاية كاملة لأنهم قادة ثورة يجب أن لا يستهان بهم، وتوفر الرعاية الكاملة لجرحى الثورة والإفراج عن جميع المتعقلين والمخفيين قسراً الذين ضحوا من اجل. 

وسلمت اللجنة التحضيرية لرئيس الوزراء ملفاً يتضمن أسماء 86 معتقلاً و123 مخفياً قسرياً من شباب الثورة. 

من جهته تحدث رئيس الوزراء إلى الوفد بقوله "نحن نجري اتصالات مكثفه مع سفارة تركيا بصنعاء من اجل توفير المنح العلاجية لهم وقد ابدوا تفهمهم ووعدونا بـ 50 رحلة علاجية للحالات المستعصية". 

وكشف باسندوة عن وجود فريق طبي تركي سيرابط في اليمن من اجل علاج الحالات العادية والتي لا تتطلب السفر الى الخارج. 

ووجه باسندوة مدير مكتبه بتحرير مذكرات إلى الجهات المختصة للإفراج عن جميع المعتقلين وان يظل على تواصل بالمجلس العام للمعتقلين والجرحى في ساحة التغيير من اجل متابعة ما تم انجازه . 

ودعا ممثل المجلس العام لجرحى ومعتقلي الثورة عبدالكريم ثعيل جميع الجرحى والمعتقلين الحضور يوم الخميس القادم وذلك لإجراء الانتخابات للهيئة التنفيذية للمجلس وذلك من اجل ان تكون جهة رسمية ممثلة للجرحى والمعتقلين وذلك لمتابعة احتياجاتهم وتوفيرها لهم. 

سفير تركيا بصنعاء يزور جرحى الثورة اليمنية 

الشبكة : متابعات / مأرب برس : 

- قام سفير جمهورية تركيا بصنعاء السيد فضلي تشورمان الثلاثاء 8/5/2012 بزيارة لجرحى الثورة اليمنية في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا. 

واطلع تشورمان خلال زيارته للجرحى على سير عمل فريق أطباء حول العالم التركي المتطوع بمعالجة الجرحى. 

وقال تشورمان أن مبادرة أطباء حول العالم لعلاج جرحى الثورة اليمنية بصفتهم منظمة مدنية مستقلة يعكس العمق الشعبي لعلاقة البلدين. 

والتقى تشورمان خلال الزيارة الطفل سفيان عبد الله سعيد أحد جرحى مسيرة الحياة. 

وخاطب تشورمان الجرحى بأن تضحياتهم لم تذهب سدى انما أثمرت عملية التغيير التي يشهدها اليمن، مؤكداً أن اليمن تذهب نحو الأفضل بفضل هذه التضحيات وأن تركيا حكومة وشعباً تولي اهتماما إنسانيا بجرحى الثورة اليمنية تقديرا لدورهم الفاعل في إحداث التغيير باليمن، وأضاف تشورمان خلال الزيارة "جميعنا يعمل من أجل غد أفضل لليمن". 

وتبادل تشورمان الأحاديث الودية مع الجرحى متمنياً لهم الشفاء العاجل. 

حضر الزيارة الدكتور داوود الحدابي نائب رئيس مجلس ادارة جامعة العلوم والتكنولوجيا المدير الإداري للمستشفى والدكتور عبد الملك الزبيري أمين عام الجمعية الطبية الخيرية التي تستضيف الفريق الطبي بالتنسيق مع أطباء حول العالم التركية. 

يذكر أن وفد أطباء حول العالم التركي كان صاحب المبادرة الأولى في علاج جرحى الثورة من خلال زيارته الأولى لليمن نهاية ديسمبر من العام الماضي 2011م. 

شدد على ضرورة تطبيق مبدأ الثواب في حق وكالات الحج والعمرة.. 

الحكومة توجه بإصدار قانون التدوير الوظيفي خلال أسبوعين وتعقب "مخربي" الكهرباء 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- وجه مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي اليوم وزارتي الدفاع والداخلية بإيجاد الحلول الجذرية لمشكلة الاعتداءات المتكررة على خطوط نقل الطاقة الكهربائية، وألزم وزارتي الخدمة المدنية والشؤون القانونية بسرعة تقديم اللائحة التنظيمية لقانون التدوير الوظيفي خلال أسبوعين. 

واستمع المجلس إلى تقرير وزير الكهرباء والطاقة حول الاعتداءات التخريبية المتكررة على خطوط نقل الضغط العالي وتعرض محطة توليد مأرب الغازية وبقية أجزاء المنظومة للفصل القسري، وزيادة وتيرة هذه الاعتداءات مؤخرا والخسائر الناجمة عن ذلك في الجوانب المادية والفنية، إضافة إلى ما تمثله الأعمال التخريبية التي تتعرض لها خطوط وأبراج النقل الكهربائي من أخطار وتداعيات سلبية على واقع الاقتصاد الوطني وأثارها السلبية على معيشة وحياة المواطنين اليومية في عموم أرجاء الوطن. 

وأشار التقرير إلى قيام عناصر تخريبية معادية للوطن يوم أمس بتفجير قواعد إحدى أبراج خطوط نقل الكهرباء بعبوات نارية والذي أدى إلى تضرر كامل للبرج، وذلك بعد مرور ساعات من إزالة الفرق الفنية لثلاثة خبطات تم رميها على خطوط النقل الكهربائية مأرب صنعاء. 

وجدد المجلس بهذا الشأن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الأعمال الإجرامية التي تندرج في إطار الحرابة.. موجها الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات الأمنية المطلوبة لحماية أبراج وخطوط نقل الطاقة الكهربائية، والقيام بالإجراءات اللازمة لملاحقة وتعقب مرتكبي هذه الاعتداءات الإجرامية والقيام بالإجراءات القانونية الكفيلة بالقبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء. 

وأكد المجلس على المسؤولية التضامنية لمواجهة هذه الأعمال التخريبية التي تنعكس بتأثيراتها السلبية على الاقتصاد الوطني ومجالات التنمية المختلفة، ومعيشة وحياة المواطنين، وتأثيرها في المالية العامة للدولة والأضرار بالسكينة العامة والاستقرار، مشددا على وزارتي الدفاع والداخلية إيجاد الحلول الجذرية لمشكلة الاعتداءات المتكررة على خطوط نقل الطاقة الكهربائية وذلك لضمان استمرارية عمل المنظومة الوطنية الكهربائية وفقا لقواعد الأمن والسلامة في تغذية المستهلكين بالطاقة الكهربائية وعدم تعرضها للانقطاعات المتكررة. 

ووقف مجلس الوزراء أمام الإجراءات المتخذة على طريق البدء بإنفاذ قانون التدوير الوظيفي رقم 31 لسنة 2009م، في كافة الوزارات والوحدات الإدارية والهيئات والمصالح والمؤسسات وغيرها من الوحدات ذات الموازنات المستقلة والملحقة، والتعاميم التي أصدرتها وزارة الخدمة المدنية في هذا الجانب لكافة مؤسسات الدولة للتهيئة لعملية التدوير، والدليل الإرشادي لتنفيذ القانون، وإنجاز مدونة الحكم الرشيد التي تحدد المبادئ العملية للتدوير الوظيفي. 

وألزم المجلس بهذا الشأن وزارتي الخدمة المدنية والتأمينات والشؤون القانونية بسرعة تقديم اللائحة التنظيمية لقانون التدوير الوظيفي وخلال مدة لا تتجاوز أسبوعين، وبما من شأنه تحقيق الأهداف المتوخاة من تنفيذ قانون التدوير الوظيفي في تحسين الوظيفة العامة وشغلها وفقا لمبدأ الكفاءة والتخصص وإتاحة فرص متساوية أمام الجميع في ذلك، مؤكدا على أهمية الالتزام بالمعايير الموضوعية والقانونية في تنفيذ التدوير الوظيفي. 

وأقر مجلس الوزراء اتخاذ الإجراءات الكفيلة بإلزام الوحدات العسكرية والأمنية بتطبيق أحكام قانون المناقصات والمزايدات والمخازن الحكومية رقم 23 لسنة 2007 ولائحته التنفيذية، وذلك عند تنفيذ موازناتها السنوية بما في ذلك مشترواتها من الغذاء والكساء، وذلك بناء على نتائج أمر المجلس رقم 42 لعام 2012م، بشأن تطبيق القانون ولائحته التنفيذية على كافة وحدات الخدمة العامة بما فيها العسكرية والأمنية. 

وأكد المجلس على وزارتي الدفاع والداخلية العمل على بدء إجراءات المناقصات الخاصة باحتياجاتها من الغذاء والكساء والسلع الأخرى والخدمات الاستشارية وأعمال الأشغال العامة لعام 2013 وذلك في حدود الاعتمادات المدرجة في موازنتها كحد أقصى والتنسيق مع اللجنة العليا للمناقصات والمزايدات بهذا الشأن، بما يكفل الانتهاء من ترسية العطاءات والتوقيع على العقود خلال فترة لا تتجاوز يوليو 2012م، مع موافاة وزارة المالية بنسخة من العقود الموقعة ليتم عكسها في موازنة العام القادم. 

واستعرض مجلس الوزراء تقرير وزير الأوقاف والإرشاد حول نتائج أعمال الحج والعمرة لموسم 1432 هجرية، والمتضمن الجهود التي قامت بها الوزارة للإعداد والتجهيز والترتيب والإدارة والرقابة والإشراف واتخاذ الآليات المناسبة لتوفير الخدمات للحجاج والمعتمرين في ذلك الموسم بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية المحلية والجهات المختصة في المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى ما قامت به الوزارة من خلال قطاع الحج والعمرة وبعثة الحج الرسمية من جهود كبيرة في إطار الحرص على تمكين الحجاج والمعتمرين من أداء المناسك بسهولة ويسر رغم الكثير من الصعاب والعوائق جراء الأحداث التي شهدتها بلادنا العام الماضي. 

وأكد التقرير أن وزارة الأوقاف والإرشاد حريصة على تطوير وتحسين وتفعيل دورها في الجوانب الإدارية والإشرافية والرقابية وتقييم أداء الشركات والوكالات المعتمدة للمشاركة في التفويج واتخاذ الإجراءات العقابية بحق المقصرين منها، والعمل على تعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات في الموسم القادم 1433 هجرية. 

وشدد مجلس الوزراء بهذا الخصوص على وزارة الأوقاف والإرشاد تطبيق مبدأ الثواب في حق الوكالات والشركات الملتزمة ومعاقبة الشركات والوكالات التي قصرت في أدائها أو خالفت الضوابط والتعليمات والشروط والمواصفات الخاصة بالحج والعمرة، وإعادة النظر في الشروط والضوابط الخاصة بقبول واعتماد الوكالات والشركات المتقدمة للمشاركة في التفويج لأعمال الحج والعمرة، والإعلان عن الشروط والضوابط اللازم توفرها في هذه الوكالات والشركات، بما من شانه اختيارها وفقا للقدرة والكفاءة وضمان تقديم أفضل خدمات للحجاج والمعتمرين. 

وأكد المجلس على الوزارة إدخال التعديلات اللازمة على اللائحة النافذة لتنظيم أعمال الحج والعمرة بما يحقق مواكبتها للواقع وتطوير وتحسين الأداء وبما يحقق المرونة في مواجهة كل الاحتمالات والمستجدات. 

وأحال مجلس الوزراء مشروع التعديلات والإضافات على القرار الجمهوري بالقانون رقم 12 لسنة 1996م والصيغة المعدلة بشان صيانة وترميم المباني والتجهيزات المدرسية إلى لجنة وزارية من التربية والتعليم والأشغال العامة والطرق والمالية والإدارة المحلية والشؤون القانونية لدراسة هذه التعديلات ومراجعتها والرفع بتقرير إلى المجلس للمناقشة واتخاذ ما يلزم. 

وأشارت المذكرة التفسيرية للتعديلات المقترحة والمقدمة من وزير التربية والتعليم إلى الأهمية القصوى للصيانة والترميم المستمر للمباني والتجهيزات المدرسية للمحافظة على هذه الأصول الأساسية كونها جزء أساسي من البنى التحتية للمجتمع والتي ستبقى الحاجة إليها ملحة طالما بقيت الحاجة مستمرة للتعليم والتأهيل للموارد البشرية المصدر الأساسي للثروة والتنمية المستدامة. 

عبر لجان للذكور في ديوان الخدمة ومكتب الأشغال ولجان للإناث في المعهد التقني بحدة.. 

المالية تشكل لجان لصرف مرتبات الموظفين الجدد بالعاصمة بدءاً من السبت القادم 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- قال مدير عام مكتب المالية بأمانة العاصمة عبده المقالح إن عملية صرف المرتبات للموظفين الجدد تبدأ السبت المقبل. 

وأضاف المقالح في تصريح لـ"سبتمبر نت" إن لجانا شكلت لهذا الغرض للصرف في كل من ديوان الأمانة ومكتب الأشغال بالنسبة للذكور, كما تم تشكيل لجان للصرف للإناث في المدرسة الفنية سابقا " المعهد التقني حاليا " بشارع حدة. 

نقابة الصحفيين تمدد فترة استقبال طلبات العضوية الجديدة حتى نهاية مايو 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- أعلنت لجنة القيد والعضوية في نقابة الصحفيين اليمنيين تمديد فترة استقبال طلبات العضوية الجديدة حتى 30 مايو الجاري. 

ودعت في بلاغ صحفي المتقدمين تسليم ملفاتهم عبر سكرتارية اللجنة وهي المخولة فقط باستلام الملفات، والتأكد من تسليم ملفاتهم كاملة بحسب شروط عضوية النقابة. 

داعية في السياق ذاته الزميلات والزملاء الذين سبق وتقدموا بطلبات عضوية ولم يستكملوا ملفاتهم التواصل مع سكرتارية اللجنة وسرعة استكمالها. 

تبناها إعلاميون وأكاديميون وبرلمانيون وناشطون من قطاعات المجتمع المدني والمرأة والأعمال.. 

إطلاق حملة في صنعاء لدعم شفافية الترشيح لعضوية هيئة مكافحة الفساد 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- أعلن إعلاميون ناشطون في المجتمع المدني وقطاع المرأة والقطاع الخاص وأكاديميون وبرلمانيون عن تبني حملة لدعم شفافية الترشيح لعضوية الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد. 

وقال بلاغ صادر عن الناشطين إن حملتهم تمثل نواة لتكتل أوسع يهدف إلى مساندة مجلس الشورى والبرلمان لاختيار أعضاء للهيئة بإجراءات شفافة ونزيهة ومعلنة تضمن الوصول إلى هيئة وطنية تؤدي دورها بفاعلية وكفاءة في مكافحة الفساد. 

وأوضح البلاغ أن الحملة ستنظم مناصرة تساهم في الإعلان عن معايير واضحة تفسر شروط الترشح لعضوية الهيئة وفق القانون رقم 39 لسنة 2006 بشأن مكافحة الفساد. 

وأبان البلاغ أن الحملة ستعقد لقاءات مع اللجنة المعنية في مجلس الشورى ومع برلمانيين وقادة الأحزاب السياسية بهدف الوصول إلى اختيار أعضاء للهيئة وفق معايير واضحة ومعلنة تنسجم مع نص وروح القانون . 

وذكر البلاغ أن أعضاء الحملة ناقشوا مضمون إعلان مجلس الشورى بشأن الترشيح لأعضاء الهيئة. 

وقال إن الحملة ستعلن عن كل إجراءاته وخطواته الهادفة إلى ضمان إعمال معايير واضحة ومعلنة لما جاء في شروط الترشح في قانون مكافحة الفساد بشأن النزاهة والخبرة والكفاءة و ممثلي المجتمع المدني وقطاع المرأة والقطاع الخاص. 

ودعا البلاغ مختلف وسائل الإعلام إلى التفاعل مع الحملة بما يحقق التغيير الحقيقي الذي تحتاجه البلد خاصة في هيئة مكافحة الفساد باعتبارها مؤسسة بالغة الأهمية وعظيمة الأثر لاسيما في الوقت الراهن. 

وذكر البلاغ أن نواة الحملة تشمل كلا من المهندس شكيب عثمان الذي اختاره التكتل منسقا له والصحفي احمد الزكري والصحفي مصطفى نصر اللذين اختارهما التكتل مسئولين إعلاميين إضافة إلى الدكتور عبدالقادر البناء والدكتور عبدالحكيم الشرجبي والنائب عبدالمعز دبوان والدكتور سعيد عبد المؤمن والناشطة انتصار العاضي ومحمد عبده مرشد العريقي ومحود اسماعيل من القطاع الخاص. 

أكدوا استمرار الوقفات طوال هذا الأسبوع وهددوا بالتصعيد الأسبوع القادم.. 

وقفة احتجاجية لموظفي هيئة مستشفى ذمار العام تطالب رئيسها بإقالة فاسدين 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- نفذ العشرات من موظفي هيئة مستشفى ذمار العام، وقفة احتجاجية في ساحة المستشفى، صباح اليوم الثلاثاء، دعت لها نقابة موظفي الهيئة، للمطالبة بإقالة رموز الفساد في المستشفى، وتصحيح أوضاعه المختلة. 

ورفع المحتجون شعارات طالبت رئيس هيئة مستشفى ذمار العام الجديد، الدكتور عزيز الزنداني، بسرعة وقف الفساد، خصوصاً في الشئون المالية، وإقالة الفاسدين الذين يمارسون فسادهم بشكل مكشوف –حسب المحتجين" واحالتهم للتحقيق. 

فيما رفع عشرات المتعاقدين لافتات طالبت بسرعة تثبيتهم، حيث مضى على بعضهم ما يزيد عن 10سنوات، مقابل مبالغ رمزية، لا تغطي تكاليف المواصلات –حسب إحدى المتعاقدات-. 

وأكد موظفي مستشفى ذمار في وقفتهم، استمرار وقفاتهم الاحتجاجية طوال هذا الأسبوع، بواقع ساعة يومياً، في غير أوقات الذروة، على أن تبدأ إجراءاتهم التصعيدية، من الأسبوع القادم، في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم. 

وقال قياديون في نقابة موظفي هيئة مستشفى ذمار العام لـ"الصحوة نت" أن لوبي الفساد بالهيئة يعمل على إفشال رئيس الهيئة المعين حديثاً، من خلال ممارساتهم الممتدة لأكثر من عقد، محذرين رئيس الهيئة الزنداني، من السماح باستمرارهم في إعاقة إصلاح الهيئة مالياً وإدارياً، وطالبوه باتخاذ قرارات صارمة في اجتثاث الفساد المنظم داخل الهيئة، لافتين إلى التدهور المريع في أداء المستشفى، وتبرم المواطنين من أداءه الخدمي، وعدم توفر أدنى الاحتياجات الصحية والعلاجية داخله، في حين تذهب الملايين إلى جيوب الفاسدين شهرياً. 

وقال الموظفون في بيان الوقفة، أن الفساد ما زال معشعشاً في هيئة المستشفى، رغم تغيير رئيس الهيئة، بسبب وجود شخصيات عملت طوال السنوات الماضية على إفساد الوضع داخل الهيئة، ما أدى إلى تدهور أداء المستشفى، الذي أصبح مثار سخط المواطنين. 

وركز بيان نقابة موظفي هيئة مستشفى ذمار –حصلت الصحوة نت على نسخة منه- على مطالب النقابة فيما يتعلق بحقوق العاملين المالية والإدارية، وتنفيذ توجيهات وزير الصحة أثناء زيارته الأخيرة، مشيراً إلى أن إجراءات التوظيف غير واضحة، ما يؤدي إلى العبث بحقوق المتقاعدين. 

واتهم شخصيات نافذة في الهيئة بالتعتيم على نتائج تقرير اللجنة الوزارية، التي تم نزولها لرصد المخالفات الفنية والمالية والإدارية. 

وطالب البيان باتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة لوقف كل المخالفات وتطبيق مبدأ المحاسبة فيما يتعلق بالفساد داخل الهيئة، وكذا سرعة اتخاذ إجراءات سريعة وفورية لتهيئة ظروف وشروط العمل الصحيحة للموظفين بالهيئة، من خلال العمل وفق أسس الإدارة الرشيدة. 

قال إن البنوك الأميركية أغلقت حسابات الخارجية بسبب تحويلات مشبوهة.. 

الماوري: الأمم المتحدة تمنع اليمن من التصويت في الجمعية العامة منذ أكثر من شهرين 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- كشف الصحفي اليمني المقيم في واشنطن منير الماوري أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تمنع منذ أكثر من شهرين المندوب الدائم لليمن من التصويت في اجتماعات الجمعية العامة بسبب تأخر اليمن في دفع مساهمتها السنوية في ميزانية الأمم المتحدة. 

وقال الماوري في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك", إن مصدرا في المنظمة الدولية أبلغه تأكيدا بهذا الخصوص. 

وأوضح أنه تقصى حقيقة الأمر من دبلوماسيين يمنيين يعملون في بعثة اليمن في نيويورك وسفارتنا بواشنطن فأكدوا له بدورهم أن السبب يعود إلى قرار اتخذته البنوك الأميركية بإقفال جميع الحسابات التابعة لسفارتي اليمن في نيويورك وواشنطن بسبب تحويلات كبيرة جاءت من اليمن وتم سحبها نقدا بما يخالف قانون" باتريوت آكت" الخاص بمكافحة الإرهاب. 

ونقل الماوري عن مسؤول في الخارجية الأميركية, تأكيده أن إغلاق الحسابات خارج عن سلطة الخارجية الأميركية وأن البنوك مجبرة على تنفيذ قوانين مكافحة الإرهاب دون الخضوع لتعليمات الخارجية الأميركية. 

وفي سياق متصل أكد دبلوماسي يمني في كندا أن السفارة اليمنية هناك تتولى تحويل رواتب الموظفين اليمنيين في سفارتنا بواشنطن والبعثة اليمنية في نيويورك إلى حساباتهم الشخصية مباشرة بسبب رفض البنوك التعامل المباشر مع حسابات الخارجية اليمنية في الولايات المتحدة الأميركية. 

ووفقا للماوري فقد أكد مهاجر يمني مقرب من وزير المالية السابق أن وكيل وزارة الخارجية للشؤون المالية والإدارية محمد حاتم استخدم حسابات الخارجية اليمنية في الخارج لتحويل ملايين الدولارات من اليمن لصالح شخصيات تابعة للنظام السابق الأمر الذي سهل لأقاربهم في الخارج أن يتسلموها تحت غطاء حسابات دبلوماسية ولكن ارتفاع نسبة التحويلات من اليمن خلال عام ٢٠١١ عن الأعوام السابقة أدى لرفع حالة الحذر لدى البنوك الأميركية الأمر الذي أدى لإغلاق حسابات اليمن ودول أخرى يقوم مسؤوليها بممارسات مماثلة. 

يشار إلى أن الحكومة اليمنية حولت ما عليها من متأخرات للأمم المتحدة مؤخرا حيث وصلت المبالغ قبل يومين فقط من إغلاق الحسابات ولكن السفير جمال السلال تقاعس عن تسليم المستحقات وعجز لاحقا عن إيجاد بنك يقبل بفتح حساب للبعثة لديه، ولهذا فإن منع اليمن من التصويت في الأمم المتحدة مازال قائما. 

ومن الواضح أن الإغلاق لا يعني تجميد الأموال ولكن فتح أي حساب جديد سوف يخضع الأموال لرقابة صارمة في المستقبل. 

قال إنهم يشكّلون عقبة في طريق انتقال البلد إلى الوضع الآمن.. 

النائب جباري يدعو الرئيس إلى تغيير المحافظين وأمناء المجالس المحلية 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- طالب النائب عبدالعزيز جباري، عضو مجلس النواب، رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بتجميد العمل بقانون السلطة المحلية رقم (4) لعام 2000م وإحداث تغييرات شاملة لأغلب محافظي محافظات الجمهورية وأمناء العموم المنتخبين “شكلياً”. 

ونقلت صحيفة " الجمهورية" عن جباري تأكيده أن قيادات السلطة المحلية على مستوى المحافظات والمديريات يشكّلون عقبة رئيسة في طريق انتقال البلد إلى الوضع الآمن والمستقر. 

وأشار إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب ذلك التغيير, فالكثير من هذه القيادات أثبتت إخفاقاً غير مسبوق في تجربتها الإدارية منذ منتصف العام 2009م, وعلى وجه الخصوص في المجال الأمني وتطبيق مبدأ سيادة القانون. 

وقال: لا تزال هذه القيادات العتيقة تتعامل مع كثير من القضايا المهمة والشائكة بأساليب قديمة عفا عليها الزمن، وذلك من أجل مكاسب شخصية وحزبية بسيطة أهمل في أغلب جوانبها المصالح العليا للبلاد ومستقبل أجياله. 

وأوضح أن أخطر ما في هذه القيادات هو أنها فتحت الباب على مصراعيه للفاسدين والعابثين كي يتلاعبوا بمقدّرات ومكاسب البلد ووحدته وأمنه. 

وحذّر من التهاون أو التأخر في إنجاز مثل هذا الإجراء النوعي؛ لأن هناك احتقاناً كبيراً في عدد من المحافظات يهيّئ لاندلاع ثورات جديدة ضد هذه القيادات المحلية التي أصبحت عبئا على المواطنين وقضاياهم. المصدر: الجمهورية 


تطالب جميعها الحكومة بتحسين أوضاعها وإنصاف أصحابها.. 

احتجاجات لموظفين حكوميين أمام مقر الحكومة للمطالبة بإصلاحات مالية وإدارية 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- عادت ساحة الحرية أمام مقر مجلس الوزراء تعج بمرتاديها من المحتجين وأصحاب الحقوق من قطاعات فئوية وجهات حكومية عدة والتي وصلت اليوم الثلاثاء ذروتها. 

وانضم إلى قائمة رواد ساحة الحرية اليوم العشرات من موظفي وزارة الخارجية الذين اعتصموا مطالبين رئيس الوزراء إزاحة من سموهم " الفاسدين", وتحسين أوضاعهم وتطبيق الكادر الوظيفي وتثبيت المتعاقدين . 

ورفع الموظفون لافتات كتب عليها " الفساد والولاءات الضيقة من أسباب تدهور السياسة الخارجية" و" لماذا لا تنفذ وزارة الخارجية قرار مجلس الوزراء الخاص بتسوية أوضاع الموظفين " و" لا لبقاء الفاسدين في قيادة الوزارة ". 

وقال السفير المفوض عبدالحميد السبعي لـ" الصحوة نت", إن اعتصامهم جاء نتيجة للفساد المستشري في الوزارة . 

وأضاف : "أننا نطالب بإزاحة الفاسدين وتطبيق الكادر الوظيفي وتسوية أوضاع الموظفين فضلا عن تثبيت المتعاقدين الذين مضى عليهم سنوات" . 

وفي الأثناء, تعرض مصور قناة الجزيرة الزميل محمد السيد أثناء تصويره للاعتصامات التي شهدتها ساحة الحرية لمحاولة اعتداء من قبل أشخاص ينتمون لمخيم التحرير التابع للرئيس المخلوع . 

وقد تمكنت حراسة مجلس الوزراء من إبعاد بلاطجة الرئيس المخلوع بالقوة بعد ملاسنات بينهم وبين مصور قناة الجزيرة الذين وصفوه بألفاظ بذيئة وكالوا له الاتهامات أثناء محاولتهم الاعتداء عليه. 

وجاء مناصرو الرئيس المخلوع من مخيم التحرير إلى ساحة الحرية بدعوى أنهم من أهالي أحياء الجامعة زاعمين أنهم يريدون رحيل المعتصمين في ساحة التغيير. 

وعلى بعد خطوات اعتصم ضباط من وزارة الداخلية للمطالبة كما جاء في لافتاتهم حكومة الوفاق بترقياتهم المستحقة منذ أكثر من عقد وهم محرومون منها. 

ويريد المحتجون أيضا أن يتم تطبيق القانون على الجميع والمساواة والعدالة في الترقيات كزملائهم من ضباط القوات المسلحة وأن يتم تنفيذ توجيهات وزير الداخلية بهذا الشأن . 

وفي يوم احتجاجي عاصف, دعا أفراد من الشرطة السياحية رئيس الحكومة محمد سالم باسندوة في اعتصامهم العودة إلى عملهم بوزارة الداخلية بعد رفض يحي صالح أركان حرب الأمن المركزي توجيهات وزير الداخلية بإخلاء العهدة عليهم . 

كما تظاهر عدد من موظفي المؤسسة العامة لصناعة وتسويق الإسمنت مطالبين بحقوقهم المادية وإسقاط قياداتهم الفاسدة حيث والمؤسسة في أوضاع سيئة يرثى لها بسببهم . 

من جانبهن, طالبت المعتصمات من الموظفات الجدد في الحقل التربوي حكومة الوفاق الإسراع في صرف مرتباتهن بعد أن تم إقرار ميزانية الدولة واعتماد مرتباتهن حيث ولهن سنة لم يتسلمن أي ريال حتى هذه اللحظة . 

وغير بعيد, طالب طلاب النظام الموازي بكلية الهندسة جامعة صنعاء ( فترة مسائية ) والذي يقدر عددهم بالعشرات، بعودة التدريس للنظام الموازي بالكلية والذي توقف لأسباب لا يعرفونها . 

وشددوا على ضرورة إنهاء الفساد في الجامعة خاصة في النظام الموازي ، ومجانية التعليم ، والسرعة في تعيين قيادة ذات كفاءة ونزيهة لرئاسة الجامعة بالانتخابات الحرة. 

وزارة الدفاع تنفي أنباء صرف الوزير 7 ملايين دولار للوائين في الحرس الجمهوري 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين : 

- نفت وزارة الدفاع اليوم الثلاثاء أنباء نشرتها صحيفة يمنية بشأن صرف الوزير مبلغ سبعة ملايين دولار للواءين في الحرس الجمهوري أحدهما ما يزال متمرداً على قائده الجديد. 

وقال خدمة «سبتمبر موبايل» التابعة لوزارة الدفاع في رسالة نصية عبر الهاتف إن الوزارة تنفي مزاعم صحيفة اخبار اليوم، متوعدة بمقاضاتها. 

وكانت الصحيفة ذاتها نقلت في عددها اليوم الثلاثاء عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن وزير الدفاع محمد ناصر أحمد قام بصرف مبلغ وقدره سبعة ملايين دولار «بحجة تحسين أوضاع المنتسبين لمعسكر 48 واللواء الثالث مدرع». 

وقال الموقع التابع للوزارة في خبر لاحق نقلاً عن مصدر مسؤول إن هذا الخبر «لا أساس له من الصحة ولا يعدو عن كونه فبركات إعلامية تعكس نوايا عدائية مبيتة مكشوفة تندرج في إطار حملة إعلامية تستهدف قيادة وزارة الدفاع والمؤسسة العسكرية بشكل عام, ومحاولة يائسة لخلق العداء بين وحدة عسكرية ضد أخرى». حسب تعبيره. 

ولم تذكر الصحيفة تاريخ قيام الوزير بصرف المبلغ. 

وتسلم العميد عبدالرحمن الحليلي منصبه كقائد للواء الثالث الذي يتمركز على الجبال المحيطة بالعاصمة صنعاء، لكن ضباطاً داخل اللواء، مدعومين من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، منعوا الحليلي من دخول مقر القيادة منذ تسلمه قبل أسبوع. 

عبد الإله حيدر.. ضريبة كلمة الحق 

موسى النمراني 

- إذا كان لكلمة الحق ضريبة غير يسيرة الدفع وعبد الإله حيدر يدفعها الآن عذابا وبؤسا من عمره وشبابه وصحته المتدهورة بعد أن خذله القضاء المسيَّس فإنه يفترض بنقابة كنقابة الصحفيين أن تتخذ موقفا حقيقيا يتجاوز فعاليات الاحتجاج ورسائل التضامن الباردة ويخرج نحو خطوات جادة تبدأ برفع الشارات الحمراء ولا تنتهي عند الإضراب الكامل عن العمل، انتصارا لقدسية الكلمة أولا .. وقدسية الكلمة أخيرا وحق التعبير وإبداء الرأي وهو حق مقدس في المواثيق الدولية والدستور اليمني وليس لأجل عبد الإله حيدر فقط . 

تخصص عبد الإله حيدر في شئون الحرب على الإرهاب وقدم نموذجا متفردا في القدرة على الوصول إلى المعلومات بسرعة ودقة، وحصل على عدة دعوات للعمل في مراكز بحثية في الخارج وخاصة امريكا التي وجهت له أكثر من دعوة لزيارتها وإلقاء المحاضرات في جامعاتها كصحفي متخصص وحين رفض العمل لصالحها قررت فتح نيرانها عليه ابتداء من توجيه الأمن القومي باختطافه من منزله وهو يتناول فطوره الرمضاني ومتابعة تنفيذ هذه الرغبة لدرجة تدخل فيها الرئيس الأمريكي شخصيا ليعبر عن قلقه من قرار الرئيس السابق بالإفراج عنه بعد أن كان قد وجه بالإفراج عنه وهو خير من يعلم أنه مسجون بتهم ملفقة، ولكن اتصال الرئيس الأمريكي أبدى للمتابع أن الدولة اليمنية برمتها لا تمثل أكثر من شاوش حبس لدى السيد الأمريكي المتعجرف، وربما يكون سجن حيدر في سجن الأمن السياسي تحديدا ومنعه من الزيارة على عكس بقية السجناء هو أيضا رغبة أمريكية خالصة لا دور لليمن فيها سوى التنفيذ . لكلمة الحق ضريبة لا يقوى على دفعها كل الناس ولهذا قال الحكيم العربي " لولا المشقة ساد الناس كلهم .. الجود يفقر والإقدام قتالُ" وكما أن لكلمة الحق ضريبة باهضة التكاليف فإنها في ذات الوقت تمثل أكبر مكسب للرهان الحقيقي في نهاية المطاف .. هي المكسب بحد ذاتها ومهما كلفت من خسائر فإن هذه الخسائر ليست في الحقيقة سوى هوامش ربح إضافي. 

تعرفت على صديقي الصحفي عبد الإله حيدر منذ زمن بعيد بعد أن وفر لنا الأنترنت وسيلة اتصال سهلة بمن لم نعرف بعد ولن أنسى صورته حين التقينا أول موعد في بوفية البريهي بجولة سيتي مارت بصنعاء .. متحدث لبق وهادئ ويدرك أهمية مايقول يرتب أفكاره بسلاسه ويقدمها لمستمعه بتدرج يراعي فيه الفوارق الثقافية والمهنية والتخصصية وغالبا ماكان يبدأ حديثه معي بسؤال يدخل منه إلى الموضوع ونادرا ما أجد أصدقاء بقدرة عبد الإله على القراءة المتأنية والقدرة على الوصول لمصادر المعلومات دون التخلي عن الحياد كأهم أدوات مهنة الصحافة وقد أجد من يعترض على هذه الفقرة وينجر وراء الاتهام الساذج لعبد الإله حيدر بالانحياز لتنظيم القاعدة وهي تهمة يرددها ثلاثة أصناف من البشر أولها من صنعها من عناصر الأمن وقضاته والصنف الثاني من الكتاب والصحفيين الذين أعماهم الحسد عن رؤية الواقع ووجدوا فيها خير اتهام يبررون فيه كسلهم وعجزهم والصنف الثالث هم ضحايا الإعلام المزيف للحقائق والمشيطن لتنظيم القاعدة لدرجة صورت التعاطي المحايد مع هذا التنظيم كما لو كانت انحيازا إليه وجعلت مهمة الصحفي هي كيل الاتهامات وتوزيع الولاءات بدلا من نقل الأخبار والبحث عن السبق فيها. صحيفة الغد. 

الحقوق والانتهاكات 

بلاطجة يعتدون على مصور الجزيرة أثناء تغطيته لفعاليات احتجاجية أمام الحكومة 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- تعرض مصور قناة الجزيرة الزميل محمد السيد اثناء تصوره للاعتصامات التي تشهدها ساحة الحرية المقابلة لمقر مجلس الوزراء كل ثلاثاء اليوم لمحاولة اعتداء من قبل اشخاص ينتمون لمخيم التحرير التابع للرئيس المخلوع . 

وقد تمكنت حراسة مجلس الوزراء من ابعاد بلاطجة الرئيس السابق بالقوة بعد ملاسنات بينهم وبين مصور قناة الجزيرة الذين وصفوه بألفاظ بذية منها بانه عميل لقطر ولقناة الفتنة اثناء محاولتهم الاعتداء عليه، في حين سرقوا محفظة لزميله يدعى جميل الصليحي اثناء مغادرتهم الساحة خوفا على حياتهم من البلاطجة. 

وتناول مناصرو المخلوع صالح من مخيم التحرير الذين حضروا ساحة الحرية بدعوى انهم من اهالي احياء الجامعة جاءوا للمطالبة برحيل المعتصمين بساحة التغيير قناة الجزيرة بألفاظ غير اخلاقية. 

رئيس جهاز الرقابة والمحاسبة يوقف قيادة نقابة الموظفين عن العمل 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين : 

- قال مصدر في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة إن رئيسه أصدر اليوم الثلاثاء قراراً بإيقاف 13 موظفاً هم إجمالي أعضاء الهيئة الإدارية لنقابة الموظفين بعد أسابيع من تشكيل نقابة لأول مرة في تاريخ الجهاز. 

وأضاف أن عبدالله السنفي أصدر القرار في محاولة لمعاقبة الموظفين الذين شاركوا في تأسيس نقابة الموظفين التي تهدف إلى المشاركة في الرقابة على الجهاز الحكومي. 

وحصل «المصدر أونلاين» على نسخة من القرار وأسماء الموظفين. 

واتهم السنفي الموظفين الموقوفين بإثارة «الفوضى والتحريض على أعمال العنف»، إضافة إلى ما قال إنها «تزوير مستندات رسمية صادرة عن وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل». 

لكن مصدراً في نقابة الموظفين نفى ذلك، وقال لـ«المصدر أونلاين» إنهم بدأوا منذ أشهر للعمل وفق الإجراءات القانونية على إنشاء نقابة خاصة بالموظفين. 

وأضاف ان قيادة الجهاز «حاربتهم» عندما علمت بتحركات الموظفين، وهو مخالف للقوانين التي تسمح بإنشاء نقابات وتشكيلات عمالية ومهنية وتمنع الاعتراض عليها. 

وأشار المصدر إلى أنهم حصلوا على أوراق رسمية في السابق من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لإنشاء النقابة، ولم يتبقى حينها سوى تحديد موعد الاجتماع التأسيسي لإشهار النقابة وانتخاب هيئة إدارية. 

وقال إن وزيرة الشؤون الاجتماعية أمة الرزاق حمد وجهت رسالة للسنفي تطلب رأيه حول تشكيل النقابة وتبلغه بأن رفض إنشاءها يعتبر مخالف للقوانين، لكن الأخير وجه مذكرة إلى الوزيرة لم تعرف محتواها. 

وأضاف أن وزارة الشؤون الاجتماعية امتنعت عن تسمية مندوب للوزارة إلى الاجتماع التأسيسي، حيث انقضت المدة القانونية المخصصة ووجه الموظفون خلالها رسائل للوزارة تطلب تسمية مندوب غير أنهم لم يحصلوا على رد. 

وأشار المصدر إلى أن المدة المخصصة قانوناً بـ«شهر» انقضت دون رد من الوزارة، حينها –ووفقاً للقانون- جرى الإعلان عن عقد الاجتماع التأسيسي للنقابة، لكن رئيس جهاز الأمن القومي علي الآنسي استطاع أن يمنع انعقاد الاجتماع في قاعة مركز الدراسات والبحوث، فانتقل الموظفون إلى إحدى قاعات كلية الشرطة وشكلوا نقابتهم وانتخبوا قيادة جديدة. 

وتابع المصدر «اتهامات السنفي لنا بالتزوير باطلة ولدينا ملف كامل بالقضية فمعظمنا قانونيون وسنرفع قضايا ضد الوزارة والجهاز للمطالبة بالاعتراف بنقابتنا». 

وأشار إلى أنهم ينوون تنظيم فعاليات احتجاجية ابتداءً من يوم غد الأربعاء رفضاً لذلك القرار، وللمطالبة بتشكيل لجنة للرقابة على عمل الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، بحسبما نص عليها القانون، كما قال. 

فيما عسكريون يقتحمون مستشفى ويعتدون على الأطباء.. 

موظفو القطاع الطبي في الحديدة يحتجون للمطالبة بإقالة مدير مكتب الصحة بالمحافظة 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- بدأ عمال وموظفو القطاع الصحي بالحديدة صباح اليوم احتجاجاتهم للمطالبة بإقالة الدكتور محمد قطقط من إدارة مكتب الصحة والسكان وكذا إحالته إلى النيابة بتهمة الفساد ونهب المال العام. 

وكان محافظ الحديدة قد أصدر قراراً بتعيين الدكتور قطقط مديراً لمكتب الصحة والسكان بالمحافظة وذلك بعد إقالته من رئاسة هيئة مستشفى الثورة بتهمة الفساد المالي والإداري. 

ويتهم ثوار الحديدة المدير بدعم البلاطجة وتحريضهم للاعتداء على المسيرات السلمية التي نفذها الشباب خلال العام الماضي. 

في سياق متصل, اقتحمت حراسة المستشفى العسكري بالحديدة بقوة السلاح, مستشفى العلفي وقامت بالاعتداء على المدير الفني والأطباء وأغلقت المستشفى لمدة ساعة تقريباً أمس الاثنين. 

وقال مراسل الصحوة نت عبد الحفيظ الحطامي نقلا عن مصادر في مستشفى العلفي أن الاعتداء تم بحجة أن مجاري مستشفى العلفي تطفح إلى باحات المستشفى العسكري. 

وأوضح في اتصال هاتفي أن الشرطة العسكرية هرعت إلى المنطقة وقامت باعتقال الضباط الثلاثة الذين اقتحموا المستشفى وأفادت فيما بعد أنه تم معاقبتهم. 

أوصى باتخاذ تدابير عاجلة لمكافحة البعوض الناقل للمرض وتوعية المواطنين بالأضرار.. 

تقرير طبي يكشف عن حالتي وفاة بحمى الضنك وإصابة العشرات في مخيم للاجئين بحرض 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- كشف تقرير طبي عن وفاة شخصين إثر إصابتهم بمرض حمى الضنك في مخيم اللاجئين الأفارقة بمديرية حرض بمحافظة حجة والذي يضم أكثر من ثلاثة الاف أفريقي. 

وقال التقرير الصادر عن فريق طبي تشكل من أكثر من جهة برئاسة الدكتور علي بن بريك (مساعد المنصق الوطني لترصد الشلل بوزارة الصحة)، إن 115 حالة سُجلت للاشتباه بالحميات الفيروسية النزفية (ضنك و الشيكنجونيا) بالمديرية خلال منذ مطالع العام وحتى مايو الجاري 71% منهم لاجئين و يحملون الجنسية الأثيوبية ويسكنون بمخيم منظمة الهجرة الدولية بمديرية حرض و الذي يضم أكثر من 3000 لاجئ أثيوبي. 

كما كشف التقرير عن 4 حالات إصابة بحمى فيروس الشيكنجونيا و3 حالات بحمى فيروس الضنك من أصل 10 حالات تم فحصها بالمركز الوطني بمختبرات الصحة العامة. 

وذكر التقرير أن 94% من المصابين بالحميات الفيروسية النزفية المشتبهة ذكور، و6% إناث، وذلك سبب أن 98% من اللاجئين الأثيوبيين بمخيم منظمة الهجرة الدولية هم من الذكورز 

ونوه التقرير إلى أن جميع الحالات المسجلة من الحميات الفيروسية النزفية المشتبهة بمحافظة حجة مديرية حرض و71% من الحالات سجلت من مخيم اللاجئين الاثيوبيين لمنظمة الهجرة الدولية بينما 29% من الحالات المشتبهة من مناطق مختلفة بمديرية حرض هي (حرض, المزرق , الشعاب و الملاحيظ) . 

وأوصى التقرير بتوفير الموارد البشرية والمالية الكافية لإعداد خطة عمل على مستوى المحافظة للوقاية من الحميات الفيروسية النزفية، ورفع الوعي لدى الأطباء والعاملين الصحيين باتخاذ الإجراءات المتبعة في تسجيل الحالات والإبلاغ عنها ورفع حساسية الترصد الوبائي لحالات الحميات وتنفيذ ترصد نشط للبحث عن الحالات بالمديريات الأخرى المحاذية من مديرية حرض كمديرية عبس و بني قيس و الملاحيظ ومستبه وغيرها . 

كما أوصى التقرير بتنفيذ تقصي حشري ويرقي بصورة عاجلة واتخاذ التدابير المناسبة لمكافحة البعوض الناقل للمرض كالرش الضبابي والرش الباقي الاثر للمنازل، وسرعة تحريك المجتمع المحلي ورفع الوعي الصحي من خلال حملة تثقيف صحي والاستفادة من الوسائل المسموعة والمرئية وتفعيل دور خطباء المساجد والمدارس بهذا الجانب. 

وشدد على تعزيز الشراكات وضمان المكافحة المتكاملة لناقل المرض وبمساهمة مجتمعية ومتعددة القطاعات و مع المنظمات المانحة العاملة في المديرية بأشراف وزارة الصحة العامة والمجلس المحلي في المحافظة، مشددا على عقد ورشة عمل تدريبية لتعزيز قدرات ضباط الترصد والأطباء و العامين الصحيين حول الترصد وحول مكافحة نواقل المرض وتدبير حالاته، إلى جانب الإسراع بوضع دليل وطني في كيفية التعامل مع الحميات الفيروسية النزفية وطبعه وتوزيعه. 

وتعد مديرية حرض إحدى المديريات الهامة بمحافظة حجة وتشهد ارتفاعا في عدد الحميات المسجلة منذ مطلع العام الجاري خاصة بمخيم منظمة الهجرة الدولية والذي يضم عدد من المهاجريين الاثيوبيين هجرة غير شرعية يزيد عددهم عن 3000 مهاجر إثيوبي. وتعتبر هذه المديرية ثاني أكبر المديريات من حيث عدد سكانها الذي يصل الى 100000 نسمة و تقع في الشمال الغربي لمدينة حجة وتبعد عن مركز المحافظة حوالي 160 كم تقريبا وتعتبر بوابة اليمن الشمالية مع المملكة العربية السعودية حيث تبعد حوالي 8 كيلو متر عن خط الحدود. 

وتكثر في المدينة نسبة الفقر و الامية مما يساهم في نشر الامراض بشكل عام و بسرعة , وتعد الزراعة والرعي النشاط الرئيس للسكان في المديرية, كما أن المديرية تشهد نشاطاً تجارياً متميزاً، يتمثل بحركة النقل والتجارة من خلال منفذها الذي يعد من أهم المنافذ الجمركية لبلادنا. 


أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

رصدها: عوض الوتاري/ 

العناوين : 

- المصدر أونلاين : مسيرة حاشدة في صنعاء هي الأكبر منذ نصف عام للمطالبة بهيكلة الجيش قبل الحوار 


- القدس العربي : اليمن: الحكومة تناقش مشروع قانون العدالة الانتقالية والحزب الناصري يرفض إقصاءه من لجنة الاتصال للحوار الوطني 


- الخليج : اتحاد شباب فبراير يؤكد دعمه للقيادة الشرعية الجديدة 


- رويترز عربي : اليمن يقول انه لا علم له بمخطط لتفجير طائرة 


- اليوم السابع : 863 مليون دولار من البنك الدولي لدعم تنفيذ المشاريع الإنمائية في اليمن 


- الخليج : منظمتان حقوقيتان تدينان انتهاك أمريكا للسيادة اليمنية 


- وكالة أنباء الإمارات (( وام )) :اليمن/مسئول في الاتحاد الأوروبي يؤكد دعم الاتحاد للمبادرة الخليجية وآليتها 


- المصدر أونلاين : التنظيم الناصري يرفض قرار تشكيل لجنة الاتصال للحوار لعدم انسجامها مع المبادرة الخليجية 


- الخليج :وزير الدفاع اليمني: نحتاط لضمان عدم وقوع كوارث وأخطاء قاتلة 


- المصدر أونلاين : مدينة تحولت إلى معسكر تتقدمه اللجان الشعبية.. والأطفال يقاتلون مع الآباء بطريقتهم الخاصة .. كنت في لودر.. حيث الطفولة في مهب قذائف الهاون / ذويزن مخشف 


- الخليج : أهالي أبين يطالبون بتحرك لتنظيف المحافظة من "أنصار الشريعة" 


- المصدر أونلاين : معاناة اليمنيين تتفاقم جرّاء عمليات القاعدة وانقسام الجيش ونقص الغذاء / عبد الكريم سلام - سويس انفو 


- الجزيرة نت : هادي يخوض مواجهة مزدوجة المصالح / عبد الحكيم هلال 


- الصحوة نت : مع الحوار ولكن..! (عـادل أمـين) 

أخبار الفضائيات والوكالات الإخبارية 

رصدها : عوض الوتاري– محمد أبوعسر/ 

قناة العربية : 

أبرز الأخبار / 

- أمريكا تكشف عن عملية انتحارية كانت تستهدف إحدى طائرتها قام بها تنظيم القاعدة باليمن 

- واشنطن تدمر قنبلة في اليمن كانت تخطط لها القاعدة لتكون على إحدى طائرتها التجارية 

- مسئول يمني رفيع يقول أن لا علم لليمن بما تقول أمريكا عن حادث اكتشاف محاولة تفجير الطائرة 

قناة سهيل : 

أبرز الأخبار / 

- مظاهرة رجالية ونسائية حاشدة بصنعاء تطالب بهيكلة الجيش والأمن وإقالة بقايا عائلة "المخلوع" منها ومحاكمة المتورطين في قتل المتظاهرين 

- شباب الثورة: لا حوار حتى تنحية بقية أقارب المخلوع وتنفيذ مصفوفة الــ 20 مطلبا 

- احتجاجات أمام مجلس الوزراء بصنعاء للمطالبة بإصلاحات مالية وإداري 

- مصادر: البنوك الأميركية أغلقت حسابات الخارجية اليمنية بسبب تحويلات مشبوهة 

- مصادر: عائلة المخلوع علي صالح استخدمت حسابات السفارة اليمنية بواشنطن لتهريب أموال للخارج 

- مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالاتحاد الأوروبي: هناك قوى تعيق التقدم نحو يمن جديد وسيكون للوزراء الأوربيون موقف الأسبوع القادم 

- الأهالي نت: عناصر حوثية اخرى تتلقى تدريبات على استخدام الأسلحة المتوسطة في ميدان مخصص للتدريب وضرب النار تابع للحرس الجمهوري في منطقة الصباحة بصنعاء 

- الأهالي نت: عناصر حوثية تتلقى تدريبات عسكرية مكثفة في ضحيان بصعدة على يد ضباط تابعين لقوات الحرس الجمهوري 

- وزارة الدفاع تنفي صرف 7 ملايين دولار لتحسين أوضاع لوائي حرس 

- توجيهات حكومية بحماية أبراج وخطوط الكهرباء وملاحقة المعتدين وإحالتهم إلى القضاء 

- محافظ مأرب يلتقي مشائخ ووجهاء عبيدة لمناقشة تأمين وحماية أنبوب النفط 

- محافظ عدن يشدد على الالتزام وتفعيل عمل الإدارات بديوان المحافظة 

- الحديدة: الظلام والحر يدفع المواطنين لقطع الشوارع احتجاجاَ على استمرار انقطاع الكهرباء 

- الخدمة المدنية تشكل لجان لصرف مرتبات الموظفين الجدد بالعاصمة صنعاء بدءاً من السبت القادم 

- رويترز نقلا عن مسؤول يمني: صنعاء ليس لديها أي معلومات بشأن مؤامرة مزعومة لتفجير طائرة أمريكية أمس 

- محافظ ريمة يوقف مستحقات ونفقات مستشار المحافظة للشؤون المحلية الشيخ اسماعيل الوليدي منذ خمسة أشهر على خلفية موقفه الداعم للثورة 

- إصلاح محافظة عمران ينعي رجل الخير الحاج سعد الجزيفة الذي وافاه الاجل اليوم في العاصمة الأردنية عمان 

- المحويت: الجمعية الخيرية لتعليم القرآن الكريم بالمحافظة تنتخب هيئة إدارية جديدة 

- صحيفة الناس: بن عمر يهدد عائلة المخلوع علي صالح بإدراجها في قائمة الإرهاب إذا تسربت أسلحة الجيش للقاعدة 

- الكهرباء تطالب الداخلية والجيش بالتدخل لوقف عمليات الاعتداءات على منشآتها 

- زوجة الشهيد الصحفي جمال الشرعبي تتسلم اليوم قيمة مزاد كاميرا الشهيد 5 ملايين ريال من الثائرة أم العز بن عبدالسلام 

- هيومن رايتس: قانون الحصانة لا يستبعد ملاحقة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان 

- هيومن رايتس ووتش: قوات الأمن اليمنية اعتقلت تعسفاً عشرات المتظاهرين وغيرهم ممن كانت ترى أنهم خصوماً للرئيس المخلوع علي صالح 

- منظمة هيومن رايتس ووتش تطالب بضغوطات خليجية ودولية على اليمن للإفراج عن معتقلي الثورة 

- الأمين العام للجامعة العربية يحذر من حرب أهلية في سوريا 

- لجان التنسيق المحلية بسوريا: 20 شهيداَ في سوريا اليوم بينهم طفلة 

- الصليب الاحمر الدولي يطلب نقل 6 معتقلين فلسطينيين مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني إلى المستشفى 

- العاهل السعودي عبدالله بن عبدالعزيز يصدر أمراً ملكياً بتعيين الشيخ عبدالرحمن السديس رئيساً عاماً لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بمرتبة وزير 

- البرلمان الروسي يقر تعيين الرئيس السابق ديمتري ميدفيديف رئيسا للوزراء 

أخبار الــ SMS العاجلة 

رصدها : محمد حمود نهشل / 

الصحوة موبايل : 

- مسيرة رجالية ونسائية تجوب شوارع العاصمة تأكيدا لمطلب تحرير الجيش والأمن من بقايا العائلة 

- زوجة الشهيد الصحفي جمال الشرعبي تتسلم اليوم قيمة مزاد كاميرا الشهيد 5 ملايين ريال من الثائرة أم العز بن عبدالسلام 

- مجاميع من بلاطجة المخلوع في مخيم التحرير يحاولون الاعتداء على مصور الجزيرة أحمد السيد أمام رئاسة الوزراء ويمنعونه من التصوير ويهتفون ضد القناة 

- أفراد الشرطة السياحية يعتصمون أمام الوزراء مطالبين بتحويلهم الى الداخلية 

- أحد بلاطجة المخلوع باللواء السادس طيران يطلق النار على العقيد الثائر قيصر ياسين وأحرار الجوية يحملون قائد اللواء المسؤولية 

ناس موبايل : 

- مسيرة رجالية نسائية تجوب شوارع العاصمة تأكيدا لاستمرار الفعل الثوري وتحرير الجيش من بقايا العائلة 

- هيئة مكافحة الفساد تهاجم وزير الشئون القانونية بعد رفع الوزير مذكرة للشورى حول انتهاء المدة القانونية للهيئة 

- التنظيم الناصري يعلن رفضه لقرار الرئيس هادي بتشكيل لجنة الاتصال للحوار الوطني بسبب عدم وجود عضو ينتمي للحزب في اللجنة 

- التنظيم الناصري: لجنة هادي للاتصال والحوار الوطني تؤكد أن هناك مؤشرات الاستحواذ وممارسة الإقصاء والتهميش لشركاء النضال الوطني 

- مصدر: البنوك الأمريكية تغلق حسابات الخارجية اليمنية والأمم المتحدة تمنع مندوب اليمن من التصويت منذ شهرين بسبب تأخر اليمن في دفع مساهمتها 

- الاستخبارات الامريكية: محاولة القاعدة باليمن تفجير طائرة أمريكية شملت نظام تفجير أكثر دقة ونسخة مطورة من القنبلة التي تم احباطها في 2009م 

- أسوشييتد برس: وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية أحبطت محاولة لتنظيم القاعدة في اليمن لتدمير طائرة ركاب كانت متجهة إلى الولايات المتحدة 

- إحصائية: عدد المسلمين في أمريكا يفوق عدد اليهود للمرة الأولى 

تفاصيل أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

المصدر أونلاين : 

مسيرة حاشدة في صنعاء هي الأكبر منذ نصف عام للمطالبة بهيكلة الجيش قبل الحوار 

- شهدت العاصمة صنعاء عصر اليوم الثلاثاء مسيرة حاشدة لشباب الثورة للمطالبة بهيكلة الجيش والأمن قبل الدخول في الحوار الوطني المزمع انعقاده خلال الفترة المقبلة. 

وخرج أكثر من مائة ألف من الرجال والنساء في مسيرة حاشدة هي الأكبر منذ نصف عام، انطلقت من ساحة التغيير بصنعاء ومرت بالقرب من رئاسة هيئة الأركان العامة للجيش ومروراً بالقرب من التوجيه المعنوي الذي يبعد عشرات الأمتار من مخيم يعتصم فيه عشرات من أنصار الرئيس السابق صالح بميدان التحرير. 

وصاحبت المسيرة هتافات داعية إلى رحيل «بقايا عائلة صالح» ومحاكمة من تورطوا بأعمال القتل خلال الثورة السلمية التي انطلقت مطلع العام الماضي. 

كما رفع المتظاهرون لافتات تعاهد بالوفاء لدماء الشهداء وتحقيق كل الأهداف التي خرجوا لأجلها ، وللتأكيد على أن الثورة ستظل مشتعلة حتى تحرر اليمن من «العائلة المستبدة». 

ودعا المحتجون بسرعة هيكلة الجيش والقبض على المشاركين في قتل المحتجين، قبل دخولهم في الحوار، مجددين رفضهم لأي محاولات لإدخالهم في أي حوار قبل تحقيق مطالبهم. 

وشاركت أعداد غفيرة من النساء في المسيرة ورفعن صور عدد من الشهداء، وهتفن بشعارات تعبر عن استمرارهن في الثورة حتى محاكمة المتورطين بقتل شباب الثورة. 

كما رفع المحتجون علم سوريا، مؤكدين وقوفهم إلى جانب ثوار سوريا ضد نظام بشار الأسد. 


القدس العربي : 

اليمن: الحكومة تناقش مشروع قانون العدالة الانتقالية والحزب الناصري يرفض إقصاءه من لجنة الاتصال للحوار الوطني 

- صنعاء (القدس العربي) من خالد الحمادي: بدأ مجلس الوزراء اليمني أمس مناقشة مشروع قانون العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية الذي من المقرر أن يضع تسوية سياسية للمرحلة الانتقالية، في حين رفض حزب التنظيم الوحدوي الناصري عملية إقصائه من لجنة الاتصال لمؤتمر الحوار الوطني والتي اصدر الرئيس عبدربه منصوري هادي قرارا قبل ثلاثة ايام بتشكيلها من مختلف الاتجاهات السياسية دون أي عضو من الوحدوي الناصري، رغم أنه أحد اركان تكتل أحزاب اللقاء المشترك وكان أحد المشاركين الفاعلين في العملية السياسية. 

وذكرت مصادر حكومية يمنية أن مشروع قانون العدالة الانتقالية يتكون من 18 مادة موزعة على أربعة فصول ويهدف إلى 'التأكيد على قيام الانتقال السياسي في اليمن على أساس الحق في الحقيقة، وقيم التسامح والصفح وحقوق الضحايا والمصالحة الفردية والجماعية وتحقيق المصالحة الوطنية ونبذ كل أشكال العنف والانتقام'. 

وأضافت أنه يتضمن أيضا 'تنمية واثراء ثقافة وسلوك الحوار وارساء مقومات المصالحة وبناء الدولة المدنية، دولة القانون والديمقراطية وحقوق الانسان، ومحو آثار انتهاكات حقوق الانسان والحيلولة دون تكرارها مستقبلا، وذلك من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق العدالة الانتقالية بما يضمن تسليط الضوء على تصرفات الأطراف السياسية التي ادت الى انتهاكات لحقوق الانسان بأنواعها ومستوياتها المختلفة'. 

وذكرت أن قانون العدالة الانتقالية اشتمل كذلك على 'ضمان جبر الضرر لمن تضرروا من تلك الانتهاكات خلال الفترة المشمولة بأحكام هذا القانون او ورثتهم من اجل انصافهم والمصالحة معهم'، في إشارة إلى انصاف المتضررين خلال فترة الثورة الشعبية العام المنصرم وبالذات الذين تعرضوا للقتل والإصابات المتفاوتة. 

وقالت ان المادة الخامسة من مشروع هذا القانون نصت على ان تنشئ بموجبه هيئة مستقلة تسمى (هيئة الإنصاف والمصالحة الوطنية)، تهدف الى 'اجراء مصالحة وطنية بين أفراد المجتمع اليمني نتيجة لما خلفته الصراعات السياسية خلال فترة سريان القانون وحتى الآن، وإنصاف وتعويض وجبر ضرر من انتهكت حقوقهم أو عانوا من تلك الصراعات او ورثتهم.' 

في غضون ذلك حذّر التنظيم الوحدوي الناصري من مغبّة ممارسات (الإقصاء) و(التهميش) للحزب، جراء استبعاد ممثليه عن المشاركة في لجنة الاتصال للحوار الوطني التي شكلت قبل ايام للتواصل مع مختلف الأطراف السياسية من أجل عقد الحوار الوطني حول القضايا اليمنية ومناقشة الحلول الناجعة لها وطرح أفكار للمستقبل. 

وقال في بيان تسلمت (القدس العربي) نسخة منه 'ان التنظيم الوحدوي كان ولا يزال شريك حقيقي في النضال الوطني وسباقاً في تقديم التضحيات، مساهما بكل إمكانياته في سبيل تعزيز العمل الجماعي عبر التكتلات الوطنية التي تشكلت خلال المرحلة الماضية وصولاً إلى اللقاء' المشترك'. 

وأعتبر 'الإجراءات التنفيذية التي تمت بما فيها القرارات ذات العلاقة بالحوار الوطني تؤكد أن هناك مؤشرات الاستحواذ وممارسة الإقصاء والتهميش لشركاء النضال الوطني ولا يعبر عن الشراكة الوطنية في هذه المرحلة'. 

وطالب بحق القوى الثورية في الدفاع عن ثورتهم ونضالاتهم وتضحياتهم وفي مقدمتهم 'شباب الثورة 'الشبابية الشعبية السلمية، وأن بقاء الثوار في الساحات يمثل ضمانة حقيقية لتحقيق تطلعاتهم في التغيير وحراسته من الانحراف. 

وطالب التنظيم الوحدوي الناصري جميع كوادره وأنصاره وكافة قوى الثورة السلمية إلى 'رفض أي ممارسات من شانها العبث بتضحية الثوار والنيل من الأهداف الثورية ومقاصدها النبيلة' وهي دعوة اعتبرها البعض غير مسبوقة لإعلان حالة من التمرد السياسي ضد النظام الحالي الذي لازال يتشكل كنتاج للثورة الشعبية. 

وأوضح الحزب الناصري 'أن استمرار الثورة الشبابية الشعبية السلمية في الساحات الوطنية يعد مؤشراً حقيقياً لجدية القوى السياسية وحرصها على تحقيق أهداف الثورة الشبابية الشعبية السلمية . 

واعلن حرصه والتزامه الكامل بالوقوف إلى جانب قوى الثورة السلمية حتى تتحقق أهدافها التي جاءت معبرة عن الإرادة الشعبية في مختلف الساحات الوطنية وتنفيذ الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية 'التي تصب في سياق التوافق الوطني والحرص على العمل الجماعي المشترك وترسم من خلالها ملامح الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة'. 

واتهم رئيس الدائرة السياسية في التنظيم الوحدوي الناصري عبده غالب العديني (المطبخ السياسي) المحيط بالرئيس هادي بأنه ما يزال يفكر بعقلية التقاسم والاقصاء التي اتبعت في العام 1990 عند قيام الوحدة اليمنية، وليس بعقلية 2012. 

وقال ان 'تشكيل لجنة الاتصال بهذه الصورة ــ دون مشاركة الوحدوي الناصري ـــ يجرح مبدأ التوافق الوطني والعمل الجمعي المشترك، وما لم يضمد هذا الجرح فإن العثرات في الطريق قد تكون'' كارثية مثلما كانت في 1994'، في إشارة خطيرة تحمل احتمالات نشوب أزمة سياسية في اليمن، كالتي قادت إلى حرب صيف 1994. 

وأعلن العديني رفضه لما اعتبرها (عقلية اقصائية)، وقال 'ان المرحلة الانتقالية لن'' تحقق أهدافها وغاياتها مالم تجسد مبدأ التوافق الوطني والشراكة الجماعية ونبذ مبدأ التقاسم والاقصاء'. 

الخليج : 

اتحاد شباب فبراير يؤكد دعمه للقيادة الشرعية الجديدة 

- أيد اتحاد شباب 3 فبراير في اليمن، الخطوات التي يتخذها الرئيس عبدربه منصور هادي لمعالجة الأوضاع المتدهورة في البلاد، ودعا اليمنيين إلى الوقوف إلى جانب هادي لتنفيذ القرارات التي أصدرها مؤخراً، والتي قال إنها أبعدت عدداً من أقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح من مناصبهم العسكرية . وأشار بيان صدر عن الاتحاد إلى أنه “من منطلق الدفاع المستميت ضد أعداء اليمن ككل سوا كان حزبياً أو مناطقياً أو طائفياً أو قبلياً أو عسكرياً بأن أبناء الوطن الواحد سوف يدافعون على شرعيتهم وقيادتهم السياسية دون الركون إلى قوة الضغط الدولي الذي رأيناه لما قد سبق من ضغط على الرافضين لقرارات الشرعية”، قائلاً إن “الشعب اليمني سيقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الانقلاب على ثورة الشباب التي قدمت تضحيات من خيرة الشباب لينال الحرية” . 

رويترز عربي : 

اليمن يقول انه لا علم له بمخطط لتفجير طائرة 

- صنعاء (رويترز) - قال مسؤولان يمنيان يوم الثلاثاء ان اليمن ليس لديه أي معلومات عما قالت الولايات المتحدة انها مؤامرة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب لتفجير طائرة ركاب متجهة لبلد غربي. 

وذكر مسؤولون أمريكيون يوم الاثنين انه جرى في الايام العشرة الماضية ضبط "قنبلة مخبأة في ملابس داخلية" مماثلة لقنبلة استخدمت في هجوم فاشل على طائرة ركاب كانت متجهة الى الولايات المتحدة في عام 2009. 

وقال المسؤولون انهم يعتقدون ان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خطط كي يستخدم مفجر انتحاري العبوة الناسفة دون أن يذكروا أين ضبطت القنبلة. 

وقال مسؤول في مكتب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي طلب عدم الكشف عن اسمه "ليست لدينا معلومات عن محاولة التفجير التي تحدثت عنها السلطات الامريكية." 

وقال مسؤول يمني آخر كبير انه لم يتم اطلاع صنعاء على هذا الموضوع. 

وأضاف المسؤول لرويترز طالبا عدم الكشف عن اسمه "المؤامرة لشن هجوم لا تخدم سوى المصالح الامريكية وان اليمن لم يتم اطلاعه مجددا على الأمر." 

وقال مسؤول أمريكي ان القنبلة تشبه على ما يبدو القنابل التي يعدها المتشدد السعودي الهارب ابراهيم حسن العسيري الذي يعتقد مسؤولو المخابرات الامريكية أنه مهندس المتفجرات في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. 

وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب موضع اهتمام رئيسي للولايات المتحدة في اليمن. وأيدت واشنطن اتفاقا لنقل السلطة في اليمن تخلى بموجبه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عن السلطة. وكان ينظر الى صالح ذات يوم على انه شريك حيوي في الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لمكافحة الارهاب. 

وتخلى صالح عن السلطة لنائبه هادي بعد اكثر من عام من الاحتجاجات الحاشدة ضد حكمه الذي استمر لمدة 33 عاما والتي ادت الى حدوث انقسام في الجيش واشعلت معارك في الشوارع بين مؤيدي ومعارضي صالح وميليشيات قبلية. 

وسيطرت جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بالقاعدة على قطاعات من الاراضي في مناطق بجنوب البلاد خلال الانتفاضة ضد صالح الذي اتهمه خصومه بالتآمر مع المتشددين بينما يؤكد لواشنطن انه الوحيد الذي يستطيع التصدي لهم. 

وتريد الولايات المتحدة التي تسعى لاغتيال زعماء القاعدة في اليمن بهجمات بطائرات دون طيار وهجمات صاروخية من هادي اعادة توحيد الجيش واستخدامه ضد القاعدة. 

وفي أحدث هجوم بطائرة دون طيار على ما يبدو قال متحدث باسم جماعة أنصار الشريعة وسكان ان عضوين يمنيين في تنظيم القاعدة قتلا في سيارتهما في وادي رفض بمحافظة شبوة في جنوب اليمن يوم الاحد. 

وقال سكان ان الرجلين اللذين قتلا هما فهد القصع الهارب من السجن الذي ادين بالتورط في تفجير المدمرة الامريكية كول بميناء عدن في جنوب اليمن عام 2000 وفهد سالم الاقدم. 

وأكد المسؤول اليمني الكبير ان الهجوم نفذته طائرة أمريكية بلا طيار لكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل. 

وقتل مسلحون يمنيون ما لا يقل عن 32 جنديا يمنيا في اليوم التالي عندما هاجموا موقعا للجيش خارج مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين في جنوب اليمن. 

اليوم السابع : 

863 مليون دولار من البنك الدولي لدعم تنفيذ المشاريع الإنمائية فى اليمن 

- كشف المدير التنفيذي للبنك الدولي ميرزا حسن عن تخصيص البنك تمويلات تصل إلى 863 مليون دولار، لدعم تنفيذ المشاريع الإنمائية في اليمن، مشددا على ضرورة تحسين القدرة الاستيعابية للمؤسسات الحكومية اليمنية للمساعدات الخارجية وتوظيفها في خدمة التنمية الشاملة. 

وطالب الدكتور ميرزا حسن، المدير التنفيذي للبنك، خلال مشاركته في جلسة المباحثات الختامية بين اليمن والبنك الدولي التي عقدت بمقر وزارة التخطيط والتعاون الدولي كافة الدول والجهات المانحة الإقليمية والدولية إلى ترجمت اهتمامها باليمن من خلال خلق مصادر تمويل للمشاريع الإنمائية في اليمن ودعم حكومة الوفاق الوطني اليمنية لتجاوز التحديات الصعبة التي تحفل بها المرحلة الانتقالية الراهنة. 

وأكد ميرزا في تصريح نقلته صحيفة الجمهورية اليمينة حرص البنك الدولي على تمكين اليمن من الاستفادة من المخصصات التمويلية المرصودة لها من قبل البنك، مشيرا في هذا الصدد إلى ضرورة تعاون الحكومة اليمنية مع البنك في إعادة هيكلة برنامج دعم اليمن المعد من قبل البنك الدولي لتمكينها من الاستفادة من مصادر التمويل المتاحة. 

من جهته أشار وزير التخطيط والتعاون الدولي إلى أهمية اضطلاع البنك الدولي بدور محوري في حشد الدعم الإقليمي والدولي لمساعدة حكومة الوفاق الوطني على مواجهة تحديات المرحلة الانتقالية وإعادة الاعتبار للاقتصاد اليمنى. 

وأكد على التوجهات الحكومية لتقويم كافة أوجه الخلل والقصور في منظومة الأداء الاقتصادي للدولة، وقدم وزراء المالية والزراعة والري والشئون الاجتماعية والأشغال والطرق والتربية والتعليم والأسماك والكهرباء والطاقة مداخلات متفرقة تمحورت في مجملها حول تقييم سير تنفيذ المشاريع الممولة من البنك، كل فيما يخص وزارته وطبيعة الصعوبات والعوائق التي لا تزال تقف حائلا دون الاستفادة القصوى من التمويلات المتاحة من قبل البنك الدولي. 

الخليج : 

منظمتان حقوقيتان تدينان انتهاك أمريكا للسيادة اليمنية 

- قالت منظمتا “هود” و” الكرامة لحقوق الإنسان” في اليمن، إن الولايات المتحدة ترتكب جرائم إنسانية على الأراضي اليمنية، من خلال تنفيذ سلسلة من الهجمات بواسطة طائرة من دون طيار تستهدف مواطنين يمنيين، كان آخرهم فهد محمد القصع، في منطقة عزان بمحافظة شبوة جنوبي اليمن، عصر أول أمس، وأشارتا في بيان مشترك إلى أن الولايات المتحدة “تستمر بانتهاك السيادة اليمنية وارتكاب جرائم قتل خارج القانون يذهب ضحيتها أبرياء أو مطلوبون خارج الأطر القضائية، متذرعة بدعوى حماية الأمن القومي الأمريكي” . 

وحذرت المنظمتان حكومتي الولايات المتحدة واليمن من أن “مثل هذه العمليات التي لوحظ ازدياد وتيرتها في الآونة الأخيرة متسببة في سقوط مدنيين، قد أوشكت أو تكاد على إثارة بؤرة صراع دولي جديدة في واحدة من أكثر المناطق حساسية في العالم” . 

وقال البيان إن “ادعاء الدفاع عن الحضارة الإنسانية ومكتسباتها بواسطة أدوات الانتقام البدائية من قتل وتدمير هو علامة واضحة على أن أمريكا تقود العالم إلى مرحلة خطرة من الانحطاط الحضاري تتجلى علاماتها في استخدام قانون القوة واستمراء الاستمرار في سياسة إرهاب الدولة مع تخدير الرأي العام بحجب المعلومات ومنع وصول الحقيقة” . 

واعتبر ناشطون يمنيون تدخل القوات الأمريكية في الحرب التي تشنها صنعاء على القاعدة بشكل مباشر انتهاكاً للسيادة اليمنية، واتهموا الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الانتقالية بالتواطؤ بعد السماح لقوات “مارينز” أمريكية بالتمركز في قاعدة العند العسكرية وتهيئة الأجواء لهم للمشاركة في عمليات عسكرية، ما اعتبر انتهاكاً السيادة اليمنية واحتلال اليمن من بوابته الجنوبية . وأبدى ناشطون مخاوف من المرحلة المقبلة التي قالوا إنها ربما تشهد تفاعلات خطرة في ملف الحرب على الإرهاب، خصوصاً مع تصاعد الغارات الأمريكية على مناطق عدة في المحافظات الجنوبية وهي الغارات التي استمرت بوتيرة عالية متجاهلة تحذيرات قبائل يمنية من إفراط القوات الأمريكية في شن غاراتها على مناطق آهلة بالسكان . 

وكالة أنباء الإمارات (( وام )) : 

اليمن/مسئول في الاتحاد الأوروبي يؤكد دعم الاتحاد للمبادرة الخليجية وآليتها 

- صنعاء في 8 مايو / وام / أكد مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالاتحاد الأوروبي كريستيان برجر دعم الاتحاد للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية باعتبارها المخرج المناسب لتحقيق تطلعات الشعب اليمني. 

وقال المسئول الأوروبي في مؤتمر صحفي عقده اليوم بصنعاء / إن الاتحاد الأوروبي يدعم تنفيذ المبادرة وجهود الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والحكومة ويؤكد أهمية استمرار العمل لتنفيذ المراحل المتبقية من المبادرة الخليجية ومواجهة التحديات التي تواجه اليمن في كافة المجالات وخصوصا الأمنية والاقتصادية ومكافحة الإرهاب . لافتاً إلى أن الحكومة اليمنية تسير في الطريق الصحيح لتنفيذ المبادرة كما أن لجنة الشؤون العسكرية تعمل بشكل جيد لإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والجيش. 

المصدر أونلاين : 

التنظيم الناصري يرفض قرار تشكيل لجنة الاتصال للحوار لعدم انسجامها مع المبادرة الخليجية 

- أعلن حزب التنظيم الوحدوي الناصري رفضه لقرار الرئيس عبدربه منصور هادي تشكيل لجنة الاتصال للحوار الوطني، قائلاً انها لا تنسجم وروح الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية. 

وأضاف بيان للأمانة العامة للتنظيم الناصري «من موقع الشراكة الوطنية والوفاق الوطني نمتلك الحق في رفض قرار تشكيل لجنة الاتصال والتي لا تنسجم وروح الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وتنتقص من حق التنظيم ونضالاته ودوره الوطني والتعبير عن رفضنا بشتى الطرق السلمية». 

وأكد في الوقت ذاته وقوف الحزب مع الرئيس هادي وحكومة الوفاق الوطني برئاسة محمد سالم باسندوة ودعمه «كافة القرارات الإجرائية خلال المرحلة الماضية رغم مالدينا من ملاحظات حولها حرصاً على الوفاق الوطني كمصلحة وطنية مقدمة على مصالحنا الذاتية». 

وقال البيان الذي حصل «المصدر أونلاين» على نسخة منه «إن الأمانة العامة تذكر أن التنظيم كان ولا يزال شريك حقيقي في النضال الوطني سباقاً في تقديم التضحيات وساهم بكل إمكانياته في سبيل تعزيز العمل الجماعي عبر التكتلات الوطنية التي تشكلت خلال المرحلة الماضية وصولاً إلى اللقاء المشترك ولذا فإن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري يحذر من الاستخفاف بالشراكة الوطنية وسيقف ضد أي محاولات للنيل من هذا المنجز الوطني واتخاذه مطية يعبر من خلالها البعض لضرب الوفاق الوطني وتجربته الرائدة». 

نص البيان: 

- وقفت الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في اجتماعها يوم الاثنين الموافق 7/5/2012م أمام كافة التطورات على الساحة الوطنية بما فيها الإجراءات التنفيذية لاستكمال نقل السلطة والإعداد والترتيب لبناء الدولة المدنية الحديثة بموجب الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وفي مقدمتها عقد مؤتمر الحوار الوطني . 

مؤكدة حرصها والتزامها الكامل بالوقوف إلى جانب قوى الثورة السلمية حتى تتحقق أهدافها التي جاءت معبرة عن الإرادة الشعبية في مختلف الساحات الوطنية وتنفيذ الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية التي تصب في سياق التوافق الوطني والحرص على العمل الجماعي المشترك وترسم من خلالها ملامح الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة وترى إن الإجراءات التنفيذية التي تمت بما فيها القرارات ذات العلاقة بالحوار الوطني تؤكد أن هناك مؤشرات الاستحواذ وممارسة الإقصاء والتهميش لشركاء النضال الوطني ولا يعبر عن الشراكة الوطنية في هذه المرحلة . 

إن الأمانة العامة تذكر أن التنظيم كان ولا يزال شريك حقيقي في النضال الوطني سباقاً في تقديم التضحيات وساهم بكل إمكانياته في سبيل تعزيز العمل الجماعي عبر التكتلات الوطنية التي تشكلت خلال المرحلة الماضية وصولاً إلى اللقاء المشترك ولذا فإن التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري يحذر من الاستخفاف بالشراكة الوطنية وسيقف ضد أي محاولات للنيل من هذا المنجز الوطني واتخاذه مطية يعبر من خلالها البعض لضرب الوفاق الوطني وتجربته الرائدة . 

إننا في الأمانة العامة ومن موقع المسئولية الوطنية والأخلاقية في هذه المرحلة أكدنا ولازلنا وقوفنا مع الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني برئاسة الأستاذ محمد سالم باسندوة ودعمنا كافة القرارات الإجرائية خلال المرحلة الماضية رغم مالدينا من ملاحظات حولها حرصاً على الوفاق الوطني كمصلحة وطنية مقدمة على مصالحنا الذاتية . 

لكننا ومن موقع الشراكة الوطنية والوفاق الوطني نمتلك الحق في رفض قرار تشكيل لجنة الاتصال والتي لا تنسجم وروح الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية وتنتقص من حق التنظيم ونضالاته ودوره الوطني والتعبير عن رفضنا بشتى الطرق السلمية. 

معتبرة إن استمرار الثورة الشبابية الشعبية السلمية في الساحات الوطنية تعد مؤشراً حقيقياً لجدية القوى السياسية وحرصها على تحقيق أهداف الثورة الشبابية الشعبية السلمية . 

ونؤكد حق القوى الثورية في الدفاع عن ثورتهم ونضالاتهم وتضحياتهم وفي مقدمتهم شباب الثورة الشبابية الشعبية السلمية وترى أن بقائهم في الساحات تمثل ضمانة حقيقية لتحقيق تطلعاتهم في التغيير وحراستها من الانحراف. 

إن الأمانة العامة تهيب بكل كوادر التنظيم وأنصاره وكافة قوى الثورة السلمية إلى رفض أي ممارسات من شانها العبث بتضحية الثوار والنيل من الأهداف الثورية ومقاصدها النبيلة ، مشيرة إلى أن الأمانة العامة أقرت دعوة اللجنة المركزية في ضوء الترتيبات اللازمة لانعقادها للوقوف أمام تطورات الوضع السياسي في هذه المرحلة وتحديد السياسات العامة للتنظيم مستقبلاً. 

المجد والخلود لشهداء الثورة الشبابية الشعبية السلمية. 

العزة والمجد لشهداء التنظيم وشهداء الحركة الوطنية اليمنية. 

صادر عن الأمانة العامة للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري 

صنعاء 7/5/2012م 

الخليج : 

وزير الدفاع اليمني: نحتاط لضمان عدم وقوع كوارث وأخطاء قاتلة 

- شدد وزير الدفاع اليمني اللواء الركن محمد ناصر أحمد على ضرورة استعادة الجاهزية القتالية للقوات الجوية والدفاع الجوي والحفاظ على ما هو قائم ومراعاة كل تحوطات الأمان لضمان عدم وقوع الكوارث والأخطاء القاتلة، معتبراً ذلك مهمة رئيسة لوزارة الدفاع . 

كلام الوزير أحمد جاء أثناء ترؤسه اجتماعاً ضم قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي ومديري الدوائر التخصصية بوزارة الدفاع بعد نحو أسبوعين من تسليم قائد القوات الجوية السابق محمد صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق للرئيس السابق علي عبدالله صالح وتعيين اللواء راشد الجند خلفاً له في إطار هيكلة قوات الجيش . 

وخصص الاجتماع لمناقشة أوضاع الجاهزية الفنية والقتالية والمعنوية لأفراد القوات الجوية والدفاع الجوي الذي جاء غداة مقتل وجرح وأسر العشرات من الجنود في أبين وتخلف الطيران الحربي عن مساندتهم، وأكد ضرورة “التحلي بأرفع درجات الانضباط العسكري واحترام الأقدمية والتنفيذ الخلاق للأوامر العسكرية الحفاظ على الجاهزية القتالية والفنية للطائرات والمعدات العسكرية” . داعياً قادة وضباط وكل مقاتلي القوات الجوية والدفاع الجوي إلى البقاء عند مستوى المهام الجسيمة لهذا الصنف الضارب من صنوف القوات المسلحة . 

المصدر أونلاين : 

مدينة تحولت إلى معسكر تتقدمه اللجان الشعبية.. والأطفال يقاتلون مع الآباء بطريقتهم الخاصة 

كنت في لودر.. حيث الطفولة في مهب قذائف الهاون 

ذويزن مخشف 

- يسطر أبناء لودر أروع الملاحم البطولية وأبدع صور النضال والكفاح المسلح والإنساني في قتالهم ضد جماعات إسلامية متشددة... هنا في مدينة البواسل «لودر» ليس من حقيقة متنامية سوى حقيقة واحدة أن الناس اجتمعوا من صغار وكبار ورجال ونساء وأحفاد وأجداد للدفاع عن الشرف والكرامة، صفاً واحداً في مواجهة الأعداء «غزاة الأرض والعرض». 

وبالطبع.. ليست لودر وحدها في مرمى الجماعات المسلحة التي تطلق على نفسها «أنصار الشريعة» وتواجه نيران المعتدي. لودر جزء آخر من ارض أبين الحزينة التي يسكنها البارود وتعتلي سماءها رائحة الموت التي تحيط بكل شبر من أرضها. 

كنت في لودر، قضيت هناك أياماً عصيبة ممزوجة بالموت والقتال ومعارك ضروس تستبسل فيها روح الصغير قبل الكبير. هذه هي لودر وأبناؤها الشجعان الذين يقدمون الغالي والرخيص فداءاً للأرض والعرض. 

هي الحرب، معارك الشرف المستمرة منذ 30 يوماً يتقدم صفوفها الأولى أبناء لودر بجميع فئاتهم وأعمارهم وانتماءاتهم ضد من «كفرهم واستحل دماءهم وقتل أحلامهم وأحرق منطقتهم من الإرهابيين الغزاة» كما يقولون. يستبسل أبناء لودر لقتال ومواجهة أنصار الشريعة الذين سبق لهم إسقاط مدينتي زنجبار وجعار دون مقاومة وبعدها تشرد عشرات الآلاف. 

يخوض أبناء لودر اليوم على أرضهم المعركة باستماتة، والجميع يحمل البندقية، الابن يقاتل مع أبيه جنباً إلى جنب، لا ضير فالحرب لا تعرف صغيراً أو كبيراً، ولا تفرق بين رجل وامرأة. 

كنت في لودر.. بلدي، مسقط رأس جدي التي أزورها للمرة الأولى، مدينة تحت نيران الجميع.. تعيش حالة حرب وجميع السكان يتقدمون الصفوف للدفاع عنها ونيل شرف الشهادة حباً فيك يا لودر.. تحت شعار «لودر.. يموت بطل وتنجب ألف بطل». 

ثلاثة أيام تعرفت فيها على معاناة المدينة وأهلها الكرام الأبطال. مشاهد الحرب الضارية في جبهات القتال بين مهاجمين لا يجيدون سوى القتل وأهالي لا مجال لأن يعيشوا إلا بالدفاع عن منطقتهم. 

ظروف مدينة لودر، لا تسر فالمعاناة تزداد يوماً عن يوم، مظاهر الحياة تكاد تكون معدومة كالخدمات العامة من انقطاع تام للكهرباء والمياه، انقطاع للطرقات، انقطاع الدراسة انقطاع بهجة الأطفال الذين تحولوا إلى مقاتلين أشداء لا ترعبهم هجمات عناصر أنصار الشريعة على المدينة بقذائف الهاون العشوائية. 

يقوم أبناء لودر بمهامهم على أكمل وجه، فهم سلطة أنفسهم. ملتقى أبناء لودر «اللجان الشعبية» التي شكلت قبل عامين لإدارة وتسير الحياة وأمور الناس في المدينة. حتى القتال يقوم به أبطال اللجان الشعبية. ولا دور للمسؤولين والسلطة المحلية سوى التنظير وبيع الكلام. يخطئ من يظن أن القوات المسلحة تواجه عناصر القاعدة، ذلك لأنهم في الصفوف الأخيرة. فالجيش يتمركز أعلى جبل ثرة وخلف مستشفى خنف حيث مقر اللواء 111 المرابط منذ عام ونصف بمدينة لودر. 

الرعب لم ينجح مع أبناء لودر 

لم تنجح خطط عناصر الشريعة في بث الرعب لدى أبناء لودر بسبب الظروف التي تحيكها هذه الجماعات بدءاً من هجوم شنته بهدف محاولة إسقاط المدينة بأيديها يوم 9 أبريل الماضي بل زادت من عزيمة المقاومين وزادت من قوتهم في كسر شوكة المهاجمين وأفشلت مآربهم، وما تزال المعركة مستمرة في لودر. 

لا يبدو المشهد في لودر قاتماً جراء انقطاع الخدمات العامة عن المدينة وعزلها عن مدن ومحافظات البلاد، اثر قطع أنصار الشريعة للطرق المرتبطة بالمدينة وقلة المواد الغذائية وارتفاع أسعارها. الواضح في المشهد البطولي لأبناء لودر تلك الصورة البديعة لتكاتف الجميع على مواجهة مختلف الظروف الصعبة ومن أبرزها عند هؤلاء السكان نقص العتاد والسلاح الذين يقاتلون به من يحاولون احتلال مدينتهم ومساكنهم وفق تعبيرهم. في الليل والنهار تسقط قذائف الهاون التي تطلق دون حسبان مصيرها أي هدف عشوائي، كل ذلك لم يدفع الناس هناك إلى الهجرة والنزوح عن مدينتهم وإنما جعلهم متماسكين مرابطين في جبهات القتال لمواجهة «الأعداء». 

الأطفال يقاتلون بطريقتهم!! 

تأخذ الحرب في لودر بين مقاتلي اللجان الشعبية وأنصار الشريعة منحى الكر والفر فإرادة أبناء لودر تبدو هي المنتصرة على الطرف الثاني الذي حاول بشتى الطرق بعث الهزيمة لأبناء لودر لكنه لم ينجح. وما شاهد الأحداث هناك تشير الى قوة وعزيمة المقاتلين من أبناء لودر تتفوق على قذائف الهاون والمدافع وزخات النيران العشوائية التي تنهال في أحياء وشوارع المدينة، وحتى الأطفال لم يعودوا يفزعون منها وحتى آباؤهم لا يخشون على أبنائهم عندما يسمعون انفجار القذائف. 

يعتلي أطفال لودر منابر المساجد من وقت لآخر عند مواقيت الصلاة أو قبلها، يهرع الصبية منهم إلى محراب المساجد للتكبير والتهليل والدعاء لنصرة مقاتلي اللجان الشعبية على مسلحي «أنصار الشريعة»، تسمع صرخاتهم عبر المكبرات بالدعوة للجهاد قائلين: «الله اكبر الله اكبر حي على الجهاد.. ياخيل الله اركبي».. 

سمعت أصوات الأطفال في أول يوم وصولي لودر بصحبة الزميل منصور الغدره قبيل مغرب يوم الأربعاء 2 مايو وهي تدعو إلى الجهاد بعدها، تذكرت مشهد الفيلم السينمائي التاريخي «واسلاماه» التي قامت ببطولته الفنانة لبنى عبد العزيز والنجم الراحل أحمد مطهر الذي كان حول معركة عين جالوت التي انتصر فيها المسلمون بقيادة السلطان محمود (قطز) على جيوش التتار التي لا تقهر بقيادة هولاكو، في معركة عين جالوت عندما صعدت الأميرة جلنار شريكة حياة السلطان محمود، إلى ربوة عالية ورفعة العلم وظلت تنادي بأعلى صوتها لجيش المسلمين، بالقول «واسلاماة.. حي على الجهاد حي على الجهاد.. الله اكبر الله اكبر». 

تزداد أصوات الأطفال تكبيرا وتهليلا كلما انطلقت الاشتباكات عند محاولة «أنصار الشريعة» التسلل إلى المدينة.. صدى الصوت الطفولي يهز أرجاء المدينة ذلك يرفع معنويات وحماس المقاتلين الذين يتدافعون على جبهات القتال كالسيل العارم، بدون سلاح لأنهم- حد وصف الناطق باسم اللجان الشعبية المقاتل علي عيده- إن السلاح الذي يستخدمه مقاتلوهم في معركتهم ضد القاعدة قليل جدا لا يكفي أعداد المقاتلين، وهو فقط السلاح الشخصي للمواطنين الآلي «الكلاشينكوف» والمعدل والـ«آر بي جي»، بما في ذلك السلاح الأثري- القديم- الجرمن أو(الكندا) والبريكاني، فضلا عن النقص الحاد في الذخيرة.. ومع ذلك فإنه لم يثن عزيمة مقاتلي اللجان الشعبية ومن خلفهم قصف مدفعي لقوات الجيش والأمن من اللواء (111) والموقع العسكري التابع لقوات الحرس الجمهوري المتمركز أعلى جبل ثره. 

طفلات في الجنة 

يحدث الأطفال جلبة كبيرة بأصواتهم التي ترج أنحاء المدينة المنطلقة من منارات مساجد لودر، تثير الرعب في نفوس المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة، وهذا بشهادتهم أنفسهم حين قالوا لي «ما يرعبنا في المعركة إلا دعاء الأطفال في المساجد علينا ومناداتهم للجهاد ضدنا، هم من يخلقون قوة فولاذية إلى جانب قوة مقاتلي اللجان الشعبية التي أفشلت محاولاتنا المتكررة لدخول المدينة، فكانت خسارتنا كثير من مجاهدينا»، تلك إفادة قدمها الزبير نجل طارق الفضلي أثناء حديثه الجانبي معنا في استراحة والده في مدينة شقرة الساحلية التي وصلنا اليها الجمعة وكان الزبير حينها وصل للتو قادماً من جبهة القتال في لودر. 

بات أطفال لودر اليوم يتسابقون على حمل البندقية والذهاب إلى جبهة المعركة، دون خوف من الموت، وأحدهم لم يبلغ التاسعة بعد، بكى عبر المكبرات لأنه لم يستشهد مع زميله الذي استشهد بقذيفة هاون أمامه. 

كان الطفل عيدروس محمد عيدروس، نجل رئيس اللجان الشعبية بالمدينة يحدثني عن حلمه الذي فقده. التقيته وقد حمل البندقية متجهاً إلى جبهة المعركة ظهر الخميس الفائت، حماسة الطفل إلى الجهاد والقتال ضد «أنصار الشريعة» بينما كانت الفتيات في سنه وأقل منه عمراً يناضلن بطريقتهن بمساعدة أمهاتهن في تجهيز الوجبات الغذائية والمساعدات الطبية. 

تصحو علياء طاهر النخعي (6 أعوام) والتي استضافني والدها في منزله فترة مكوثي بلودر وهي توقظني على طريقتها بالغناء «أبين حزينة.. ولودر بلادي عصية».. «سنطارد القاعدة من جبل إلى جبل». 

قالت علياء مضيفة وهي تمسك بسلاح والدها «سأذهب الآن مع والدتي لأطبخ أكل الرجال، المقاتلين الشجعان». 

كل هؤلاء الأطفال يريدون الفوز بالشهادة التي فازت بها أختهن الطفلة «سعيدة محمد عبدالله شقرة الدرداء» (8 سنوات)، وجارتها الطفلة «نور» (9 أعوام)، واللاتي لقين حتفهن مع امرأة أخرى عند الساعة الخامسة عصر يوم الاثنين تاريخ 30 ابريل الماضي بقذيفتي هاون، سقطتا عليهما وهما يلعبان جوار منزلهما وسط المدينة، انفجرت احداهما وأدت إلى وفاتهما وامرأة ثالثة وإصابة طفلة أخرى بينما القذيفة الثانية لم تنفجر. 

هذه إحدى الحوادث المحزنة والمأسوية التي لم تهزم عزيمة وإصرار محمد عبدالله شقرة الملقب بـ«أبي الدرداء»، والد الطفلة سعيدة، والذي يتولى القيادة الميدانية لجبهة يسوف أو(جبهة الفلوجة) كما يحب أن يسميها، قال أبو درداء: «لست نادماً على فقدان طفلتي سعيدة.. أنا سعيد بشهادتها ومستعد للتضحية وتقديم بقية أطفالي الأربعة فداءً للأرض والعرض». 

الخليج : 

أهالي أبين يطالبون بتحرك لتنظيف المحافظة من "أنصار الشريعة" 

- ناشدت قيادات مدنية وعسكرية بارزة تنتمي إلى محافظة أبين، جنوبي اليمن، حيث تدور منذ أكثر من عام معارك شرسة بين قوات الجيش ومسلحي تنظيم “القاعدة”، الرئيس عبدربه منصور هادي سرعة التحرك لوضع حد لحكم تقيمه جماعات خارجة عن القانون ، في إشارة إلى تنظيم القاعدة . 

والتقى هادي أمس الاثنين عدداً كبيراً من كوادر وقيادات عسكرية وأمنية وإدارية ومن أعضاء مجلسي النواب والشورى، على رأسهم نائب رئيس مجلس النواب محمد علي الشدادي وعضوا المجلس علي ومحمد حسين عشال ووزير الثقافة عبدالله عوبل، والوكيل المساعد لوزارة الداخلية اللواء الركن حسين علي هيثم، من أبناء محافظة أبين المقيمين في العاصمة صنعاء، الذين توافدوا إلى منزل هادي وقدموا إليه مذكرة تتعلق بالقضايا الملحة وما تواجهه المحافظة في الوقت الحاضر . 

وسلمت هذه الشخصيات إلى الرئيس هادي مذكرة أكدوا فيها متابعتهم للوضع منذ تفجير مصنع سبعة أكتوبر في الحصن في شهر مارس/آذار من العام الماضي وما نجم عن ذلك من ضحايا كبيرة وخسائر مادية جسيمة وما تبع ذلك من سقوط زنجبار في أيادي عصابات تنظيم القاعدة وهروب قيادات المحافظة السياسية والمدنية والأمنية وتدمير زنجبار وتهجير أهاليها وأهالي القرى المجاورة لها واسقاط جعار وإقامة سلطة جائرة فيها تعيث فساداً . 

وأشارت المذكرة إلى أن هذه الأحداث شردت نحو 200 ألف شخص من دلتا أبين، إلى مديريات لودر ومودية والوضيع وأحور وإلى محافظات عدن ، لحج، شبوه، حضرموت والبيضاء” . 

المصدر أونلاين : 

معاناة اليمنيين تتفاقم جرّاء عمليات القاعدة وانقسام الجيش ونقص الغذاء 

عبد الكريم سلام - سويس انفو 

- كلما اتجهت أنظار اليمنيين إلى ترقب الخطوات المُفضية إلى تشكيل ملامح التحول المأمول وفقاً للإستحقاقات المقررة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وكلما ارتفع سقف توقعاتهم بالتحول نحو المستقبل الموعود إلا وجدوا أنفسهم أمام ثقل الماضي وفي مواجهة تعقيدات الحاضر. 

فالرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي أصبح جزءاً من الماضي ما زال ماثلا بكل تأثيراته في قلب الحاضر يحاول إرباك مسار التغيير.. وتنظيم القاعدة الذي قيل إن الثورات العربية تجاوزته وسحبت كل أوراقه عاد إلى الظهور في اليمن بقوة رغم تعرضه للضربة تلو الأخرى من قبل القوات الحكومية.. والسكان المحليون الذين انخرطوا في لجان للمقاومة الشعبية ضد من يُطلقون على أنفسهم "أنصار الشريعة" ويتمددون في المحافظات الجنوبية بشكل جعل الكثيرين يُولون الإهتمام بهذه المشكلة وملابساتها أكثر من متابعة التوقعات المرتقبة من خطوات التغيير وفقاً للمبادرة الخليجية، خاصة مع تزايد وتوسع نشاط القاعدة في الآونة الأخيرة وبشكل مريب وبالتزامن مع إعادة ترتيب أوضاع الأطراف المعنية طبقاً لمقتضيات التسوية السياسية للأزمة. 

فاختطاف الأجانب من مناطق بعيدة واجتيازهم مسافات طويلة ونقاط تفتيش منتشرة على خط السير الرابط بين أماكن الاختطاف ومواقع احتجازهم دون اعتراض تبقى من الأمور المثير للريبة والشكوك. 

في هذا السياق، تبقى المواطنة السويسرية سلفاني إبراهاردن (35 عاما) التي اختطفت في منتصف مارس الماضي من أمام منزلها في مدينة الحديدة غرب البلاد ونقلت إلى شرقها في محافظة شبوة التي تبعد أكثر من 1000 كم دون أي اعتراض للخاطفين واحدة من أكثر العمليات التي تنفذها عناصر القاعدة إثارة للشكوك كونها تأتي في ظروف أمنية مشددة. ومن بعدها، جاءت حادثة اختطاف القنصل السعودي عبدالله الخالدي من محافظة عدن جنوباً إلى المناطقة ذاتها التي تُسيطر عليها، إضافة إلى اختطاف فرنسي يعمل ضمن منظمة الصليب الأحمر في اليمن، كما نفذوا هجوماً ضد مركبة تقل أجانب يعملون في شركات توتال الفرنسية، كل ذلك إلى جانب خوض التنظيم حرباً شبه نظامية في عديد من المناطق بعد أن سيطرت على مدنها وعلى آليات ومعدات ثقيلة غنمتها من القوات الحكومية. 

اتهامات متبادلة 

ويذهب مُراقبون إلى أن عودة القاعدة بهذه القوة وتعاظم تهديداتها على الرغم من تكثيف ملاحقة عناصرها مسألة لها علاقة بالظروف السياسية التي تمر بها البلاد وبالصراع بين أطرافه وانقسام الجيش بين أنصار صالح وخصومه. 

في هذا السياق، يرى نفس المراقبون أن أنصار صالح الذين مازالوا يسيطرون على عدد من مؤسسات الجيش وقوات الأمن يسهلون تمدد القاعدة بهدف إرباك عمل الحكومة وعرقلة عملية انتقال السلطة، فيما تغض قوات خصمه علي محسن الأحمر (المتهم بعلاقاته مع متشددين إسلاميين وبقيادات من تنظيم القاعدة) بدورها النظر عن تزايد نشاط القاعدة وتمددها بغية إظهار فشل أنصار صالح باحتواء التنظيم، وتسويق نفسه كمحاور أو محارب له، خاصة وأنه دأب منذ انضمامه إلى الثورة الشعبية على التأكيد بأن القاعدة "من صنع النظام السابق" وأنه وقواته قادرون على القضاء على الإرهاب المصطنع في اليمن. 

في المقابل، يتهم قادة في الحراك الجنوبي طرفي الصراع باستخدام ورقة القاعدة في الجنوب من أجل إيجاد أوضاع تساعد على التنصل من مواجهة استحقاقات المطالبين باستعادة دولة جنوب اليمن وتهدف إلى فرض أطراف محددة على طاولة الحوار الذي سيجري بموجب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية "التي لا تعنيهم"، كما يقولون . 

القاعدة.. "وظائف سياسية لصالح الغير" 

وفي وضعية كهذه تسودها التجاذبات السياسية بين المتصارعين وتتزايد فيها مؤشرات نفوذ القاعدة يتعزز الإعتقاد لدى مختلف الأوساط أن القاعدة تؤدي وظائف سياسية لصالح الغير أكثر من خدمتها لأهدافها في إقامة دولة الخلافة الإسلامية التي ترفعها، فهذه الجماعة المتشددة في وضعها الحالي تبدو للمراقبين تفتقر للقاعدة الشعبية التي تشاطرها قناعاتها، إذ أن جل أعضائها الذين ينشطون في المناطق الخاضعة لسيطرتها هم من غير السكان المحليين ومن جنسيات عربية صومالية سعودية وأجنبية تزايد تدفقهم إلى البلاد بشكل ملحوظ مستغلين الإنفلات الأمني وضعف مراقبة سواحل البلاد وانشغال الجيش بصراع الأجنحة داخله. 

وقد تزايد تذمر السكان المحليين مع تنامي أعمال العنف من طرف هذه الجماعة وارتفاع وتيرته وبشاعته في الآونة الأخيرة باستهداف قوات الجيش والأمن بهجمات مروعة أو رجال القبائل من السكان المحليين أدت إلى سقوط المئات منهم بين قتيل وجريح، وتزايد العنف ضد المدنيين كقطع الأيدي والقتل من قبل محاكم أنصار الشريعة، ثم إعدام أعضاء التنظيم أنفسهم بتهمة التخابر، أو لرفضهم ارتداء الأحزمة الناسفة والقيام بأعمال كانت وراء ظهور المقاومة الشعبية من قبل السكان المحليين عبر "اللجان الشعبية" التي انبرت إلى صد تمدد القاعدة وسط تزايد الإتهامات بتقاعس القوات الحكومة عن مهماتها. 

ومع أن اللجان الشعبية استطاعت تحقيق مكاسب كبيرة، لكن المخاوف من استعادة القاعدة لزمام المبادرة تبقى قائمة، لاسيما في ظل تزايد الشكوك بتواطئ طرفي الجيش من أجل الكسب السياسي، إضافة إلى الغموض الذي أحاط بعملية إطلاق الأسرى الـ 73 الذين اعتقلهم "أنصار الشريعة" في الهجوم على معسكر للقوات الحكومية مطلع مارس 2012 أطلقوا عليها تسمية "قطع الذنب". 

فثمن صفقة إطلاق الأسرى التي جرت الأسبوع الماضي مازال غامضاً، لأن الإفراج جاء بعد ساعات من التهديد بقتلهم وتزايد التوقعات باستخدامهم كورقة للمساومة والمقايضة إلا أن التخلي المفاجئ عنهم دون مقايضتهم بأسرى، أو برفع حصار عنهم، ولا بحصولهم على فدية كما يحصل عادة في مثل هذه الحالات يفتح الباب بوجه كل الاحتمالات، خاصة بعد تواتر الأنباء القادمة من مناطق المواجهات بأنهم تلقوا - بعد العملية - دعماً لوجستياً وإمدادات تموينية وغذائية من محافظات أخرى كالجوف ومأرب والبيضاء. 

وقد أعادت تلك التطورات مجدداً طرح علاقة القاعدة بمراكز النفوذ في البلاد بعد أن نجحت "اللجان الشعبية" في تكبيدهم خسائر جسيمة. 

وفي ظل الرهانات المتعلقة بمعادلات الربح السياسي للفاعلين على الساحة السياسية، يبقى الخاسر الأكبر عامة الناس سواء كانوا من سكان المناطق التي تدور فيها المواجهات، أو من بقية أفراد الشعب اليمني في عموم البلاد الذين أصبحوا عُـرضة لمعاناة مضاعفة بسبب المواجهات المسلحة وعمليات خطف الأجانب الناشطين في المجالات الإنسانية. فالنازحون من السكان المحليين بسبب الحرب يعيشون أوضاعا بالغة السوء ومن بقي منهم في مناطقهم الأصلية يعانون من أجواء حرب شرسة، في الوقت الذي ارتفعت فيه وتيرة تحذيرات المنظمات الإنسانية من نذر كارثة إنسانية في البلاد. 

فقد ذكرت منظمة الإغاثة الدولية «أوكسفام» أن عشرة (10) ملايين يمني لا يملكون ما يكفي من الطعام، أما برنامج الغذاء العالمي فقد كشف أن 45% من سكان اليمن لا يملكون ما يكفيهم من القوت، ويعاني النصف منهم من انعدام الأمن الغذائي وهم بحاجة إلى مساعدة طارئة من المجتمع الدولي، لكن استمرار المواجهات مع القاعدة وانقسام الجيش واستغلال أطرافه لتلك الأوضاع من أجل تحقيق مكاسب سياسية علاوة على خطف الأجانب المتطوعين في الأعمال الإنسانية (كما هو حال المتطوعة السويسرية المختطفة منذ ما يقارب الشهرين) يجعل اليمنيين واليمن تحت رحمة القاعدة وانقسام الجيش. 

واقع الحال هذا المريب والمريع في البلاد، لا يقلل من الشعور بمخاطره إلا ما أعلنه الرئيس الإنتقالي عبدربه هادي في أول خطاب له منذ انتخابه عن اعتزامه العمل على "إنهاء الانقسام في الجيش وتطهير البلاد من متطرفي القاعدة"، وهو الخطاب الذي أعاد شد أنظار اليمنيين إلى ممكنات التحول والتغيير وانتشالهم من المعضلة المزدوجة المتمثلة في انشقاق الجيش وتصاعد نشاط القاعدة. 

الجزيرة نت : 

هادي يخوض مواجهة مزدوجة المصالح 

عبد الحكيم هلال 

مواجهة القاعدة.. أكثر الأولويات الملحة 


القرارات الرئاسية الأخيرة 


توسيع الضربات الجوية الأميركية 


أعباء إضافية في حضن الرئيس 

- يواجه الرئيس اليمني الجديد، عبد ربه منصور هادي، رزمة كبيرة من المشاكل المعقدة، المتداخلة والمتنوعة بين سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية، كان قد ورث معظمها –إن لم يكن جلها- من النظام السابق. 

وورث هادي بلدا شبه فاشل, فهو إلى جانب أنه أصبح في حكم المنهار اقتصاديا، مازالت الاختلافات والتوترات السياسية محكومة –حتى اليوم- بانعدام الثقة، مع توسع ملحوظ للتشظيات الاجتماعية، في وقت مازالت فيه المؤسسة العسكرية منقسمة إلى جبهتين شبه متكافئتين بالقوة: الأولى تتبع عائلة رأس النظام السابق، بينما الأخرى تتبع القيادات العسكرية المناصرة للثورة الشعبية. 

في الواقع، ربما كان هادي –قبل انتخابه رئيسا توافقيا في 21 فبراير/شباط الماضي– يدرك تماما أنه سيرث تركة ثقيلة من نظام كان هو نفسه جزءا منه، إلا أن المرجح أنه حين قبل بذلك، ربما كان ينظر إلى مستقبل البلاد بعيون المجتمع الدولي، الذي قدم وعودا مغرية والتزامات كبيرة بالمساعدة والوقوف إلى جانبه خطوة بخطوة، في سبيل حلحلة كافة تلك القضايا، وبشكل خاص خلال فترته الرئاسية المحددة بعامين من بداية انتخابه. 

غير أن جزءا مما يحدث اليوم، قد يضع هادي أمام أعباء إضافية، من حيث مواجهة مصالح دولة عظمى، أكثر تأثيرا كأميركا, سواء تجاوب كليا مع رغباتها في توسيع نطاق عملياتها في محاربة الإرهاب، أم حتى في حال أبدى تجاوبا جزئيا مشروطا، لكنه قد يخرج عن السيطرة، تبعا لما قد تفرضه حاجته الماسة إليها للمساعدة في التخلص من التحدي الأكبر والمشترك، القادم من تنظيم القاعدة. 

مواجهة القاعدة.. أكثر الأولويات الملحة 

مع أنه كان جزءا من النظام السابق، الذي خاض اليمنيون ثورة عارمة لإزاحة رموزه عن السلطة مع مطلع عام 2011، إلا أن رجلا هادئا، كـ "هادي"، كان هو الخيار الوحيد المتاح –كحل توافقي- أمام إتمام الصفقة السياسية، التي قادها المجتمع الدولي، عبر المبادرة الخليجية. 

ولقد قبل الرجل بأن يكون هو المنقذ، بكونه الأنسب، مدركا في حينه أن المرحلة التي أسندت إليه، ستكون هي الأخطر في تاريخ البلاد. طبقا لتصريحات متكررة أصدرها في مناسبات مختلفة. ومع ذلك، فربما أصبح من الممكن القول: إن "هادي"، اليوم، ربما بات يدرك –أكثر من السابق- حجم وعظم المخاطر والصعوبات، والعوائق التي سيتوجب عليه مواجهتها، وتجاوزها لإنقاذ البلاد. 

ومع انتخابه رئيسا، لوحظ تصاعد سيطرة هذا الفرع الإرهابي على عدة مناطق جنوبية، تركزت معظمها في محافظة أبين التي ينتمي إليها "هادي"، ما اعتبر بمثابة التحدي له شخصيا. وبدا أن مثل هذا المتغير، انعكس على تحديد الأولويات الأكثر أهمية على المدى القصير في أجندة الرئيس الجديد. وبحيث بات من الملاحظ أن المسألة الاقتصادية العويصة، أو إشكالية الخلافات والتجاذبات السياسية، القائمة على أساس من انعدام الثقة بين طرفي المعادلة السياسية المورثة من الماضي، وربما، في السياق أيضا، تلك التشظيات الاجتماعية المتوسعة، لم تعد هي القضايا الرئيسية الهامة التي يفترض بها أن تثير اهتمام ومخاوف الرجل بقدر ما كانت تقلقه أكثر مسألة توسع وانتشار وطغيان حضور فرع تنظيم القاعدة في اليمن، المعروف بتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية. 

وحتى حين كانت تحضر تلك القضايا الأخرى، باعتبارها رئيسية في مجال اهتماماته.. كان يمكننا –بقليل من التركيز- أن نتأكد، غالبا، من حضور قضية الحرب على القاعدة، بشكل أو بآخر، باعتبارها -في نهاية المطاف– هي القضية الأكثر أولوية. 

وعلي سبيل المثال، كان قرار إقالة قائد المنطقة العسكرية الجنوبية، مهدي مقولة، الموالي لرئيس النظام السابق، والذي أصدره "هادي" مباشرة كأول قرار بعد انتخابه، قد اعتبر على أنه يجسد أحد أهم الأهداف الملحة للثورة (المتمثل بإزاحة وإقالة أتباع وأنصار النظام السابق). 

فيما اعتبر بالنسبة للرئيس هادي والداعمين الغربيين له، قرارا ملحا يدخل في سياق الترتيب لمواجهة تنظيم القاعدة هناك. لاسيما بعد التشكيكات المتواترة والاتهامات المتكررة بوجود تعاون وإسناد للقاعدة هناك من جهة قيادة تلك المنطقة العسكرية. 

ناهيك عن أنه قد لوحظ تحسن واضح في تصاعد وتيرة وقوة ونجاحات العمليات العسكرية في مواجهة المجموعات الإرهابية المسلحة في المناطق والمساحات التابعة لتلك المنطقة العسكرية، والتي كان التنظيم سيطر عليها بسهولة. 

القرارات الرئاسية الأخيرة 

وفي 6 أبريل/ نيسان الماضي، أصدر الرئيس الجديد حزمة قرارات رئاسية -وصفت بالهامة والجريئة– استهدف بها إقالة واستبدال رموز وقيادات عسكرية بارزة. ومع أنه كان يدرك مسبقا أن معظمها ستثير حفيظة مراكز القوى التي مازالت قابضة على مفاصل المؤسسة العسكرية، وبالتالي من المتوقع جدا أنها (أي تلك القرارات) سترمي به إلى بداية المواجهة في أتون معركة داخلية يدرك أنها لن تكون سهلة, إلا أنه ربما كان قد أدرك، أيضا، أن هذه المعركة -حتمية الحدوث- سيتوجب عليه البدء بخوضها الآن، لتعزيز قوته وسيطرته على مفاصل الجيش كرئيس شرعي منتخب وقائد أعلى للقوات المسلحة. 

وبدون ذلك، أو في حال تأخر الأمر، فإن "أنصار الشريعة"، الجماعة "الإرهابية" التابعة للقاعدة، والتي أعلنت نفسها بهذا الاسم في محافظة أبين وما جاورها، سيتاح لها المجال لتنجح أكثر في تعزيز حضورها هناك، وربما إلى الحد الذي قد يصعب عنده النجاح في فكفكتها لاحقا، لاسيما مع إعلانها إحراز المزيد من النجاحات ضد القوات العسكرية المرابطة، في الوقت الذي كان يزداد فيه ضعف الجيش وانكساراته في ظل استمرار الانقسام والتشتت وتعدد الولاءات بين القيادات العسكرية التي يتبع بعضها –وأهمها- المعسكر المحسوب على النظام السابق. 

الواقع أن تلك القرارات لم تنفذ كاملة، وبشكل خاص من جهة الطرف التابع للرئيس السابق. وبصورة أكثر تحديدا، فقد تمرد عليها قائد القوات الجوية اليمنية، محمد صالح الأحمر، الأخ غير الشقيق لصالح، وكذا طارق محمد عبد الله صالح، نجل شقيق صالح، والذي كان عين قائدا للواء الثالث حرس جمهوري مدرع (أكبر الألوية العسكرية المحيطة بالعاصمة صنعاء) بقرار أصدره مؤخرا أحمد علي، نجل صالح، وقائد الحرس الجمهوري (القوة العسكرية الأكثر عددا وعتادا وتدريبا في اليمن). 

وكان قرار أحمد علي، هذا، فسر على أنه إجراء احترازي هدف إلى محاولة تأمين قيادة هذا اللواء الضارب، بإسناده إلى إمرة ابن عمه، والذي كان أصدره بعد أيام من انتخاب هادي، وقراره الأول بإقالة قائد المنطقة الجنوبية. لكن هادي اعتبر ذلك التصريف تحديا لسلطاته العليا على القوات المسلحة، ليعمل لاحقا على تغييره في سياق قراراته الأخيرة. 

وحتى الآن، ما زال نجل شقيق الرئيس يرفض تنفيذ القرار، فيما رضخ الأول، مؤخرا، ووافق على تسليم قيادة القوات الجوية، في 24 أبريل/نيسان، أي بعد 18 يوما من التمرد، تحت ضغوطات وتهديدات المجتمع الدولي بإمكانية فرض عقوبات دولية في حال استمر التمرد. 

وقبل يومين فقط، من إعلان مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، جمال بن عمر (الذي حضر في 18 أبريل/نيسان، لحل الإشكالية) عن نجاحه في إقناع صالح وأخيه غير الشقيق على التنفيذ والتسليم، بعث السفير الأميركي بصنعاء، برسالة واضحة –في مؤتمر صحفي مصغر، الأحد 22 أبريل/نيسان– حين أكد أن التغييرات الرئاسية الأخيرة انعكست بشكل إيجابي على عمليات الجيش في أبين ضد تنظيم القاعدة، وأن قرارات الرئيس يجب أن تنفذ كاملة، موصيا بعدم التراجع عنها. 

توسيع الضربات الجوية الأميركية 

لعل من المناسب أن تقرأ تصريحات السفير الأميركي السابقة في إطار التحركات الأميركية الأخيرة في اليمن لتوسيع إستراتيجيتها بشأن الضربات الجوية للطائرات بدون طيار التابعة لها. حينها ربما يمكننا القول إن السفير كان يبعث رسالة مزدوجة، بحيث كان الجزء الواضح والمباشر فيها تهديدا موجها إلى المتمردين على شرعية الرئيس، بضرورة الانصياع. بيد أن الجزء الأخر، غير المباشر، قصد به إبلاغ الرئيس هادي، أن الحكومة الأميركية تعلن بقوة وقوفها مع قراراته الرئاسية. 

وبالنظر إلى الحوارات الجانبية التي تواصلها الإدارة الأميركية مع الرئيس هادي، وأخذا بالاعتبار تركيز وحاجة هذا الأخير إلى محاربة تنظيم القاعدة، فإنه سيمكننا القول بأن تصريحات السفير الأميركي تلك، كانت تصب في مصلحة تقوية سلطات هادي الرئاسية، طالما أنها ستفضي إلى تحقيق مصالح الطرفين. 

وفي 26 أبريل/نيسان نشرت وكالة أسوشيتد برس –مقرها الرئيسي في نيويورك– تقريرا ضمنت فيه تصريحات على لسان مسؤولين أميركين ويمنيين، أكدت على حاجة الرئيس اليمني "هادي" للدعم والمساندة الأميركية في القضاء على القاعدة. ومع أنها قالت إنه منح الضوء الأخضر لوكالة الـ(CIA) لتنفيذ ضربات جوية عبر الطائرات بدون طيار، إلا أنها أكدت أيضا على أنه قصرها على ما يسمى بـ"الضربات المفوضة"، أي تلك التي يتم الموافقة عليها مسبقا. كما يجري الأمر في باكستان. وذلك خوفا من تعرض المدنيين للقتل، مما قد يؤدي إلى المزيد من العداء القبلي العشائري ضد الحكومة اليمنية. 

يأتي ذلك، فيما كانت تقارير نشرت –في اليوم نفسه– بواسطة وسائل إعلام أميركية –بشكل خاص– تحدثت عن مصادقة البيت الأبيض –في وقت سابق من هذا الشهر- على قرار توسيع نطاق ضربات الطائرات الأميركية –بدون طيار– في اليمن. وإن كانت نوهت إلى أن المسؤولين الأميركيين أكدوا "على أن الغارات الأميركية في اليمن ستظل مفروضة عليها الكثير من القيود، بشكل أكبر مما هو الحال عليه في باكستان" حسب واشنطن بوست. 

وبحسب المعلومات المنشورة في الصحافة الأميركية، فإن المحادثات بخصوص توسيع نطاق البرنامج كانت قد بدأت في ديسمبر/كانون الأول الماضي. أي بعد توقيع الرئيس اليمني السابق على المبادرة الخليجية، التي قضت بتفويض هادي في معظم صلاحياته الرئاسية، مع بقاء صالح رئيسا لمدة ثلاثة أشهر تنتهي بانتخاب هادي رئيسا توافقيا. 

أعباء إضافية في حضن الرئيس 

إجمالا، يمكن القول إن رغبة الولايات المتحدة في توسيع ضربات طائراتها -بدون طيار- ضد أهداف إرهابية وأفراد بمجرد الشك بأنهم على علاقة بتنظيم القاعدة في اليمن، حتى دون أن يكون قد تم التأكد تماما من هويتهم وانتمائهم للقاعدة، تبرز -جنبا إلى جنب مع رغبة الرئيس هادي في توسيع التعاون والدعم الأميركي للتخلص من سيطرة وحضور تنظيم القاعدة في اليمن- لتشكل مبررا قويا للإدارة الأميركية في الانحياز الواضح والمعلن لدعم الرئيس هادي وقراراته. كما قد يشكل الأمر ذاته، مع رفع وتيرة الدعم والتأييد الأميركي المعلن، مبررا لرضوخ هادي وتجاوبه اللاحق مع الرغبات والمصالح الأميركية. 

على أن ذلك، يعتقد بأنه في الوقت الذي يمكن أن يمثل قوة إضافية للرئيس هادي تمكنه من مواصلة إصدار قرارات أخرى، أكثر قوة وجراءة، في سبيل فرض سيطرته وشرعيته الرئاسية على المؤسسة العسكرية، بداية، ثم وصولا إلى إعادة السيطرة على كامل البلاد، والنجاح في إضعاف تنظيم القاعدة واستعادة المناطق التي خرجت عن السيطرة. فإنها –ومن زاوية أخرى- قد تمثل عبئا إضافيا عليه، لاسيما في حال انعكست إستراتيجية توسيع نطاق عمليات الضربات الأميركية الجوية سلبا على المدنيين من غير المقاتلين في تلك المناطق. وأن مثل تلك الانعكاسات السالبة، لن تطال فقط ولاءات رجال القبائل المتضررين، بل أكثر من هذا، فهي ربما تتجاوز ذلك لما هو أبعد بحيث تطال عملية الحوار الوطني القادم الذي بدأ الشروع في التحضير له هذه الأيام. 

وأخيرا، ربما كان من المهم التأكيد على أن احتمال كهذا، مازالت نسبة ترجيح حدوثه مرتفعة بشكل كبير جدا، طالما وأن أجزاء كبيرة ومهمة من المؤسسة العسكرية، والأمنية في اليمن، بما فيها قوات مكافحة الإرهاب، مازالت تحت سيطرة وقيادة عائلة رئيس النظام السابق. وبشكل أكثر تحديدا يمكن تخصيص الحديث أكثر على الاستخبارات اليمنية التي مازالت كلية تحت سيطرة عمار محمد عبد الله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق، ووكيل جهاز الأمن القومي، المعني بتبادل المعلومات الاستخباراتية مع الجانب الأميركي. 

الصحوة نت : 

مع الحوار ولكن..! (عـادل أمـين) 

- وفقاً للألية التنفيذية للمبادرة الخليجية من المفترض أن ينعقد مؤتمر للحوار الوطني خلال الفترة الانتقالية الثانية التي أعقبت الانتخابات الرئاسية, لمعالجة أزمات اليمن المتفاقمة وفي مقدمتها أزمة صعدة والجنوب ومشكلة الإرهاب والوضع الاقتصادي المنهار. وكانت الآلية التنفيذية حددت قبل ذلك الشروع في هيكلة القوات المسلحة والأمن خلال الفترة الانتقالية الأولى التي أعقبت توقيع المبادرة, على أن يتم استكمال الهيكلة خلال الفترة الانتقالية الثانية. لكن ما حدث أن خطة الهيكلة فشلت في المرحلة الأولى وتعثرت في المرحلة الثانية, وتبعاً لذلك, ما يزال الرئيس هادي يكابد لاستعادة الدولة المختطفة. وهذا ما دعى إليه الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني الدكتور ياسين سعيد نعمان، حين قال إن على الرئيس عبدربه منصور هادي أن يبدأ باستعادة الدولة، معتبرا أن انقسام الجيش لم يعد مبررا بعد انتخابات فبراير الرئاسية. وقال ياسين في حوار له مع صحيفة البيان الإماراتية: «أعتقد أن الناس صوتوا لعبدربه كرئيس جديد لليمن لكي يستعيد الدولة المصادرة؛ الدولة المغتصبة وهذه هي الخطوة الأولى ولا بد أن يبدأ أولاً باستعادة الدولة، وإذا لم يستطع أن يستعيد الدولة برغم هذا التفويض الكبير الذي منحه الشعب للرئيس باعتبار ذلك المقدمة الرئيسية لأي خطوة قادمة فأنا أعتقد أن علينا أن نراجع حسابات كثيرة». والواقع أن هذا مايقوم به الرئيس هادي الآن, فهو ما يزال يخوض صراعاً مريراً لاستعادة الدولة المختطفة من قبل عصابات النظام السابق الذي من المفترض أنه سقط وتنحى جانباً, لكنه حتى اللحظة يرفض التنحي, ويحاول التشبث بالسلطة بكل ما أوتي من قوة, رغم معارضة المجتمع الدولي كله وليس اليمنيون فقط. وعلى هذا الأساس, يطرح السؤال التالي نفسه: هل انتهت عملية استعادة الدولة من خاطفيها؟ بعبارة أخرى, هل صارت الظروف مهيئة وملائمة لانطلاق صفارة الحوار رغم كل ما يكتنف الوضع الداخلي من تعقيدات سياسية وأمنية وعسكرية؟ سيقال بأن الحوار ما جاء إلاّ لأجل ذلك, بمعنى أنه بواسطة الحوار وحده يمكن تفكيك عناصر الأزمة اليمنية وإخراج البلد من المأزق الذي يعيشه. وهذا صحيح إلى حد ما, لكننا مجمعين على أن العنصر الرئيس في ما نعانيه, والمتسبب الأول في كل أزماتنا هو نظام المخلوع صالح, وبقايا نظامه الذي ما يزال يمسك بمفاصل المؤسسة العسكرية والأمنية حتى اليوم, ويرفض تسليم السلطة ويتمرد على قرارات رئيس الجمهورية المنتخب. وبالتالي كيف سنذهب إلى الحوار لنتفق على آلية معينة لإنهاء الوضع القائم, ووضع الحلول لأزمات البلاد في الوقت الذي لم نتمكن بعد من إنهاء مشكلتنا الأساسية مع العائلة وفلول النظام السابق؟ كيف سنتمكن من فرض نتائج الحوار التي سنخلص إليها في ظل وضع أمني وعسكري خارج سيطرة الرئيس هادي وحكومته؟ وما يزيد الأمر تعقيداً هو تلك المطالب التي تقدم بها البعض كشروط لانخراطهم في الحوار. فالحوثيون اشترطوا الاعتذار لهم عن الحروب الستة التي خاضوها مع نظام صالح, واعتبار من سقط منهم شهيداً, ودفع تعويضات!! والشيء نفسه تقدم به الحزب الاشتراكي مؤخراً, فقد وضع قائمة باثنتي عشرة نقطة كشروط لدخوله الحوار , من بينها الاعتذار عن حرب صيف 94 ودفع تعويضات للمتضررين المدنيين والعسكريين, فيما شباب ساحة التغيير بصنعاء وضعوا عشرين مطلباً كتهيئة للحوار, على رأسها القاء القبض على "صالح" وأفراد عائلته ومحاكمتهم, بالإضافة إلى محاكمة رموز الفساد في النظام السابق, ومطالب أخرى لا يتسع المقام لذكرها. والحراك تقدم بمطالب من ضمنها اعتبار الحوار بين شمال وجنوب, وتحت سقف القرارين الدوليين 924, و931 اللذين صدرا عقب حرب 94م. والواقع أنه لم يبق سوى تنظيم القاعدة ليقدم شروطه هو الآخر لدخول حلبة الحوار! 

والسؤال مرة أخرى, هل هذه الاشتراطات المطرحة من قبل مكونات الحوار تسهم في الدفع بعملية الحوار أم تعيقه؟ أزعم أن هذه الاشتراطات لا معنى لها وغير ضرورية ولا تخدم مشروع الحوار الوطني وأهدافه الوطنية الكبرى. وإذا كان الرئيس هادي وحكومة باسندوة قادرين على تلبية مثل تلك المطالب قبيل إنعقاد مؤتمر الحوار كشرط لانعقاده فما الداعي لانعقاده أصلاً؟ وإذا كان كل طرف سيأتي بحزمة مطالب إلى الحوار ويحاول فرض أجندته وأهدافه الخاصة على الآخرين فما قيمة الحوار؟ وكيف سينتهي المآل بهذا الحوار وأية نتائج إيجابية يمكن أن يخرج بها في ظل ما تقوم به أطرافه من التمترس وراء مطالبها الخاصة؟ ما نفهمه هو أن مؤتمر الحوار الوطني إنما ينعقد بغرض حل أزمات اليمن وفق رؤى وطنية يتفق عليها الجميع, فإذا كانت مكونات الحوار وأطرافه تسعى منذ الآن لفرض رؤاها على مؤتمر الحوار, بل وتعتبرها شروطا ضرورية لمشاركتها فيه, فما الذي يمكن أن نؤمله من حوار كهذا!؟ المشكلة هي أن كل طرف يرى أن قضاياه الخاصة تعكس البعد الوطني في الأزمة الماثلة, ولا يريد النظر للأزمة الوطنية من منظار متجرد. الروح الوطنية التي يفترض أن تسود أجواء الحوار وتهيء له تكاد تكون غائبة, وهذا جوهر المشكلة, وهو ما ينذر بفشل الحوار, علاوة على ما ذكرناه آنفاً من استمرار سطوة العائلة على المشهد اليمني برمته. كيف يستقيم- مثلاً- المطالبة بمحاسبة كبار الفاسدين في النظام السابق في الوقت الذي تقف الحكومة عاجزة أمام شخص أو إثنين من الذين يقلقون الشعب اليمني بشكل شبه يومي في قطع التيار الكهربائي؟ ناهيك عن الوصول إلى صالح نفسه أوأقاربه! 

أعتقد أن الرئيس هادي بحاجة لأخذ فرصة كافية كي يبدأ أولاً بمعالجة اختلالات النظام السابق ومشاكله التي لا حصر لها, معالجة تركة صالح وإرثه المثقل بصنوف الأزمات, كي يستعيد البلد عافيته, فالسلطة لم تنتقل بعد على النحو المطلوب, والجيش مايزال خارج السيطرة, والقرار السياسي مايزال ضعيفاً, والاعتماد كلية على الدور الخارجي في إنفاذ القرارات يهز من شرعية الرئيس, ويضعف سلطاته مستقبلاً ويجعلها رهن مشيئة الخارج. لذا أكثر ما يتطلبه اليمن اليوم يكمن في التوجه أولاً نحو تعزيز سلطة الرئيس, وإعادة بناء الدولة التي قال الدكتور يسين إنها ماتزال مغتصبة. الرئيس هادي واقع الآن بين فكي كماشة, ضغوط العائلة وتمردها عسكرياً من جهة, وضغوط الاحزاب وشباب الثورة وبعض الجماعات من جهة أخرى. وتلك الاشتراطات التي تقدم بها البعض تزيد الوضع المعقد تعقيداً, وتصعّب من مهمة الرئيس هادي, وتزيد الحمل عليه, بل وتحرجه أمام ملايين اليمنيين الذين منحوه أصواتهم. 

إذا أرتم الصدق, فليؤجل مؤتمر الحوار الوطني إلى ما بعد إرساء دعائم الدولة الجديدة ورحيل كافة أقارب صالح من السلطة بشكل كامل. وعوضاً من أن يغدو الحوار مشكلة بحد ذاته ويزيد الطين بله, فلنتجه اولاً لاستكمال مقومات الدولة الجديدة التي خرجت الثورة لأجلها, فالشباب لم يخرجو أصلاً لتلبية مطالب الاحزاب والجماعات, أو لحل مشكلة صعدة والجنوب والإرهاب وغيرها, الشباب خرجوا لهدف واحد كبير هو إسقاط نظام علي صالح الذي جلب معه كل تلك المصائب, التي نحاول اليوم حلها قبل تأسيس الدولة المعنية بذلك. إذ من غير المعقول أن يستطيع الناس حل مشكلاتهم بمعزل عن سيادة الدولة وغياب سلطتها. كما أن الثورة الشعبية التي فجرها شباب طاهرون أحرار لم تخرج لمحاورة أحد أو مفاوضته, وهي لم تكن معنية منذ البداية بالتسوية السياسية ولا بتقاسم السلطة, وبالتالي ليس من شأنها الانخراط في أي حوار سياسي بعيداً عن الهدف الأسمى والنبيل الذي خرجت لأجله وهو إسقاط النظام السياسي القديم بالكامل, فإذا ما تم لها ذلك فلا ضير من أن تشارك فيما بعد في أي حوار وطني يهدف إلى إعادة ترتيب البيت اليمني من الداخل. 

الثورة في الصحافة 


الصحافة المحلية 

أهم ما تناولته الصحافة المحلية يرصدها / عوض الوتاري 


صحيفة أخبار اليوم : 


الصفحة الأولى / 

- بينما السفير الأوروبي يشدد على ضرورة انتقال على ضرورة قوات مكافحة الإرهاب من صنعاء إلى الجنوب .. مسئول أوروبي : أشخاص في السلطة لا يريدون التخلي عنها وهذا يشكل صعوبة على الحكومة والرئيس .. السيد كرستيان : أوروبا ستتخذ الأسبوع القادم موقفاً تجاه من يعيق بناء اليمن الجديد 

- تعد العملية الثالثة في غضون شهرين .. استشهاد أكثر من (( 27 )) جندياً وأسر وإصابة العشرات في هجوم للقاعدة على كتيبة تابعة للواء (( 115 )) بزنجبار 

- فيما الدائرة المالي صرفت مليارات واستخدمت ضد الرئيس وشباب الثورة .. وزارة الدفاع تصرف 7 ملايين دولار للواء الثالث ومعسكر 48 لتحسين أوضاع منتسبيها والوحدات القتالية تعاني 

- دعت الحكومة للإفراج عن جميع المعتقلين وطالبت بضغوطات خليجية دولية على اليمن .. هيومن رايتس : شباب الثورة في سجون نظام صالح تعرضوا لشتى أنواع التعذيب والإهانات 

- في الاعتداء رقم ( 144 ) .. المحطة الغازية تخرج عن الخدمة لعدة أيام .. متهم بالاعتداء على أبراج الكهرباء بمأرب يجبر قوة عسكرية على التراجع دون القبض عليه 

- 8 قتلى في اشتباكات بين قوات الأمن المركزي والقبائل داخل مستشفى برداع 

- مقتل أحد العناصر المسلحة المطلوبة في اشتباكات بمديرية الملاح بلحج 

- مسيرة (( التاج )) الراجلة تصل إلى المعافر وتكتل أعيان تعز يوصي بضرورة إخراج المعسكرات من المدينة 

الصفحة الثانية / 

- عمال مصنع عدن للحديد الصلب بلحج يشكون سوء المعاملة 

- وقفة احتجاجية للكادر الفني والإداري بمركز الأطراف الصناعية بعدن 

- توضيح بشأن قضية مقتل شخصين في مديرية المسيمير بلحج 

الصفحة الثالثة / 

- ثوار إب يطالبون بإقالة المحافظ والورافي ومدير الأمن 

- قافلة غذائية وطبية من أبناء ردفان تصل لودر 

الصفحة الرابعة / 

- وزير النقل يبحث مع وفد الاتحاد الأوروبي التعاون في مكافحة القرصنة وأمن المطارات 

- تعيين الدكتور أبو علي مديراً للموارد البشرية بموانئ البحر الأحمر بالحديدة 

الصفحة الخامسة / 

- بتكلفة مليار و 283 مليار دولار بقدرة استيعابية تشمل 132 ألف عامل يمني و 21 ألف شقة سكنية .. تعز تضع اللمسات الأخيرة لتشييد أضخم مشروع مدينة سكنية للأمير سلطان 

- في الحفل التكريمي بمناسبة اليوم العالمي للثلاسيميا بصنعاء .. وزير الصحة يشدد على حماية المجتمع من الأمراض الوراثية بقانون الفص قبل الزواج 

- اللجان الطبية الميدانية بعدن تدشن دورة تدريب المدربين في الإسعافات الأولية 

- نقابة الصحفيين بالحديدة تدين ما تعرض له الزميل وليد غالب 

الصفحة الثامنة والتاسعة / (( حوار )) 

- د. عبدالحكيم المشرقي . رئيس اللجنة التحضيرية للإقليم الجنوبي ( الجند ) الفيدرالي . لـ (( أخبار اليوم )) : الثورة مازالت مستمرة وأمامها خياران إما أن تنفجر الأوضاع أو الحوار .. علي صالح نزع برميل التشطير من كرش وزرع في قلب كل يمني برميلاً ومارس الانفصال سلوكاً عملياً (( حوار )) 

- بينما السفير الأوروبي يشدد عى ضرورة انتقال قوات مكافحة الإرهاب من صنعاء إلى الجنوب .. مسئول أوروبي : هناك أشخاص كانوا في السلطة لايريدون التخلي وهذا يشكل صعوبة على الحكومة والرئيس 

الصفحة الحادية عشر / 

- فقرات فنية وإنشادية في مهرجان نصرة القضية السورية بالحديدة 

صحيفة الجمهورية : 


الصفحة الأولى / 

- التقى كوادر وقيادات عسكرية وإدارية من أعضاء مجلسي النواب والشورى .. الرئيس : الجيش والأمن ومعهما اللجان الشعبية قادرون على دحر الإرهابيين 

- مكتب للمفوض السامي لحقوق الإنسان في اليمن .. باسندوة : استحالة قيام دولة ديمقراطية دون احترام الحريات العامة 

- مصرع وجرح عدد من الإرهابيين بينهم أجانب .. استشهاد 22 جندياً وضابط في اعتداء إرهابي بزنجبار 

- قال لـ (( الجمهورية )) إنهم فتحوا الباب على مصراعيه للفاسدين .. النائب جباري يدعو إلى تغيير المحافظين وأمناء المجالس المحالية 

- أوروبا تجدد دعمها جهود رئيس الجمهورية لتنفيذ المبادرة الخليجية 

- الرئيس يهنئ هولاند برئاسة فرنسا 

- إقالة قائد اللواء الـ ((6 طيران )) .. وزير الدفاع يوجه القادة العسكريين بكف أيديهم عن حقوق الجنود 

- شيخ سلفي يمني يُحاكم في الجزائر بتهمة إصداره فتوى بـ (( تحريم الانتخابات )) 

- مصدر أمني يعلن مصرع القيادي البارز في (( القاعدة )) والمطلوب الثالث دولياً الإرهابي فهد القصع 

- مناقشة أوضاع الجمعيات السكنية في عدن 

- اعتداء بالسلاح على أطباء مستشفى العلفي بالحديدة وإضراب شامل في المستشفى 

الصفحة الثانية / 

- اللجنة العليا لتسويق النفط تقر مبيعات دورة يوليو 

- اللجنة الفنية المشتركة تحدد احتياجات اليمن التنموية .. مكتب الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي يدشن نشاطه بصنعاء الشهر الجاري 

- البنك الدولي يعلن تخصيص 863 مليون دولار لتمويل مشاريع إنمائية في اليمن 

- متنفذون يستولون على أراضٍ مخصصة لمنشآت تعليمية في حضرموت 

- محافظ الحديدة يجري تعيينات في القطاع الصحي 

- معرض تعز الدولي للكتاب يفرد مساحة لأدب الطفل وتقنية المعلومات 

- مدير عام مركز الإصدار الآلي لخدمات الشرطة بتعز العقيد العزي علي أحمد : حصلنا على وعود من قيادة المحافظة والوزارة بحل جميع المشاكل وتوفير متطلبات المركز 

الصفحة الرابعة / 

- خطاب الرئيس هادي تدشين لمرحلة جديدة ! (( استطلاع )) 

الصفحة الخامسة / 

- النساء نظفن قريتهن بأيديهن وبنين سور المقبرة والعبارات .. حيفان تضرب أروع التجارب في بناء الأوطان ! (( استطلاع )) 

صحيفة الثورة : 


الصفحة الأولى / 

- التقى شخصيات برلمانية وقيادات عسكرية وإدارية من أبناء أبين وتسلم مذكرة حول القضايا والمستجدات في المحافظة .. رئيس الجمهورية : الجيش والأمن ومعهما اللجان الشعبية سينتصرون على شراذم الإرهاب 

- هادي يهنئ هولاند بفوزه في الانتخابات الفرنسية 

- وزير الداخلية لن نسمح بتحويل اليمن إلى وزيرستان جديدة 

- مصرع قيادي بارز في تنظيم القاعدة بشبوة .. استشهاد 22 جندياً في اعتداء إرهابي في زنجبار 

- إنشاء مركز طوارئ لحوادث التلوث البحري بالحديدة بتكلفة 500 مليون دولار 

- البنك الدولي يخصص 863 مليون دولار لمشاريع إنمائية في اليمن 

- أمانة مجلس التعاون الخليجي تقر فتح مكتب لها في صنعاء 

- رئيس الوزراء يؤكد حرص الحكومة على صون الحقوق والحريات 

- صرف مرتبات الموظفين الجديد في الأمانة وتعز السبت المقبل 

- يمثلون الأحد أمام محكمة الأموال بالأمانة : 18 متهماً بتوريد مناقصات غير مطابقة للمواصفات 

الصفحة الثانية / 

- التقى شخصيات برلمانية وقيادات عسكرية وإدارية من أبناء المحافظة : رئيس الجمهورية يتسلم مذكرة حول القضايا والمستجدات في أبين .. الجيش والأمن ومعهما اللجان الشعبية سينتصرون على شراذم الإرهاب .. أبناء أبين يؤكدون مساندتهم لجهود الدولة في مواجهة الإرهاب والحفاظ على وحدة اليمن واستقراره 

- (( النقد الدولي )) يؤكد دعم اليمن في مختلف المجالات 

- أشادت بما ورد في خطاب رئيس الجمهورية : فعاليات إب تؤيد توجهات القيادة السياسية بإنهاء الانقسام في الجيش 

- دعا إلى سرعة تشكيل لجنة لتقصي الحقائق : الشيخ ضيف الله : استهداف أبراج الكهرباء .. ابتزاز سياسي 

- بكمية 2,7 مليون برميل : اللجنة العليا لتسويق النفط تقر مبيعات دورة يوليو 

الصفحة الثالثة / 

- رأس اجتماعاً لقيادات القوات الجوية ومدراء الدوائر التخصصية .. وزير الدفاع يوجه بتلبية متطلبات منتسبي القوات الجوية 

- الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه للرئيس هادي لاستكمال تنفيذ المبادرة الخليجية 

- مدير أمن تعز : خطة الانتشار الأمني ساهمت في تلاشي المظاهر المسلحة والتقطعات 

- الصليب الأحمر ومكتب الصحة بعدن يدربان في مجال الاسعافات الأولية 

- اعتصام طلبة المعهد الصحي بالحديدة احتجاجاً على فرض رسوم دراسية ملغية 

الصفحة السادسة / 

- الدكتور حمود العودي لـ (( الثورة )) : تعدد الكيانات المناطقية تعبيرات مصغرة لقضية الوطن الكبرى (( حوار )) 

الصفحة السابعة / 

- توزيع مساعدات غذائية لـ 500 أسرة نازحة في عدن 

الصفحة الأخيرة / 

- نقابة موظفي القضاء يطالبون بعدم تجاهل مطالبهم الحقوقية 

أعضاء الشبكة :                                                     إشـــــراف : 

- يحيى الأحمدي                                                     مطهر الصفاري 

- خليل العمري                                                       مسئول مالي ومتابعة : 

- زياد الجابري                                                      ياسر العامري 

- عبدالله الجبري                                                    مسئول إداري 

- سليمان الحملي                                                   إبراهيم الأغبس 

- محمد أبوعسر                                                     نشرة أخبار الساحة : 

- صفوان الأسد                                                     هشام المعلمي 

- عبدالعزيز الصناحفي                                           هشام اليوسفي 

- محمد حمود نهشل                                              عبدالله السامعي 

كاريكاتير :                                                          أحمد مكيبر 

- هلال المرقب 

إعـــداد ومتابعات إخبارية وإخــــراج فنــي 


عـــــوض الــوتـــاري 



إصدار / الشبكة الإعلامية للثورة اليمنية




صنعاء..تظاهرة رجالية ونسائية تطالب بإقالة بقايا عائلة المخلوع من قيادة الجيش
صنعاء..تظاهرة رجالية ونسائية تطالب بإقالة بقايا عائلة المخلوع من قيادة الجيش

مسيرة حاشدة في صنعاء هي الأكبر منذ نصف عام للمطالبة بهيكلة الجيش قبل الحوار


مسيرة حاشدة في صنعاء هي الأكبر منذ نصف عام للمطالبة بهيكلة الجيش قبل الحوار
من مسيرة  صنعاء هي الأكبر منذ نصف عام للمطالبة بهيكلة الجيش قبل الحوار

احمد على محسن الاحول ..مازال محافظاً لمحافظة المحويت .. وهو المتهم الأول في جمعة الكرامة ..لن يفلت من العدالة

863 مليون دولار من البنك الدولى لدعم تنفيذ المشاريع الإنمائية فى اليمن

اتحاد شباب فبراير يؤكد دعمه للقيادة الشرعية الجديدة

إتحاد طلاب جامعة صنعاء يرفض تمليك الاراضي لأعضاء هيئة التدريس

احتجاجات لموظفين حكوميين أمام مقر الحكومة للمطالبة بإصلاحات مالية وإدارية

إطلاق حملة في صنعاء لدعم شفافية الترشيح لعضوية هيئة مكافحة الفساد

التنظيم الناصري يرفض قرار تشكيل لجنة الاتصال للحوار لعدم انسجامها مع المبادرة الخليجية

الحكومة توجه بإصدار قانون التدوير الوظيفي خلال أسبوعين وتعقب مخربي الكهرباء

الرئاسة اليمنية لا علم لها بمخطط تفجير طائرة أمريكية و«نصيحة» سعودية أحبطت العملية

المالية تشكل لجان لصرف مرتبات الموظفين الجدد بالعاصمة بدءاً من السبت القادم


الماوري..الأمم المتحدة تمنع اليمن من التصويت في الجمعية العامة منذ أكثر من شهرين


النائب جباري يدعو الرئيس إلى تغيير المحافظين وأمناء المجالس المحلية

اليمن يقول انه لا علم له بمخطط لتفجير طائرة

اليمن.. الحكومة تناقش مشروع قانون العدالة الانتقالية والحزب الناصري يرفض إقصاءه من لجنة الاتصال للحوار الوطني

باسندوة يناقش قضية معتقلي وجرحى الثورة مع ممثلين عنهم

تقرير طبي يكشف عن حالتي وفاة بحمى الضنك وإصابة العشرات في مخيم للاجئين بحرض

رئيس جهاز الرقابة والمحاسبة يوقف قيادة نقابة الموظفين عن العمل

سفير تركيا بصنعاء يزور جرحى الثورة اليمنية

عبد الإله حيدر.. ضريبة كلمة الحق.. بقلم موسى النمراني

كنت في لودر.. حيث الطفولة في مهب قذائف الهاون

مع الحوار ولكن..! (عـادل أمـين)

معاناة اليمنيين تتفاقم جرّاء عمليات القاعدة وانقسام الجيش ونقص الغذاء

منظمتان حقوقيتان تدينان انتهاك أمريكا للسيادة اليمنية

موظفو جامعة صنعاء يغلقون أبواب القاعات وطلاب كلية الإعلام يدرسون تحت الأشجار

نقابة الصحفيين تمدد فترة استقبال طلبات العضوية الجديدة حتى نهاية مايو

وزارة الدفاع تنفي أنباء صرف الوزير 7 ملايين دولار للوائين في الحرس الجمهوري

وقفة احتجاجية بالحديدة للمطالبة بإقالة المحافظ ومدير مكتب الصحة

وقفة احتجاجية لموظفي هيئة مستشفى ذمار العام تطالب رئيسها بإقالة فاسدين















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق