الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الثلاثاء بتاريخ 5 يونيو 2012م الموافق 15 رجب 1433هــ



 يمكنكم متابعة صفحتنا الإخبارية على الفيس بوك على الرابط التالي :


أركان التقرير : 


- تقارير ميدانية + انتهاكات وتقارير حقوقية 

- أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

- أخبار الفضائيات والوكالات 

- أخبار الــ sms العاجلة 

- تفاصيل المواقع الالكترونية 

- الثورة في الصحافة اليومية والأسبوعية المحلية 



أكدت على استمرار الفعل الثوري وأوضحت أن رفع بعض الخيام بهدف نشر الثورة والتخفيف عن الأحياء المجاورة.. 

تنظيمية الثورة تنفي اتخاذ قرار برفع الاعتصامات من ساحة التغيير بصنعاء 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 
- نفت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية ماتناولته بعض المواقع الإخبارية باتخاذ قرار برفع الاعتصامات من ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء. 

وأكدت اللجنة في بلاغ صحفي – تلقت الصحوة نت نسخة منه – على استمرار الفعل الثوري حتى تحقيق كافة أهداف الثورة ، وأوضحت أن ما حدث من عودة بعض الثوار إلى محافظاتهم جاء بهدف نقل الثورة وانتشارها إلى جميع المحافظات، الأمر الذي ترتب عليه إعادة تموضع بعض الخيام بهدف التخفيف عن أهالي الأحياء المجاورة. 

بيان نعي 

بسم الله الرحمن الرحيم 

قال تعالي (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) البقرة 

- ببالغ الاسى والحزن تلقينا صباح اليوم الثلاثاء الموافق 5/6/2012م نبأ حادث انقلاب باص ركاب وهو في طريقة من صنعاء الى كلية التربية أرحب والذي ادى ذلك الى وفاة اربعة اشخاص سائق الباص وولده ورفيقهم إضافة الى وفاة الطالبة / انيسة منصور زمام والتي تدرس بكلية التربية أرحب – قسم القران – المستوى الرابع 

كما لاتزال الحالات التالية في المستشفى السعودي الالماني 

1- الطالب / بدر حمود الورد ( التربية ارحب – فيزياء – المستوى الرابع (العناية المركزة) 

2- الطالبة / احلام صالح السريحي ( التربية ارحب – رياضيات – ثالث ) 

3- الطالبة / سهام محمد عبدالرحمن الفقية (التربية أرحب – الاول – قران ) 

4- الطالبة / ميمونه احمد السعيدي ( التربية أرحب- الاول – انجليزي ) 

وهنا نتقدم بأحر التعازي والمواساة الى اهاليهم والى كافة الطلاب 


والطالبات ونسال من الله الشفاء العاجل للمصابين 

والرحمة والغفران للمتوفين 

ونسأل من الله ان يلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان 

وإنا لله وانا اليه راجعون 

صادر عن الاتحاد العام لطلاب اليمن 

بتاريخ الثلاثاء 5/6/2012م 

في رسالة وجهها برلمانيون وعدد من التكوينات الثورية للرئيس.. 

رفض ثوري وشعبي لإقصاء مدير أمن تعز واعتبار ذلك عودة إلى مربع الصفر 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت : 

- قالت مصادر مطلعة إن عددا من أعضاء كتلة تعز وعدداً من المكونات الثورية ومنظمات المجتمع المدني اجتمعت أمس وذلك لمناقشة التطورات التي تشهده المحافظة وحراك محموم من قوى تريد العودة بالعجلة للخلف، تستغل تأييد المحافظ لها– بحسب الرسالة التي وجهوها إلى رئيس الجمهورية بعد الاجتماع و حصلت أخبار اليوم على نسخة منها- وأكدت تلك التكوينات في رسالتها تمسكها بمدير الأمن الحالي والذي لم يمض على تعيينه ثلاثة أشهر. 

وقالت صحيفة " أخبار اليوم", إن تلك التكوينات التي اجتمعت بتعز أمس أبدت خشيتها من نجاح تلك القوى في تغيير مدير الأمن، من أن يعود الوضع الأمني في المحافظة إلى نقطة الصفر أو أسوأ من ذلك, مشيرين إلى أن العودة على هذا الوضع هو ما يريده من يسعون لتغيير مدير الأمن. 

واعتبرت تلك التكوينات التي ضمت برلمانيين والتكتل الوطني لأعيان تعز والمجلس الأهلي بالمحافظة والمجلس الثوري، اعتبرت تغيير مدير الأمن يعد إقصاءً وتحديا لكل التضحيات التي قدمتها تعز خلال العام المنصرم.. مطالبة من رئيس الجمهورية تدارك الأمر. 

وقالت تلك التكوينات في رسالتها: وإذا كان ولابد من تغيير مدير الأمن فمن الأولى أن يتم تغيير نائبه وجميع القيادات الأمنية والعسكرية في الأمن المركزي والنجدة واللواء 33 مدرع والحرس والشرطة العسكرية والأمن السياسي والأمن القومي الذين شارك معظمهم في قتل وإحراق أبناء تعز وتدمير ممتلكاتهم. 

موظفو كهرباء ذمار يعتصمون للمطالبة بتثبيتهم واطلاق رواتبهم 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- ما يزال العشرات من الموظفين بالأجر اليومي، في مؤسسة الكهرباء بذمار، يعتصمون بشكل يومي، في خيمتهم التي نصبوها بساحة المؤسسة مطلع هذا الأسبوع، للمطالبة بتثبيتهم، وصرف حقوقهم. 

وقال المعتصمون :إن الاعتصام جاء بعد سنوات من الوعود والمماطلة، في تثبيتهم، وصرف مرتباتهم، مؤكدين أنهم يعملون بالأجر اليومي منذ سنوات، دون أن تلتفت قيادة المؤسسة السابقة لمطالبهم، وتعمل على حل مشكلتهم، بتثبيتهم في وظائفهم، واطلاق رواتبهم. 

وأعربوا لـ "الصحوة نت" عن أملهم في أن يستجيب مدير المؤسسة الجديد لمطالبهم، وينهي معاناتهم، ويمنحهم حقوقهم المشروعة، بتثبيت موظفي الأجر اليومي، لمؤسسة الكهرباء بذمار، كون ذلك من أهم حقوقهم، التي يجب الوفاء بها. 

وأكدوا استمرارهم في الاعتصام في خيمتهم التي نصبوها في ساحة المؤسسة، حتى تلبى مطالبهم، مشيرين إلى أنهم قد يضطرون لتصعيد احتجاجاتهم، في حال تجاهل مطالبهم. 

السفير اليمني بالأمم المتحدة يعمل لمصلحة الرئيس السابق 

مشروع قرار مجلس الأمن يهدد بالمادة 41 من الفصل السابع لفرض عقوبات ضد معرقلي الانتقال السياسي باليمن 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين: 

- من المقرر أن يناقش مجلس الأمن الدولي هذا الاسبوع مشروع قرار جديد بشأن اليمن. 

ويتضمن مشروع القرار الأممي الجديد الذي جرى توزيعه على أعضاء مجلس الأمن اليوم عقوبات صارمة ضد من يعرقل عملية الانتقال السياسي في اليمن ويقف حجر عثرة أمام تنفيذ قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي المتعلقة بإعادة هيكلة الجيش. 

وقال مصدر في الأمم المتحدة للمصدر أونلاين أنه من المتوقع أن يجري التصويت على القرار يوم الجمعة المقبل بعد أن يتم مناقشته في جلسة مغلقة. 

ويلوح القرار الذي اطلع المصدر أونلاين على نسخة منه، بفرض عقوبات بموجب المادة 41 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة واتخاذه مزيداً من التدابير، ضد من يعمل على تقويض جهود حكومة الوفاق الوطني وعملية الانتقال السياسي في اليمن بما في ذلك من يقف وراء الهجمات على أنابيب النفط والغاز والاعتداء على الكهرباء وضد من يتدخل في قرارات إعادة هيكلة الجيش أو يعرقل تنفيذ القرارات الرئاسية التي صدرت في 6 إبريل وشملت تغيير عدد من القادة العسكريين الموالين للرئيس السابق. 

وقالت مصادر يمنية في نيويورك إن مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة جمال السلال، وهو أحد المقربين من الرئيس السابق، يحاول إقناع المندوب الروسي بالتدخل لحذف الفقرة التي تشير لاستخدام المادة 41 من مسودة القرار كونها تستهدف الرئيس السابق علي صالح وأقاربه. 

وتنص المادة 41 من ميثاق الأمم المتحدة على أن «لمجلس الأمن أن يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير التي لا تتطلب استخدام القوات المسلحة لتنفيذ قراراته، وله أن يطلب إلى أعضاء "الأمم المتحدة" تطبيق هذه التدابير، ويجوز أن يكون من بينها وقف الصلات الاقتصادية والمواصلات الحديدية والبحرية والجوية والبريدية والبرقية واللاسلكية وغيرها من وسائل المواصلات وقفا جزئياً أو كليا وقطع العلاقات الدبلوماسية». 

وتندرج المادة 41 ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة المتعلقة بما يتخذ من الأعمال في حالات تهديد السلم والإخلال به ووقوع العدوان. 

وإذا ما تم التصويت على هذا القرار دون تعديله فإنه سيتم استخدام «وقف الصلات الاقتصادية» من المادة 41 فقط، أي تجميد الأموال والممتلكات الخاصة بمن يعرقل عملية الانتقال السياسي. 

وجدد قرار مجلس الأمن المزمع التصويت عليه الجمعة تأكيده على التزامه القوي بوحدة وسيادة اليمن واستقلاله السياسي وسلامته الإقليمية. وأعرب عن قلقه إزاء تدهور العلاقة بين الجهات السياسية التي تؤثر سلبا على سير العملية السياسية بالبلاد. 

وشدد القرار على أهمية أن يحظى مؤتمر الحوار الوطني بمشاركة كاملة وشاملة لجميع الأطراف بما في ذلك إشراك الشباب والنساء بفاعلية. كما حث على سرعة إعادة هيكلة الجيش وتشكيل قوات الأمن والجيش تحت إطار موحد وقيادة مهنية ووطنية وإنهاء جميع النزاعات المسلحة. 

وأعلن مجلس الأمن تأييده ودعمه لجهود الرئيس هادي ورئيس الحكومة للدفع بعملية الانتقال السلمي إلى الأمام، بما في ذلك تنفيذ القرارات المتعلقة بإصلاح القطاع الأمني والتغييرات في المناصب العليا في قوات الأمن والقوات المسلحة، والإجراءات التحضيرية لعقد مؤتمر الحوار الوطني. 

كما شدد القرار على ضرورة محاسبة جميع المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان وتقديمهم للمسائلة، بالإضافة إلى ضرورة إجراء تحقيق شامل ومستقل ونزيه بما يتفق مع المعايير الدولية في مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان ورفض إفلات أحد من العقاب وضمان المساءلة الكاملة. 

وقال الناشط الحقوقي اليمني الأمريكي إبراهيم القعطبي لـ«المصدر أونلاين» إن السفير السلال ما يزال يستغل منصبه كسفير لليمن في الأمم المتحدة للعمل من أجل خدمة النظام السابق ورموزه ومحاولة التستر على ما يرتكبونه من ممارسات تعرقل العملية السياسية بالبلاد. 

وأشار إلى ان تعيين السلال سفيرا لليمن في الأمم المتحدة مخالفاً للأعراف والقوانين الدبلوماسية التي تحظر تعيين أي دبلوماسي أكثر من 4 سنوات قبل إعادته إلى اليمن لمدة مماثلة. 

وأكد القعطبي على أهمية تعيين الرئيس هادي سفيرا جديداً بدلاً من السلال في أقرب وقت خصوصاً وأن هذا المنصب حساس جداً ويحتاج اليمن واليمنيين إلى من يمثله فيه، وليس لمن يمثل فرد خلعه اليمنيون ورفضوا استمرار حكمه. 

وكان السلال قد عمل سفيراً لليمن في إيران لمدة خمس سنوات قبل أن يصدر الرئيس السابق قراراً بتعيينه مندوباً لليمن في الأمم المتحدة العام الفائت في أعقاب تقديم سفير اليمن السابق عبدالله الصائدي استقالته احتجاجاً على مجازر نظام صالح ضد المتظاهرين وأعلن تأييده الثورة الشعبية في مارس 2011. 

ودعا مجلس الأمن الدولي الحكومة اليمنية والجهات الأخرى للإطلاق الفوري للمتظاهرين الذين تم اعتقالهم بصفة غير قانونية خلال الأزمة، كما حث الحكومة على سرعة إصدار التشريع الخاص بالعدالة الانتقالية دعماً لتحقيق المصالحة ودون أي تأخير. 

خلال زيارته لجبهات المعارك في أبين.. 

وزير الدفاع يبشر بقرب النصر ويؤكد ألا مكان للإرهاب في اليمن 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد, أن النصر قريب وأن لا مكان للإرهاب في أبين وفي كل في البلاد. 

وزار وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر احمد ومحافظ أبين جمال العاقل وعدد من القيادات العسكرية والمحلية عدداً من الوحدات العسكرية والأمنية لمتابعة سير عمليات التصدي لعناصر الإرهاب القاعدي بمحافظة أبين واستعداد المقاتلين لتنفيذ المهام المسندة إليهم بكل كفاءة واقتدار. 

وشهد وزير الدفاع جانباً من الأعمال القتالية باتجاه منطقة شقرة، مشيداً بمستوى الأداء القتالي الرفيع ودقة النيران التي يوجهها أبطال القوات المسلحة على أوكار الإرهابيين الذين يتجرعون مرارة الهزائم النكراء يوماً إثر يوم. 

وتفقد الوزير ومرافقوه أعضاء اللجان الشعبية المنتشرة في أمْصِرَّه وجَحين وقبائل النخعين والمغوّر وامْحُميشهْ وامْسَحرانْ، وحيا مواقف الرجال الشجعان وأبناء القبائل البواسل الأحرار الذين ضربوا أروع الأمثلة في الوطنية والشجاعة والإقدام ناقلا إليهم تحيات القيادة السياسية والعسكرية العليا وتحيات إخوانهم في القوات المسلحة والأمن الذين يعتزون بمواقفهم وبطولات كل قيادات وأعضاء اللجان الشعبية في المحافظة 

وتقدم الوزير بالتعازي الحارة إلى أسر الشهداء الميامين من قبيلة النخعين منطقة أمْصرَّه أبطال اللجان الشعبية الذين استشهدوا أمس إثر عملية بطولية تمثلت في مطاردة مستميتة لعناصر إرهابية كانت تستقل سيارة (دينا) وعليها إرهابيان أحدهما يرتدي عباءة نسائية. 

وحال محاصرة أبطال اللجان الشعبية لهما قاما بتفجير السيارة التي كانت تحمل أكثر من ألف كيلو من المتفجرات مما أدى إلى استشهاد كل من: (الشهيد البطل/ حسن أحمد فضل ناصر، والشهيد البطل/ فاروق محمد حسن محمد، والشهيد البطل/ عبدالله فضل حلم، كما جرح البطل/ أبو بكر فضل ناصر فيما قتل إرهابيان ودمرت السيارة التي كانت بحوزتهما بما فيها. 

فيما تمكنت مجموعة من اللجان الشعبية أمس من محاصرة عنصر إرهابي خطير كان يحمل حزاماً ناسفاً ومتفجرات وأجبروه على الاستسلام حتى قام بتفجير نفسه وتمزق جسده إلى أشلاء. ولم يصب أحد من أبطال اللجان الشعبية بأذى. 

وعبر وزير الدفاع ومحافظ أبين عن الفخر والاعتزاز بمواقف الشهداء الأبطال الذين تصدوا للإرهابيين بكل شجاعة وإقدام ومنعوا بأرواحهم الطاهرة وصول الإرهابيين إلى أهدافهم الإجرامية الخطيرة وأهاب الوزير بضرورة أخذ الحيطة والحذر ورصد التحركات المشبوهة للإرهابيين، ومراقبة حركة السيارات المشتبه بها والعناصر المندسة والإبلاغ عنها والتعامل معها أولاً بأول.. شاكراً في ختام زيارته كل المشائخ والشخصيات الاجتماعية واللجان الشعبية. 

فيما واصلت قيادتا الدفاع والداخلية زياراتها الميدانية إلى عدد من المناطق والوحدات العسكرية والأمنية للإطلاع على جاهزيتها القتالية واستعدادها لتنفيذ المهام الموكلة إليها. 

مكتب الزنداني ينفي وجود صلات له مع وكالة المخابرات الامريكية 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- نفى مكتب الشيخ عبدالمجيد الزنداني, نفيا قاطعا وجود أي صلات مباشرة أو غير مباشرة بين فضيلة الشيخ وبين وكالة المخابرات الأمريكية (CIA) او أي جهة استخباراتية أخرى. 

وفيما يلي نص البيان الذي تلقى موقع " الصحوة نت " نسخة منه: 

بيان وتوضيح من مكتب الشيخ الزنداني حول رده على رسالة للأمم المتحدة بخصوص رفع اسمه من قائمة الإرهاب 

بسم الله الرحمن الرحيم 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وبعد... 

فقد تابعنا ما نشرته بعض وسائل الإعلام من افتراءات كاذبة تزعم أن هنالك وثيقة تكشف عن وجود صفقة سرية بين فضيلة الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني رئيس هيئة علماء اليمن رئيس جامعة الإيمان وبين وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) , وتوضيحا للحقيقة يهمنا أن نبين للرأي العام ما يلي : 

1. ندين ونستنكر بشدة السقوط الأخلاقي الذي وقعت فيه بعض وسائل الإعلام المغرضة التي روجت للافتراء المذكور اعلاه والمحسوبة على النظام السابق الذي سلط ابواقه الكاذبة ضد فضيلة الشيخ بعد مواقفه الشرعية المؤيدة والمساندة لثورة الشعب السلمية التي أطاحت برأس النظام السابق. 

2. ننفي نفي قاطعا وجود أي صلات مباشرة أو غير مباشرة بين فضيلة الشيخ وبين وكالة المخابرات الأمريكية (CIA) او أي جهة استخباراتية أخرى , ونؤكد على أن الشعب اليمني يعرف تماما من هم عملاء الدوائر الاستخباراتية الأجنبية. 

3. نؤكد أن الوثيقة التي زعمت تلك الجهات المغرضة والساقطة اخلاقيا ومهنيا بأنها وثيقة تكشف عن صفقة سرية بين فضيلة الشيخ ووكالة المخابرات الأمريكية هي في الحقيقة رد من فضيلة الشيخ على رسالة رسمية من أمينة المظالم في الأمم المتحدة السيدة كيمبرلي بروست بتاريخ 26 أكتوبر 2011م والتي خاطبت فضيلة الشيخ وأكدت أنه من مهام عملها التواصل مع الشخصيات والكيانات التي تطالب بشطب اسمها من قائمة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1267 الخاصة بداعمي الإرهاب , وأنه في حالة رغبتهم في شطب أسمائهم فإن عليهم مخاطبة لجنة المظالم لتشرع في الإجراءات المطلوبة لذلك , ولا شك أن الجميع يعرف تماما أن هيئة الأمم المتحدة شيء ووكالة المخابرات الأمريكية شيء آخر. 

4. نؤكد على أن الرد المرسل إلى لجنة المظالم بالأمم المتحدة لم يتضمن سوى تفنيد الاتهامات الباطلة التي استندت عليها وزارة الخزانة الأمريكية لإدراج اسم فضيلة الشيخ في قائمة مجلس الأمن المنشأة بالقرار 1267 والتأكيد على أن تلك الاتهامات باطلة جملة وتفصيلا , وأنه لا توجد أي علاقة لفضيلة الشيخ بالإرهاب أو المنظمات الداعمة له. 

5. نذكر الرأي العام من جديد بأن فضيلة الشيخ قد سبق وأن أعلن بأن النظام السابق يقف وراء ادراج اسم فضيلته في قائمة الداعمين للإرهاب وذلك بعد أن ثبت لنا بالوثائق الرسمية بأن مندوب اليمن الدائم في الأمم المتحدة قد خاطب وزير الخارجية اليمني بمذكرة رسمية رقم ص. م 4/0/17 بتاريخ 2004م يشعره فيها بما ورد في مذكرة مجلس الأمن الخاصة بقائمة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1267 بشأن ملاحقة أعضاء تنظيم القاعدة وحركة طالبان ذات الصلة , ويشعره بطلب مندوب الولايات المتحدة الدائم في الأمم المتحدة بإضافة أسم الشيخ عبد المجيد الزنداني إلى القائمة الموحدة للمتعاطفين مع تنظيم القاعدة وحركة طالبان , وقد اشعر مندوب اليمن وزير الخارجية اليمني بأن مذكرة لجنة العقوبات بمجلس الأمن قد نبهت إلى أنه ما لم يكن هناك اعتراض على الطلب الأمريكي فإن اسم الشيخ عبد المجيد الزنداني سيضم رسميا إلى القائمة المذكورة , ولم تقم الحكومة اليمنية حينها بالاعتراض على الطلب الامريكي لحين التحقق من صحة الاتهامات أو حتى لمجرد الاطلاع على الأدلة الأمريكية ثم اشعار فضيلة الشيخ للدفاع عن نفسه , كما نذكر أيضا بما أعلنه سابقا فضيلة الشيخ بأن مسؤول كبير في وزارة الخارجية اليمنية قد ابلغه بأن فرنسا أبدت استعدادها لرفض ادراج اسم الشيخ في القائمة المذكورة إذا رأت الحكومة اليمنية ذلك إلا أن توجيهات عليا صدرت للخارجية اليمنية بعدم الرد على العرض الفرنسي , والحقيقة أن ذلك الموقف من النظام السابق يلبي رغبته التي فشل في تحقيقها والمتمثلة في تقييد النشاط السياسي والدعوي لفضيلة الشيخ بذريعة مكافحة الإرهاب مستغلة الحرب الأمريكية ضد الإرهاب. 

6. أخيرا نتقدم بالشكر لوسائل الإعلام التي التزمت بالمهنية والموضوعية ونأت بنفسها عن مجارة بعض وسائل الإعلام المغرضة التي روجت للافتراءات السالف ذكرها , ونؤكد على احتفاظنا بالحق الكامل في مقاضاة كل من روج للمزاعم السالف ذكرها . 

وحسبنا الله ونعم الوكيل 

صادر عن مكتب فضيلة الشيخ عبد المجيد بن عزيز الزنداني 

5-يونيو -2012م 

حزب البعث السوري يستشير مسؤولين في حزب المؤتمر اليمني للأخذ بتجربته في تحويل الثورة إلى أزمة سياسية 

الشبكة : متابعات / الأهالي نت: 

- بدأ عدد من المسؤولين المنتمين لحزب «البعث» الحاكم في سورية، التشاور بشكل غير رسمي مع مسؤولين في حزب «المؤتمر الشعبي العام»، حزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، للأخذ برأيهم حول تجربتهم وكيفية تحويل ثورة الاحزاب اليمنية المعارضة وحلفائها ضد علي صالح إلى أزمة سياسية، وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها وبحث نقاط عدد من النقاط منها عيوب وإيجابيات المبادرة للخروج بمبادرة سورية شبيهه مع مراعاة الخصوصية السورية. 

وقال مسؤول في حزب «المؤتمر الشعبي العام» لـ «الراي»، فضل عدم ذكر اسمه، أن «المسؤولين اليمنيين في حزب المؤتمر الشعبي وخصوصا الرئيس عبده ربه منصور هادي الذي يعتبر النائب الاول لرئيس الحزب، وعلي صالح الذي يعتبر رئيس الحزب، يأملون أن تخرج سورية من أزمتها كما خرجت اليمن، مع مراعاة الخصوصية السورية، بحيث تكون هناك انتخابات رئاسية مبكرة سورية، وطرح مقترحات منها الاتفاق على أن يُشارك في الانتخابات الرئيس بشار الأسد، ومنافسين له من المعارضة مع تشكيل لجان دولية لمراقبة السجل الانتخابي والانتخابات». 

من جانبه، كشف الأمين العام المساعد لحزب «المؤتمر الشعبي العام» صادق أمين أبو رأس أن المبادرة الخليجية واليتها وبتعديلاتها هي من صياغة علي صالح شخصيا، وبمساعدة من أعضاء حزبه، حيث قدمت للجانب الخليجي لتبنيها. 

وأضاف، خلال كلمته لمناسبة عودته إلى اليمن بعد علاجه في السعودية وأوروبا وأميركا جراء حادث جامع دار الرئاسة العام الماضي انه «رغم فقدانه لساقه وبعض أجزاء جسمه جراء الحادث، إلا انه يعرف ان علي صالح هو الرجل الذي اختار ان يتنازل عن الرئاسة لحقن دماء اليمنيين، وبأسلوب ديموقراطي من خلال ترشيح نائبة كرئيس توافقي، وتسليمه للسلطة له بشكل سلمي، وهو من صاغ المبادرة الخليجية واليتها وقدمها الحزب للخليجيين لتبنيها». 

وتفاجأ أبو رأس وهو من الشخصيات المهمة التي توصف بصقور حزب علي صالح، بالحشد الكبير من مؤيدي حزب المؤتمر الذين استقبلوه في مطار صنعاء الاحد، ورافقوه حتى منزله حيث زاره علي صالح. 

وقال علي صالح خلال الزيارة القصيرة حول مصير منفذي محاولة اغتياله في المسجد: «إن شاء الله أن القيادة السياسية (الرئيس هادي) تتبع أولئك الخونة والعملاء والجبناء أيضا لتقديمهم إلى العدالة(...) ولا بد أن تطالهم العدالة في القضاء أو محكمة الجنايات الدولية وسنبقى وراءهم ليلاً ونهاراً حتى يقدموا إلى العدالة». 

وكشف أن «هناك تصفية حسابات بين القوى السياسية»، قائلا: «الآن كل من له غرض أو في رأسه شيء راح يعمل مثل هذه الجرائم المنكرة».- المصدر: صحيفة الرأي الكويتية 

أكد انه ليس من سياسة الإصلاح تلقي أموالاً من أي جهة خارجية كانت.. 

الإصلاح يستغرب حشر اسمه فيما سمي باللجنة الخاصة ويحتفظ بحقه في اللجوء للقضاء 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- نفى مصدر في الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح ما نشرته بعض الصحف والمواقع الإخبارية من أخبار مختلقة حول ما قيل عن تلقي الإصلاح مبالغ مالية شهرية مما سمته اللجنة الخاصة السعودية. 

واستغرب المصدر حشر اسم الإصلاح فيما نسبته تلك الصحف إلى مصادرها المجهولة واعتبره محاولة رخيصة من محاولات الدس والإساءة لحزب وطني بحجم التجمع اليمني للإصلاح. 

وأكد المصدر انه ليس من سياسة الإصلاح تلقي أموالاً من أي جهة خارجية كانت. 

وعبر عن أمله من الوسائل الإعلامية التي روجت لتلك الادعاءات الكاذبة تحري الموضوعية والدقة في ما تنشره من أخبار مؤكداً احتفاظ الإصلاح بحقه في مقاضاة تلك الوسائل . 

قالت إن اليمن غير مدرجة على لائحة "البلدان التي تحتاج لمساعدة".. 

مسؤولة اميركية: اليمن ضحية ازمة انسانية "يتجاهلها" المجتمع الدولي 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- اكدت مسؤولة اميركية الثلاثاء ان اليمن يعاني من ازمة انسانية "يتجاهلها" المجتمع الدولي بالرغم من مستواها المماثل لتلك المسجلة في منطقة القرن الافريقي او الساحل جنوب الصحراء الكبرى. 

وقالت نانسي ليندبورغ مساعدة مديرة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (يو اس ايد) لوكالة فرانس برس في ختام زيارة الى هذا البلد "انه يتم تجاهلها عموما، ان نظرتم الى الازمة الشاملة في هذا الوقت فان اليمن غير مدرج على لائحة" البلدان التي تحتاج لمساعدة "وهو بحاجة اليها فعلا". 

واوضحت ليندبورغ ان مليوني شخص يحتاجون لمساعدة غذائية، منهم خمسة ملايين بحاجة لمساعدة عاجلة، مضيفة ان الازمة "تفاقمت" بفعل النزاعات والانتقال السياسي. 

واشارت ليندبورغ الى ان النقص الكبير في مصادر المياه يعتبر مشكلة اخرى تتميز بخطورتها في اليمن "ويتوجب على الحكومة قطعا ايجاد الارادة السياسية" لحل هذه المسألة. 

وقد زارت المسؤولة الاميركية مؤخرا اليمن في اطار مهمة مشتركة مع منظمات اخرى بينها جامعة الدول العربية. واوضحت ان الولايات المتحدة ستقدم مساعدة اضافية بقيمة 6,5 مليون دولار الى اليمن مما يرفع اجمالي المساعدة الاميركية للعام الجاري الى 118 مليون دولار. 

واعلنت دولة الامارات العربية المتحدة الاحد مساعدة غذائية عاجلة بقيمة 136 مليون دولار الى اليمن، فيما قررت المفوضية الاوروبية التي سبق ورصدت 20 مليون يورو لهذا البلد هذا العام، اواخر ايار/مايو زيادة مساعدتها خمسة ملايين يورو لمواجهة الوضع الانساني الذي وصفته ب"البائس". 

وخلال العام 2011 وحده، ارتفعت اسعار السلع الغذائية بنسبة تتراوح بين 40 و60% وسعر مياه الشرب التي لا تزال نادرة بنسبة 200%، مما يسهم في التضخم المرتفع بشكل كبير بحسب تقرير اخير للأمم المتحدة. 

وارتفع معدل البطالة بشكل كبير ايضا واصبح عشرة ملايين يمني من اصل تعداد اجمالي يبلغ 22 مليون نسمة، يجدون صعوبة في تأمين لقمة العيش بحسب هذا التقرير. 

وقد تسببت الانتفاضة التي ادت الى تنحي الرئيس علي عبدالله صالح عن الحكم بشلل الحكومة التي تعاني اصلا من مؤسسات ضعيفة وفاسدة. 

الداخلية تشدد إجراءاتها الأمنية لمنع عمليات إرهابية 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- أكدت وزارة الداخلية أن أجهزة الأمن شددت من إجراءاتها الأمنية في مناطق الحزام الأمني المحيط بالعاصمة، مبررة ذلك ب” منع دخول عناصر ارهابية إلى صنعاء، وضبط المطلوبين أمنياً من خلال تشديد إجراءات التدقيق عن الأسلحة والسيارات المشبوهة والتأكد من هويات الداخلين إلى أمانة العاصمة . 

ويجري ذلك بالتزامن مع التفتيش الدقيق عن الأسلحة والسيارات المشبوهة . 

وأوضحت المصادر أن الوزارة “تقوم بالنزول الميداني إلى مناطق الحزام الأمني لتقييم مستوى الأداء وطبيعة الإجراءات الأمنية المتخذة لمنع حدوث أي خرق أمني حفاظاً على أمن العاصمة صنعاء”. 

تضمنت منح القضاة وأعضاء النيابة والموظفين بدل حماية وسكن وريف... 

وزير العدل يصدر قرارات بزيادة رواتب موظفي السلك القضائي وصرفها بأثر رجعي 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- أصدر وزير العدل القاضي مرشد العرشاني عددا من القرارات قضت بزيادة في مرتبات القضاة وأعضاء النيابة العامة الموظفين والإداريين بنسبة تتراوح بين 30-35 % . 

حيث قضت القرارات بمنح طبيعة عمل لقاضي استئناف وما فوق ورئيس نيابة عامة (أ) وما فوق نسبة زيادة 30% من الراتب الأساسي ، ومنح رئيس محكمة ابتدائية ومادون ورئيس نيابة عامة (ب)وما دون 35% من الراتب الأساسي ويسري هذا القرارين بأثر رجعي من الأول من يناير 2012م . 

كما قضت القرارات منح القضاة وأعضاء النيابة في المناطق الريفية بدل ريف بنسبة 30 % من الراتب الأساسي ، ويسري ذلك بأثر رجعي من يناير 2012، ويمنح بدل حماية للقضاة وأعضاء النيابة العاملين في المحاكم والنيابات مبلغ 15 ألف شهريا ، كما يمنح عشرة آلاف ريال بدل سكن ويسري ذلك من يونيو 2012. 

كما صدر قرار بمنح الموظفين الإداريين العاملين في المناطق الريفية بدل ريف بنسبة زيادة 30% من الراتب الأساسي والموظفين الإداريين في المحاكم والنيابات زيادة خمسة آلاف ريال بدل محاكم تسري بأثر رجعي من يناير 2012 حسب مانقلته وكالة سبأ للأنباء. 

وكان منتسبو السلك القضائي قد نفذوا احتجاجات واسعة واعتصامات استمرت أكثر من ثلاثة شهور للمطالبة بتحسين أوضاعهم وإصلاح القضاء، قبل أن يوقفوا احتجاجاتهم اثر اتفاق مع الحكومة ووعود وزارية بتلبية مطالبهم. 

قالت إن أحداث اليمن تعد مرآة هامة لعصر ثورات الربيع العربي.. 

فاينانشيال تايمز: الرئيس هادي يقود صراعا ضد القاعدة وحلفاء صالح 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- اعتبرت صحيفة "ذي فاينانشيال تايمز" البريطانية أن أحداث اليمن تعد مرآة هامة لعصر ثورات ربيع العالم العربي. 

وقالت الصحيفة البريطانية -في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني أمس الاثنين- إنه في الوقت الذي تصدر فيه الهجوم بالكاد أخبار أسبوع آخر تهيمن عليه الأزمة في سوريا، كان في طريقه ليصبح مرآة هامة لفترة الثورات التي اندلعت وشملت جميع أنحاء العالم العربي، كخطاب الرئيس السوري بشار الاسد الآخر، أو كعدد القتلى اليومي في بلاده. 

وأضافت الصحيفة أن اليمن -كسوريا- يعد أمة تثور بشأنه أسئلة مثيرة للجدل بشكل متزايد بسبب صراع قاتل يقتل فيه الناس يوميا.. مضيفة أن القوى الغربية ودول الخليج العربي تدعم علانية وماديا الجانب الذي ترغب في أن يفوز، في إشارة إلى دعمهم للحكومة اليمنية على الرغم من أن العكس يحدث في دمشق. 

ولفتت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية إلى أن ضحايا عمليات القتل في نهاية الأسبوع هم الأحدث من بين المئات من القتلى في معركة استمرت شهورا بين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومتشددين للسيطرة على مساحات من الأراضي في جنوب البلاد. 

وتواصل الصحيفة قولها :"وقد كثفت الولايات المتحدة هجماتها بطائرات بدون طيار في اليمن ضد أعضاء يزعم أنهم من تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، والتي يزعم أنها وراء سلسلة من المؤامرات لتفجير طائرات ركاب غربية، وفي الوقت نفسه، أسفرت تفجيرات المتشددين عن مقتل عدد كبير من الجنود، بما في ذلك مقتل أكثر من 90 جنديا الشهر الماضي في العاصمة اليمنية صنعاء". 

وفي إشارة إلى تعهد الدول الأجنبية -في مؤتمر "أصدقاء اليمن" الذي انعقد في صنعاء الشهر الماضي- تم تقديم 4 مليون دولار كمساعدات، وقدمت المملكة العربية السعودية التي تشترك مع اليمن في 1500 كم من حدودها ب3 مليون دولار، وتنزعج من العنف والتشدد الذي يتسبب في إراقة الدماء، كما قد تم تخصيص مساحات للمساعدة في تخفيف أزمة الغذاء، التي تقول وكالات الاغاثة أنها آلت إلى ترك 10 مليون من أصل 24 مليون من السكان في دول الشرق الأوسط من دون ما يكفي من الطعام. 

وأعربت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية عن اعتقادها بأن تقديم الطعام بيد والأسلحة باليد الأخرى يشير إلى تعميق الخلافات في النهج الدولي لليمن.. مشيرة إلى أن الصعوبة الثانية للقوى الغربية -والأخرى التي تأتي مع الآثار المحتملة لغيرها من انتفاضات العالم العربي - تكمن في قربهم المتزايد لهادي، الذي شغل منصب نائب الرئيس صالح لأكثر من 15 عاما. 

وتابعت الصحيفة قولها لافتة إلى فوز هادي في فبراير الماضي في الانتخابات الرئاسية التي وافقت عليها جميع الفصائل في اليمن، حيث كان المرشح الوحيد، إضافة إلى وجود تفاهم واضح بأنه سيشرف على تحركات لوضع دستور جديد وإجراء انتخابات حرة. 

وعلى النقيض، تقول الصحيفة أن عبد ربه منصور هادى الآن لا يشارك فقط في الحرب ولكن أيضا في الصراع على السلطة ضد أقاربه وحلفاء صالح. 

وفي ختام تقريرها، نوهت صحيفة "فاينشيال تايمز" البريطانية إلى أنه في حين أن اليمن ليس القصة المنسية من الانتفاضات العربية، إلا أنه يجب أن يحظى باهتمام أكثر كبوتقة حيث تتداخل مواضيع الشرق الأوسط واسعة النطاق -بما في ذلك تغيير النظام، التيار الإسلامي وعدم الاستقرار في المنطقة- . 

ترتيبات لإعادة 10 ميجاوات من الطاقة الكهربائية إلى الحديدة للتخفيف من معاناة الأهالي 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين: 

- يجري مسؤولون في محافظة الحديدة ترتيبات لإعادة 10 ميجاوات من الطاقة الكهربائية كانت قد تم تحويلها إلى محافظة عدن خلال بطولة خليجي 20. 

وقالت وكالة الأنباء اليمنية سبأ إن مدير عام شركة الأهرام حسن عبده جيد ناقش مع محافظ المحافظة ترتيبات إعادة 10 ميجا وات، وتمديد عقد التوليد مع الشركة لمدة سنتين إضافيتين بهدف تأمين وتوفير الطاقة الكهربائية للمحافظة خلال فصل الصيف. 

وحسب الوكالة فإن هذا الإجراء يهدف إلى توفير الكهرباء لأبناء المحافظة الذين يعانوا من كثرة الإنطفاءات الكهربائية، لافتاً إلى أن قيادة المحافظة ستعمل على التخاطب مع وزارة المالية لتوفير الاعتمادات اللازمة لتغطية تكلفة شراء الـ 10 ميجاوات. 

وكان مدير عام شركة الأهرام للطاقة أكد أنه في حال موافقة وزارة المالية على اعتماد المبالغ المخصصة للشركة والخاصة بقيمة الـ10 ميجاوات الإسعافية سيتم تركيبها خلال ثلاثة أيام. 

ويتجرع أبناء الحديدة منذ أشهر ويلات الانطفاءات المتكررة للتيار الكهربائي والتي ازدادت في الأيام الماضية بشكل متكرر تعدى في بعض المناطق العشرين ساعة متتالية يومياً في حرارة جو تتعدى الـ40 درجة مئوية. 

وتشهد كثير من الأحياء السكنية بالمدينة موجات غضب عارمة تقطع خلالها الشوارع الرئيسية وتحرق فيها إطارات مستعملة من قبل الأهالي تعبيراً عن سخطهم من الانطفاءات الذي تثقل كاهلهم خلال فصل الصيف الحار. 

ورفض وزير المالية صخر الوجيه تجديد عقد الشركة المنتهي 31 مايو من العام الجاري والتي تم إرساء المناقصة عليها عام 2009م وهي شركة الاهرام المصرية لتوليد الطاقة وجاء في العقد توليد ما قدره 70 ميجا وات منها 50 ميجا لمحافظة الحديدة و20 ميجا لمحافظة عدن وبتكلفة 35,974,972 $. 

ويأتي رفض صخر الوجيه بحسب مصادر في السلطة المحلية بسبب التلاعب في الصفقة التي يقف خلفها رجل أعمال يدعى حسن عبده جيد وهو شريك لقريب الرئيس السابق علي صالح ووزير ماليته حينها "السلامي". 

وحاول المصدر أونلاين أكثر من مرة التواصل مع مدير مكتب وزير المالية، إلا أنه لم يرد. 

ويتهم سكان المحافظة السلامي ووزير الكهرباء السابق بإرساء الصفقة لجيد بهذا المبلغ الضخم كون الجيد مساهم رئيسي في شركة الأهرام لتوليد الطاقة وكذا إرساء صفقة سابقة عام 2006م لشركة بريطانية على صلة برجل الأعمال "الجيد" زودت المحافظة بالكهرباء تزامناً مع استضافة المدينة احتفالات 22 مايو بحضور الرئيس السابق علي صالح ، وكانت بمبلغ خيالي. 

وفشلت مساعي أمين عام المجلس المحلي بالحديدة لإقناع صخر الوجيه تجديد العقد خلال الأيام الماضية ، تقدم بعدها محافظ المحافظة برسالة إلى رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة ، والذي وجه بدوره بحل مشكلة الكهرباء في المحافظة بصورة عاجلة ، ولم يتم البث في الموضوع حتى اليوم. 

وأقام الالاف من سكان محافظة الحديدة ظهر امس الجمعة صلاة الجمعة على الشارع الساحلي المحاذي لحارة اليمن كخطوة تصعيدية احتجاجاً على الانقطاعات الكهربائية مطالبين الرئيس هادي وحكومة الوفاق الوطني التدخل السريع لحل المشكلة التي يعاني منها أبناء المحافظة. 

أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع عسكرية.... 

أبين: مقتل 23 مسلحا من عناصر القاعدة في مواجهات مع الجيش في زنجبار والكود 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 

- أعلن مصدر عسكري في محافظة أبين عن مصرع 23 مسلحا عناصر أنصار الشر التابعين لتنظيم القاعدة في مواجهات مع أبطال القوات المسلحة في زنجبار ومنطقة الكود مساء أمس. 

ونقل موقع سبتمبر نت الإخباري عن المصدر قوله :"إن من بين القتلى عدد من الأجانب أحدهما باكستاني والآخر صومالي ".. موضحا أن 15 إرهابيا لقوا مصرعهم في حصن شداد, فيما البقية قتلوا باتجاه ملعب حسان والمراقد والكود إثر قيامهم بتنفيذ هجمات على أفراد من القوات المسلحة ومحاولتهم التسلل إلى مواقع عسكرية إلا أن أبطال القوات المسلحة تصدوا لهم ببسالة وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. 

وأشار المصدر إلى استشهادي جندي وإصابة آخر في تلك المواجهات. 

وكانت قد أعلنت قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية (محور أبين) حظر حركة السير والاستخدام الكلي لسبع طرق في محافظة أبين ابتداء من الساعة السادسة من مساء أمس الاثنين نظرا للأخطار التي تهدد حياة المواطنين جراء العمليات الإرهابية. في وقت قال فيه المحافظ جمال العاقل إن الجيش يخوض مع القاعدة معركة "حسم" وأن النصر قريب. 

وحضرت قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية في إعلان نشرت نصه وكالة سبأ, عن حظر حركة السير في طرق ( العلم – زنجبار – شقرة، وطريق العرقوب، وطريق أحور، وطريق جحين – أمعين، وطريق الحرور – جعار، وطريق جعار – زنجبار، وطريق الخَبر – الوضيع). 

وبررت قيادة المنطقة قرارها نتيجة استخدام السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة لاستهداف المواطنين الأبرياء في الطرقات والتجمعات السكانية. 

وحثت قيادة المنطقة جميع المواطنين الالتزام الكامل بذلك حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم, وحذرت في والوقت ذاته بأنه سيتم استهداف أي سيارة تسلك تلك الطرقات حتى إشعار آخر. 

الحقوق والانتهاكات 

بلاغ صحفي يكشف عن ملابسات الانفجار.. 

وزير النقل تلقى تهديدا بالتصفية قبل ساعات من انفجار اسطوانة غاز في بوفية مكتبه 

الشبكة : متابعات / الصحوة نت: 
- كشف وزير النقل الدكتور واعد باذيب عن تلقيه تهديدا هاتفيا قبل ساعات من وقوع الانفجار قربة مكتبه بديوان الوزارة صباح اليوم. 

وقال بلاغ صحفي صادر عن مكتب الوزير إن اتصالا هاتفيا تلقاه الوزير فجر اليوم من رقم خاص هدد فيه المتحدث باغتيال الوزير أثناء تواجده بالوزارة باستخدام مواد متفجرة لتماديه في مواجهة خطوط حمراء. 

وكان انفجارا داخل بوفيه تبعد 3 أمتار عن مكتب الوزير في موعد كان مقررا أن يتواجد فيه الوزير في الوزارة والاجتماع مع لجنة استثنائية لبحث قضايا خاصة بعمل الوزارة. إلا ان الانفجار صادف عدم وجود الوزير بسبب تغير موعد الاجتماع. وتسبب الانفجار في إصابة الموظف حسين محفوظ الأرضي بحروق في وجهه وجسمه وحدث أضرار مادية في البوفيه. 

إلى ذلك تشير التحقيقات الأولية الداخلية إلى تسرب غاز بداخل البوفيه الخاصة بمكتب الوزير الكائن بالدور الرابع وعند دخول عامل البوفيه كعادته كل صباح لاستخدام الموقد اشتعل البوفيه وحدث انفجارا قويا هز الدور الرابع للوزارة وأثار الخوف والرعب بين الموظفين فيه. 

هذا وقد تم تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث لمعرفة الحقيقة وكشف من يقف وراء هذا الحادث الاجرامي وسوف نطلع الرأي العام بكل ما تصل اليه لجنة التحقيق من حقائق فور الانتهاء من التحقيق. 

احتجازهن قد يؤدي لتوقف حركة الطيران 

اللواء الثالث حرس جمهوري يحتجز قاطرتين محملة بوقود طائرات مطار صنعاء الدولي 

الشبكة : متابعات / مأرب برس: 

- احتجز اللواء الثالث حرس جمهوري قاطرتين محملة بمادة "التربين" وقود الطائرات الخاصة بمطار صنعاء الدولي. 

وأوضح مصدر مطلع بشركة النفط اليمنية – فرع المطار المتكفلة بتمويل وقود الطائرات في حديثه لـ"مأرب برس": ان أفراد من اللواء الثالث حرس جمهوري قاموا صباح اليوم الثلاثاء باحتجاز قاطرتين محملة بوقود الطائرات بمنطقة دار سلم جنوب العاصمة صنعاء، وذلك أثناء دخولها العاصمة قادمةً من الحديدة، ثم نقلها الى مقر اللواء الثالث حرس جمهوري الكائن بدار الرئاسة بالسبعين. 

وفي حين أشار ذات المصدر الى ان كمية الوقود المحتجزة على القاطرتين (120 ألف لتر)، إلا انه يخشى أن يؤدي ذلك الى حدوث أزمة لدى الطيران". 

وناشدت شركة النفط اليمنية فرع المطار رئيس الجمهورية ووزير الدفاع التدخل لسرعة الإفراج عن القاطرتين المحتجزة من قبل اللواء الثالث حرس جمهوري، حتى لا ينتج عن تأخير احتجازهن أزمة في مطار صنعاء وإيقاف حركة الطيران المدني والعسكري. 

الجدير ذكره ان اللواء الثالث حرس جمهوري لا زالت قياداته السابقة "متمردةً" ضد قرار رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بتسليمه الى القائد الجديد العميد الحليلي منذ قرابة الشهرين. 

مقتل شخص واصابة 4آخرين بينهم جندي في اشتباكات بين مسلحين والأمن 

الشبكة : متابعات / الأهالي نت 

- قتل مواطن وأصيب أخرين 4 أخرين خلال اشتباكات بين مسلحين وجنود أمن اندلعت صباح اليوم بالقرب من محطة رجل الأعمال توفيق عبدالرحيم مطهر بمنقطة الجندية محافظة تعز . 

وارجعت مصادر محلية أسباب الاشتباكات إلى قيام جنود أمن في النقطة الأمنية بمصادرة سلاح نوع آلي على أحد المواطنين في اطار الحملة الامنية التي ينفذها ادارة أمن تعز . 

وقالت المصادر: إن الشخص المسلح ويدعى طه الزوم قتل أثناء اشتباكه من الجنود واصيب الجندي سفيان المسعودي . 

افادت المصادر أن أهالي القتل توافدوا إلى مكان الحادث اشتبكوا مع عدد من الجنود وقاموا بإطلاق النار وإطلاق قذيفة هاون على أحد وأصيب 4 أشخاص وصفت حالتهم بالخطيرة . 

و أكد شهود عيان أن الاشتباكات أدت إلى اشتعال النيران في مكتب المحطة التابعة لتوفيق عبدالرحيم مطهر بالإضافة إلى قاطرتين للنفط وسيارتين هليوكس مولدات كهرباء . 

كما أكد مصدر مقرب في محطة توفيق عبد الرحيم ان المحطة ليس لها أي علاقة بالاشتباكات التي حدثت . 

انفجار اسطوانة غاز على بعد ثلاثة أمتار من مكتب وزير النقل بصنعاء 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين: 

- هز انفجار عنيف مبنى وزارة النقل في العاصمة اليمنية صنعاء، وتسبب في إصابة شخص نقل على إثرها إلى المشفى. 

وقال مصدر في الوزارة لـ«المصدر أونلاين» إن اسطوانة غاز انفجرت على بعد ثلاثة أمتار من مكتب الوزير د. واعد باذيب، فيما لم يكن الأخير متواجداً في مكتبه، حيث كان حاضراً في الاجتماع الأسبوعي بمقر مجلس الوزراء. 

وأكد المصدر أن الاسطوانة الموجودة في بوفيه مجاورة لمكتب الوزير انفجرت بعد تسرب الغاز منها، أصيب خلالها الطباخ بحروق نقل فورها إلى أحد المستشفيات القريبة من مقر الوزارة. 

وأشار إلى أن لجنة تحقيق شكلت لمعرفة ملابسات الحادثة، فيما لا تزال تفاصيلها غامضة. 

ورجح المصدر أـن تكون الحادثة مدبرة دون علم المسؤول عن البوفيه «الطباخ»، مضيفاً أنه «لا يمكن أن يؤذي نفسه». 

وكان وزير النقل د. واعد باذيب تعرض في أكثر من حادثة لمحاولة اغتيال إحداها بعد انقلاب سيارته الشخصية في مدينة يريم عقب اعتراضها من قبل سيارة أخرى، أواخر فبراير من العام الجاري. 

عصابة مسلحة تقتحم جامعة الحكمة بتعز وتعتدي على الحارس و أحد الطلاب 

الشبكة : متابعات / التغيير نت: 

- في واقعة غير مسبوقة ،أقدمت عصابة مسلحة اليوم الثلاثاء على اقتحام مبنى جامعة الحكمة بوسط مدينة تعز . 

وقال د . عبده محمد الكليبي مدير الجامعة في بلاغ صحفي بان مسلحين اقتحموا مبنى جامعة الحكمة الكائن في عقبة شارع جمال وقاموا بالاعتداء بالضرب المبرح على الطالب سفير عبد العظيم الجرادى احد طلبة الجامعة وكذلك على حار س المبنى سمير مسفر العريقى . 

وأضاف الدكتور الكليبي بان" المسلحين أطلقوا الرصاص واقتحموا مبنى الجامعة والدخول إلى القاعات مما أدى إلى إثارة الهلع في صفوف الطالبات والموظفين مشيرا إلى إن الحادث وقع بوجود عاقل حارة الضبوعة عادل الطبلة الذي حضر مع تلك العصابة أثناء واقعة الاعتداء". 

و ناشدت إدارة الجامعة " محافظ تعز شوقي احمد هائل و الجهات الأمنية بالمحافظة بضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة" . وتوعد طلاب الجامعة بمظاهرات احتجاجية أمام إدارة امن المحافظة اذا لم تقوم اجهزة الأمن بتحمل " مسئولياتها والقبض على العصابة". 

قابل الوزيرة فكان مصيره قسم (45) 

جبران الشرعبي.. إنسان بلا أطراف 

الشبكة : متابعات / الأهالي نت 

- في حياتنا كثيراً من الأمور التي تمر علينا كمشاهد.. نحاول أن نتوقف أمامها في تلك اللحظة لنتفكر فيها.. وفي خلق الرحمن ولكن سرعان ما تتبدد لمجرد غيابها عن عيوننا.. بينما هناك ما يدعونا إلى التعميق فيها، وبما تفرضه من خصوصية دعتنا إلى التفكير بها عند اللقاء فيها، قصة شاب في الـ 19 من عمره نحكيها في السطور التالية: 

لله في خلقه شأن 

جبران قائد الشرعبي قبل أن يكون له أسماً، كان لله فيه أمر اقتضاه، فكونه بين أحشاء أمه مضغه، فجنين لتكتمل دوره التكوين التي بكتمالها يغادر عالم الغيبيات، ليحل ضيفاً على عالم أول إشاراته فيه صرخات بكى وبين تلك الصرخة التي يرددها القادمون إلى الحياة كفعل مصاحب بلا استثناء تجد الصرخات ما يعاكسها من الابتسامات والفرحة لدى مستقبله، بينما جبران ميزة صرخته التي قابلتها حزن وربما دموع ممن كانوا ينتظرون قدومه بعد 9 شهور من الانتظار وهي حالة تفرضها المفاجأة بينما عند العودة إلى الحقيقة بروابطها الدينية والإيمانية يدرك المرء أن لله في خلقه شأن، جاء جبران إلى الحياة فاقداً لأطراف يديه حتى المرفق وساقيه وهناك من سيربط هذه الظاهرة بالعوامل العلمية الحديثة التي تعيد الأسباب إلى التناول الخاطئ للعلاجات أثناء الحمل أو إلى مواد كيميائية وصناعية مسببة لذلك في المواد الغذائية المعلبة والزراعية وكذا المياه التي أصبحت في مجملها أحد ركائز الأسرة اليمنية من حيث استخداماتها.. وحتى تناولها عبر تلك المنتجات ولكن بين ما يتحدث عنه العلم تبقى القدرة الربانية هي الأكثر اقتراباً إلى أسرار التكوين للإنسان في أحشاء الأم، وإلا لكنا جميعاً قد أصبنا في بطون أمهاتنا بشيء من الضرر الذي مس جبران، كون اليمنيون يأكلون ويشربون من ذات المورد. 

جبران وحركة الحياة 

تجاوز الطفل مرحلة القيود التي تحتبسه في المهد وبدأت لديه رغبة في الحركة المماثلة لتلك التي يمارسها من يحولون أمام عينيه في حدود المنزل وحيث تصحبه أسرته معها، كان يحاول جاهداً من خلال حركاته غير الطبيعية أن يبعث برسائل إلى أبويه مفادها ساعدوني على أن أكون كغيري ممن يعتمدون على أنفسهم بالقيام بخدمة حياتهم بتناول غذائي ومشربي.. دون تحميلكم كل شئوني، لتدرك الأسرة أخيراً ما يريد بعد مشاهدتها له وهو يتحرك بشكل يثير الدهشة والإعجاب معاً، وكأنه يريد من خلالها التأكيد للآخرين على أن العجز لا تولده الأطراف المبتورة.. وإنما الإرادة والعزيمة التي يفتقدها الإنسان عند الشعور بالنواقص الذاتية، كونها هي السبب الذي يولد الفشل والعجز الحقيقي وجد الأبوين نفسهم أمام واجب التشجيع لأبنهم واحتمال نتائج محاولاته الأولى يُمنح أول حقوقه في الاستقلالية في تناول مأكله ومشربه دون تدخلهم من خلال وضع وجبته ومشربه من الشاي أو الماء فوق الطاولة، لتبقى تدخلاتهم برفعه من الأرض إلى فوق الكرسي ليقابل الطعام محاولات غير طويلة لتناول طعامه دون تدخل أبويه، والتي أخذت شيء يسيراً من جهدهم في مسح انقلاب أكواب السوائل أو بعثرت الطعام، لكنهم وجدوا بعد ذلك جبران يتناول طعامه عبر طريقته الخاصة وهي أنه يضع ذراعيه المبتورة أطرافها على صحن الطعام ومن ثم ينزل رأسه على مستواهم ليتناول وجبته، بينما يضع كوب الشاي أو الماء بين ذراعيه ويشرب دون عائق وهنا يكمن السر الرباني في خلقه وهو من جعل لنا ما يدعونا إلى التفكير والاحتساب للأشياء من خلال ما يميز إنسان أو مخلوق عن غيره.. فقد نكون سليمي الجسد لكننا نفتقد لقدرة البصيرة في التدبر والذي تقاس من حيث تأثيرها في الإعاقة الأكثر مأساوية على المرء من المصاب بها فعلاً. 

المدرسة حلم وقيود 

عند بلوغه سن التعليم تفاعل جبران مع رغبته بالتعليم، بينما كان أبويه يفكرون في كيفية انتقاله اليومي من المنزل والمدرسة والعكس فالطفل لاقدمين أو يدين، فكيف له أن يسير ويكتب. 

إصرار جبران فرض عليهم تجهيزه بمتطلبات المدرسة.. ليفاجئ الطفل الجميع يؤكد على قدرته في الاعتماد على نفسه من تناول طعامه وحمل حقيبته المدرسية ليذهب إلى المدرسة بحركة سير تشبه نط الأرنب.. نظراً لغياب الساقين واعتماده على الأطراف القوقية من الساقين اللتان اعتاد التمرين للسير بهم من وقت مبكر.. وفي الفصل يجدوه زملائه ينط بسرعة غير اعتيادية إلى فوق كرسي الدراسة.. وبالسرعة نفسها يخرج دفتره الحصة وقلمه من حقيبته.. ليضع القلم على خده ويضغط عليه بزراعيه الأيمن.. ويكتب بعد معلمه ما يرتسمه من درس في السبورة سنوات خمس قضاها.. جبران في المدرسة يشيد به وبقدراته وتفوقه مدرسين وزملائه.. ليكون الصف الخامس آخر محطاته التي لم يتمناها فكان حلمه أكبر.. لكن أمر عسير أجبره على الاستسلام لقدره بعد تعرض ولده ومعيل الأسرة إلى حالة نفسية فقد من خلالها جبران مصدر عونه ودعمه المعنوي. 

شعاع ضوء لا يحمل الأمل 

ـ بعد سنوات وانتظار وأمل جاء من يحكي لجبران عن جمعيات المعاقين ودورهم في خدمة المعاقين.. ليسرع إليها ويسجل نفسها بها.. لينال بطاقة عضويتها.. ليجد نفسه بمرور الشهور وبضع سنين ان خدمة الجمعيات لا تتجاوز منح بطاقتها.. عندما سمع أن هناك صندوق للمعاقين قد تم إنشاءه في صنعاء سارع إل هناك وكل ما يحمله من حلم.. أن ينال دعم الصندوق له بدورات في مجال الكمبيوتر واللغة الانجليزية كخيار يمكنه من الاعتماد على نفسه في الحياة إذا ما منح تلك الدورات لكن الصندوق الآخر، لم يلتفت له ولكونه في صنعاء وبما اكتسبه من معلومات عن الجهات المعنية بالمعاقين، فكر بأن يطرق باب الوزيرة / أمة الزراق حمد.. وزير الشئون الاجتماعية والعمل كجهة مشرفة على الصندوق والجمعيات ذهب جبران وافترش باب الوزارة ليجد الوزيرة بعد لحظات تترجل من سيارتها الفارهة لتقترب منه وتسأله ماذا يريد، تناسى مطلبه الحقيقي فقال لها أريد سيارة أتنقل بها كوني معاق كما ترين أجابته سوف أعطيك سيارة أحسن من حقي، وغادرت إلى مكتبها ظل جبران واقفاً أمام بوابة الوزارة وهو يحلم بما وعدته به من سيارة.. ومتمتم مع نفسه والله أنها أعظم وزيرة تحترم المعاق وحقوقه.. في لحظة مراجعة للنفس أدرك ربما ان المطلب قد يكون كبيراً ففكر بأنها ان لم تعطيه السيارة.. فإنها لن تعيده خائباً وستعطيه على الأقل مصروف طريق، وبينما كان يفكر في ذلك قدم إليه اثنان من الجنود ويرفعونه إلى الطقم ويذهبون به إلى قسم 45.. ليسجن هناك يوماً كاملاً كان ذلك في 2/2/2011م لماذا حبستوني، قالوا القانون لا يحمى المغفلين ليدرك حينها أنه أمام سد منيع يقف أمام أحلامه، فعاد إلى تعز مدينته التي كانت حينها تستوقد شرار الثورة السلمية وتدعو إلى التغيير وأرسى قيم العدالة الاجتماعية عام ونيف من ذلك الحدث وجد جبران نفسه في 19/5/2012م يسرع بعد سماعه عن انتخابات لقيادة جمعية المعاقين حركياً ليعلن ترشيح نفسه فيها، كونه عضواً بالجمعية في الاجتماع الموسع للجمعية، انتصب أحد أعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات والمنتدبة من الشئون الاجتماعية ليقف على الطاولة ليعلن أسماء المرشحين على الانتخابات، ولكثرت الحضور أجاب كل المرشحين عند سماعهم بأسماهم، بينما أسم تردد ولم يجيب صاحبه فظن العضوان الزحمة والضجيج بسبب ذلك وعند تكرار الاسم، استشعر عضو اللجنة أن الطاولة تهتز من تحت قدمه صرخ خوفاً من السقوط وإذا بجبران يخرج من تحت الطاولة ويقول له أنا المرشح الذي تبحث عنه، لكن إجابة عضو اللجنة كانت أشبه بشرار من نار تقع في قلب جبران لتعلن قتل أمل استزرعه في نفسه وعجز عن تحقيقه قبل الثورة وجاء إليه اليوم كحق مشروع استزرعت في نفسه ثورة 11فبراير أمل جديداً بالوصول إلى الحقوق المشروعة التي لا يحق لأحد استنقاص قدرات أي إنسان يمني من أن ينالها ويعمل من خلال قدراته وإمكانياته على السير فيها وتحقيقها.. لقد قال المندوب لجبران وهو ينظر إليه، إذا كنت بلا ذراعين ورجلين فماذا ستقدم لهؤلاء المعاقين إذا عجز مسئولينا الأصحاء من تقديم أبسطها للمعاقين فهل نجيز لأنفسنا حق حرمان الآخرين من حقوقهم القانونية والدستورية ونغض عيوننا أيضاً عن حقوقهم المستوجبة على الجهات المعنية بهم بالرعاية والتعليم والحياة بمعنى نرفض ترشيحهم ونصمت على حقوقهم. * نقلا عن صحيفة الجمهورية 

أمن الحديدة يلقي القبض على ثلاثة من أبناء الشيخ الفاشق متهمين بقتل شخصين 

الشبكة : متابعات / المصدر أونلاين : 

- ألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الحديدة مساء اليوم الثلاثاء ثلاثة من أبناء الشيخ شعيب الفاشق اتهموا بقتل شخصين مساء أمس الاثنين بسوق الحسينية بالمحافظة. 

وقالت مصادر أمنية لـ«المصدر أونلاين» إن ستة أطقم عسكرية من الأمن المركزي والنجدة والشرطة العسكرية حاصرت منذ صباح اليوم قرية الشيخ الفاشق بمديرية بيت الفقيه بعد توجيهات من قيادة المحافظة بعد رفض الفاشق تسليم أبنائه للأمن بعد قيامهم بقتل شخصين أمس الاثنين. 

وأضافت المصادر إن وساطات قبلية تدخلت لإقناع الشيخ الفاشق بتسليم أبنائه المتهمين، بعد تهديد القوات الأمنية باقتحام القرية ومنزل الشيخ وإلقاء القبض عليه إلى جانب أبنائه، ما دفعه لتسليمهم إلى قوات الأمن. 

وكان شخصان قد لقيا مصرعهما وأصيب ثالث مساء أمس الاثنين في سوق الحسينية بمديرية بيت الفقية بالحديدة، على أيدي أبناء شيخ المنطقة الفاشق. 

وقال شهود عيان لـ«المصدر أونلاين» إن ثلاثة من أولاد الشيخ شعيب الفاشق وهم «أكرم، ومحمد، وخالد»، أطلقوا وابلاً من الرصاص على أشخاص في سوق الحسينية ما أدى إلى مقتل شخصين هما حمادة فتيني وطارق الأهدل وإصابة شخص آخر بجراح بليغة. 

وأضاف الشهود العيان إن القتلى والجرحى كانوا من أتباع الشيخ شعيب الفاشق وانه حدث بينهم خلاف، تطورت إلى إطلاق النار فيما بينهم. 

تقرير : المكفوفين بمحافظة إب يواجهون اخطبوط الفساد الأعمى باختلاسات مالية كبيره 

الشبكة : متابعات / التغيير نت : 

- قام فرع الجهاز المركزي للرقابة و المحاسبة بإب بفحص ومراجعة انشطة وحسابات جمعية العين لرعاية وتأهيل المكفوفين للعام المالي 2010 م بتقرير رقم "873 "وبتاريخ 20 /11/2011م تنفيذا لخطة الجهاز , وأسفرت عملية الفحص على النحو الاتي: 

-5,333,740 ريال : اجمالي المبالغ المنصرفة خلال العام بدون اكتمال الوثائق والمستندات المؤكدة لصحة الاستحقاق وقانونية الصرف. 

-226 ,950 ريال : المبالغ المنصرفة خلال العام بدون اتباع إجراءات الشراء المنصوص عليها بقانون المناقصات والمزايدات والمخازن الحكومية رقم 23 لسنة 2007م ولائحته التنفيذية . 

- 685,254 ريال : اجمالي العجز الظاهر في المخزون نهاية العام دون تحديد الاسباب والاشخاص والمسئولين عن ذلك 

4,415,926 ريال : اجمالي مبلغ العهد التي لم يتم تسويتها وتقديم الوثائق الازمة للإخلاء في نهاية العام 

32,320ريال ماتم صرفه خلال العام دون وجه حق 

930,826ريال اجمالي مبلغ السلف الممنوحة للعاملين والمختصين في الجمعية ولم يتم تسويتها في نهاية العام 

- 2,396,000ريال قيمة الاصول الثابتة التالفة والتي لم يتم اتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بشأنها اما بيعها او تخريدها . 

- عدم تحصيل أي مبالغ مقابل رسوم اشتراكات الاعضاء المنتسبين للجمعية خلال العام المالي 2010 

- وجود العديد من اوجه القصور ونقاط الضعف في نظام الرقابة والضبط الداخلي 

= بند المصروفات 

فقد اكد تقرير الجهاز المركزي انه بلغ اجمالي النفقات خلال العام المالي 2010م مبلغ وقدره 16,572,575 ريال وتفاصيلها كما يلي : 

8,107,560 ريال المرتبات والاجور 

1,024,730 ريال المستلزمات السلعية 

3,344,771 ريال المستلزمات الخدمية 

3,526,948 ريال المصروفات الجارية والتحويلية 

568,576 ريال المصروفات المخصصة 

وقد لاحظ الجهاز المركز في تقريره عدة ملاحظات منها : 

1 - الاسراف وعدم الاقتصاد في الانفاق حيث لوحظ ان مصروفات بدل السفر تمثل مانسبته 17% من الدعم المالي المقدم من صندوق رعاية وتأهيل المعاقين حيث يتم تخصيص غالبية نفقات بدل السفر والمواصلات للقيام بأعمال السفر للمتابعة والاخلاء في صندوق رعاية المعاقين صنعاء فعلى سبيل المثال تم صرف مبلغ 106,000 ريال لغرض السفر الى صنعاء لطلب الموافقة على صيانه الباص التابع للجمعية ولم يتم الموافقة من قبل الادارة العامة للصندوق على ذلك وكان بالإمكان صيانة الباص بهذا المبلغ بالإضافة الى مبالغ اخرى كبيره تصرف بدل سفر لغرض تقديم وثائق اخلاء العهدة لدى الادارة العامة للصندوق الامر الذي يستلزم من المختصين في الادارة العامة لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين العمل على تسهيل اجراءات الاخلاء والتصفية وتسهيل اجراءات تعزيز الجمعية بالموارد المالية المخصصة للجمعية او اسناد ذلك لفرع صندوق رعاية المعاقين بالمحافظة لتوفير بدل السفر والاستفادة منها في اغراض تعود بالنفع على الجمعية بما يساهم في تحقيق اهدافها . 

بالإضافة الى صرف مبالغ كبيره تحت مسمى عمولات ومكافآت جمع التبرعات لأعضاء في الجمعية تصل الى نسبة 20% من اجمالي التبرعات التي يتم جمعها لصالح الجمعية . 

2 - صرف مبلغ 32,320 ريال بدون وجه حق وذلك مقابل سداد استهلاك التلفونات الشخصية لأعضاء لجنة جمع تبرعات رمضان وللأخ رئيس الجمعية . 

3 - بلغ اجمالي ماتم صرفه خلال العام بالمخالفة لقانون المناقصات والمزايدات رقم 23 لسنة 2007م ولائحته التنفيذية مبلغ وقدره 226,950 ريال منها مبالغ تغذية لسكن المكفوفين وقد لاحظ تقرير الجهاز انه لايوجد ارفاق لفواتير الشراء ولاتوجد توريدات مخزنية بالمواد المشتراه ولاتوجد محاضر فحص وعدم وضوح المواصفات والنوعية , وكذلك منها مبلغ 51,000 شراء مسجلات لحفظة القرآن الكريم والتقرير اكد انه لا يوجد فواتير او توريد مخزني . 

4- صرف مبلغ 5,333,740 ريال دون اكتمال الوثائق والمستندات مثل المبلغ 288,150 مقابل اجور المتعاقدين لشهر ديسمبر 2009م واكد التقرير عدم ارفاق كشف الاستحقاق بما يفيد استلام المذكورين لمستحقاتهم وكذلك بقية المبالغ اكد التقرير فيها عدم ارفاق أي وثائق تؤكد صحة الصرف . 

والغريب هو ماذكره التقرير في مبلغ 1,000,000 ريال بتاريخ 31 /12/2010م مقابل مستحقات مطعم ريم عن التغذية لسكن الطلاب. 

وقد اوضح تقرير الجهاز بان المبلغ لم يتضمن العقد المبرم مع المطعم ونوعية الوجبات وسعر الوجبة الواحدة و لاتوجد معلومية بعدد الطلاب في السكن وبنفس التأريخ مبلغ 102,600 ريال مقابل مصروفات مختلفه واكد التقرير بعد ارفاق أي وثائق تؤكد صحة الصرف وكذا مبلغ 1,200,000 ريال مقابل سداد ايجار مبنى الجمعية للعام 2009م واكد التقرير عدم ارفاق عقد الايجار . 

ذكر التقرير ان مبلغ 322,000 ريال بتاريخ 14/ 7/2010م مقابل سداد قيمة الوسائل التعليمية لمحلات عبد العزيز باحاج وكذلك مبلغ 176,000 ريال بنفس التأريخ سداد محلات النظاري ومبلغ 85,000 ريال بنفس التاريخ مقابل شراء مفروشات للقطاع النسائي وقد اكد تقرير الجهاز عدم ارفاق أي اوليات للصرف عدا التوجيه بالصرف 

و مبلغ 420,000 ريال مقابل قيمة ماصرف من المخازن مواد غذائية بتاريخ 14/11/ 2010م واكد التقرير عدم ارفاق ما يؤكد استلام المستفيدين للمساعدات المذكورة وبنفس التاريخ صرف مبلغ 901,800 ريال مقابل مستحقات المتعاقدين للربع للعام 2010 م , واكد تقرير الجهاز عدم توقيع بعض المستفيدين على كشف الاستحقاق. 

5 - هناك مبالغ عهد كبيره "المدينة" كعهد عينية بمبلغ 1,379,616 ريال منها بيد رئيس الجمعية مبلغ 225,000 ريال لشراء فرش ومخدات وسرائر وطراحات لسكن الكفيفات ومبلغ 20,700 ريال بيد فرع الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين لشراء اثاث مكتبي , ومنها مبلغ 567,176 ريال لشراء مستلزمات تعليمية . 

6- اما العهد النقدية فهي بمبلغ 3,036,310 ريال منها مبلغ 1,736,335 بيد " ابو المجد شداد " ومبلغ 734,875 ريال بيد يوسف داعر ومبلغ 298,350 ريال بيد " وليد البطر " ومبلغ 145,000 ريال بيد اسماعيل البطر وغيرها من المبالغ التي لم تسلم اشعار التوريد وتسوية الحساب . 

7- رصيد حساب المخزون في تاريخ 31/12 /2010م ظهر بمبلغ 1,506,338 ريال في سجل اليومية العامة وميزان المراجعة بينما ظهر قيمة المخزون وفقا لمحاضر الجرد بمبلغ 821,084 ريال بعجز مبلغ 685,254 ريال عن الرصيد الدفتري وقد اوصى تقرير الجهاز بضرورة موافاته بالسباب ظهور هذا العجز والاشخاص المتسببين بذلك والاجراءات المتخذة حيالهم . 

= بند الايرادات 

بلغ اجمال عام ايرادات جمعية العين لرعاية وتأهيل المكفوفين للعام المالي 2010م مبلغ وقدره 20,477,959 ريال منها مبلغ 9,573,929 ريال ايرادات متنوعه( تبرعات واخرى) 

وأوضح التقرير عدم توريد المتحصلات اولا بأول الى البنك بل انه يتم الصرف مباشرة من الايرادات من قبل المتحصلين ومن ثم قيد المبالغ المنصرفة كسلف على المحصلين دون وجود ما يفيد موافقة رئيس الجمعية والهيئة الادارية . 

واضاف تقرير الجهاز عدم تحصيل رسوم اشتراكات الاعضاء المنتسبين للجمعية للأعوام 2008م2009/2010م وعدم قيام المختصين بقيد تلك الرسوم كإيرادات مستحقة للتحصيل نداء من المكفوفين والمكفوفات. 

يقولون انهم مجموعة كبيره من الكفيفين والكفيفات شكلوا لجنة لتطهير جمعيتهم من الفاسدين , ولهم اكثر من عام وهم في الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة والذي اخيرا استطاعوا الحصول على التقرير المذكور اعلاه وقد تعرضوا للإيذاء والضرب بآلات حاده والتهديد بالقتل من قبل ادارة الجمعية السابقة "الحالية" . ومازالت القضية رهن النطق بالحكم في محكمة شرق إب . 

مؤكدين ان الادارة الحالية للجمعية لا تمثلهم وانتهت شرعيتها حيث ان رئيسها يرفض اعطاء الادارة منذ تأسيسها واقامة انتخابات نزيهة ومدعوم من نافذين في المحافظة حيث يعبث ياموال الجمعية وهم عراة وجياع ويتخبطون في الشوارع لا يلاقون أي خدمات تعينهم على مواجهة الحياة . 

وطالبوا وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل بسرعة التدخل وايقاف أي دعم من صندوق وتأهيل المعاقين او التعامل مع الادارة الحالية المتهمة باختلاسات مالية وقضايا جنائية مازالت تنظر قضائيا . 

أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

رصدها : عوض الوتاري / 
العناوين : 
- روسيا اليوم : وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل 23 مسلحا في محافظة أبين جنوب البلاد 

- الاتحاد : اجتماع بالرياض اليوم لتحديد احتياجات اليمن التنموية 

- الخليج : 4 قتلى في هجوم انتحاري استهدف وزير الدفاع .. الجيش اليمني يعزز قواته لحسم معركة أبين ويفرض حظراً على السيارات في المحافظة 

- الجزيرة نت : الجيش اليمني يتقدم لاستعادة بلدة جنوبية 

- رويترز عربي : اليمن يرفع رواتب الهيئة القضائية قرابة 35% 

- الصحوة نت : ندد بالجريمة الإرهابية التي أودت بحياة عشرات الجنود اليمنيين في ميدان السبعين.. الوزاري الخليجي يؤكد على أهمية دعم وحماية العملية الانتقالية في اليمن 

- الخليج :اللجنة العسكرية تبدأ مناقشة إعادة تنظيم مؤسستي الجيش والأمن 

- البيان : حمدان بن زايد يشيد بمبادرة رئيس الدولة تجاه الشعب اليمني 

- الخليج : محافظ أبين: النصر العسكري بات قريباً 

- الأهالي نت : يحث على تنفيذ المبادرة الخليجية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2014 .. بريطانيا تتقدم لمجلس الأمن بمشروع قرار يدعم هادي في تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء إصلاحات في مواقع قيادية عسكرية وأمنية 

- الخليج : صنعاء تشدد إجراءاتها الأمنية لمنع عمليات إرهابية 

- الخليج: عوة إلى تسريح الأطفال المجندين في وزارتي الدفاع والداخلية 

- الأهالي نت : استراتيجية إزاحة «العائلة» وإعادة إنتاج ذات النظام (ملف خاص بالأهالي نت) 

- الصحوة نت : ما بعد الحكم على مبارك (نصر طه مصطفى) 

أخبار الفضائيات والوكالات الإخبارية 

رصدها : عوض الوتاري– محمد أبوعسر/ 
قناة الجزيرة: 
أبرز الأخبار / 

- سفير روسيا باليمن : مظاهرات شباب الثورة في شارع التحرير لا مبرر له 

- الجيش اليمني : 23 قتيلاً من القاعدة في معارك زنجبار والكود في أبين جنوب البلاد 

قناة العربية: 
أبرز الأخبار / 

- الفيصل : دعم اليمن ضروري لاستقراره ويطالب مجلس التعاون بدعم اليمن في مؤتمر المانحين المقبل في الرياض 

قناة الـ BBC عربي: 
أبرز الأخبار / 

- السعودية تدعو دول الخليج بمنح اليمن مساعدات ملحة لتجاوز وضعه الاقتصادي الصعب 

- أ.ف.ب : 16 قتيلاً في معارك بين إسلاميين سلفيين والحوثيون في صعدة شمال اليمن 

- القاعدة تتبنى الهجوم الذي استهدف جنوب يمنيين وراح ضحيته 96 جندياً قتيلاً وجرح 300 آخرين 

قناة سهيل : 
أبرز الأخبار / 

- تنظيمية الثورة تدعو لمسيرة حاشدة بصنعاء غداً عصراً استمراراً للفعل الثوري والمطالبة بتحرير الجيش والأمن من بقايا عائلة المخلوع 

- تنظيمية الثورة: عودة بعض الشباب يهدف لنشر الثورة في المحافظات وإعادة ترتيب الخيام للتخفيف على أهالي الأحياء المجاورة 

- تنظيمية الثورة تنفي ماتناولته بعض المواقع الصحفية باتخاذ قرار برفع الاعتصامات وتؤكد على استمرار الفعل الثوري حتى تحقيق كافة أهداف الثورة 

- اللواء الثالث حرس جمهوري يختطف قاطرتي نقل وقود السولر المخصص لمطار صنعاء ومسؤولي المطار يحذرون من توقف حركة الطيران 

- وزير الخارجية السعودي يدعو دول الخليج إلى المشاركة بفاعلية في مؤتمر المانحين الخاص بدعم اليمن المزمع انعقاده أواخر الشهر الجاري في الرياض 

- وزارة الدفاع تعلن مقتل 23 من عناصر القاعدة في مواجهات بزنجبار ومنطقة الكود بمحافظة أبين 

- قائد اللواء 170 دفاع جوي بتعز يرفض توجيهات قائد القوات الجوية والدفاع الجوي بعودة الضباط والافراد المنضمين للثورة إلى اللواء 

- مصادر: 16قتيلا في مواجهات مسلحة بين السلفيين والحوثيين في صعدة وحجة 

أخبار الــ SMS العاجلة 

رصدها : محمد حمود نهشل / 
الصحوة موبايل : 
- اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية تدعو لمسيرة حاشدة غدا الاربعاء 4عصرا استمرارا لوتيرة الفعل الثوري بتحرير الجيش من بقايا العائلة 

- مصادر مطلعة: قرار مجلس الأمن المرتقب بشأن اليمن يلوح باستخدام إجراءات وفق البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة إذ استمر عرقلة قرارات الرئيس 

- القرار يطالب بوقف جميع الإجراءات التي تهدف لتقويض حكومة الوفاق والانتقال السياسي والهجمات على النفط والكهرباء والتدخل بقرارات هيكلة الجيش 

- المجلس الوزاري الخليجي يدعو لتضافر الجهود لحماية العملية الانتقالية ويؤكد أن اليمن بقيادة هادي قادرا على تحقيق ما يصبو إليه الشعب اليمني 

- مصادر: عدد من الشخصيات ينوون رفع دعوى قضائية ضد صحيفة الشارع على خلفية مايسمى بأسماء اللجنة الخاصة 

- الجامعيون بالقوات الجوية يحتجون ضد مدير الدائرة المالية وعرقلته بلاغاتهم 

- وزير العدل يصدر قرارا بزيادة مرتبات القضاة وأعضاء النيابة بنسبة تتراوح بين 30 - 35 % 

- فاينانشيال تايمز البريطانية: الرئيس هادي يقود صراعا ضد القاعدة وحلفاء صالح 

- تكتل أعيان تعز يحمل معسكر الحرس مسؤولية الاعتداء على محطة توفيق الغازية كونه على مسافة أمتار من المحطة ويطالب المحافظ تحمل المسؤولية 

- دعوات للتضامن من أجل إسقاط الحكم: أوساط صحفية يمنية تندد بحكم محكمة البيضاء بسجن الصحفي ماجد كاروت عام وتغريمه على خلفية تناوله قضايا فساد 

- لحج/الجنود المنضمون للثورة يقطعون الخط العام مطالبين برواتبهم الموقوفة 

- وزير الخارجية السعودي: بدأنا نفقد الأمل بحل أزمة سوريا عبر خطة عنان 

ناس موبايل : 
- اللجنة التنظيمية للثورة تدعو لمسيرة حاشدة عصر غد لتأكيد استمرار الفعل الثوري والمطالبة بتحرير الجيش من بقايا العائلة 

- الاصلاح ينفي ما نشرته بعض الصحف والمواقع حول تلقيه مبالغ مالية من اللجنة الخاصة السعودية 

- مصادر محلية بالحديدة: رفع الحصار العسكري عن منزل الفاشق بعد القبض على مطلوبين أمنيا 

- تنظيم القاعدة يعلن ان عملية لودر أبين يوم أمس كانت تستهدف وزير الدفاع 

- الجزيرة: مشروع قرار بريطاني في مجلس الأمن يدعم قرارات الرئيس هادي 

- مسئول حكومي للاتحاد الاماراتية: أطراف داخل المؤتمر تتهرب من توثيق أحداث العام الماضي وذلك سبب الخلاف حول مشروع قانون العدالة الانتقالية 

- مصادر: اللواء الثالث حرس يحتجز قاطرتين محملة بوقود الطائرات الخاص بمطار صنعاء الدولي 

- اصابة شخص بحروق جراء انفجار اسطوانة غاز في وزارة النقل بصنعاء قرب مكتب الوزير باذيب 

- مصادر عسكرية تؤكد مقتل أكثر من 20 شخصا من القاعدة في مواجهات أبين 

الجمهورية موبايل : 
- مجلس الأمن يصدر اليوم قراراً بشأن معرقلي التسوية وفقاً للمبادرة الخليجية 

- الغبار يلف المحافظات اليمنية وتحذيرات للسائقين ومرضى الشعب التنفسية 

تفاصيل أهم ما تناولته المواقع الالكترونية 

روسيا اليوم : 
وزارة الدفاع اليمنية تعلن مقتل 23 مسلحا في محافظة أبين جنوب البلاد 

- أعلنت وزارة الدفاع اليمنية يوم 5 يونيو/حزيران عن مقتل 23 من عناصر القاعدة في اشتباكات مع الجيش الحكومي دارت في مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين وقرب بلدة جعار الواقعة على بعد نحو 30 كيلومترا الى شمال زنجبار. وذكر مسؤولون امنيون ان بين القتلى مواطنون من باكستان والصومال. 

وأفادت صحيفة "الخليج" نقلا عن مصادر امنية يمنية بأن الجيش الحكومي كثف قصفه المدفعي والصاروخي لمعاقل مسلحي أنصار الشريعة الذراع اليمنية للقاعدة في مناطق عدة بمحافظة أبين. وقالت المصادر ان قوات الجيش في محور زنجبار هاجمت معاقل مسلحي التنظيم من جهات عدة، ووجهت ضربات موجعة للعناصر الإرهابية في المدينة أسفرت عن تدمير العديد من معاقلهم. 

وكان الجيش اليمني قد شن حملة عسكرية في الثاني عشر من مايو/أيار الماضي بهدف استعادة زنجبار عاصمة محافظة أبين ومدن وبلدات أخرى في المحافظة سيطر عليها تنظيم القاعدة خلال العام الماضي. يذكر أن 391 شخصا قتلوا منذ بدء الهجوم وفقا لتعداد قامت به وكالة أنباء فرانس برس، بينهم 285 من عناصر القاعدة و 66 عسكريا بالإضافة إلى 22 من أفراد الميليشيا المحلية و18 مدنيا. المصدر: وكالات 

الاتحاد : 

اجتماع بالرياض اليوم لتحديد احتياجات اليمن التنموية 

- الرياض (وام) - تستضيف الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في مقرها بالرياض اليوم الأربعاء الاجتماع الحادي عشر للجنة الفنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية للجمهورية اليمنية. 

وتناقش اللجنة - التي تتشكل من ممثلي وزارات المالية والخارجية وصناديق التنمية في دول المجلس والأمانة العامة لمجلس التعاون والجمهورية اليمنية - عددا من المواضيع المتعلقة بالمساعدات التي تقدمها دول مجلس التعاون في المجال التنموي بما في ذلك متابعة سير العمل في المشاريع التي يتم تمويلها من قبل مجلس التعاون وقوائم المشاريع المقتـرح تنفيذها خلال عام 2012. 

وقال الدكتور عبدالعزيز حمد العويشق الأمين العام المساعد لشؤون الحوار الاستراتيجي والمفاوضات بمجلس التعاون إن اللجنة المشتركة التي تم تشكيلها في مارس 2006 ستناقش في هذا الاجتماع آليات التمويل والتنفيذ والإشراف والتقييم للمشاريع الحالية والمستقبلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في ضوء دراسة أعدها البنك الإسلامي للتنمية والذي سيشارك وفد منه في هذا الاجتماع. 

ومن المتوقع أن تناقش اللجنة الترتيبات الجارية لعقد “مؤتمر المانحين” المقرر عقده في الرياض لتقديم الدعم التنموي للجمهورية اليمنية خلال الفترة الانتقالية. وستناقش اللجنة “البرنامج المرحلي للاستقرار والتنمية” الذي أعدته حكومة الوفاق الوطني للفترة الانتقالية 2012 “ 2014 تمهيداً لعرضه على “مؤتمر المانحين”. 

الخليج : 

4 قتلى في هجوم انتحاري استهدف وزير الدفاع 

الجيش اليمني يعزز قواته لحسم معركة أبين ويفرض حظراً على السيارات في المحافظة 

- كثف الجيش اليمني قصفه المدفعي والصاروخي على معاقل مسلحي أنصار الشريعة، الذراع اليمنية لتنظيم القاعدة في مناطق عدة بمحافظة أبين الجنوبية؛ فيما تعرضت مدينة شقرة الساحلية لقصف صاروخي من بارجة حربية استهدف مواقع للتنظيم في منطقة المشروع لم تعرف حصيلة ضحاياه . 

- وأفادت وزارة الدفاع أن قوات الجيش في محور زنجبار هاجمت معاقل مسلحي التنظيم من جهات عدة، مشيرة إلى أن وحدات من اللواء 201 واللواء 25 “ميكانيكي” واللواء 39 “مدرع” واللواء الثالث مدرع وجهت ضربات موجعة للعناصر الإرهابية في المدينة أسفرت عن سقوط عدد غير محدود من القتلى والجرحى وتدمير العديد من معاقلهم . 

وأكد عسكريون ل “الخليج” أن قوات الجيش صدت محاولة تسلل لمسلحين من التنظيم في منطقة الكود بمدينة زنجبار، تخللتها مواجهات مسلحة أسفرت عن تدمير سيارة نقل متوسطة للإرهابيين ومقتل مسلحين اثنين واحتراق العربة بما فيها من عتاد وذخائر، ودفع الجيش اليمني تعزيزات إلى جبهات القتال مدعومة بالمئات من مقاتلي اللجان الشعبية والقبلية، خصوصا إلى مدينة شقرة الساحلية التي تعرضت أمس لقصف مدفعي وصاروخي . 

وانتشرت وحدات من قوات الحرس الجمهوري على طول الطريق الرابط بين مدينتي لودر وشقرة فيما شوهدت وحدات أخرى معززة بالسلاح الثقيل تتجه نحو جبال العرقوب حيث مراكز التجمع لمسلحي تنظيم القاعدة . 

ودعت قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية المواطنين في محافظة أبين إلى عدم استخدام الطرق الرابطة بين مناطق العليم، زنجبار، شقرة، العرقوب أحور، حجين أمعين، الحرور وجعار وزنجبار والوضيع الخبر، وأكدت أن حظرا للسير بدأ سريانه منذ الاثنين في الطرق الرابطة بين هذه المناطق نظرا للأخطار التي تهدد المواطنين جراء العمليات الإرهابية لأنصار الشريعة الذين يستخدمون السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة لاستهداف المواطنين الأبرياء في الطرقات والتجمعات السكانية . 

وإذ حضت السكان في هذه المناطق على التزام التعليمات فقد شددت أنها سوف تستهدف أي سيارة تسلك هذه الطرق حتى إشعار آخر . 

جاء ذلك فيما تضاربت المعلومات بشأن محاولة اغتيال ثالثة استهدفت أمس وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد في مدينة لودر عندما خطط انتحاريان من القاعدة لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة لمهاجمة موكب وزير الدفاع الذي يقيم منذ أيام في مدينة لودر للإشراف على المعارك التي يخوضها الجيش ضد مسلحي القاعدة . 

وأفادت وزارة الدفاع أن انتحاريين من القاعدة أحدهما كان يرتدي ملابس نسائية هاجما صباحاً حاجز تفتيش لمقاتلي اللجان الشعبية التي تساند قوات الجيش في قتالهم مع مسلحي القاعدة في منطقة أم صرة بمدينة لودر ما أدى إلى مقتل أربعة من مقاتلي اللجان وإصابة خامس في حين أكدت مصادر محلية بالمدينة ل “الخليج” أن السيارة المفخخة استهدفت موكب وزير الدفاع وانفجرت قبل أن تصل إلى هدفها . 

وأشار هؤلاء إلى أن الانتحاريين استخدما سيارة نقل متوسطة وحاولا اجتياز حاجز تفتيش عسكري يتواجد فيه رجال قبائل ومقاتلون من اللجان الشعبية الذين طلبوا منهما إيقاف العربة لتفتيشها ما اضطرهما إلى التقدم بسرعة والارتطام بسيارة ما أدى إلى انفجارها وتناثرهما أشلاء . 

ولفت هؤلاء إلى أن العملية التي استهدفت وزير الدفاع اللواء محمد ناصر أحمد جاءت بعد أيام من محاولة اغتيال فاشلة استهدفته، ويعتقد أن منفذيها جنود محتجون على توقيف الوزارة مرتباتهم الشهرية نتيجة انقطاعهم عن العمل ورفض الجهات الرسمية منحهم مكافآت مقابل اشتراكهم ضمن اللجان الشعبية التي تولت طرد مسلحي القاعدة وإحباط محاولاتهم للسيطرة على مدينة لودر . وأحبط رجال القبائل ومسلحو اللجان الشعبية هجوما انتحاريا ثانيا بعدما تسلل انتحاري من القاعدة إلى وسط مجموعة كبيرة من رجال القبائل ومقاتلي اللجان الشعبية الذين تجمعوا في مكان الهجوم الأول بعدما ربط على جسمه حزاما ناسفا مشيرة إلى أن مقاتلي اللجان الشعبية رصدوا حركة الرجل الذي كان يهم بالتوجه إلى منطقة الهجوم الأول حيث تجمع العشرات من رجال القبائل ومقاتلي اللجان الشعبية وطلبوا منه التوقف تحت تهديد السلاح فرفض وأطلقوا عليه النار ما أدى إلى انفجار الحزام الناسف وتناثره أشلاء من دون وقوع ضحايا . 

وكان مقاتلو اللجان الشعبية ورجال القبائل الذين يساندون قوات الجيش في هذه المناطق نصبوا العشرات من حواجز التفتيش في محيط مدينة لودر وعلى طول الطريق الرابط بين مديريات الوضيع ومودية والمحفد تحسبا لهجمات التنظيم الذي يحاول السيطرة على المدينة . 

الجزيرة نت : 

الجيش اليمني يتقدم لاستعادة بلدة جنوبية 

- قال شهود عيان إن مئات الجنود اليمنيين تدعمهم الدبابات يتقدمون في محاولة لاستعادة بلدة شقرة بجنوب البلاد التي يسيطر عليها مسلحو جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في إطار حملة عسكرية تساندها الولايات المتحدة. 

وذكر أحد السكان أن القوات تتأهب للقتال، وأن قائد المنطقة العسكرية الجنوبية طلب في رسالة نصية ممن يعيشون في المنطقة عدم استخدام الطرق المحيطة بشقرة وبلدتين أخريين يسيطر عليهما المسلحون. 

وتقع شقرة على ساحل جنوب اليمن على مسار رئيسي للشحن البحري، وهي بوابة للصوماليين الذين يدخلون اليمن للقتال إلى جانب المسلحين. 

وكانت القوات اليمنية قد توغلت وسط مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين حيث حاربت مقاتلي التنظيم أول أمس الأحد واشتبكت مع مسلحين قرب بلدة جعار على بعد نحو 30 كيلومترا إلى الشمال. 

هجوم تفجيري 

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن ستة أشخاص لقوا حتفهم أمس الاثنين بهجوم تفجيري نفذه مسلحو جماعة أنصار الشريعة في محافظة أبين بجنوب البلاد. 

وذكرت الوزارة أن الهجوم وقع قرب بلدة لودر التي خضعت لحصار جماعة "أنصار الشريعة" حتى منتصف الشهر الماضي. 

وجاء في تقرير على موقع الوزارة على الإنترنت أن المسلحين اندفعا بسيارة مفخخة نحو مركز تفتيش يقوم عليه أفراد حراسة قبليون محليون، وعندما طلب منهما أفراد المركز من اللجان الشعبية تفتيش السيارة رفضا وفجرا السيارة. 

وأسفر الانفجار عن مقتل المهاجمين بالإضافة إلى أربعة من اللجان الشعبية، وإصابة خامس وصفت حالته بأنها خطيرة. 

وشهدت محافظة أبين هجمات من المسلحين الذين كثفوا هجماتهم مستغلين ضعف الحكومة المركزية أثناء الثورة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح. 

وألقت الولايات المتحدة بثقلها وراء الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي الذي يقول مسؤولون أميركيون إنه يثبت أنه شريك أكثر فاعلية من صالح في الحرب التي تشنها واشنطن على ما تسميه الإرهاب. 

وخلال الأسابيع الماضية نجحت القوات اليمنية مدعومة بغارات جوية أميركية في استعادة السيطرة على مناطق مهمة، من بينها لودر وانتزاعها من المسلحين.المصدر: وكالات 

رويترز عربي : 

اليمن يرفع رواتب الهيئة القضائية قرابة 35% 

- صنعاء (رويترز) - قالت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) يوم الثلاثاء ان اليمن رفع رواتب الهيئة القضائية قرابة 35 في المئة وهي خطوة تأتي بعد اضراب اصاب محاكم البلاد بالشلل في وقت سابق هذا العام. 

ونظم الاضراب في اطار موجة اضرابات عن العمل وصفت "بالثورة الموازية" واستهدفت عدة مؤسسات من بينها حرس السواحل والاكاديمية البحرية والكلية الجوية وشرطة المرور ووحدة للتدريب العسكري. 

وقالت الوكالة ان وزير العدل القاضي مرشد على العرشاني أصدر عدة توجيهات لزيادة رواتب الهيئة القضائية والعاملين في النيابة العامة بنسبة تتراوح بين 30 و35 بالمئة. 

واضافت الوكالة ان الزيادة جاءت نتيجة لاتفاق تم التوصل اليه بين الهيئة القضائية والحكومة. 

وما زال اليمن يعاني من تأثير انتفاضة مناهضة للحكومة أنهت حكم الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي استمر 33 عاما في نوفمبر تشرين الثاني. وورث خلفه عبد ربه منصور هادي جهازا حكوميا يفيض بالعمالة الزائدة التي تعاني من ضعف الاجور واقتصادا يعاني من الدمار والفوضى. 

وأقرت الحكومة اليمنية في مارس اذار مشروع ميزانية لعام 2012 متوقعة عجزا قدره 561 مليار ريال (2.6 مليار دولار) وايرادات تبلغ 2.1 تريليون ريال ونفقات تبلغ 2.7 تريليون ريال. 

الصحوة نت : 

ندد بالجريمة الإرهابية التي أودت بحياة عشرات الجنود اليمنيين في ميدان السبعين.. 

الوزاري الخليجي يؤكد على أهمية دعم وحماية العملية الانتقالية في اليمن 

- أكد المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على أهمية تضافر كافة الجهود لحماية العملية الانتقالية الجارية حاليا في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية . 

وندد المجلس في البيان الختامي لأعمال دورته الـ 123 التي عقدت اليوم بجدة برئاسة وزير خارجية المملكة العربية السعودية سعود الفيصل - رئيس الدورة الحالية للمجلس بالعملية الإرهابية الوحشية التي وقعت بميدان السبعين في العاصمة صنعاء في 21 مايو الماضي، وأدت إلى سقوط العشرات من الضحايا الأبرياء من العسكريين والمدنيين. 

ورحب الوزاري الخليجي, بالقرارات والخطوات التي اتخذها الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية تنفيذاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، مؤكداً دعم فخامته لاستكمال بقية بنودها . 

وأثنى على التقيد بجميع عناصر قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2014م، مؤكـدا ثقته في أن اليمن بقيادة الرئيس المنتخب عبدربه منصور هادي، وحكومة الوفاق الوطني، قادر على تحقيق ما يصبو إليه الشعب اليمني الشقيق من تنمية والتطور . 

وأشاد المجلس بنتائج الاجتماع الثالث لأصدقاء اليمن، الذي عقد في الرياض بتاريخ 23 مايو الماضي، ورحب المجلس بافتتاح مكتب تابع للأمانة العامة لمجلس التعاون في الجمهورية اليمنية . 

وأوضح البيان الختامي ان المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية اطلع خلال هذا الاجتماع على نتائج الاجتماع العاشر للجنة الفنية المشتركة لتحديد الاحتياجات التنموية للجمهورية اليمنية، الذي عقد في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون يومي 6و7 مايو الماضي. 

وأشاد المجلس بالتقدم المحرز في المشاريع التنموية، التي تمولها دول مجلس التعاون في اليمن، ووجه باستكمال تنفيذها . 

الخليج : 

اللجنة العسكرية تبدأ مناقشة إعادة تنظيم مؤسستي الجيش والأمن 

- بدأت لجنة الشؤون العسكرية اليمنية بمناقشة التوجهات بشأن إعادة تنظيم وهيكلة الجيش والأمن وإعادة تموضع وحداتها العسكرية وفق رؤى وطنية واستراتيجية متكاملة قائمة على المتطلبات الأساسية للسياسة الدفاعية للبلاد . 

وتم في اجتماع عقدته اللجنة أمس تحديد رؤية استراتيجية شاملة لإعادة تنظيم القوات المسلحة والأمن بصورة شاملة على مختلف المستويات الاستراتيجية والأمنية والعقيدة القتالية والسياسة الأمنية والاتجاهات الرئيسة التي ستضمها خطة إجراء الهيكلة . 

وناقشت اللجنة العسكرية برامج إخلاء ورفع ما تبقى من المظاهر والمجاميع المسلحة في بعض أحياء مناطق العاصمة صنعاء، من بينها الحصبة، صوفان، مذبح وشملان، وتم تحديد اللجان الميدانية التي ستقوم بالإشراف والمتابعة لهذه الإجراءات . 

وكانت صنعاء قد استعانت بفريق فني أمريكي لإعادة هيكلة الجيش والأمن في البلاد على إثر الانقسام الحاد في هاتين المؤسستين بين مؤيد للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومعارضيه . 

البيان : 

حمدان بن زايد يشيد بمبادرة رئيس الدولة تجاه الشعب اليمني 

- أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية رئيس مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتقديم المساعدات الغذائية العاجلة للشعب اليمني الشقيق بقيمة 500 مليون درهم. 

وأكد سموه أن هذه التوجيهات تأتي استمرارا لنهج القيادة الرشيدة في الدولة، متمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الرامية إلى تقديم العون والمساعدة إلى المتضررين من الأزمة الإنسانية المتدهورة في اليمن الشقيق، مؤكدا سموه على أن هذه المساعدات تعكس التزام دولة الإمارات بالاستجابة إلى الأزمة الإنسانية المتزايدة لملايين اليمنيين الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية. 

وأشاد سموه بدعم صاحب السمو رئيس الدولة المستمر لقطاع المساعدات الخارجية لدولة الامارات، حيث باتت الدولة من أولى الدول التي تستجيب لحالات الطوارئ الإنسانية على الساحة الدولية، سواء بتلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية أو من خلال بناء المخيمات للنازحين أو اللاجئين، أو إنشاء عيادات متنقلة لتوفير العلاج والحد من تفشي الأمراض المعدية. 

وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، قد أمر باعتماد 500 مليون درهم لشراء وتوزيع مـواد غذائية متنوعة للشعب اليمني بصورة عاجلة، وتوفير احتياجاته الأساسية من السلع والمواد، وقد تم تكليف مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بشراء هذه المواد من الأسواق المحلية في اليمن، وتشمل هذه المواد الأرز والطحين والسكر والزيت وحليب الأطفال والمعلبات الغذائية وغيرها من المواد والاحتياجات الضرورية. وتشير بيانات مكتب تنسيق المساعدات الخارجية للدولة أن هيئة الهلال الأحمر كانت قد قدمت خلال العام الحالي مساعدات لليمن الشقيق بقيمة مليوني درهم لتوفير ملابس وبطانيات ومستلزمات الرعاية الصحية، نظرا للأزمة الإنسانية التي يعاني منها الشعب اليمني، كما قدمت دولة الإمارات لليمن في عام 2011 نحو 40 ألف طن من الديزل، تعادل قيمته 40 مليون دولار، لسد العجز في مشتقات البترول في اليمن. 

الخليج : 

محافظ أبين: النصر العسكري بات قريباً 

- قال محافظ أبين، جمال العاقل إن الحسم العسكري ضد عناصر تنظيم “القاعدة” وأنصار الشريعة بات قريباً، قائلاً إنهم وضعوا أنفسهم في موقف غاية في الخطورة أمام إرادة الشعب الذي لا يقهر، وأنهم اليوم يتجرعون مرارة الهزائم أمام صمود أبناء محافظة أبين ومعهم رجال القوات المسلحة والأمن الذين يطاردونهم إلى كل وكر يتواجدون فيه، مؤكداً أن “المعركة اليوم هي معركة حسم وان النصر قريب” . 

وجدد العاقل التأكيد على المضي في معركة التصدي للتنظيم الأصولي حتى يعود لمحافظة أبين أمنها واستقرارها، ويعود ابناؤها إلى مدنهم وقراهم ومزارعهم وحياتهم الطبيعية . 

الأهالي نت : 

يحث على تنفيذ المبادرة الخليجية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2014 

بريطانيا تتقدم لمجلس الأمن بمشروع قرار يدعم هادي في تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء إصلاحات في مواقع قيادية عسكرية وأمنية 

- تقدمت بريطانيا إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار بشأن اليمن للتصويت عليه خلال أسبوع. 

ويدعم القرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، في تشكيل حكومة وحدة وطنية. 

وسبق وتم تشكيل حكومة وفاق وطني في اليمن بناء على ما تنص عليه الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية، حيث شكلت الحكومة التي يرأسها محمد سالم باسندوة بالمناصفة بين قوى المعارضة وحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم سابقا. 

وكان الأهالي نت، علم أن الرئيس هادي طلب من رعاة المبادرة الخليجية تغيير رئيس حكومة الوفاق محمد سالم باسندوه بحجة أنه ضعيف. 

وأوضحت مصادر دبلوماسية للأهالي نت أن السبب وراء طلب هادي هو الجانب الأمريكي الذي ينظر لرئيس حكومة الوفاق من زاوية علاقته بالشيخ حميد الأحمر وبعض الوزراء في وزارات سيادية. 

وأضافت المصادر أن الرئيس هادي متفق مع الأمريكان في هذه النقطة، إلا أن قيادات في المعارضة قالت للأهالي نت أن هذه الاتهامات مكايدات وصفتها بالسخيفة، واعتبرت أن قرار تشكيل مقاعد المشترك في الحكومة خضعت لمعايير ولجنة عليا لم يكن حميد الأحمر فيها وأنه كان في صورة ما يجري مثل بقية القيادات، بحسب تعبير المصادر. 

ويحث القرار المقدم من بريطانيا على تنفيذ المبادرة الخليجية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2014. 

وأوردت قناة الجزيرة الإخبارية اليوم خبر مشروع القرار وقالت أنها حصلت على نسخة منه. 

ويدعم القرار الذي تقدمت به بريطانيا إجراء إصلاحات تشمل مواقع قيادية وعسكرية وأمنية. 

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء جلسة لمناقشة سير العملية الانتقالية في اليمن. 

ويأتي اجتماع مجلس الأمن في ظل استمرار تمرد أقارب الرئيس السابق علي صالح على قرارات الرئيس هادي. 

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر أشار في تقرير قدمه لمجلس الأمن إلى عدد من أقارب الرئيس السابق علي عبدالله صالح بكونهم عرقلوا تنفيذ القرارات الجمهورية التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي بإقالتهم أو نقلهم من مناصبهم، من أبرزهم العميد طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيق صالح، الذي رفض تسليم منصبه كقائد للواء الثالث حرس جمهوري إلى القائد الجديد المعين عبدالرحمن الحليلي. 

الخليج : 

صنعاء تشدد إجراءاتها الأمنية لمنع عمليات إرهابية 

- أكدت وزارة الداخلية اليمنية أن أجهزة الأمن شددت من إجراءاتها الأمنية في مناطق الحزام الأمني المحيط بالعاصمة، مبررة ذلك ب” منع دخول عناصر ارهابية إلى صنعاء، وضبط المطلوبين أمنياً من خلال تشديد إجراءات التدقيق عن الأسلحة والسيارات المشبوهة والتأكد من هويات الداخلين إلى أمانة العاصمة . ويجري ذلك بالتزامن مع التفتيش الدقيق عن الأسلحة والسيارات المشبوهة . وأوضحت المصادر أن الوزارة “تقوم بالنزول الميداني إلى مناطق الحزام الأمني لتقييم مستوى الأداء وطبيعة الإجراءات الأمنية المتخذة لمنع حدوث أي خرق أمني حفاظاً على أمن العاصمة صنعاء” . 



الخليج: 

عوة إلى تسريح الأطفال المجندين في وزارتي الدفاع والداخلية 

- دعت منظمة أهلية يمنية الحكومة إلى البدء بإجراءات عملية من شأنها الإسهام المباشر في تسريح المجندين الأطفال في وزارتي الدفاع والداخلية وعودتهم إلى مقاعد الدراسة، كما حثت منظمات المجتمع المدني على تبني برامج عملية لتبني الأطفال الذين يتركون حمل السلاح . 

وفي حفل تدشين حملة أطلقتها “منظمة سياج لحماية الطفولة”، لمناهضة تجنيد الأطفال بالتعاون مع السفارة الألمانية بصنعاء أمس الاثنين، دعا وزير الإعلام علي العمراني المجتمع اليمني إلى محاربة ظاهرة تجنيد الأطفال باعتبارها إحدى الظواهر السلبية في المجتمع . 

الأهالي نت : 

استراتيجية إزاحة «العائلة» وإعادة إنتاج ذات النظام (ملف خاص بالأهالي نت) 

- بعد التفجير الإرهابي في ميدان السبعين في الواحد والعشرين من مايو الماضي خرج الرئيس عبدربه منصور بعدد من القرارات أبرزها تعيين اللواء محمد جميع الخضر وكيلا لجهاز الأمن القومي مكان عمار صالح، والعميد حسين الرضي قائدا لقوات النجدة مكان محمد عبدالله القوسي (صهر يحيى محمد عبدالله صالح)، واللواء فضل القوسي قائدا لقوات الأمن المركزي مكان عبدالملك الطيب. 

للوهلة الأولى، تُربط هذه القرارات بعملية التفجير لأنها جاءت بعده مباشرة (في اليوم التالي). وبعد التأمل والاستناد إلى المعلومات التي تفيدها المصادر يثبُت أن هذه القرارات كانت مُعدة من قبل ذلك بكثير وأنه حال دون إعلانها -خلال تلك الفترة- حالات التمرد على القرارات الأولى. وعلى هذا، فالأرجح أن توجيهات الرئيس أوباما لوزارة الخزانة باتخاذ العقوبات ضد من يعرقل عملية الانتقال للسلطة في اليمن، ثم اقتراب موعد جلسة مجلس الأمن، كانت هي الأسباب الدافعة لصدور تلك القرارات وليس التفجير، وإن كان صدورها بعد التفجير مباشرة لا يخلو من دلالة واتهام ضمني من الرئيس هادي لعائلة صالح بالضلوع بطريقة ما في ذلك العمل الإرهابي البشع، خاصة وأن مهمة التفتيش لمنفذي بروفات العرض كانت -ذلك اليوم- مسؤولية الأمن المركزي والنجدة، فضلا عن جهاز الأمن القومي الذي جرت العادة أن يعتبر مثل هذا العمل جزءا من اختصاصه، ويلعب دورا كبيرا في المهمة بشكل سري. أي أن مسؤولية هؤلاء عن التفتيش سهلت خروج تلك القرارات التي استهدفت عمار صالح -وكيل الأمن القومي، وقائد النجدة -محمد القوسي، وقائد الأمن المركزي عبدالملك الطيب، وقد لا يكون الأخير مستهدفا من القرار بقدر ما كان الهدف منه تضييق الخناق على يحيى صالح -رئيس أركان حرب الأمن المركزي. 

وباستثناء قرار تغيير قائد اللواء الثالث حرس جمهوري، تبتعد قرارات الرئيس هادي عن أحمد علي وقيادات ألويته بمختلف مستوياتها من الدنيا إلى الوسطى فالعليا، وتقتصر القرارات على أقارب صالح من الدرجة الثانية -إن صح التعبير. 

وينطلق الرئيس هادي في هذه السياسة من منطلقين: المنطلق الأول ستتناوله فقرة تالية، أما الثاني فهو معرفة الرئيس هادي بأن علي صالح مهما تمسك بهؤلاء الأقارب من الدرجة الثانية، فإنه لا يبالي -عند اشتداد الضغط- في التخلي عنهم. وتمسكه -على سبيل المثال- بطارق صالح قائدا للواء الثالث حرس، ليس لأنه طارق، ولا لأنه ابن أخيه، بل لأن الأمر مرتبط باللواء الثالث حرس. ولو كان تمسكه به لأنه طارق أو لأنه ابن أخيه لما تخلى عنه حين أقيل من قيادة حرس الرئاسة!! 

ويشعر هؤلاء بالغبن بل والسخط من تعامل صالح إزائهم واتخاذه لهم دروعا لحماية رقبته (قيادات الحرس الجمهوري بمختلف قياداته)، وهذا -ربما- ما دفع يحيى صالح لتقديم استقالته إلى رئيس الجمهورية الأربعاء الفائت -بحسب ما نشره «الأهالي نت». 

وعلى أن يحيى صالح نفى الاستقالة «المؤكدة -بحسب الموقع» إلا أن الأمر لا يخلو من رسالة أراد يحيى إيصالها إلى الطرف الآخر من العائلة، ورسالة أخرى للرئيس هادي يضمنها عتابا يحصل بمقابله على كلمات تطمين تطيل مكوثه في موقعه، خاصة وأنه أصبح يتوقع أن الدور قد وصل إليه، وكذا ليظهر فيها عدم تمسكه بموقعه محققا -بذلك- مكسباً إعلامياً ولو في حدود المحيطين به وبالرئيس هادي، وحتى لا يكون في إقالته المتوقعة مجالا للشماتة من قبل أي شخص قريب أو بعيد، غذ سيخرج يومها ويقول إنه كان قد استقال من تلقاء نفسه ولم يكن يحب البقاء لولا أن الرئيس وبعض الأعزاء أحرجوه وأجبروه على الاستمرار. 

ومما يساعده على الخروج بنفي الخبر هو الرفض المتوقع للاستقالة من قبل الرئيس هادي. ففي حين قد يرى البعض أن هذه الخطوة من قبل يحيى صالح غنيمة باردة قدمها للرئيس هادي، وأن الرئيس سيغتنمها ويقبل الاستقالة على الفور، قد برى آخرون أن العكس هو الرأي الأقرب، أي أن الرئيس سيرفض استقالته ليظهر -أولاً- أنه لا يهدف إلى إقصاء أحد من العائلة لمجرد أنهم من العائلة، ولاستمالة يحيى إلى صفه، وفوق ذلك -وهو الأهم- يشعر الرئيس أن يحيى فرض عليه توقيت هذه الخطوة، وهو يريد أن تكون إقالته في الوقت الذي يراه هو مناسبا، وبعد أن يكون قد رتب للأمر، وبالطريقة التي يحقق بها مكسبا، لا في الوقت الذي يحدده يحيى!! 

وتعددت الآراء والردود لدى الرأي العام اليمني إزاء هذه التغييرات الأخيرة المشار إليها والتي موضوع هذه الأسطر، وانقسمت هذه الآراء والردود ثلاثة اتجاهات بحسب الانطباعات العامة: 

> الأغلبية في الشارع اليمني ونخبه يرونها خطوة ممتازة، والمهم -عندهم- أنها أطاحت بعدد من رموز العائلة وضيقت الخناق على بعضهم الآخر. 

> بعض قوى الثورة يرحبون بإقالة هؤلاء المحسوبين على العائلة لكنهم يرفضون الاقتصار على اختيار البُدلاء من المحيطين بالرئيس هادي واستبعاد قوى الثورة، وأبرز من تحدث باسمهم من النخب هو عيدروس النقيب، إذ قال -في الحلقة الثالثة من مقالاته التي ينشرها -هذه الأيام- تحت عنوان «حول مفهوم الجنوب العربي»: «همسة في أذن الرئيس عبد ربه منصور هادي: لا أعرف أحدا ممن عينتهم أو أحلتهم من القيادات العسكرية والأمنية، لكنني أتمنى عليك أن تتمسك بتنفيذ قراراتك حتى وإن كانت خاطئة، ولا تترك مجالا للوساطات والمحسوبيات، كما أرجو أن لا تنسى الكفاءات الجنوبية المقعدة منذ العام 1994م وأنت تعيد هيكلة المؤسسة العسكرية والأمنية سواء كانت هذه الكفاءات محسوبة على الزمرة أو الطغمة اللتان ودعهما الجنوبيون إلى الأبد». 

ويصب هذا الطرح في ذات السياق الذي عبر عنه علي الجرادي بعد صدور حزمة القرارات الأولى التي استهدفت محمد صالح الأحمر وطارق محمد عبدالله صالح، إذ امتدحها واعتبرها شجاعة وقوية من حيث إزاحتها لعدد من رموز العائلة في تلك المواقع، لكنه انتقد استبعادها لقوى الثورة وشبابها -كما قال. 

> أما القسم الثالث فهم عائلة صالح، وقد عبروا عن رأيهم بطريقة ملتوية كالمعتاد وبعيدا عن وسائلهم الإعلامية المعروفة، وكانت صفحات الـ»فيس بوك» هي اختيارهم الأنسب، إضافة إلى ما يروجونه عبر الاتصال الشخصي من خلال عناصرهم الاستخباراتية وغيرها، ومفاد ما ركزوا على طرحه في الأيام التالية للتفجير هو غمزهم للرئيس هادي ووزير الدفاع وتحميلهم مسؤولية الحادث من خلال إخراج العرض العسكري من حوش الأمن المركزي إلى ميدان السبعين، إلى آخر هذا الكلام الذي يريدون منه أن هادي كان يبحث عن ذريعة لتمرير قراراته بشأن عدد من أفراد العائلة طالتهم قراراته في اليوم التالي. 

ويقصدون بهذا -وكلامهم واضح- أن عبدربه هو من يقف وراء التفجير ليتخذ منه ذريعة لتلك القرارات التي أقال بها عددا من رموز عائلة صالح وعين مكانها عددا من «زمرته»!! 

إن هناك رفضا مطلقا للرئيس هادي من قبل الحوثيين، ومن الحراك المسلح، وممن يوالي هذين التيارين من الذين انخرطوا في التوجه المدعوم إيرانيا. ورفضا مطلقا للرئيس هادي من جهة عائلة صالح التي كانت تعتقد أن انتخابه رئيسا لن يغير من الأمر شيئا إذ سيكون بإمكانها -كما اعتقدت- أن تسيطر عليه وتستخدمه كقفاز تمسك به السلطة «إلى حين ميسرة»، ثم اتضح لها خطأ تقديرها. 

وهناك احتقان بدأ يظهر من جهة شباب الثورة، ويتنامى هذا الاحتقان إلى درجة أنه لم يعد يعبر عنه -فقط- بعض الشباب أو الناشطين من هنا وهناك، بل تعدى ذلك إلى درجة حملت بعض القيادات النخبوية للتعبير عن هذا الأمر كما سبق عن علي الجرادي وعيدروس النقيب وآخرين. 

وربما أن كثيرا من الجنوبيين الذين كانوا محسوبين -في فترة الصراع بين قطبي الشطر الجنوبي قبل الوحدة- بنوا موقفهم الرافض لانتخابات (21 فبراير) الرئاسية على توقع عدم اتجاه الأمور نحو حل القضية الجنوبية بقدر اتجاهها نحو إعادة إنتاج ذات الصراع القديم وإن بأشكال وأسماء أخرى. 

ويسير اليمنيون حثيثا نحو مؤتمر الحوار الوطني الذي ينتظر منه حسم وإنهاء كل قضايا الوطن العالقة أو المعلقة. وتعد «القضية الجنوبية» أبرز هذه القضايا وأولاها، وقضية المرحلة بامتياز. والقرارات والتعيينات المختلفة التي صدرت -حتى الآن- لا تظهر أن هناك تقديرا صحيحا للتعامل مع هذه القضية وحلها، هذا إن لم تكن تدل على إعادة إنتاج ذات الصراع المتبلور حول هذه القضية وإن بتفرعات وأشكال وصور جديدة من الفرز. وقد قال الدكتور النقيب في مقاله المشار إليه سابقا: «وهكذا فإن القضية الجنوبية لا يمكن أن تفهم إلا في سياقها التاريخي والمتعلق بـ: (تدمير الدولة ونهب الثروة ومصادرة الحقوق وتهميش المواطنة والاستيلاء على الأرض والمنشآت وتزوير التاريخ ومسخ الهوية وتسطيح الثقافة وتحويل حلم الوحدة من وحدة الشراكة إلى وحدة الضم والإلحاق وما ترافق مع كل ذلك من إزهاق للأرواح وإراقة للدماء). إن هذا المدخل يبدو ضروريا للدخول إلى مهمة المعالجة المطلوبة والممكنات المتوفرة والخيارات التي يمكن الذهاب إليها لمعالجة هذه القضية العادلة والمشروعة وإن اكتنفتها بعض مظاهر التشويش والتضبيب المتعمدين وغير المتعمدين».< 

تغييرات المحافظين.. الورقة المدخرة!! 

يتساءل البعض عن الخطوة المتعلقة بتغيير المحافظين والتي يفترض أنها قد تمت؟ والواضح أن القرارات المتصلة بها ستظل تتنزل بالقطارة كلما دعت الحاجة للضغط على هذا الطرف أو ذاك، أو لاسترضاء هذا الطرف أو ذاك، أو للحصول على مكاسب من هنا وهناك. 

واستنادا إلى مقولة عمرو بن العاص التي يُعرف فيها العقل بأنه «معرفة ما سيكون بما قد كان»، يمكن التوقع بأن عملية تغيير المحافظين -سواء تقدمت أو تأخرت أو نفذت بالتدريج- سيجري إخراجها وفق ذات إطار التغييرات السابقة، وستأتي -في شكلها النهائي- حاملة لأكثر الصفات الجوهرية التي كانت تحملها في عهد علي صالح. 

وأبرز الاختلال الذي يُتوقع أن يشوب هذه القضية سيكون ناشئا من عدم سيادة الدستور والقانون وانعدام المؤسسية. وخلاصة هذه النقطة أن القرارات التي ستتخذ بهذا الشأن ستحرص على استثمار ما بين المحافظين والوزراء من شقاق أو تباين تسمح به أوجه قصور واختلالات السلطة المحلية وصور التداخل بين صلاحيات الوزير وصلاحيات المحافظ. 

وعلى سبيل المثال: سيواجه وزير الداخلية اليوم إشكاليات كبيرة إن أراد أن يتخذ أي قرار بشأن ضابط في أحد أقسام الشرطة بأي مديرية نائية في أي من المحافظات، لأن أي قرار بهذا الشأن قد يصطدم برغبة مخالفة للمحافظ هناك. واختلاف وجهات الوزراء والمحافظين -في ظل هذا الاختلال- سيجعل كلا من المحافظ والوزير محتاجاً لدعم الرئيس، ومن يرضَ عنه الرئيس يصبح هو الطرف الأقوى والأمضى قرارا. 

ومن الطبيعي -هنا- أن يتنافس الطرفان للتقرب من الرئيس للحصول على دعمه، فإذا بالرئيس قد تحول -بناء على هذا- إلى قطب لا تدور الرحى بدونه، وإذا الكل يبرر قراراته ويمجد آراءه ويبذل وسعه للإطالة بعمره على كرسي الرئاسة، «وإذا الدنيا كما نعرفها»..!! 

وهذا مجرد مثل عن صلاحيات وزير الداخلية وضابط في منطقة نائية بأي محافظة، فكيف إذا تعلق الأمر بما هو أكبر من مجرد ضابط هنا أو هناك؟ وماذا لو سحبنا هذا المثل على وزارة التربية والتعليم التي تتبعها أعداد من المدارس والمرافق المنتشرة في كل المحافظات بما يفوق مرافق الداخلية بأضعاف أضعاف، ثم ماذا لو سحبنا المثل على جميع الوزارات واحدة واحدة!؟ 

إن تغيير المحافظين عملية معقدة جدا وشائكة. وضبط القضية على هذه الصيغة يتطلب حسابات كثيرة ودقيقة، ويبدو أن هذا هو سبب تأجيل هذه الخطوة فوق كونها ورقة مدخرة لا حاجة للعب بها في الوقت الحالي!!. 

هل تستمر أسباب التوافق الذي حظي به الرئيس؟ 

لقد كان عبدربه منصور هادي حلا مقبولا من قوى الثورة كرئيس توافقي تبعا لكونه بعيدا من عائلة صالح، وكذا لأنه لم يظهر خلال فترة الثورة مؤيدا لصالح، ولا مبررا لعمليات القتل والقمع التي تعرض لها المتظاهرون والمعتصمون، ولا ظهر معه في أي من اجتماعاته برموز نظامه وأعوانه، ولاعتبارات أخرى ليس المقام للاسترسال فيها. 

وكان حلا مقبولا -في ذات الوقت- من جهة العائلة، وإن قبلته مجبرة بعد رفض دام طويلا، وذلك تبعا لكونه غير محسوب على الثورة، ولن يمثل صعوده انهزاما لهذه العائلة أمام الثورة، وكذا لأن تقديراتها ذهبت -ذلك الحين- إلى الاعتقاد بإمكانية السيطرة عليه واستخدامه كقفاز ليدها «المحروقة» تمسك به السلطة «إلى حين ميسرة»!! 

ويتقبل الطرفان (العائلة وقوى الثورة) قرارات الرئيس المتتابعة، ولكل منهما حساباته، وإن كانت العائلة لا تزال تتمرد على بعض هذه القرارات. 

ويقوم الرئيس هادي بالإزاحة التدريجية لرموز العائلة، مستفيدا من أمور أولها تأييد عامة الشعب لقراراته المتعلقة بهؤلاء الرموز، وهو التأييد الذي يقوم على نظر الناس إلى نصف الكأس دون النصف الآخر، أي ينظرون إلى قراراته من الزاوية الإيجابية التي يُزاح بها رموز العائلة، ويغضون الطرف عن مواصفات البديل وما إذا كان سيترتب على هذه الطريقة في التغييرات مستقبل صحيح آمن مستقر أم لا..؟ 

وثانيها هو ما يحصل عليه من مساندة إقليمية ودولية، واعتبار أن كلمته هي الكلمة الفصل، وهذا أمر طبيعي. وقد أكد سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بصنعاء لدى لقائهم برئيس الجمهورية الثلاثاء الماضي (30 مايو)، أكدوا حق الرئيس هادي في اتخاذ القرارات وتهددوا من يعرقلها. وقال السفير البريطاني لجريدة الراية الكويتية -بحسب الصحوة موبايل يوم الاثنين من الأسبوع الماضي (29 مايو): «الرئيس هادي هو من يقرر من يخرج عن أوامره ويعيق جهوده ونحن فقط ندعم قراراته». 

وأما الثالث فهو موقف قوى الثورة ممثلة بنخبها الحزبية وناشطيها، وهي القوى المضطرة إلى تأييد قراراته لأن هذه القرارات تزيح رموز العائلة، وهذه القوى مضطرة -في نفس الوقت- لالتزام الصمت إزاء المعينين كبدلاء. 

وتدرك هذه النخب الممثلة للثورة في خطها السياسي أن اعتراضها على البدلاء سيعني إحجام الرئيس هادي عن عملية التغيير، وهو ما سيعني استمرار بقاء رموز عائلة صالح وتوالي ما يترتب على بقائهم من تبعات سلبية على البلاد. 

ومعرفة الرئيس هادي بهذه النقطة تجعله واثقاً من نفسه وقادراً على المضي في اتجاه إعادة بناء النظام بهذه الطريقة التي نتابعها جميعا. فالعائلة غير قادرة على الرفض غالباً، وقوى الثورة مجبرة على التأييد دائماً، والقوى الإقليمية والدولية تشعر بالارتياح الكبير إزاء ذلك. ولقد وصلت الأطراف الخارجية مبكرا وخلال الأشهر الأولى من عمر الثورة إلى قناعة بأنه لا مجال لبقاء صالح ورموز عائلته، فاتخذت قرارها باتجاهين: التخلي عن العائلة، وعدم السماح لصعود المعارضة والحيلولة دون بناء الدولة المدنية التي تنشدها الثورة. 

والطريقة التي تجري بها عملية التغيير في الوقت الراهن، كأنها توفق لهذه الأطراف الدولية بين طرفي المعادلة وتمكنها من السير في الاتجاهين المرسومين. 

وبما أن انقسام الجيش يجعل احتمال نشوب الحرب الأهلية احتمالا واردا، فهذا -بالطبع- يحفظ للرئيس هادي استمرار التأييد الشعبي، تبعا لأن الجميع يخشى هذه الحرب وإن كانت نتائجها محسومة، ويحفظ له -أيضا- التأييد الإقليمي والدولي الذي وضع الحيلولة دون وقوع هذه الحرب هدفا أولاً بالنسبة له. 

وطالما أن هذا الانقسام في الجيش هو مصدر تأييد الشعب للرئيس هادي، وهو سبب ما يحصل عليه الرجل من تأييد داخلي وخارجي في قيامه بعمليات التغيير وفق الطريقة التي يتبعها الآن، فمن المستحيل أن يعمد -على المدى المنظور- إلى خطوات عملية وحقيقية باتجاه الهيكلة وإنهاء انقسام الجيش. 

ويبدو أنه في عملية بنائه للنظام -وفق رؤيته- سيظل يستخدم هذا الانقسام كقوالب خشبية وحديدية يصب فيها الإسمنت ويتعهدها بالرعاية والاهتمام، ثم يزيلها ويرميها عندما يجف الإسمنت!! 

وبتعبير أكثر وضوحا: سيظل يبني نظامه مستفيدا من تداعيات هذا الانقسام إلى أن يثق أن قواعد بنائه أصبحت مكتملة وقادرة على أن تحمل السقف، فساعتها يمكن أن يبدأ بعملية الهيكلة!! 

وتشترط اللجنة التنظيمية للثورة أن تكون الهيكلة هي الخطوة الأولى وأن تكون سابقة للحوار الوطني، وذلك لإدراكها أن عملية التغيير الحقيقي نحو بناء الدولة المدنية لن تنجح إلا بعد الهيكلة. لكن العكس هو الحاصل الآن وبدعم من الأطراف الخارجية فيما يبدو. وهناك فرق بين أن تكون الهيكلة هي الخطوة الأولى التي تنبني عليها عملية التغيير التي سيشارك فيها جميع الأطراف، وبين أن تكون الخطوة الأخيرة التي تأتي بعد الانتهاء من عملية التغيير التي نفذها طرف واحد!!< 

قرارات الرئيس.. تقرب الدولة المدنية أم تبعدها..؟ 

ساحات الحرية والتغيير لا تزال قائمة وبزخم لا يقل عن وضعها الذي كانت عليه قبل الانتخابات الرئاسية، وشارع الستين بالعاصمة -كنموذج ورمز- ما زال رحب الصدر لم يضق بزواره الذين ينزلون عليه نهار كل جمعة ويؤدون الصلاة عنده. 

ولا يرى أبناء الشعب الثائر أنهم حققوا من ثورتهم سوى إسقاط صالح وبعض رموزه، فيما لا تزال بقية الأهداف بعيدة المنال، والمؤشرات المتتالية تؤكد لهم أن الطريقة التي تجري بها عملية التغيير الحالية تباعد بينهم وبين الدولة المدنية التي خرجوا من أجلها، وليس العكس. 

ولهذا تتململ الساحات بين وقت وآخر، ولا تكف عن المسيرات وتكرار عبارات ودعوات التصعيد الثوري. والتصعيد الثوري هو -وحده- القادر على فرض الخيارات الصحيحة في عملية التغيير الجارية، لكن هذا التصعيد لا يبدأ حتى ينتهي، ولا يقف حتى ينحني. وفي حين يلمس الجميع مستوى الاحتقان في الساحات ويدركون أسباب المسيرات والتظاهرات، لكن الجميع لا يكادون يعرفون -على وجه الدقة- أسباب التراجع والإحجام عن التصعيد بعد كل دعوة إليه والشروع فيه!! 

تُتهم الأحزاب السياسية في اللقاء المشترك ومن انضم إليها من قيادات المؤتمر الشعبي وقيادات كثيرة انضمت للثورة بأنها أثرت على الثورة سلباً، وأنها تحكمت في الساحات، وأنها ألجمت الفعل الثوري وحالت بينه وبين تحقيق أهدافه، والحقيقة التي يشهد بها الأغلبية في الداخل والخارج تقول العكس، أي تؤكد على الأثر الإيجابي والمتميز لحضور هذه الأطراف في الثورة. وقد كان الإقبال على الانتخابات الرئاسية دليلا واضحاً على هذه الإيجابية، ودليلا فاضحاٌ لمن يقول بخلاف هذا. 

لم تتسبب هذه الأطراف في شيء من ذلك الأثر السلبي طيلة أشهر الثورة حتى انتخابات الرئاسة في 21 فبراير، لكنها مع الأسف: قد تتورط في ذلك الآن!! 

ربما تفكر هذه الأطراف بتداعيات التصعيد الثوري في هذه المرحلة، فالأمن المركزي وبلاطجة صالح لا يزالون منتشرين في المدن، وبالتأكيد أن المسيرات ستتعرض للقمع، وقطعا لن يكون وزير الداخلية ورئيس الوزراء في منأى عن التبعات.. القاعدة انتشرت على رقعة كبيرة في المحافظات الجنوبية ودخلت على المناطق الشرقية كالبيضاء وهناك لجوء إلى محافظات الصحراء المجاورة، وفي حال انشغال الرئيس ودولته بالفعل الثوري فإن هذه العناصر قد تزداد قوة وانتشارا.. الحراك المسلح خرج بكل عدته وعتاده وقد يفرض سيطرته على مناطق هنا وهناك.. الحوثي سيعاود التمدد المسلح في المناطق المجاورة وبشكل أكثر شراسة.. إلى آخر هذه الحسابات السياسية. 

ومن يتأمل في هذه الحسابات وغيرها يجد أنها صحيحة، ويخفى على هذه الأطراف -مكونات أو أشخاصا- أن الصحيح أيضا أن هذه الحسابات هي ذاتها الحسابات التي ظلت تراود قيادات المؤتمر الشعبي المنظمة إلى الثورة وتمنعها من مجرد مغادرة مربع السلطة، وهي ذاتها التي ظلت تراود الأحزاب طيلة عقود وتمنعهم من تبني ثورة شعبية، بل تمنعهم من مجرد الخروج إلى الشارع بهدف الضغط من أجل الإصلاح السياسي، وكل اليمنيين يتذكرون كم ظلت أحزاب المشترك تهدد -في سنوات ما قبل الثورة- بالنزول إلى الشارع لكنها لم تفعل شيئا من ذلك سوى الهبة الشعبية التي نفذتها مطلع فبراير من العام الماضي، وهي الهبة التي سبقتها ومهدت لها وشجعتها ثورة في تونس، وأخرى في مصر، واختلطت بها بدايات الثورة في اليمن، فكيف لو لم يسبقها ثورتان في تونس ومصر ولم يتزامن معها بدايات ثورة في اليمن!؟ 

وهنا نتساءل: هل استمرار عملية التغيير على الوتيرة الحالية يعني أن البلد يمضي إلى شاطئ الأمان وأنه لا يوجد شيء من تلك المخاوف المتعلقة بالقاعدة وتيار الانفصال المسلح وتمدد الحوثي بالقوة والعنف، أم أن هذه المخاوف هي اليوم أكثر وأوضح منها في حال التصعيد الثوري!؟ 

هذا بالنسبة للقاعدة والحوثية والانفصاليين، أما بالنسبة لمن قد يكون البعض يخشى أن يجلب عليهم المتاعب من الوزراء ورئيس الوزراء في حال حدث قمع للفعل الثوري، فلماذا -إن صح أن هذه الخشية موجودة- لا يتحمل هؤلاء مسؤولياتهم، أو لماذا لا يستقيلون قبل أول حادث اعتداء على المتظاهرين أو بعده ويخرجون بالحقيقة إلى الرأي العام؟ ما الصعب أو المشكلة في أن يفعلوا هذا أو ذاك، أو فليسقطوا إذن!؟ والمنطق العقلاني والبسيط جدا يقول إنه إذا كانت الثورة في كفة وحكومة الوفاق في كفة فلتذهب حكومة الوفاق برمتها إلى الجحيم!! 

وكم هو مثير للعجب أن نرى صالح ورموز نظامه يسيرون بمرونة ولياقة القطط، فهم يوافقون على المبادرة وهم يرفضونها.. هم أول من يرحبون بقرارات الرئيس وهم يتمردون عليها.. يُحملون المعارضة وقوى الثورة كل فشل أو عجز في أداء الحكومة وهم مشاركون بنصف هذه الحكومة، بل ويمسكون بكل مواقع القرار والأداء في النصف الآخر من الحكومة، وذلك فضلا عما لديهم من أجهزة الدولة.. يدعمون القاعدة ويتدفق إليهم الدعم الدولي المخصص لمكافحة الإرهاب.. يدعمون تيارات العنف من الانفصاليين والحوثيين ويتسلمون -ما شاء الله- من الدعم السعودي.. 

كل ذلك وغيره من قبل عائلة صالح رغم التضييق عليهم فيما قوى الثورة وفي مقدمتها الأحزاب السياسية تمضي كالضباع غير القادرة -أثناء المشي- على الالتفات يمنة أو يسرة لولا أن الضباع شرسة مفترسة وهذه أليفة وديعة!! 

إن كثيراً من هؤلاء الساسة لم يتعلموا أن الثورة كالسيل، إن أعددت له طريقاً فبها ونعمت، وإن لم تعد له طريقا فسوف سيشق طريقه بنفسه. 

وأعود أخيرا لأكرر: قناعتي أن هذه المكونات والشخصيات لم تتسبب في أي أثر سلبي على الثورة حتى انتخابات الرئاسة في 21 فبراير، لكنها مع الأسف الشديد: قد تتورط في ذلك الآن!!< 

الصحوة نت : 

ما بعد الحكم على مبارك (نصر طه مصطفى) 

- بعد طول انتظار صدر الحكم ضد الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وكما كان متوقعا لم يكن ممكنا صدور حكم بالإعدام ضده، لأسباب يتعلق بعضها بسنه الذي يتجاوز الرابعة والثمانين، ويتعلق بعضها بمراعاة القوانين الدولية وعلاقات مصر الخارجية، ويتعلق بعضها بمكانة حسني مبارك كصديق سابق للعديد من الدول الغربية، بينما يتعلق بعضها بالتزام أدبي وأخلاقي من المجلس العسكري للرئيس السابق، ويتعلق بعضها الآخر وهو الأهم في تصوري، بأن المحكمة لم يثبت لديها . 

كما قالت ـ إصدار مبارك لأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين، لكنها حكمت عليه بالمؤبد لأنه لم يستخدم سلطاته العليا في منع إطلاق النار عليهم.. هكذا صدر الحكم ضد مبارك بالسجن المؤبد، إلا أنه حكم سيظل قابلا للتخفيف عند الاستئناف، بموجب الحيثيات التي صدر بها، فإذا لم تتعزز الحيثيات والأدلة على حجم تورط مبارك في محاولات قمع الثورة ومحاربة الثوار، فإن الحكم سيكون قابلا للتخفيف بالتأكيد إلى عدد محدد من السنوات قد يصل إلى خمس، مصحوبا بمراعاة صحة وعمر الرئيس السابق وما قد يشابه ذلك من المبررات القانونية والأخلاقية. 

ومع ذلك فقد أرضى الحكم ضد مبارك غالبية أبناء الشعب المصري، إذ إن مجرد وجوده خلف القضبان ومحاكمته يعدان زلزالا لم يهز مصر فقط، بل هز الوطن العربي كله، باعتباره أول رئيس عربي يجد نفسه عرضة للمحاكمة والسجن حضوريا، بعد تنحيه عن الحكم بفعل ثورة شعبية قامت ضده. وإلى حد ما كان الحكم ضد وزير داخليته حبيب العادلي مرضيا، لأن المصريين كانوا ينظرون إليه دوما كعدو لهم، بسبب الانتهاكات الشهيرة التي لا حدود لها، التي كانت تجري ضد المواطن المصري العادي في أقسام الشرطة، والتي لا علاقة لها بأي نشاط أو انتماء سياسي، إلا أن الحكم ببراءة مساعديه كان الجزء الغريب وغير المفهوم في الحكم، فالحيثيات التي تم الحكم بها على العادلي بالمؤبد، كانت تقتضي الحكم على مساعديه ـ وجميعهم قيادات آمرة ـ بأحكام أخف وطأة، ولكن ليس بالبراءة تماما. 

ومع ذلك يمكن القول إن للقاضي أو لهيئة المحكمة التي أصدرت الأحكام حيثياتها، فالقضاء المدني المصري ظل محافظا إلى حد كبير على تاريخه المضيء وسمعته الحسنة ونزاهته طوال السنوات الماضية، رغم كل المحاولات التي كانت تجري من السلطة لاختراقه وتطويعه.. ولا يعني ذلك أن القضاء المدني كان متعافيا تماما، فهناك من القضاة كما هو الحال في العالم الثالث، من تضعف نفسيته أمام الكثير من المغريات ويتسبب في اختراقات كثيرة تمس هيبة القضاء واستقلاليته.. 

إلا أن هناك من يعتقد أن الهيئة القضائية التي تولت النظر في قضية الرئيس السابق حسني مبارك، هي فوق الشبهات وأن قضاتها معروفون بالنزاهة، وقد كان المجلس العسكري الحاكم بحاجة لهيئة قضائية كهذه في قضية بالغة الحساسية كقضية محاكمة مبارك، حتى لا تكون الأحكام التي ستصدر عنها عرضة للتشكيك أو الطعن في نزاهة قضاتها.. وبالتالي فإن العبث السياسي تم في مرحلة ما قبل بدء المحاكمة، من خلال جمع أدلة باهتة وحيثيات مدروسة بعناية تؤدي بالضرورة لصدور أحكام كالتي صدرت. وبالتأكيد فقد وجدت المحكمة نفسها أمام وثائق صحيحة لا يمكنها إلا قبولها، لكنها لم تكن كافية لإصدار أحكام إلا في الحدود التي صدرت عنها. 

وعلى سبيل المثال، فإن الحكم الصادر ببراءة مبارك ونجليه في قضية الفلل التي حصلوا عليها كرشوة مقابل تسهيلات، لم يكن ناتجا عن أن الواقعة لم تحدث، بل لأن أجل الدعوى فيها قد انقضى بالتقادم باعتبار أنه مضى عليها أكثر من عشر سنوات بحسب نص القانون المصري. وما يبعث على السخرية هنا، هو أن واقعة الفساد التي حوكم بموجبها نجلا الرئيس السابق هي هذه الواقعة القديمة، وكأنهما بعدها سلكا طريقا خاليا من الفساد واستغلال النفوذ كونا خلاله من الثروات غير المشروعة أضعاف ما كوناه في تلك السنوات الأولى.. 

وهنا يكمن الخلل فالمحكمة لا تستطيع النظر إلا في الدعوى المرفوعة أمامها، وكان على النيابة المختصة أن تبحث وتدقق في جميع قضايا الفساد، فهل يعقل أن يتم الحكم على زكريا عزمي مدير مكتب مبارك ـ على سبيل المثال ـ بالسجن سبع سنوات في قضايا فساد صغيرة، وتتم تبرئة علاء وجمال مبارك؟! 

ليس عندي شك أن المجلس العسكري لم يكن يرغب أن يتم تقديم حسني مبارك وعائلته للمحاكمة، فهو كان يريد حماية رئيس يعتبره رمزا من رموز المؤسسة العسكرية، التي ظلت محافظة على هيبتها ونقاء صورتها طوال العقود الستة الماضية، رغم حرصها على الإمساك دوما بزمام الأمور من خلال رئيس ينتمي إليها، كما كان الحال منذ ثورة يوليو 1952 حتى ثورة يناير 2011.. 

وطوال أكثر من عام وثلاثة شهور، ظل المجلس العسكري مهموما بأمرين؛ الأول كيفية الحفاظ على ماء وجه الرئيس مبارك، من خلال محاكمة تبرئ ساحته من كثير من التهم المشينة لتاريخه المرتبط بالمؤسسة العسكرية. والأمر الثاني كيفية المجيء برئيس جديد من أبناء المؤسسة، عبر انتخابات نزيهة وحرة وديمقراطية، ليضمن من خلاله ليس مجرد الحفاظ على كرامة الرئيس السابق، بل وعلى مكانة المؤسسة العسكرية وهيبتها. 

وفيما نجح إلى حد كبير في الأمر الأول، من خلال تكييف النيابة العامة لحيثيات واهية ضعيفة الأدلة لمحاكمة مبارك، كما قال معظم القانونيين المصريين.. فإن ذلك قد يؤدي إلى إخفاقه في الأمر الثاني، الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى من تحقيق النجاح فيه، عبر وصول الفريق أحمد شفيق آخر رؤساء حكومات مبارك وابن المؤسسة العسكرية، إلى الدور الثاني في الانتخابات الرئاسية المصرية التي جرت بنزاهة في دورها الأول، إذ إن تبرئة نجلي مبارك ومساعدي وزير الداخلية استفزت معظم المصريين، فعاد الثوار إلى الميادين وأحيوا روح ثورة 25 يناير، وقد يؤدي ذلك إلى توحدهم جميعا وراء مرشح حزب الحرية والعدالة (الإخوان المسلمين) محمد مرسي، في وجه أحمد شفيق، وهو الأمر الذي لم يكن في حسبان المجلس العسكري. 

لذلك فإن الأيام العشرة القادمة، ستظهر بوضوح التكتيكات الجديدة التي سيستخدمها المجلس العسكري، لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من سياساته التي عمل عليها طوال الشهور الستة عشر الماضية! نقلاً عن البيان 

الثورة في الصحافة 

الصحافة المحلية 

أهم ما تناولته الصحافة المحلية يرصدها / عوض الوتاري 
صحيفة أخبار اليوم : 
الصفحة الأولى / 

- أكد أن الأزمة الإنسانية التي يشهدها اليمن غير مسبوقة والأرقام تزيد من سوداوية وضعه القاتم .. بن عمر : يجب أن يرى الشعب اليمني الممسكين بمقاليد السلطة قادرين على ممارستها فعلياً 

- أشهر بمدينة شفيلد بالمملكة المتحدة ودعا جميع الجنوبيين الالتقاء على طاولة الحوار واستنكر العنف الذي شهدته عدن .. الملتقى الجنوبي يحذر من مخططات يغذيها بقايا النظام وعناصر جنوبية ارتضت العمالة لإيران 

- فيما قيادة المنطقة الجنوبية تعلن إغلاق سبع طرق في أبين .. استشهاد 4 من قبائل النخعين إثر عملية انتحارية في ( امصرة )) أحد منفذيها صومالي 

- في رسالة وجهها برلمانيون وعدد من التكوينات الثورية للرئيس : تغيير مدير الأمن إقصاء ومن يريدون ذلك يسعون لعودة الوضع الأمني في تعز إلى الصفر 

- رئيس نقابة محاميي عدن يؤكد أن الحوار الوسيلة لانتزاع الحقوق ولا ينبغي تجاهل القضية الجنوبية 

- طالب بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين والمخفيين قسراً في سجون النظام السابق .. اللواء محسن : من غير المقبول بقاء عشرات من شباب الثورة في المعتقلات 

- اعتبر من يحاولون ربط القانون بشخص الوزير المخلافي واهمين .. قحطان : العفو التمييزي مرفوض وقانون العدالة الانتقالية مطلب لكل أبناء الوطن 

- العسكرية تحدد لجان الإشراف على مواصلة إخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة 

- الحوثيون يطلقون النار على شاب بصعدة بسبب نغمة هاتفه 

- نائب السفير الألماني يحث شباب الساحات على المساهمة بشكل كبير في التغيير الجذري 

- وزير الدفاع يبشر بقرب النصر ويؤكد ألا مكان للإرهاب في اليمن 

الصفحة الثانية / 

- على خلفية نشاطه السياسي .. الحكم بسجن كاروت عاماً كاملاً وغرامة مائتي ألف ريال 

- مقتل شخصين وإصابة آخر برصاص مسلحين يتبعون نافذاً بمنطقة الحسينية 

- اجتماع المكتب التنفيذي بمديرية صيرة لمناقشة البناء العشوائي 

- مركز اليمن وبرنامج استجابة ينظمان ورشاً تدريبية في مجال دور المنظمات والشباب في تعزيز الديمقراطية 

- في خلاف على أرض بمنطقة ( الشاهلي ) .. مقتل 2 وإصابة 4 في ضواحي مدينة حجة 

الصفحة الثالثة / 

- مسيرة في البيضاء تندد بمقتل القيادي في ساحة أبناء الثوار بالبيضاء 

- مسيرة التضامن مع الطبيب العامري ورفاقه تطالب بإغلاق السجون الخاصة وهيكلة الجيش 

- في تدشين حملتها الإعلامية الثانية لمناهضة لتجنيد الأطفال بصنعاء .. سياج تدعو الحكومة والبرلمان إلى سن تشريعات حظر تجنيد الأطفال 

- بعد شهرين من فراره من وجه العدالة .. القبض على أحد المتهمين بقتل الطفل بشار بالراهدة 

- أغلقوا بوابة المكتب لتنفيذ مطالب حقوقية .. موظفو مكتب المالية بعدن يبدأون إضراباً شاملاً عن العمل 

- محافظ لحج يعين مديراً لمديرية المضار به والعارة 

- اجتماع المجلس التنفيذي لقوى الثورة بإب وقنبلة تؤدي بحياة طفلين في يريم 

- ثوار حضرموت يستنكر إلصاق تهمة الإرهاب بقيادته 

الصفحة الرابعة والخامسة / 

- (( أخبار اليوم )) تنشر نص تقرير جمال بن عمر المقدم إلى مجلس الأمن .. بن عمر : أهم التحديات التي يواجهها اليمن بسط سلطة الدولة ويمكن لمؤتمر الحوار أن يتحول إلى وسيلة هامة لترسيخ الديمقراطية (( تقرير )) 

الصفحة الثامنة / 

- أوصت الدراسات بضرورة إخراجه من المدينة .. مقلب نفايات تعز كارثة بيئية (( تحقيق )) 

الصفحة التاسعة / 

- محافظ عدن : نسعى لحل مشكلة الكهرباء جذرياً وعلى الأمن تحمل مسئولياته في مواجهة الترويج للمخدرات (( حوار )) 

الصفحة الحادية عشر / 

- تحت شعار ( لن يحكمنا من أحرقنا .. والمحاكمة مطلبنا ) .. منتدى المبدعين بساحة الحرية بتعز يقيم مهرجاناً فنياً لتكريم أسر شهداء المحرقة 

صحيفة الجمهورية : 
الصفحة الأولى / 

- تلقى اتصالاً من وزير التنمية البريطاني الذي أكد دعم بلاده الكامل لإنجاح مؤتمر المانحين .. الرئيس هادي : اليمن يسير بخطى ثابتة نحو المستقبل المأمول والخروج من الأزمة 

- محافظ أبين يحيي التفاف اللجان الشعبية ويؤكد أن الجيش يخوض معركة الحسم .. الدفاع تضيق الخناق على القاعدة وتقطع خطوط التواصل عليهم 

- شارك فيه 4 وزراء وحضره شوقي هائل .. اجتماع في صنعاء يستعرض الاحتياجات الاقتصادية والتنموية لتعز 

- آلية مشتركة لإشراك الشباب في اللجنة التحضيرية لمؤتمر الحوار الوطني 

- دشن حملة مناهضة تجنيدهم .. وزير الإعلام يدعو للأخذ بأيدي الأطفال إلى المدارس بدلاً من الدفع بهم إلى المتاريس 

- مقتل 2 وإصابة 4 في ضواحي مدينة حجة 

الصفحة الثانية / 

- رئيس الوزراء يبحث دعم الإمارات وبريطانيا لإنجاح مؤتمر المانحين 

- قيادتا الدفاع والداخلية تواصل زياراتها إلى وحدات القوات المسلحة والأمن .. اللواء محمد ناصر : النصر قريب ولا مكان للإرهاب في اليمن 

- اللجنة العسكرية تناقش الاستراتيجية الشاملة لإعادة تنظيم القوات المسلحة 

- الدكتور عوبل لـ (( الجمهورية )) : آثار الحديدة تدمر وكأن المحافظة خارج نطاق الجمهورية اليمنية 

- مشائخ وأعيان حضرموت يؤكدون دعم جهود الاستقرار الأمني والخدمي بالمحافظة 

- أكد أن رئيس الوزراء وجه وزيري الكهرباء والمياه بسرعة التنفيذ .. محافظ الحديدة يعلن عن 60 ميجاوات من الكهرباء و 200 مليون لتأهيل الصرف الصحي 

- تدريب قيادات في مجال تعزيز الديمقراطية 

- وزير النفط : الحكومة ستقدم تسهيلات إضافية لشركات استكشاف النفط والغاز 

الصفحة الرابعة / 

- قابل الوزيرة فكان مصيره قسم (( 45 )) .. جبران الشرعبي .. إنسان بلا أطراف (( تحقيقات )) 

الصفحة الخامسة / 

- المرأة اليمنية .. بين (( التمكين )) السياسي .. و (( التمكين )) الذكوري .. ! (( تحقيقات )) 

الصفحة العاشرة / 

- تسامح .. ثقة .. مصداقية .. عوامل نجاح الحوار الوطني الشامل (( استطلاع )) 

صحيفة الثورة : 
الصفحة الأولى / 

- تلقى اتصالاً هاتفياً من وزير التنمية البريطاني .. رئيس الجمهورية : اليمن يسير بخطى ثابتة نحو السلام والنماء .. المملكة المتحدة تجدد دعمها لمتطلبات المرحلة الانتقالية في اليمن 

- خلال لقائه نائب رئيس الوزراء الإماراتي وولي عهد أبوظبي .. باسندوة : نتطلع إلى دور إماراتي أكبر لمساعدة اليمن على تجاوز الأوضاع الراهنة 

- القربي يبحث مع سفيري أمريكا وروسيا المستجدات على الساحة اليمنية 

- الجيش يحظر حركة السير في سبع طرق بأبين ويواصل مطاردة فلول القاعدة الشاردة .. وزير الدفاع : النصر قريب ولا مكان للإرهاب في اليمن 

- تحديد رؤية استراتيجية شاملة لإعادة تنظيم القوات المسلحة والأمن 

- نعمان : نعمل على تأمين بنك لتمويل مشاريع خريجي التعليم الفني والتقني 

- في الاجتماع الموسع لمناقشة احتياجات تعز التنموية : السعدي : تطبيع الأوضاع واستعادة الخدمات للمواطنين أولوية حكومية مطلقة 

الصفحة الثالثة / 

- قيادتا الدفاع والداخلية تواصلا زياراتهما الميدانية للوحدات العسكرية والأمنية .. وزير الدفاع : النصر قريب ولا مكان للإرهاب في اليمن 

- رئيس الأركان : تنظيم القاعدة استغل الأزمة وانقسام الجيش وبدأ في التواجد والانتشار 

الصفحة الخامسة / 

- محافظ أبين : إرهابيو القاعدة المنحرفون وضعوا أنفسهم في موقف خطير أمام إرادة الشعب الذي لا يقهر 

- بعد إكمال أعمال الصيانة .. غازية مأرب تستأنف العمل بكامل طاقتها التوليدية 

- الاحتفاء بتخرج الدفعة الأولى من معهد البيحاني للإرشاد .. رشيد يدعو لمحاربة الظواهر الدخيلة على مدينة عدن 

- كرم الطلبة الموهوبين وتفقد سير الامتحانات في عدد من مدارس الأمانة .. وزير التربية يؤكد على أهمية الدور التنويري للمعلم في تنشئة الأجيال 

الصفحة السادسة / 

- في لقاء للجنتي الاتصال الرئاسية والوزارية .. الاتفاق على آلية مشتركة للتهيئة لإشراك الكيانات الشبابية في الساحات بالحوار الوطني 

- مشائخ وأعيان حضرموت يؤكدون دعم جهود الاستقرار الأمني والخدمي بالمحافظة 

- أمن منطقة السبعين يحقق مع عصابة متخصصة بسرقة لوحات السيارات 

- تدريب 20 متدرباً في مجال الرقابة الشعبية .. ينظمها التحالف اليمني للشفافية ومكافحة الفساد 

- تتضمن تقديم مساعدات في مختلف المحافظات : بدء المرحلة الثانية من حملة الإغاثة العاجلة للمتضررين من الأحداث في اليمن 

الصحافة الأسبوعية 

أهم ما تناولته الصحافة الأسبوعية / 
صحيفة الوحدوي : 
الصفحة الأولى / 

- المنطقة العسكرية الجنوبية تعلن حظر السير في الطرق المؤدية إلى أبين 

- صفقة فساد تقضي باستعادة ضمان شركة ( GSPC ) النفطية مقابل 2 مليون دولار 

- الرادعي يدين الحملة الموجهة ضد محافظ تعز ويعتبرها محاولة لاستهداف الأمن والاستقرار 

- في إطار الترتيب لانعقاد الدورة الـ 23 للمؤتمر القومي العربي .. عبدالملك المخلافي يلتقي الرئيس التونسي والأخير يؤكد : أنا جزء من التيار القومي العربي 

الصفحة الثانية / 

- نقابة الصحفيين تدشن مشروع تطوير الأداء المهني والأخلاقي في الصحافة اليمنية 

- زيد والمطري يزوران جرحى الثورة اليمنية في العاصمة التركية اسطنبول 

- حملة مناصرة للكشف عن جثامين شهداء 15 أكتوبر والمخفيين قسراً .. على الفيس بوك 

- في افتتاح دورة تعزيز الرقابة الشعبية : رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد : على صناع القرار أن يدركوا أن مسئولية مكافحة الفساد مجتمعية 

الصفحة الثالثة / 

- اليمن يواجه أزمة جوع حالياً .. الأزمة الإنسانية في اليمن : شعب يصارع الحياة .. ويتخلى عنه (( أصدقاؤه )) الدوليون (( تقرير )) 

الصفحة الخامسة / 

- تعز : ساحة النصر بالشمايتين .. تصعيد وتجديد (( تقرير )) 

الصفحة الثامنة والتاسعة / 

- العتواني لـ ( الوحدوي ) : الوطن يعيش أزمات مركبة وعلى اليمنيين الاصطفاف لانتشال بلدهم من دائرة الارتهان للخارج (( حوار )) 

أعضاء الشبكة :                                                 إشـــــراف : 

- يحيى الأحمدي                                                 مطهر الصفاري 

- خليل العمري                                                   مسئول مالي ومتابعة : 

- زياد الجابري                                                   ياسر العامري 

- عبدالله الجبري                                                 مسئول إداري 

- سليمان الحملي                                                إبراهيم الأغبس 

- محمد أبوعسر                                                 نشرة أخبار الساحة : 

- صفوان الأسد                                                  هشام المعلمي 

- عبدالعزيز الصناحفي                                        هشام اليوسفي 

- محمد حمود نهشل                                           عبدالله السامعي 

كاريكاتير :                                                      أحمد مكيبر 

- هلال المرقب 

إعـــداد ومتابعات إخبارية وإخــــراج فنــي 

عـــــوض الــوتـــاري 

إصدار / الشبكة الإعلامية للثورة اليمنية


بيان نعي وعزاء بوفاة طلاب يدرسون في كلية التربية أرحب

تنظيمية الثورة تنفي اتخاذ قرار برفع الإعتصامات من ساحة التغيير بصنعاء

رفض ثوري وشعبي لإقصاء مدير أمن تعز واعتبار ذلك عودة إلى مربع الصفر

أبين..مقتل 23 مسلحا من عناصر القاعدة في مواجهات مع الجيش في زنجبار والكود

اجتماع بالرياض اليوم لتحديد احتياجات اليمن التنموية

استراتيجية إزاحة «العائلة» وإعادة إنتاج ذات النظام (ملف خاص بالأهالي نت)

الإصلاح يستغرب حشر اسمه فيما سمي باللجنة الخاصة ويحتفظ بحقه في اللجوء للقضاء

الجيش اليمني يعزز قواته لحسم معركة أبين ويفرض حظراً على السيارات في المحافظة

الداخلية تشدد إجراءاتها الأمنية لمنع عمليات إرهابية

اللجنة العسكرية تبدأ مناقشة إعادة تنظيم مؤسستي الجيش والأمن

اللواء الثالث حرس جمهوري يحتجز قاطرتين محملة بوقود طائرات مطار صنعاء الدولي

الوزاري الخليجي يؤكد على أهمية دعم وحماية العملية الانتقالية في اليمن

اليمن يرفع رواتب الهيئة القضائية قرابة 35%

أمن الحديدة يلقي القبض على ثلاثة من أبناء الشيخ الفاشق متهمين بقتل شخصين

انفجار اسطوانة غاز على بعد ثلاثة أمتار من مكتب وزير النقل بصنعاء

بريطانيا تتقدم لمجلس الأمن بمشروع قرار يدعم هادي في تشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء إصلاحات في مواقع قيادية عسكرية وأمنية
ترتيبات لإعادة 10 ميجاوات من الطاقة الكهربائية إلى الحديدة للتخفيف من معاناة الأهالي



تقرير..المكفوفين بمحافظة إب يواجهون اخطبوط الفساد الأعمى باختلاسات مالية كبيره

جبران الشرعبي.. إنسان بلا أطراف

حزب البعث السوري يستشير مسؤولين في حزب المؤتمر اليمني للأخذ بتجربته في تحويل الثورة إلى أزمة سياسية

حمدان بن زايد يشيد بمبادرة رئيس الدولة تجاه الشعب اليمني

عصابة مسلحة تقتحم جامعة الحكمة بتعز وتعتدي على الحارس و أحد الطلاب

فاينانشيال تايمز..الرئيس هادي يقود صراعا ضد القاعدة وحلفاء صالح

ما بعد الحكم على مبارك (نصر طه مصطفى)

مسؤولة اميركية.. اليمن ضحية ازمة انسانية يتجاهلها المجتمع الدولي

مشروع قرار مجلس الأمن يهدد بالمادة 41 من الفصل السابع لفرض عقوبات ضد معرقلي الانتقال السياسي باليمن

مقتل شخص واصابة 4آخرين بينهم جندي في اشتباكات بين مسلحين والأمن

مكتب الزنداني ينفي وجود صلات له مع وكالة المخابرات الامريكية

موظفو كهرباء ذمار يعتصمون للمطالبة بتثبيتهم واطلاق رواتبهم

وزير الدفاع يبشر بقرب النصر ويؤكد ألا مكان للإرهاب في اليمن

وزير العدل يصدر قرارات بزيادة رواتب موظفي السلك القضائي وصرفها بأثر رجعي

وزير النقل تلقى تهديدا بالتصفية قبل ساعات من انفجار اسطوانة غاز في بوفية مكتبه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق