الخميس، 2 فبراير، 2012

التقرير الإخباري للثورة اليمنية ليوم الخميس بتاريخ 2 فبراير 2012م الموافق 9 ربيع أول 1433هــ



يمكنكم متابعة صفحتنا الإخبارية على الفيس بوك على الرابط التالي :


أركان التقرير :

- تقارير ميدانية + انتهاكات وتقارير حقوقية


- أهم ما تناولته المواقع الالكترونية


- أخبار الفضائيات والوكالات


- أخبار الــ sms العاجلة


- تفاصيل المواقع الالكترونية


- الثورة في الصحافة اليومية والأسبوعية المحلية


دعت لإنجاح الانتخابات الرئاسية لإسدال الستار على عهد صالح..

مسيرات حاشدة في تعز والبيضاء وصنعاء وذمار للتأكيد على استمرار الثورة ومحاكمة القتلة


الشبكة : متابعات /

- شهدت عدد من محافظات الجمهورية مسيرات جماهيرية حاشدة للتأكيد على استمرار الثورة السلمية والمطالبة بملاحقة القتلة ومحاكمتهم .


فقد شهدت محافظة تعز مسيرة رجالية ونسائية حاشدة جابت شوارع المدينة للتأكيد على الاستمرار في الفعل الثوري.


وطالب المتظاهرون أبناء الشعب اليمني إلى المشاركة الفاعلة في الانتخابات الرئاسية القادمة والعمل على إنجاحها.


وفي أمانة العاصمة خرجت مسيرة حاشدة تطالب برحيل بقية عائلة صالح ومحاكمتهم جراء الجرائم التي ارتكبوها في حق الشعب اليمني .


وأكد المشاركون في المسيرة تصديهم للمخططات التي تحيكها العائلة لإفشال الاستحقاق الوطني في 21 فبراير ومحاولة جر البلاد للفوضى.


كما شهدت محافظة البيضاء مسيرة غضب حاشدة نددت بجريمة إعدام أحرار نهشل ومحاولة اغتيال وزير الإعلام علي العمراني .


وتوعد المتظاهرون بالقصاص العادل من الذين يقفون وراء تلك الجرائم .


وردد المتظاهرون شعارات تؤكد على ضرورة تقديم صالح وأفراد عائلته وأعوانه المتورطين في جرائم قتل المتظاهرين للمحاكمة.


وفي ذمار شاركت الآلاف من النساء في مسيرة حاشدة، تأكيداً على استمرار الثورة، حتى تحقيق كافة أهدافها، ومطالبة بمحاكمة كل القتلة الذي سفكوا دماء اليمنيين.


وحيت نساء ذمار، كل الثوار الأحرار، في مختلف محافظات الجمهورية، وساحات الحرية والتغيير، وهم يصدرون عاماً كاملاً من الفعل الثوري، الذي ألقى بنظام عائلة صالح إلى مزبلة التاريخ، وعراه للداخل والخارج على حقيقته، التي تحمل كل معاني القبح والإجرام.


وأكدت المسيرة النسائية على أن ثورة الشعب السلمية، ما تزال مستمرة، وستظل متقدة، حتى تحقق كامل أهدافها، في إزالة ما تبقى من نظام العائلة، والوصول إلى بناء الدولة اليمنية الحديثة، القائمة على المؤسسات والنظام والقانون.


ودعت إلى حشد كل الطاقات والجهود، من أجل إنجاح الانتخابات الرئاسية، والتصويت لمرشح التوافق الوطني، عبدربه منصور هادي، كون ذلك إنهاء لعهد صالح، وإسدال الستار عليه إلى الأبد.


وأكدت حرائر ذمار، على الوفاء لدماء شهداء وجرحى الثورة السلمية، بتقديم كل القتلة والمجرمين من عائلة صالح ومعاونيهم، إلى المحاكم، متعهدات بأن القتلة والمجرمين لن يفلتوا من عقاب الشعب، وفي مقدمتهم صالح وأقاربه.


ونددت بالجريمة الأخيرة لعصابات النظام العائلي، والمتمثلة بالإعدام الغادر لأحرار آل نهشل بمحافظة حجة، وطالبت بسرعة تقديم كل من شارك في هذه الجريمة إلى المحاكمة المستعجلة، كما نددت بمحاولة الاغتيال الجبانة التي تعرض لها وزير الإعلام في حكومة الوفاق الوطني، علي العمراني، مؤكدة أن مثل هذه الأعمال لن تثني الشعب عن السير لإنهاء حكم العائلة البائد، ولن تفت في عضده عن مواصلة سيره من أجل بناء اليمن الجديد، والدولة المدنية الحديثة.


شباب الثورة يدعون أبناء عدن ورجالها وجميع فئاتها لإحياء الذكرى الأولى لانطلاق الثورة الشبابية غدا الجمعة


عدن /خاص


- دعت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية بمحافظة عدن جميع فئات الشارع العدني للاحتشاد غدا الجمعة بمناسبة الذكرى الأولى لاندلاع الثورة الشبابية السلمية في 3فبراير ، حيث ستقام فعالية كبرى بهذه المناسبة في شارع المعلا الرئيسي عصرا.


وقال بلاغ صحفي صادر عن اللجنة التنظيمية إنه لمن حسن الصدف أن يكون غدا الجمعة هو يوم 3فبراير وهو اليوم الذي شهد انتفاضة الشباب في عدن وباقي محافظات الجمهورية، عندما قرروا الخروج إلى الساحات والميادين ، خلف الشعار الخالد (الشعب يريد إسقاط النظام)، وللجمعة في الربيع العربي شأن عظيم، فيها تحتشد الساحات في كل البلدان التي شهدت الثورات، وفيها تم ترحيل زعماء القهر والفساد والاستبداد، بدء بزين العابدين بن علي ومرورا بفرعون مصر مبارك، ويحتفل الشعب اليمني اليوم بهذه الذكرى وقد رحل عنه كابوس صالح إلى غير رجعة، وهاهي بقاياه تتساقط واحدة تلو الأخرى.


وتابع البلاغ بالقول: يا أهلنا وشبابنا في عدن الحبيبة.. لقد كنتم في قلب الثورة وواصلتم الشهور صامدين في الساحات والميادين، وقدمتم التضحيات ومن عدن كان أول شهيد للثورة وأول شهداء ثورة المؤسسات، ولأجل هذا وجب أن تحتفي عدن وأن تخرج بالشكل الذي يليق ونضالها وثورتها.


ندعوكم غدا عصر الجمعة أن تحتشدوا كما عهد ناعم، الاحتشاد والحضور القوي الصاخب والأنيق، حيث ستقام فعالية كبرى في الشارع الرئيسي لمديرية المعلا .


في حفل فني وخطابي عرفانا ووفاء لدماء الشهداء .. ساحة الحرية بتعز تحيى أربعينية شهداء مسيرة الحياة وتكرم أسرة كل شهيد بمبلغ مليون ريال

الشبكة : متابعات / موقع يمن فويس


- بمناسبة مرور أربعين يوما على مسيرة الحياة التاريخية وبرعاية التكتل الوطني لأعيان تعز الأحرار تقييم ساحة الحرية بمحافظة تعز عصر غدا الجمعة الموافق 4 / 2 / 2012م المهرجان التكريمي لأسر شهداء مسيرة الحياة .


ووفقا للجنة المنظمة للمهرجان فإن التكريم يتضمن حفل فني وخطابي عرفانا ووفاء لدماء شهداء مسيرة الحياة وكافة شهداء الثورة كما سيتم توزيع مبلغ مليون ريال يمني لكل أسرة شهيد .


وقال النائب محمد مقبل الحميري رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان أن تكريم أسر الشهداء يأتي من منطلق الواجب الديني والإنساني تجاه الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن المعطاء , مضيفا ومهما قدمنا لهؤلاء فلن يستطيع أحد أن يفيهم حقهم فالإنسان قد يبذل كل أمواله مقابل حياته أما بذل النفس فهوا أسمى غايات الجود .


ونوه النائب البرلماني أن عدد الشهداء الذين سيتم تكريمهم 8 شهداء بتكلفة أجمالية تزيد عن 8 مليون ريال , وخص زيادة المبلغ لأول شهيد سقط في مسيرة الحياة بحادث مروري , فيما الشهيد التاسع وهو أحمد الرعيني فقد تم تكريمه بمبلغ 3 ملايين ريال بعدما رسي المزاد على حذائه الذي فازت به أم العز بن عبدالسلام .


وتأتي فكرة تكريم الشهداء بعد فكرة بيع حذاء الشهيد الرعيني الذي تطفرت قدماه وذلك من خلال مزاد تبنى فكرته موقع يمن فويس للأنباء وأفتتحها النائب الحميري بمبلغ مئة ألف ريال وتم الترويج له عبر الصحوة موبيل والعديد من وسائل الإعلام , وقام النائب الحميري بتطوير الفكرة إلى تكريم بقية أسر شهداء هذه المسيرة وهي الفكرة التي تطورت وتحولت إلى عمل سيجرى لمسه على أرض الواقع الجمعة القادمة بعد تفاعل العديد من رجال الأعمال وفاعلي الخير .


ومن المقرر أن يشارك في الحفل عدد من الشخصيات والوجهات الاجتماعية من محافظات ريمة وإب وصنعاء حيث ينتمي الشهداء إلى هذه المحافظات


شهداء مسيرة الحياة :


1- فكري صالح حمود صلاح اب


2 - نشوان سعيد سيف صالح تعز


3 – احمد علي بن علي الرعيني إب


4 – مجاهد صالح علي صالح الزكري


5 – عبدالناصر مهيوب غالب تعز


6 - منصور عبدالله هزاع تعز


7 - صالح احمد محمد الأحمدي ريمة


8 – توفيق احمد توفيق عباد اب


9 - معتوق محمد قاسم صنعاء


حذروا من تهميش مطالبهم وعدم التجاوب السريع معها..

منتسبو الجوية يواصلون احتجاجاتهم للمطالبة بإقالة الأحمر ويهددون برفع سقف المطالب

الشبكة : متابعات /


- يواصل منتسبو القوات الجوية والدفاع الجوي في عموم الجمهورية اليمنية احتجاجاتهم للمطالبة بإقالة اللواء محمد صالح الأحمر قائد القوات الجوية، بتهم الفساد واستغلال موقعه العسكري لأغراض شخصية.


وحذر المعتصمون من منتسبي القوات الجوية بشارع الستين بصنعاء، القائم بمهام رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي من تهميش مطالبهم بإقالة قائد الجوية وعدم التجاوب السريع معها في أقرب وقت.


ووجهوا رسالة لعبد ربه هادي تطالبه بسرعة الاستجابة لمطالبهم ، مهددين بتصعيد احتجاجاتهم.


ويأتي ذلك بعد مرور أكثر من أسبوع من الاحتجاجات أمام منزل النائب هادي للمطالبة بإقالة قائد القوات الجوية الأخ غير الشقيق للرئيس المنتهية ولايته صالح.


وأكد المعتصمون في بيان لهم " انه في حال عدم التجاوب مع مطالب الضباط والأفراد فإن سقف المطالب سيرتفع إلى مطالب أخرى وإحداث تغييرات جذرية واسعة لتشمل قادة عسكريين موالين للنظام السابق ".


وأكدت القوات الجوية التي ما تزال متواجدة أمام منزل النائب هادي أنها ستواصل احتجاجاتها حتى يتم الاستجابة لكل المطالب.


وكان المئات من الضباط ومعهم جنود تابعين لمعهد الدفاع الجوي قد احتشدوا أمس من جديد أمام منزل النائب هادي وسط هتافات وشعارات تطالب بسرعة الاستجابة لكل المطالب ورحيل قائد القوت الجوية ومحاسبته على قضايا نهب للمال العام و مصادرة أراضي وممتلكات مواطنين خلال الأعوام السابقة.


ونصب ضباط وجنود من القوات الجوية قبل أسبوع خياماً أمام مقر إقامة هادي في صنعاء للمطالبة بإقالة اللواء الأحمر، واندلعت الاحتجاجات عقب إلقاء ضابط الحذاء صوب الأحمر خلال إلقاء الأخير خطاب أمام مئات الأفراد، وانتشرت مظاهر الغضب لتعم عدة قواعد جوية في اليمن.


لجنة المرأة بالمجلس الثوري بأبين تقيم ندوة نقاشية لإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة


عدن/ عبداللاه سُميح:


- أقامت لجنة المرأة في المجلس الثوري لقوى الثورة السلمية بمحافظة أبين صباح اليوم الخميس ندوة نقاشية بعنوان (واجبنا نحو إنجاح انتخابات 21 فبراير) بحضور عدد كبير من المشاركات يمثلن فرق العمل الميدانية في المدارس، وأماكن سكن أبناء أبين في مديريات محافظة عدن، حيث تناولت الندوة ثلاثة محاور هي: ماذا يعني نجاح الانتخابات؟، واجب فرق العمل الميدانية نحو إنجاح الانتخابات، و التوعية بالحق الانتخابي.


وتحدث في المحور الأول الأستاذ علي سيف عن ما يخص حلحلة مأساة أبين وأهلها والتي ستكون في مقدمة اجتماعات الرئيس التوافقي عبدربه منصور هادي، وقال :"لن يهنأ عبدربه بالعيش في قصر الرئاسة وأبناء محافظته وأهله وعشيرته يعيشون في الشتات والتهجير، وسيكون حل مأساتهم من أولوياته، وقد بدأ فعلا في تشكيل لجنة لدراسة حل جذري لمأساة أبين، من برلمانيين وأعضاء من اللجنة العسكرية والتي ستباشر عملها خلال أيام قليلة قادمة".


وأضاف :"إذا أردنا العودة إلى بيوتنا والعيش في منازلنا بأمان واستقرار فعلينا إنهاء حكم علي صالح من خلال انتخابات فبراير وهو يجسد أول أهداف الثورة الشعبية السلمية".


فيما أشاد عبدالعزيز الحمزة أمين عام المجلس الثوري بأبين إلى في المحور الثاني أهمية تشكيل فرق عمل ميدانية مؤكدا على ضرورة أن تكون خطة العمل واضحة جدا لكل العاملات الميدانيات، حيث قال:"إن على الفرق الميدانية يقع الحمل الأكبر فهن المعنيات بالوصول إلى كل ناخب ومحاورته وإقناعه للمشاركة الإيجابية في انتخابات 21 فبراير، لإحداث التغيير الحقيقي والمنشود، ووضع الشمع الأحمر لإغلاق أطول فترة حكم غاشم جاهل حكم اليمن في عصرها الحديث والمعاصر".


واستطرد :"إن المرأة اليمنية اليوم وبفضل الثورة السلمية قد سطرت في التاريخ وبأحرف من نور أنها قادرة على التفاعل وإحداث التغيير جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل، وما نيل المناضلة الثائرة توكل كرمان لجائزة نوبل للسلام إلا اعتراف عالمي بالمكانة الثورية العالمية والفاعلة للمرأة اليمنية وهذه الجائزة هي لكل ثائرة في الساحات والميادين وبل حتى في البيوت للتي دفعت بزوجها وأخيها وأبنها للانضمام إلى الثورة السلمية المباركة".


وأثنى الحمزة على دور لجنة المرأة في المجلس الثوري والخطوات المتقدمة التي اتخذتها في تشكيل فرق العمل النسوية الميدانية للعمل في أوساط كل أبناء أبين المتواجدين في عدن للمساعدة في الحشد والتأثير الشعبي لإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة.


من جانبه قال الأستاذ ناصر كليب في حديثه بالمحور الثالث للندوة، :"أن الحق الانتخابي مكفول دستوريا لكل مواطن ومواطنة بلغ سن الثامنة عشر من عمره، ولن يستطيع أحدا أن يسلب أي مواطن هذا الحق".


مضيفا :"أن أي استخدام للقوة لمنع المواطن من ممارسة حقه الانتخابي يعد عملا إرهابيا وسيكون مستخدمي القوة لمنع ممارسة الحق الانتخابي مطاردون للقانون الدولي على اعتبار أنهم إرهابيون".


وأكد (كليب) على حق كل إنسان في التعبير عن رأيه وبالطرق السلمية، دون استخدام العنف والتخريب، أو فرض الرأي بقوة السلاح وأي تيار سياسي سيستخدم الطرق السلمية في التعبير عن رأيه سيكون محل احترام وتقدير الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي.


موضحا أن مبدأ الحوار هو قيمة إنسانية وسلوك حضاري يتعايش مع السلام والأمن والاستقرار، وحين غياب الحوار يكون العنف والإرهاب والصراع والدمار هو السائد والطاغي، مؤكدا بأن الصراع بين الحق والباطل لن ينتهي والاختلاف سيكون بين الناس إلى قيام الساعة، ويجب على الكل معرفة كيفية إدارة هذا الاختلاف بحيث لا يؤدي إلى الحروب والدمار وإحراق الأخضر واليابس.


وقبيل اختتام الندوة فُتح باب النقاش بمشاركة الحاضرات، وطرحن الكثير من الأسئلة والاستفسارات والإضافات التي جعلت من الندوة أكثر فائدة أعم نفعا.


كما تم تشكيل خمسة عشر فرقة ميدانية من المشاركات للنزول إلى المدارس والبيوت لتوعية المواطنين للمشاركة في الاستحقاق القادم المتمثل بالانتخابات الرئاسية المبكرة في 21 من فبراير الجاري.


طالبت الداخلية فك الحصار وحملت هادي وباسندوة واللجنة العسكرية مسئولية حماية صحفيي الثورة

نقابة الصحفيين تدين محاصرة بلاطجة صالح لصحيفة الثورة ومنع صدورها اليوم


الشبكة : متابعات /


- أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين بشدة محاصرة مجاميع من البلاطجة المسلحين لصحيفة الثورة الرسمية والعاملين فيها اليوم الخميس ومنع صدورها، بعد محاصرة مكتبها الواقع في منطقة التحرير يوم أمس الأربعاء.


واعتبرت النقابة هذه الواقعة الخطيرة تمثل تهديدا للنشاط الإعلامي في البلد، مطالبةً وزارة الداخلية سرعة فك الحصار عن صحيفة الثورة والزملاء العاملين فيها والقبض على البلطجية وإحالتهم إلى القضاء .


وحملت نقابة الصحفيين – في بيان تلقت الصحوة نت نسخة منه - القائم بإعمال رئيس الجمهورية ورئيس حكومة الوفاق الوطني واللجنة العسكرية مسئولية حماية الزملاء في صحيفة الثورة.


وحذر ت من المساس بالزملاء في الصحيفة بما فيهم رئيس التحرير ياسين المسعودي نقيب الصحفيين اليمنيين. وقالت النقابة إنها رصدت أسماء عدد محدود من أعضاء النقابة الذين شاركو البلطجية في محاصرة الصحيفة وزملائهم ، مؤكدة بأنها ستتخذ بحقهم الإجراءات القانونية الصارمة من تجميد العضوية والفصل .


وأكدت نقابة الصحفيين أن مثل هذه التصرفات الطائشة وغير المسئولية من قبل بقايا النظام تهدف إلى خلط الأوراق ومنع الوصول إلى يوم 21 فبراير ودفن العهد البائد.


ودعت نقابة الصحفيين منظمات المجتمع المدني والقوى السياسية إلى التضامن مع الزملاء في صحيفة الثورة وإدانة هذه البلطجة التي يقوم بها أتباع علي عبد الله صالح وعائلته.


كما دعت اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين لإدانة مثل هذه الأعمال الخطرة والمهددة للعمل الإعلامي في اليمن.


وكان عشرات المسلحين من أنصار صالح قاموا مساء أمس بمحاصرة صحيفة الثورة والعاملين فيها ، ومنعوا صدورها اليوم تحت تهديد السلاح، بحجة حذف الصحيفة إضاءة الصحيفة التي تحمل صورة الرئيس المنتهية ولايته على صالح ومقتبسات من خطاباته السابقة.


قال محمد شبيطة عضو مجلس نقابة الصحفيين والصحفي بصحيفة الثورة الحكومية، بأن الصحيفة لم تصدر لعدد اليوم الخميس، إثر قيام مسلحين بمحاصرة المؤسسة.


وأوضح شبيطة لنيوز يمن إن قرابة 100 مسلح موالين لصالح يحاصرون منذ الثالثة صباحاّ ، وحتى اللحظة العاشرة والنصف صباحاّ ، أدى إلى تعثر صدور الصحيفة.


وحسب شبيطة فإن المسلحين يبحثون عن عناوين ياسين المسعودي نقيب الصحفيين والقائم بأعمال رئيس التحرير، وعبدالرحمن بجاش، مشيراّ إلى أن المسلحين يرددون شعارات مناطقية وشتائم بحق العاملين فيها.


دعت الأسرة الصحفية والمنظمات الحقوقية للتضامن الواسع ..

إعلامية الإصلاح تدين بشدة حصار بلاطجة عائلة صالح لصحيفة الثورة وطاقمها


الشبكة : متابعات /


- دانت الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح بأقوى العبارات حصار بلاطجة عائلة صالح لمقر صحيفة الثورة الرسمية .


ودعت الرئيس بالإنابة واللجنة العسكرية ووزير الداخلية تحمل مسئوليتهم في فك الحصار عن الصحيفة وحماية كافة صحفييها والعاملين فيها .


وحي بيان صادر عن دائرة الإصلاح تلقى " الصحوة نت " نسخة منه المواقف الشجاعة للإدارة الجديدة للصحيفة ولكافة طواقمها التي رفضت الاستمرار في خطاب التدليس والتضليل لنظام العائلة البائد. ودعا البيان الأسرة الصحفية والمنظمات الحقوقية للتضامن الواسع مع الصحيفة وطاقمها الأحرار لمواجهة تلك التصرفات الرعناء لبقايا العائلة .


بالتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات

منظمة مساواة تدشن الدورة التدريبية الأولى للرقابة على الانتخابات


محرم المحمودي


- أقامت منظمة مساواة للتنمية وحقوق الإنسان بالتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات صباح اليوم الخميس 2فباير 2012م في العاصمة صنعاء الدورة التدريبية الأولى للرقابة على الانتخابات الرئاسية 2012م لعدد 100 مراقبة محلية من الناشطات في المجال الحقوقي والرقابي .


الدورة التي قدم فيها الأستاذ عبد الحافظ غالب المخلافي مدير عام مكتب شؤون قطاع الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني باللجنة العلياء للانتخابات مجموعة من المحاور حول الرقابة على الانتخابات وأنواع الرقابة ومن يحق له المراقبة على الانتخابات بالإضافة إلى واجبات ومهام المراقب على الانتخابات كما قام بالرد على استفسارات وتساؤلات المشاركات المتعلقة بالعمل الميداني للمراقب وعن بعض الأخطاء التي يقع فيها المراقبون أثناء أداء عملهم في الميدان .


وكان رئيس منظمة مساواة للتنمية وحقوق الإنسان الأستاذ محمد العروسي قد افتتح الدورة بكلمة أكد فيها على أهمية مشاركة منظمات المجتمع المدني في الرقابة على الانتخابات وشكر فيها اللجنة العليا للانتخابات على رعايتها للدورة ، كما شكر المشاركات في الدورة على حضورهن وتفاعلهن وتطوعهن للمشاركة في الرقابة على الانتخابات الرئاسية مؤكدا على ضرورة تمتع المراقبات بالحيادية والشفافية والنزاهة

كما تحدث المدير التنفيذي للمنظمة الأستاذ مروان عبد الملك الدوسري عن أهمية دور المرأة في التوعية بأهمية المشاركة في الانتخابات ودورها في الرقابة عليها .


وأضاف الدوسري أن منظمة مساواة عازمة على تدريب وتأهيل 2200 مراقبة ومراقب على الانتخابات الرئاسية في إطار مشاركتها للجنة العليا للانتخابات وتفعيل دور المنظمات في إنجاح العملية الانتخابية ومساندة جهود اللجنة العليا للانتخابات


وتحدثت المحامية الأستاذة منى الحاج مسئولة المشاريع والبرامج بمنظمة مساواة أن الدورة تأتي تعزيزا لدور المرأة في العملية الانتخابية واستشعارا من المنظمة بتحمل مسؤولية التوعية والتدريب للناشطين والناشطات الحقوقيين على حد سواء في كل الأنشطة وكل مجالات التنمية في اليمن .


الجدير بالذكر أن منظمة مساواة تسعى للمشاركة في الرقابة على الانتخابات الرئاسية2012م في كل المحافظات بفرق من المراقبين والمراقبات الذين سيتم تدريبهم خلال الأيام القادمة .


الحقوق والانتهاكات

حذاء الحاتمي في صنعاء أدخل احتجاجات مرحلة جديدة وقائد حرس تعز اقتحم القاعدة في محاولة لإخمادها

معتقلون مفرج عنهم يروون للمصدر أونلاين تفاصيل انتفاضة قاعدة طارق الجوية


الشبكة : متابعات /


- يحتفظ ضباط قاعدة طارق الجوية بتعز بذكريات مؤلمة للأحداث التي دارت عقب انتفاضتهم في القاعدة، ومطالبتهم بحقوقهم المالية التي تم مصادرتها.


وفي امتداد الثورة الصارخة في المؤسسات، لم يكن الأمر بعيداً من أن تلج قاعدة طارق الجوية في جو هذه الانتفاضات، وتحاول إزاحة قيادتها المتهمة بالتورط في قضايا فساد وانتهاج جملة من الممارسات التعسفية بحق منتسبي هذه القوات.


وتحدث عدد من الضباط الذين اعتقلوا في قاعدة طارق الجوية وأفرج عنهم أمس الاثنين عن التفاصيل التي أدت إلى اندلاع الانتفاضة هناك.


وسردوا في أحاديثهم لـ«المصدر أونلاين» تفاصيل أدت إلى تفجر انتفاضة امتدت جذوتها إلى محافظات أخرى.


لم تدرك قيادة القوات الجوية أن محاولة إصدار قرار نقل السرب السابع في قاعدة طارق الجوية إلى قاعدة العند في لحج سيسهم الدفع بالأوضاع نحو الحافة، وسيطيح باستقرار قيادتها في مواقعهم ليصبحوا مطالبين بالرحيل.


ضباط ينتسبون إلى قاعدة طارق الجوية اعتقلوا في تعز وتم نقلهم على متن مروحية إلى زنزانة القيادة في صنعاء لأنهم أصبحوا بنظر قيادة القاعدة متمردين لكن ضغط زملائهم أجبر قيادة الجوية على إطلاق سراحهم، بعد المعتقل يرجح أن تكون محطتهم التالية ساحة يعتصم فيها زملاؤهم جوار بيت نائب الرئيس عبد ربه منصور ليقضوا فيها إجازتهم الإجبارية، يقول أحدهم «القرار كان سياسياً هدفه إزاحة منتسبي السرب السابع الذين يقال إنهم مؤيدون للثورة، ونقل 14 طائرة حربية إلى تعز».


وبحديث طويل يشير إلى أن قيادة قاعدة طارق أرادت أن تسكن أفراد السرب السابع في أحد المستشفيات لم تصله أعمال الترميم من التصدع الذي فتك جدرانه، "هكذا بدون أي مبرر مقنع" يقول الضباط.


جمعة البداية والنهاية


- بدأت الاعتصامات والاحتجاجات قبل ثلاثة أسابيع تقريباً من اليوم، وقام ما يقرب من60 من الأفراد والضباط المحتجين بأداء صلاة جمعة أسموها «البداية والنهاية» في 20 يناير الجاري. وأعلن عن انتفاضة لأفراد السرب الثامن للمطالبة برد الحقوق المسلوبة ومخصصات التغذية.


وفي خضم هذه الانتفاضة المفاجئة تم تشكيل لجنة من قيادة السرب الثامن من الطيارين والفنيين منهم المقدم طيار علي مقبل، والنقيب طيار سلطان السبعي، والمهندس علي الصلوي، ومن الفنيين العقيد الركن علي عبد الله حسين، ومن الأفراد المساعد محسن علي قائد.


وفي 22 يناير الجاري أقدم قائد الحرس الجمهوري بتعز العميد مراد العوبلي بمعية 7 أطقم عسكرية على اقتحام قاعدة طارق وبصورة مستفزة، ما أدى إلى موجة احتجاج مضاعفة، وجدد المحتجون إقامة صلاة جمعة أخرى أسموها جمعة «استرداد الحقوق ورد المظالم».


وفي اليوم التالي لاجتماع اللجنة مع قائد السرب الثامن العقيد الطيار يحيى عيسى، تم استدعاء قائد السرب السادس العقيد طيار محمد الجحشني وقائد الرادار العقيد محمد الهرش، وقائد الشرطة المقدم عبد الله علوي وخمسة من مرافقيه المسلحين كمحاولة للضغط ومساندة قائد السرب وهو ما استفز أعضاء اللجنة الذين كانوا يعتقدون أن القادة عادوا الى رشدهم ويمكنهم ان ينزلوا عند مطالب المحتجين أو على الأقل يتعاطوا معها بشكل منطقي.


ولحظتها دخل العميد العوبلي برفقة 7 أطقم عسكرية بطريقة استفزازية وضغطوا بأصابعهم على الزناد كرسالة عن المصير الذي ينتظر المحتجين، وقاموا بجولة استعراضية على مكاتب القاعدة والمدرج وعادوا بعدها أدراجهم وغادروا المكان.


وبعد يوم من جمعة استرداد الحقوق كان موعد استعراض نتائج الاجتماع، لكنه أجل إلى اليوم التالي.


مرحلة ما بعد حذاء الحاتمي


- وفي يوم الأحد 22 يناير الجاري يوم أن رمى الملازم ثان عمرو الحاتمي قائد القوات الجوية محمد صالح الأحمر بالحذاء، دخل قائد السرب السادس الجحشني مع عدد من المسلحين وأخذ معه قائد السرب الثامن وخرجوا.


ومباشرة، خرجت مسيرة من جميع وحدات قاعدة طارق الجوية، وقام المحتجون بإغلاق المكتب، وانتخبت قيادة جديدة وموحدة من قبل المحتجين للقاعدة الجوية لتسيير الأعمال وكانت على النحو التالي:


العقيد الطيار عبد الكريم المحيّا قائد قاعدة طارق الجوية، العقيد الطيار عبد القادر السلامي أركان حرب القاعدة، العقيد الطيار مختار الشرجبي رئيس عمليات القاعدة.


وكدلالة على الوحدة التي تجسدت في القاعدة تناول منتسبو مختلف الأسراب الغداء في مكان واحد.


العوبلي في مهمة اقتحام وتنكيل


- وقال النقيب طيار مختار الحسيني «ما يقارب الساعة 11:20 من مساء الأحد اقتحم العوبلي وقائد الشرطة الشرطة الجوية وقائد السرب السادس والثامن وقائد وحدة الرادار اقتحموا سكن الضباط والطيارين في القاعدة الجوية وقاموا بكسر الأبواب وجمعوا المتواجدين في السكن إلى أمام العوبلي بطريقة مهينة، واعتدي على بعضهم بالضرب بأعقاب البنادق والركل.


وقام المقتحمون بمصادرة كل المقتنيات من الأسلحة والأغراض الشخصية، كما قاموا بتكسير الأسرة والدواليب وصادروا الملابس العسكرية.


وذكر المقدم محمد أحمد الشتا بأن أكثر من 20 جندياً من أفراد الحرس الجمهوري اقتادوه وزميله مستخدمين الضرب بأعقاب البنادق والصفع الركل، وسمع قول أحد القادة بالقول «التصفية الجسدية لهؤلاء الخونة والانفصاليين».


وأضاف: «حينما هجموا على زميلي علي الصلوي وجهوا سلاح الـ آر بي جي في وجهه».


وتم اقتيادهم إلى معسكر الجند حيث أصيب بضيق التنفس وأسعف بعدها، ثم أعادوهم إلى المعتقل.


وكانت القوات المقتحمة قد طوقت الضباط والطيارين الذين جمعوا، ووجه العوبلي حديثه إلى قائد السرب الثامن بالقول «أصحابك شكلهم طيبين» متسائلاً عن البقية فقال النقيب طيار مختار الحسيني «هؤلاء الساكتون»، فأردف العوبلي «يا يحيى عيسى برئ أو اتهم من الموجودين».


فأشار عيسى إلى رئيس اللجنة التي شكلت في وقت سابق قائلاً «هذا على رأس القائمة»، فأشار العوبلي نحو الحسيني «وهذا» فأجاب عيسى: «هذا طحطوح الطحاطيح»، وأردف «أصحابي رجال»، فنهره العوبلي والجحشي بالقول: «ألم تقل بأنه لم يبق أحد»، وبدأ العوبلي بالإشارة إلى مجموعات من القوات التي حضرت برفقته إلى أخذ ما يقرب الـ15 شخص وأصعدوهم إلى طقمين عسكريين وانطلقوا في اتجاهين الأول اتجه نحو القصر الجمهوري ثم إلى مقر الشرطة العسكرية وأودعونا في زنزانة تحت الأرض كان ذلك في تمام الساعة 12:30 بعد منتصف الليل، والطقم الآخر الذي أقل عدداً من الضباط وصل إلى مقر معسكر الحرس الجمهوري اللواء 22 وحدثت للمعتقلين اعتداءات جسدية.


مجيديع اعتذر لهم وسلمهم للحرس


- ويضيف الحسيني الذي أُقل مع رفقائه إلى مقر الشرطة الجوية بأنهم وصلوا إلى المقر وأدخلوهم سجن الشرطة الجوية في زنزانة واحدة بدون أن يعطوهم عشاء، أو بطانيات واضطروا للنوم على البلاط.


وفي صباح اليوم التالي تم استدعاؤهم إلى مكتب قائد الشرطة الجوية العقيد الركن أحمد عامر مجيديع الذي تحدث معهم وأبدى اعتذاره، وقال بأنه لم يكن يعلم بأنهم ضباط وطيارين.


فسأله الحسيني «هل يحق للحرس الجمهوري اقتحام القاعدة الجوية»، وفي لحظتها رن هاتف مكتبه فأجاب وقام بتسجيل أسمائهم وقال بأنه سيتم الإفراج عنهم، وستستلمهم جهات رسمية، حينها دخل رائد من قوات الحرس مستأذناً من قائد الشرطة الجوية بالقول: «أين أصحابنا»، ويقصد بهم الضباط المعتقلين.


فقال الحسيني على سبيل السخرية «شكراً لأنك سلمتنا إلى جهة رسمية»، فقيدوهم وكانوا يرددون بقولهم «يا خونة يا مجرمين يا تنظيم القاعدة».


وقاموا بأخذهم إلى مطار تعز ومع الآخرين الذين أودعوا في معسكر الحرس الجمهوري وكانت إحدى الطائرات تنتظرهم من نوع «أن تي نوف»، وقاموا بتقييدهم من الأقدام، وأقلتنا الطائرة إلى العاصمة صنعاء.


ويحكي الرائد مهندس مرتضى اليوسفي ما حدث له وزملائه في سجن معسكر اللواء 22 حرس جمهوري بمفرق ماوية، وقال بأنه تم إنزالهم إلى زنزانة، ووجه عدد من الجنود شتائم، وأكدنا لهم بأننا ضباط ويجب احترامنا، لكنهم تجاهلوا ذلك وأردفوا بالقول «لا تستحقوا هذه الرتب»، ورأينا عدداً من الجنود المقيدين.


كان هناك أحد الجنود يتحدث بنشوة كبيرة بقتله أعداد من المسلحين، وازدجر بقوله: «أبناء تعز مخربين، ويجب قص رؤوسهم لأنهم لا يستحقون الحياة».


وأضاف: «لم تكن الزنزانة تصلح حتى زريبة للحيوانات، وكان الطعام الذي يُقدم لنا لا يليق بالآدميين».


وعندما حان موعد الإفراج عنهم رفض ضباط الحرس إعادة بطائقهم الخاصة وقالوا بأنها غير موجودة، وتم إخراجهم وتوصليهم إلى المطار، وقاموا بتصفيدهم بالقيود، وبعدها أقلهم طقمان عسكريان من هناك وأصعدوهم إلى الطائرة التي نقلتهم إلى العاصمة صنعاء.


في زنزانة الاستخبارات الجوية


- حالما وصلوا صنعاء تم إيداعهم إحدى زنازين الاستخبارات الجوية لمدة ثلاثة أيام.


وبعدها استدعوا للقاء مدير شعبة في الاستخبارات الجوية يدعى أحمد رشيد، واستمع لأقوالهم بطريقة نقاشية مطولة بشكل لطيف، وطمأنهم بالإفراج العاجل عنهم.


وأكد بأن حقوقهم سترد وسيتم حل الإشكالية في قاعدة طارق الجوية بعد الانتخابات، وبعدها تم الإفراج عنهم ومنحوا إجازة إلى ما بعد الانتخابات.


رسائل


- وقال المقدم مهندس محمد سعيد الحاج بأنه لا يعلم ما سبب الاقتحام وأن تلك الطريقة كانت مهينة لهم، معتبراً أن ذلك الهجوم الذي نفذه العوبلي ومعاونوه كان منظماً، ومحاولة لإخماد الثورة التي اندلعت في قاعدة طارق الجوية.


وندد بتلك الأساليب التي وصفها باللا إنسانية والاتهامات التي كالوها عليهم بشكل غير مبرر.


ووجه المقدم مهندس محمد أحمد الشتا رسالة إلى زملائه في القوات الجوية والحرس بأن عليهم مواصلة الانتفاضة ورفض أي أوامر تعسفية تحاول إفشال انتفاضتهم.


مئات «البلاطجة» يحاصرون صحيفة الثورة ويمنعونها من الصدور اليوم لأول مرة منذ عقود

الشبكة : متابعات /


- لا يزال المئات ممن يطلق عليهم «البلاطجة» التابعين للرئيس علي عبدالله صالح وأبنائه يحاصرون مبنى مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر منذ الساعة الثالثة فجر اليوم الخميس، على خلفية إزالة صورة صالح وإضاءته من رأس الصفحة الأولى لصحيفة الثورة.


وقالت مصادر في مؤسسة الثورة للصحافة والنشر لـ«المصدر أونلاين» أن البلاطجة منعوا صحيفة الثورة من الصدور اليوم، بسبب إزالة صورة الرئيس وأهداف الثورة الستة من أعلى رأس الصفحة الأولى.


ولأول مرة منذ أكثر من 35 عاماً تتوقف «الثورة» التي تعد الصحيفة الرسمية الأولى، عن الصدور.


ورغم إعادة أهداف الثورة الستة إلى مكانها المعتاد، فإن البلاطجة رفضوا السماح بطباعة وتوزيع الصحيفة، مصرين على إعادة صورة صالح التي كانت تقف إلى يمين الترويسة ومعها مقتطفات من كلامه.


وقال أحد العاملين في المؤسسة أن الحصار بدأ الساعة الثالثة فجرا، وقال إن البلاطجة كانوا يهتفون ضد وزير الإعلام علي العمراني، ومن بين تلك الهتافات «يا عمراني يا خسيس، أين صورة الرئيس» و«يا مسعودي يا خائن» في إشارة إلى رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير المكلف ياسين المسعودي.


وأضاف لـ«المصدر أونلاين» أن البلاطجة يرفعون صور علي عبدالله صالح, ويلوحون بالهراوات والعصي. وأرسل الأمن طقمين من الجنود لكنهم لم يستطيعوا فعل شيء بسبب الوجود الكبير للبلاطجة.


وكان مجموعة من المسلحين أغلقوا أمس مكتب الإعلانات التابع للصحيفة والكائن في ميدان التحرير بأمانة العاصمة ومنعوا من الموظفين من دخوله.


وكان المتحدث باسم حزب المؤتمر وحلفاؤه عبده الجندي قد هاجم يوم أمس الأربعاء رؤساء تحرير صحيفتي الثورة والجمهورية ولوح بالاستقالة بسبب إزالة صورة الرئيس صالح من الصفحتين.


ووصف تصرفات رؤساء تحرير الصحيفتين بـ«الرعناء»، وقال إنهم حولوها من صحف حكومية إلى «وسائل استفزازية»، كما وصف خطوة إزالة إضاءة الرئيس بـ«التصرف الهمجي» وقال إنه يستفز مشاعر جماهير اليمنيين «التي تكن لعلي عبدالله صالح كل الحب والتقدير والاحترام».


وألغى الشكل الجديدة من رأس الصفحة فقرة «إضاءة» التي درجت الصحيفة على نشر صورة الرئيس صالح ومقتطفات من كلامه منذ عقود.


وسبق أن حذفت صحيفة الجمهورية الصادرة من تعز «إضاءة» الرئيس صالح واستبدلتها بعد تنازلي للأيام المتبقية للانتخابات الرئاسية، ثم استبدلتها بعد تزكية البرلمان لعبدربه منصور هادي مرشحاً توافقياً وحيداً للانتخابات بتصميم لعد تنازلي مكتوب عليه «عبدربه منصور هادي رئيساً للجمهورية.. الباقي 19 يوماً».


ولم تقتصر التغييرات على وسائل الإعلام المكتوبة، بل وصلت إلى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة التي توقفت عن بث حشود المناصرين لحزب المؤتمر الشعبي كل جمعة من ميدان السبعين، وصولاً إلى مناقشة قضايا كانت محظورة في السابق كالقضية الجنوبية.


قالت إن ما جمع من الأموال لا يغطي سوى 12% من الحاجات الإنسانية المتزايدة..

اوكسفام:التمويل الدولي لتفادي حصول أزمة إنسانية في اليمن غير كافي

الشبكة : متابعات /


- نددت مديرة منظمة اوكسفام غير الحكومية في اليمن بكون الجهود الدولية لتفادي حصول أزمة إنسانية في اليمن تعاني نقصا كبيرا في التمويل محذرة من خطر نشوب أزمة إنسانية خطيرة في هذا البلد، الأكثر فقرا في المنطقة.


وقالت كوليت فيرسون لوكالة فرانس برس "نحن قلقون جدا حيال موضوعين: المستوى المتزايد للحاجات الإنسانية ومستوى التمويل والاهتمام الذي يحظى به".


وأشارت إلى أن النداء الذي وجهته ابرز المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن لجمع الأموال في العام 2012 أسفر عن عائدات لا تتيح حتى الآن تمويل إلا 12% من الحاجات.


وأوضحت أن المنظمات غير الإنسانية كانت تأمل من هذا النداء الحصول على "نصف مليار دولار (...) لإعالة 3,7 مليون شخص" ولكن هذا الأمر لا يتطابق إلا مع نصف الأشخاص الذين هم بحاجة لمساعدة إنسانية، حسب تقديرات المنظمات غير الحكومية العاملة في اليمن.


وتتوقع المنظمات الإنسانية أن يسوء الوضع خلال العام الجاري إلا إذا تلقت تمويلا مناسبا.


وأضافت فيرسون أن "الناس يلجأون إلى آليات متابعة منذ أشهر وهم ينامون خاويي البطون" مضيفة أن الشعب قضى منذ أشهر على القليل من الموارد التي كانت متبقية له وان هذا الموارد قد "نفدت في الوقت الراهن".


وقالت أيضا "إذا لم تصل المساعدة الإنسانية (إلى اليمن) ستكون هناك أزمة خطيرة" مشيرة إلى انه حتى ذلك الوقت "سيكون المستوى الغذائي للناس قد تدنى كثيرا وبشكل لا يعد معه ممكنا الخروج منه".


وأضافت أن إحصاءات للأمم المتحدة أظهرت مؤخرا وجود "نسب مقلقة جدا من سوء التغذية خصوصا لدى الأطفال" وان الأزمة تتوسع بين اليمنيين الذين يعيشون المناطق التي تشهد نزاعات.


وقد تحسن الوضع في العاصمة صنعاء منذ مغادرة الرئيس المنتهية ولايته علي عبد الله صالح البلاد ونقل صلاحياته إلى نائب الرئيس طبقا للخطة العربية التي تم التوقيع عليها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.


ولكن الوضع لا يزال مزريا في معظم أنحاء البلاد خصوصا في محافظة أبين بالجنوب حيث ينشط تنظيم القاعدة الأمر الذي يعيق عمل المنظمات الإنسانية.


شهود: إصابة 6 في اعتداء مسلحين تابعين لمسئول محلي على مظاهرة في باجل بالحديدة

الشبكة : متابعات /


- أصيب ستة أشخاص بجروح بينهم امرأتان أحدهما مسنة في اعتداء مسلحين قيل إنهم يتبعون مدير مكتب الأشغال العامة في مدينة باجل بمحافظة الحديدة على متظاهرين ضده اليوم الخميس.


وقال شهود إن المسلحين الذين يحملون أسلحة نارية وهراوات اعتدوا على متظاهرين من أبناء عزلة الدرب والزومي ما أدى إلى إصابة المتظاهرين وبينهم المسنة التي تدعى «سعيدة عبده احمد» بأعقاب بنادق.


ويتهم المواطنون مدير مكتب الأشغال محمد الشرفي بالاستيلاء على حقوقهم.


وكان المتظاهرون يرددون شعارات مثل «صحي النوم صحي النوم.. لا شرفي بعد اليوم»، لكن المسلحين تقطعوا لهم واعتدوا عليهم أثناء ما كانوا في طريقهم إلى إدارة الأمن لتقديم بلاغ ضده.


وقال محمد حسن أحد المتظاهرين إن الشرفي تملّك الجبل الذي يطل على منطقتهم وقام بتأجيره إلى شركة اتصالات بحجة أن الجبل من أملاك الدولة، بينما لم تقدم لمنطقتهم أي خدمات.


وقالت عائشة يحي عبدالله إحدى المشاركات في المظاهرة لـ«المصدر أونلاين»: «نحن معذبون.. لا ماء ولا كهرباء ولا مدارس وفوق ذا كله يشلون حقنا ويجرونها لهن (لهم)».


ويقول الأهالي أن لهم أكثر من ثمانية أعوام وهم يطالبون المجلس المحلى ومدير المديرية بمحاسبة المذكور لكن نفوذه المتمثلة بالاستعانة بوزير الصحة السابق عبدالكريم راصع «هي من تحميه». كما قالوا.


عصابة مسلحة تعتدي على فرقة «أطياف مأرب» بعمران وتنهب ما بحوزة أعضاءها

الشبكة : متابعات /


- تعرضت فرقة أطياف مأرب الفنية مساء يوم الأربعاء للتهديد والنهب من قبل عصابة مسلحة على الطريق في محافظة عمران.


وقال مصدر في الفرقة الفنية إن عصابة مسلحة اعترضت طريقهم في منطقة "ضحيان" بمديرية ريدة أثناء ما كانوا عائدين إلى العاصمة اليمنية صنعاء.


وأضاف للمصدر أونلاين أن العصابة التي تتكون من أكثر من عشرة مسلحين أطلقت النار في الهواء لإيقاف سيارتهم، حيث أنزلوهم بعدها بشكل مهين ونهبوا ما بحوزتهم من هواتف محمولة والجنابي الثمينة والنقود، إضافة إلى أجهزة مكبرات للصوت.


وتابع المصدر أن المسلحين هددوا بقتل أعضاء الفرقة كما أشهر أحدهم البندقية في رأس الفنان المخضرم عصام الحميدي رئيس فرقة أطياف مأرب بينما كان مسلح آخر يحثه على إطلاق النار.


وقال ان المسلحين تركوا أعضاء الفرقة في آخر المطاف يمضون في سبيلهم بعد رجاءات متكررة، وبعد أن سرقوهم جميع ممتلكاتهم، مشيراً إلى أنهم واصلوا طريقهم إلى نقطة تابعة للشرطة العسكرية تبعد نحو كيلو متر واحد عن مقر العصابة.


وأضاف المصدر أن النقطة العسكرية كان بها جنديين قالا إنهما لا يقدران على عمل شيء تجاه عملية السطو المسلح الذي تعرضت له الفرقة الفنية.


وطالبت فرقة أطياف مأرب وزارتي الدفاع والداخلية واللجنة العسكرية إلى تحمل مسؤولياتها وسرعة القبض على العصابة الإجرامية المسلحة لينالوا جزائهم الرادع.


يشار إلى أن فرقة أطياف مأرب إحدى أبرز الفرق الفنية في اليمن والتي تميزت بإجادتها للون المأربي والبدوي اليمني، كما يُعد رئيسها عصام الحميدي أحد أبرز الفنانين والملحنين اليمنيين، حيث حصل على جوائز على مستوى دولي في التلحين لأناشيد وطنية.


وغنت أطياف مأرب مؤخراً للثورة السلمية ضد نظام صالح، كما أصدرت عدة ألبومات في السابق لاقت استحسان الجماهير اليمنية.


أهم ما تناولته المواقع الالكترونية

رصدها: عوض الوتاري /


العناوين :


- UPI .COM : نقابة الصحافيين اليمنيين تستنكر محاصرة صحيفة 'الثورة' الرسمية وإيقاف صدورها


- دار الحياة : «الثورة» اليمنية توقفت عن الصدور بعد احتجاجات أنصار علي صالح


- رويترز عربي : الإفراج عن عمال إغاثة خطفوا في اليمن ومقتل خمسة متشددين


- روسيا اليوم : اليمن.. جدل سياسي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية


- القدس العربي : اليمن: الإعلام الرسمي يبدأ بإزالة مآثر الرئيس علي عبدالله صالح ويدشن العد التنازلي لمنصور هادي رئيسا جديدا للبلاد بعد 19 يوما .. مخاوف سياسية من تدهور الوضع الأمني مع إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة


- الخليج الإماراتية : خبراء ومحللون لـ "الخليج":"انتفاضة العسكر" تمهد الطريق لهيكلة الجيش في اليمن


- رأي الإخبارية: أكاديميون وسياسيون بعدن يتهمون مقولة وشائف وغازي بتوزيع أسلحة ونشر الفوضى بالمحافظة


- الصحوة نت : آل«نهشل»...الثوار قبل الجميع (احمد عثمان )


أخبار الفضائيات والوكالات الإخبارية


رصدها : عوض الوتاري – محمد أبوعسر /


قناة الجزيرة :


أبرز الأخبار /


- مظاهرات في الضالع وتعز وصنعاء تطالب بمحاكمة الرئيس اليمني وأعوانه


- د ب أ: أنصار صالح يمنعون صحيفة "الثورة" اليمنية الرسمية من الصدور لحذفها صورته


- رويترز: خاطفون يفرجون عن ستة عمال إغاثة تابعين للأمم المتحدة في اليمن


- رويترز: وزارة الدفاع اليمنية تعلن الإفراج عن ستة عمال إغاثة كانوا محتجزين كرهائن في اليمن


قناة فرنسا 24 :


أبرز الأخبار /


- منظمة أوكسفام الدولية تحذر من أزمة غذائية حادة في اليمن مع استمرار عدم تقديم المساعدات إلى اليمن


قناة روسيا اليوم :


أبرز الأخبار /


- الإفراج عن موظفي الأمم المتحدة المختطفين في اليمن


قناة الحرة :


أبرز الأخبار /


- السلطات اليمنية تعلن الإفراج عن 6 موظفين أجانب إغاثة كانوا قد اختطفوا عند قبائل قبل 3 أيام لمبادلتهم بسجين لدى الأمن اليمني


وكالة رويترز


- صنعاء/عدن 2 فبراير شباط (رويترز) - قال أحد خاطفي ستة من عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة في اليمن اليوم الخميس إنهم أفرجوا عن الرهائن بعد يومين من احتجازهم للضغط من أجل إطلاق سراح سجين لدى الشرطة.


- رويترز: وزارة الدفاع اليمنية تعلن الإفراج عن ستة عمال إغاثة كانوا محتجزين كرهائن في اليمن


قناة سهيل :


أبرز الأخبار /


- اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية تدعو اليمنيين للمشاركة الكبيرة غدا في جمعة "صناعة التاريخ"


- تحسن نسبي في خدمة الكهرباء ومصدر مسئول بالمؤسسة يعزوه إلى رفع القدرة التوليدية لمحطتي الحسوة وحزيز


- مأساة أبين في حوار مع رئيس الإصلاح بالمحافظة علي خضر8مساءا على قناة سهيل


- النائب محمد الحميري: بعد تكريم شهيد مسيرة الحياة أحمد الرعيني مهرجان في ساحة الحرية بتعز غدا عصرا لتكريم بقية شهداء المسيرة


- لجنة صحفيي الضالع وشعبة اتحاد الكتاب بالمحافظة يدينا بشدة حصار بلاطجة صالح لصحيفة الثورة ويدعوان وزير الداخلية حماية الزملاء وردع المعتدين


- وجهاء وشخصيات اجتماعية بالحديدة تدعو اللجنة العسكرية رفع المظاهر المسلحة ونقاط التفتيش التابعة لعمران شامي باللحية والزهرة وإغلاق السجون الخاصة


- الضالع:مسيرة بمريس نددت بجريمة إعدام آل نهشل ودعت لإنجاح انتخابات فبراير


- تعز:مسيرة رجالية ونسائية حاشدة تأكيدا للحالة الثورية والمطالبة بملاحقة القتلة ومحاكمتهم


- إعلامية الإصلاح تحيي المواقف الشجاعة للإدارة الجديدة للثورة ولكافة طواقمها التي رفضت الاستمرار في خطاب التدليس والتطبيل لنظام العائلة البائد


- إعلامية الإصلاح تدعو الرئيس بالإنابة ورئيس الحكومة واللجنة العسكرية ووزير الداخلية إلى تحمل مسؤوليتهم في فك حصار الثورة وحماية كافة صحفييها إعلامية الإصلاح تحيي المواقف الشجاعة للإدارة الجديدة للثورة ولكافة طواقمها التي رفضت الاستمرار في خطاب التدليس والتطبيل لنظام العائلة البائد


- الدائرة الإعلامية بالتجمع اليمني للإصلاح تدين بأقوى عبارات الإدانة حصار بلاطجة العائلة لصحيفة الثورة وتدعو للتضامن مع الصحيفة وطاقمها الأحرار


- نقابة الصحفيين :تهدد بفصل وتجميد عضوية الصحفيين الذين شاركوا البلاطجة في حصار صحيفة الثورة والتسبب في إيقافها


- نقابة الصحفيين تدعو إتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي لإدانة تلك الأعمال الخطرة والمهددة للعمل الإعلامي باليمن


- النائب البعداني بوقفة تضامنية مع القوات الجوية بتعز:مطلوب من الجميع المشاركة الفاعلة في21 فبراير يوم الاستفتاء على نهاية ثلث قرن من حكم العائلة


- بعد إقالته من قيادة حرس الحدود بتهمة تهريب مخدرات وأفارقة:بلاطجة بقيادة عمران شامي يهاجمون مدينة الخوبة ويقتلون أحد جنود الفرقة ويصيبون آخرين


- البيضاء: مسيرة حاشدة نددت بجريمة إعدام أحرار نهشل ومحاولة اغتيال وزير الإعلام وتوعدت بالقصاص العادل من الذين يقفون وراء تلك الجرائم


أخبار الــ SMS العاجلة

رصدها : سليمان الحملي – ياسر العامري /


الصحوة موبايل :


- اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية تدعو اليمنيين للمشاركة الكبيرة غدا في جمعة "صناعة التاريخ"


- تحسن نسبي في خدمة الكهرباء ومصدر مسئول بالمؤسسة يعزوه إلى رفع القدرة التوليدية لمحطتي الحسوة وحزيز


- مأساة أبين في حوار مع رئيس الإصلاح بالمحافظة علي خضر8مساءا على قناة سهيل


- النائب محمد الحميري: بعد تكريم شهيد مسيرة الحياة أحمد الرعيني مهرجان في ساحة الحرية بتعز غدا عصرا لتكريم بقية شهداء المسيرة


- لجنة صحفيي الضالع وشعبة اتحاد الكتاب بالمحافظة يدينا بشدة حصار بلاطجة صالح لصحيفة الثورة ويدعوان وزير الداخلية حماية الزملاء وردع المعتدين


- وجهاء وشخصيات اجتماعية بالحديدة تدعو اللجنة العسكرية رفع المظاهر المسلحة ونقاط التفتيش التابعة لعمران شامي باللحية والزهرة وإغلاق السجون الخاصة


- الضالع:مسيرة بمريس نددت بجريمة إعدام آل نهشل ودعت لإنجاح انتخابات فبراير


- تعز:مسيرة رجالية ونسائية حاشدة تأكيدا للحالة الثورية والمطالبة بملاحقة القتلة ومحاكمتهم


- إعلامية الإصلاح تحيي المواقف الشجاعة للإدارة الجديدة للثورة ولكافة طواقمها التي رفضت الاستمرار في خطاب التدليس والتطبيل لنظام العائلة البائد


- إعلامية الإصلاح تدعو الرئيس بالإنابة ورئيس الحكومة واللجنة العسكرية ووزير الداخلية إلى تحمل مسؤوليتهم في فك حصار الثورة وحماية كافة صحفييها إعلامية الإصلاح تحيي المواقف الشجاعة للإدارة الجديدة للثورة ولكافة طواقمها التي رفضت الاستمرار في خطاب التدليس والتطبيل لنظام العائلة البائد


- الدائرة الإعلامية بالتجمع اليمني للإصلاح تدين بأقوى عبارات الإدانة حصار بلاطجة العائلة لصحيفة الثورة وتدعو للتضامن مع الصحيفة وطاقمها الأحرار


- نقابة الصحفيين :تهدد بفصل وتجميد عضوية الصحفيين الذين شاركوا البلاطجة في حصار صحيفة الثورة والتسبب في إيقافها


- نقابة الصحفيين تدعو إتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي لإدانة تلك الأعمال الخطرة والمهددة للعمل الإعلامي باليمن


- النائب البعداني بوقفة تضامنية مع القوات الجوية بتعز:مطلوب من الجميع المشاركة الفاعلة في21 فبراير يوم الاستفتاء على نهاية ثلث قرن من حكم العائلة


- بعد إقالته من قيادة حرس الحدود بتهمة تهريب مخدرات وأفارقة:بلاطجة بقيادة عمران شامي يهاجمون مدينة الخوبة ويقتلون أحد جنود الفرقة ويصيبون آخرين


- البيضاء: مسيرة حاشدة نددت بجريمة إعدام أحرار نهشل ومحاولة اغتيال وزير الإعلام وتوعدت بالقصاص العادل من الذين يقفون وراء تلك الجرائم


ناس موبايل :


- المؤتمر يعتبر حذف صورة صالح من الصحف الرسمية سابقة خطيرة وخرقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية


- منظمة أوكسفام البريطانية تندد بنقص التمويل والجهد الدولي لتفادي أزمة إنسانية في اليمن


- أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون يتعرض للرشق بالأحذية في غزة من قبل أهالي أسرى فلسطينيين غاضبين بسبب عدم لقائه بهم وسماع شكواهم


- مصادر للجزيرة: الأردن يقرر سحب مراقبيه من البعثة العربية إلى سوريا

- نقابة الصحفيين: رصدنا أسماء عدد محدود من أعضاء النقابة الذين شاركوا البلطجية في محاصرة صحيفة الثورة وسنتخذ بحقهم الإجراءات القانونية الصارمة


- مليشيا صالح يعاودون قطع شارع الستين بصنعاء في جولة عصر للمطالبة بمستحقاتهم وازدحام مروري خانق في الشوارع المجاورة


- قتيل وجرحى في هجوم مسلحين يتبعون أحد النافذين على مبنى مديرية اللحية بالحديدة


- تعز: وقفة احتجاجية واستقبال جماهيري لضباط قاعدة طارق الجوية المفرج عنهم من سجون نظام صالح


- مسيرة نسائية في ذمار تؤكد استمرار الثورة حتى تحقق أهدافها والمطالبة بمحاكمة مجرمي عائلة صالح


- انطلاق مسيرة شبابية في العاصمة لتأكيد استمرارية الثورة حتى تحقيق أهدافها والمطالبة بالحرية للمعتقلين


تفاصيل أهم ما تناولته المواقع الالكترونية

UPI .COM


نقابة الصحافيين اليمنيين تستنكر محاصرة صحيفة 'الثورة' الرسمية وإيقاف صدورها

- صنعاء, اليمن, 02 شباط-فبراير (يو بي أي) -- استنكرت نقابة الصحافيين اليمنيين، اليوم الخميس، اضطرار صحيفة (الثورة) الرسمية للتوقف عن الصدور إثر محاصرتها من قبل مناصري الرئيس علي عبد الله صالح، احتجاجا على عدم نشر صورته على الصفحة الرئيسية للصحيفة كما درجت العادة.


وقالت النقابة في بيان صحافي "ندين بشدة محاصرة مجاميع من البلاطجة المسلّحة لصحيفة (الثورة) الرسمية، والعاملين فيها اليوم، بعد محاصرة مكتبها الواقع في منطقة التحرير أمس الأربعاء".


ووصفت ما حدث بأنه "واقعة خطيرة تهدد النشاط الإعلامي في البلد"، مطالبة وزارة الداخلية بـ"سرعة فك الحصار عن صحيفة (الثورة) والعاملين فيها والقبض على البلطجية وإحالتهم إلى القضاء".


وحمّلت النقابة كبار المسئولين في الدولة مسؤولية حماية العاملين في صحيفة (الثورة)، طالبت بعدم المساس برئيس تحرير الصحيفة، نقيب الصحفيين اليمنيين ياسين المسعودي.


وتوقف إصدار يومية الثورة الرسمية لأول مرة منذ 35 عاماً، بعد قيام مسلحين من أنصار الرئيس صالح بمحاصرة مبنى الصحيفة واقتحام مكتبها الرئيسي، احتجاجا على عدم نشر صورة الرئيس صالح التي دأبت الصحيفة على نشرها أعلى الصفحة الأولى من كل عدد.


يشار إلى أن وزير الإعلام اليمني علي العمراني تعرّض يوم الثلاثاء الماضي لمحاولة اغتيال أمام مقر الحكومة اليمنية، في حين اتهمت المعارضة أطرافاً لم تحددها بالوقوف وراء محاولة الاغتيال، وقالت إن هذه الأطراف تسعى لعدم تنفيذ المبادرة الخليجية وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة في 21 من الشهر الجاري.


دار الحياة :


«الثورة» اليمنية توقفت عن الصدور بعد احتجاجات أنصار علي صالح

- توقفت صحيفة «الثورة» الحكومية اليمنية اليومية عن الصدور أمس، في سابقة، منذ صدر عددها الأول في 29 أيلول (سبتمبر) 1962، بعد ثلاثة أيام على اندلاع الثورة التي أطاحت بالحكم الإمامي في شمال اليمن، وأعلنت قيام «الجمهورية العربية اليمنية» على يد مجموعة من ضباط الجيش ونخبة من المثقفين والسياسيين المعارضين لنظام الإمامة الذي حكم ذلك الجزء من اليمن لأكثر من مئة عام.


وجاء توقف «الثورة» عن الصدور بعد قيام مئات المحتجين المؤيدين للرئيس علي عبدالله صالح بالاعتصام أمام مبنى «مؤسسة الثورة للصحافة والنشر» لمنع خروج الصحيفة من المطابع وتوزيعها، احتجاجاً على إزالة نافذة «أهداف الثورة» ونافذة «إضاءات من أقوال الرئيس صالح» مع صورته، من أعلى ترويسة الصحيفة في عددها الصادر أول من أمس، كرد فعل على محاولة اغتيال وزير الإعلام علي أحمد العمراني (المنشق عن حزب المؤتمر الشعبي العام) والمحسوب على المعارضة في حكومة الوفاق الوطني.


ومنع المحتجون دخول الصحافيين والموظفين والعاملين في الصحيفة وخروجهم، وطالبوا هيئة تحريرها بإعادة النافذتين إلى ترويستها والاعتذار عن إزالتهما، الأمر الذي رفضته هيئة التحرير بانتظار «توجيهات عليا» في هذا الشأن.


وجاءت حادثة توقف الصحيفة الحكومية الأولى في اليمن أمس، في وقت تشهد البلاد أجواء سياسية وأمنية مضطربة واتهامات متبادلة بين أطراف التوافق السياسي عشية التحضير للانتخابات الرئاسية المبكرة وقبل أقل من ثلاثة أسابيع على إجرائها، وتسليم الرئيس صالح السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي باعتباره مرشح تزكية لمختلف الأطراف بموجب المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.


وارتفعت وتيرة الخلافات في الأيام الأخيرة بين أطراف حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها محمد سالم باسندوة، واتهم مصدر مسئول في حزب «المؤتمر» أحزاب المعارضة في تكتل «اللقاء المشترك»، بافتعال المشكلات الأمنية والعسكرية والإعلامية، وتصعيد الاحتجاجات في العديد من المؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية، التي تطالب بإقالة مسئوليها ومحاسبتهم في قضايا فساد، في محاولة لإقصاء القيادات المنتمية إلى «المؤتمر»، إضافة إلى اتهام المعارضة بالوقوف خلف بعض الحوادث الأمنية والاستحواذ على وسائل الإعلام الرسمية وتسخيرها لخدمة أغراضها السياسية، من خلال التغيير الذي حصل في الخطاب الإعلامي العام والذي جاء لصالح المعارضة.


وفي المقابل تتهم أحزاب المعارضة «المؤتمر» بالسعي لافتعال المشكلات نفسها، بهدف إيجاد مبررات لعرقلة الانتخابات الرئاسية، وتقول أن «بقايا النظام السابق هم المستفيدون من تأجيل الانتخابات الرئاسية وإفشالها، وإنهم يغذون الاعتداءات على أبراج الكهرباء وحجب المشتقات النفطية، ويفتعلون الاشتباكات مع تنظيم القاعدة»، كما تتهمه بالوقوف خلف محاولة اغتيال وزير الإعلام.


رويترز عربي :


الإفراج عن عمال إغاثة خطفوا في اليمن ومقتل خمسة متشددين

- صنعاء/عدن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع اليمنية يوم الخميس أن خاطفين أطلقوا سراح ستة عمال إغاثة كانوا احتجزوهم رهائن في اليمن وعلى صعيد منفصل صرح مصدر عسكري بأن خمسة إسلاميين متشددين قتلوا في اشتباكات مع القوات المسلحة بجنوب البلاد.


وأضافت الوزارة في بيان أن عمال الإغاثة الستة أطلق سراحهم بعد جهود وساطة قادها وزير الطاقة اليمني صالح سميع.


وقالت الوزارة أن عمال الإغاثة من أصول يمنية وألمانية وفلسطينية وعراقية وكولومبية. وقال مصدر بالأمم المتحدة أن الستة يعملون لحساب مكتب المنظمة الدولية لتنسيق الشؤون الإنسانية.


وتأتي حوادث الخطف وسط احتجاجات مناهضة للحكومة لا تتوقف وقد أصبحت هذه الحوادث شائعة في اليمن حيث يستغلها أحيانا رجال قبائل غاضبون للضغط على السلطات لتنفيذ مطالبهم وعادة يتم الإفراج عنهم دون أن يصيبهم أذى.


وقال أحد الخاطفين لرويترز انه يجري الإفراج عن الرهائن بعد تأجيله في وقت سابق حين مرض أحد الرهائن.


وأضاف أن الرهينة الآن في حالة جيدة بعد تلقيه العلاج وقال أن الحكومة وافقت على الإفراج عن رجال قبائل مقابل الرهائن.


واستمرت الاحتجاجات على الرغم من نقل الرئيس علي عبد الله صالح صلاحياته لنائبه ورضوخه للاحتجاجات الشعبية التي استمرت عاما وطالبت بإنهاء حكمه الذي امتد 33 عاما.


ويطالب نشطاء بمحاكمة صالح الموجود حاليا في الولايات المتحدة للعلاج بمزاعم بقتل محتجين وبتطهير الحكومة من أقاربه.


على صعيد منفصل قال مصدر عسكري أن أربعة إسلاميين متشددين قتلوا وأصيب خمسة آخرون في هجوم للجيش على سيارتين في وقت متأخر يوم الأربعاء بمدينة زنجبار. وفرت سيارة أخرى دون أن يمسها سوء.


وقال المصدر أن قناصا قتل متشددا خامسا في جنوب زنجبار في واقعة منفصلة.


وقالت وزارة الدفاع في وقت متأخر يوم الأربعاء أن عضوا كبيرا بقوات الأمن اليمنية نجا من محاولة اغتيال في العاصمة صنعاء.


وأضافت أن مسلحين أطلقوا النار على سيارته مما أسفر عن إصابة اثنين من حراسه وإصابة فتاة صغيرة نقلت إلى المستشفى.


روسيا اليوم :


اليمن.. جدل سياسي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية

- اتهم قياديون في حزب المؤتمر الشعبي أحزاب اللقاء المشترك وقوى أخرى بالقيام بأعمال استفزازية تهدد مصير الانتخابات الرئاسية المبكرة المقرر إجراؤها في 21 شباط/فبراير الجاري. وأعلن الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي عبده الجندي نائب وزير الإعلام أمام الصحفيين يوم الأربعاء 1 فبراير/شباط أن الإعلام الرسمي تحول إلى أدوات بيد أحزاب المشترك لمهاجمة علي عبد الله صالح الذي لا يزال رئيسا شرعيا للبلاد.


وأشار الجندي إلى أن "الجمهورية" تحولت إلى صحيفة للمشترك و"الثورة" تحولت إلى صحيفة للمشترك"، مؤكدا أن "الانفلات الإعلامي والأمني عمل خطير لا يخدم إجراء العملية الانتخابية بالهدوء الذي نصت عليه القوانين الدولية". وتابع قائلا أن "العالم يريد انتخابات بلا عنف، وعلينا ألا نلجأ إلى هذه الأساليب الاستفزازية".


وتأتي هذه الاتهامات في أعقاب إخراج صحيفة "الثورة" يوم الأربعاء بشكل جديد، حيث استبدلت أهداف الثورة بمنشور إعلاني يحث على المشاركة في الانتخابات الرئاسية المبكرة وأزالت أيضا صورة لعلي عبد الله صالح من ترويسة الصحيفة.


هذا ويشير مراقبون إلى أن تصاعد أعمال العنف في البلاد عشية الانتخابات لا يشكل خطرا على استمرار العملية السياسية كما جاء في المبادرة الخليجية. وقال الإعلامي خليل العمري في تعليقه على التطورات الأمنية أن ما شهدته البلاد من أعمال العنف مؤخرا "هي في مناطق صغيرة ومحدودة، وبالتالي لا يمكن القول أن هناك حالة انفلات امني كاملة".


القدس العربي :


اليمن: الإعلام الرسمي يبدأ بإزالة مآثر الرئيس علي عبدالله صالح ويدشن العد التنازلي لمنصور هادي رئيسا جديدا للبلاد بعد 19 يوما

مخاوف سياسية من تدهور الوضع الأمني مع إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة


- صنعاء ـ 'القدس العربي' ـ من خالد الحمادي: بدأ الإعلام الرسمي اليمني بإزالة مآثر الرئيس المنتهية ولايته علي عبد الله صالح من صفحات صحفه ومن برامج قنواته ومضامين أثيره، وبدأ بعضه العد التنازل للعهد الرئاسي الجديد المتوقع إقراره في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 21 من الشهر الجاري.


وظهرت صحيفة الثورة اليومية الحكومية أمس لأول مرة منذ عقود بدون اقتباس من خطابات صالح، وبدون أهداف الثورة اليمنية التي أنهت العهد الملكي مطلع الستينيات، حيث درجت صحيفة الثورة وبقية الصحف الحكومية بتخصيص مربعين بجوار ترويسة الصحيفة الأول ينشر فيه أهداف الثورة اليمنية والآخر ينشر فيه صورة للرئيس صالح ومقتبسات من خطاباته السابقة.


وكانت هذه الاقتباسات من خطابات الرئيس صالح هي آخر ما تبقى في الصحف الرسمية من ذكر له رغم أن ولايته ستنتهي رسميا في 21 الشهر الجاري مع إجراء الانتخابات الرئاسية. واعتبر البعض إزالتها من ترويسة الصحف الحكومية مؤشرا نحو 'محو الذاكرة' اليمنية تدريجيا من أي شيء يربط اليمنيين بصالح، في حين اعتبر حزب المؤتمر الذي يرأسه صالح إزالتها 'نوع من الاستفزاز الواضح'.


وكانت صحيفة الجمهورية اليومية الحكومية الصادرة من تعز سبقت الثورة في التغيير من سياساتها التحريرية، حيث شهدت تحوّلا كاملا، وأصبحت أقرب للثورة الشعبية منها للسلطة، والعنوان الأبرز في صدر صفحتها الأولى لم يعد محتكرا للسلطة كما كان في عهد صالح بل تحدده القيمة الخبرية وأهمية الخبر للقراء.


وتجاوزت صحيفة الجمهورية كل الخطوط الحمراء الرسمية، بتدشينها العد التنازلي لاستقبال عهد الرئيس الجديد عبدربه منصور هادي، حيث نشرت أمس في زاويتها المجاورة للترويسة صورة هادي بدلا من صورة صالح ونشرت فيها (عبدربه منصور هادي، رئيسا الجمهورية الباقي 19 يوما) وذلك في إطار حملتها الدعائية للانتخابات الرئاسية.


في غضون ذلك شهدت القنوات التلفزيونية والإذاعات الحكومية اليمنية تحولا في خطابها الإعلامي، وتوقفت عن بث أي خطابات تحريضية ضد الثورة الشعبية اليمنية كما توقفت عن بث أي تجمع جماهيري لأتباع وأنصار الرئيس صالح منذ التوقيع على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية في 23 تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي، ورفعت سقف حرّياتها التحريرية بحيث أصبح النشر مباح حول أي قضية ما عدا أي شيء يتعلق بالرئيس صالح، طبعا ما عدى الأخبار الرئاسية الروتينية، وأصبحت تبث مقابلات مع قادة الحراك الجنوبي وهو ما كان محظورا في عهد صالح.


وشهدت سياسة الإعلام الحكومية تحولا أكبر منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني، ومنح حقيبة وزارة الإعلام للبرلماني المنشق عن حزب صالح، علي العمراني، والذي أدار الوزارة بمنطق المهنية، بعيدا عن الصراعات السياسية، وأصبحت وسائل الإعلام الحكومية المختلفة تغطي فعاليات الثورة الشعبية ومظاهراتها وتنشر مواقف وتصريحات لأحزاب اللقاء المشترك ولقيادات الحراك الجنوبي ولزعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي.


وذكر مصدر إعلامي لـ(القدس العربي) أن 'هذا التحوّل الإعلامي الحكومي ربما أثار استياء بقايا نظام الرئيس صالح وهو ما دفعهم إلى إرسال بلاطجة مسلحين لمحاولة اغتيال وزير الإعلام علي العمراني، عبر إطلاق وابل من الرصاص على سيارته أمس الأول عقب مغادرته مقر مجلس الوزراء، حيث كان يحضر الاجتماع الأسبوعي للحكومة'.


وأكد أنه على الرغم من أن العمراني نجا من محاولة الاغتيال الفاشلة إلا إنها 'تعطي مؤشرا قويا بأن مسلسل اغتيالات واسعة قد يطال الشخصيات الأكثر تأثيرا في البلاد مع إجراء الانتخابات الرئاسية التي لم يتبقى لها سوى 18 يوما، وهو ما بدأت ملامحه تتكون مع مرور الأيام'.


وأثارت محاولة اغتيال العمراني استياء واسعا لدى الأوساط الشعبية والحزبية اليمنية، وانهالت البيانات الصحفية للأحزاب السياسية والهيئات الاجتماعية والتكوينات القبلية للتنديد بمحاولة الاغتيال والكشف عن أبعادها وتأثيرها السلبي على الوضع الانتخابي الذي أصبح قاب قوسين.


وفي حين تتسع المخاوف كل يوم من احتمالات وقوع أحداث أمنية كبيرة تعيق العملية الانتخابية وتربك الوضع السياسي برمّته مع تكرار العديد من الحوادث الأمنية بشكل متسارع خلال الأيام الماضية، غير أن التفاؤل أصبح يتعزز باستمرار نحو تحقيق حلم التغيير عبر إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة، ووضع حد لنظام الرئيس صالح، خاصة مع رحيله من البلاد قبل أقل من أسبوعين، تحت غطاء (رحلة علاجية) والتي أصبحت تقرأ بأنها رحيل من البلاد ومن السلطة على حد سواء.


وكانت قيادة الجيش المناصر للثورة الشعبية دعت الناخبين اليمنيين إلى المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية المقبلة. وقالت في بيان 'علينا جميعاً أن نستشرف مستقبلاً وضاء لبلادنا نصنعه نحن بأيدينا وأن لا نلتفت للماضي المليء بالأحقاد وعلينا جميعاً المسارعة إلى المصالحة والتسامح وتصفية النفوس من الضغائن والأحقاد وأن نقضي على نزعة الانتقام من نفوسنا جميعاً وفتح صفحة جديدة وأن نعمل معاً من أجل تطبيع الأوضاع في الوطن'.


الخليج الإماراتية :


خبراء ومحللون لـ "الخليج":"انتفاضة العسكر" تمهد الطريق لهيكلة الجيش في اليمن

- اعتبر خبراء عسكريون يمنيون أن تصاعد واتساع نطاق ما يوصف ب”انتفاضة العسكر”، التي تجتاح ومنذ أسابيع معظم الوحدات الأمنية والعسكرية، ووصلت مؤخراً إلى أجهزة الاستخبارات، أسهمت في تمهيد الطريق أمام اللجنة العسكرية المشكلة برئاسة نائب الرئيس عبدربه منصور هادي لتدشين عملية إعادة هيكلة الجيش والأمن بعد تسويتها للعديد من التعقيدات الشائكة ونجاحها في إقصاء وإضعاف نفوذ قيادات عسكرية موالية للرئيس صالح ومناهضيه على السواء .


وأشار الخبير العسكري اليمني العميد عبدالعزيز ناصر خيران إلى أن توقيت اندلاع “انتفاضة العسكر” المتصاعدة في أوساط الوحدات الأمنية والعسكرية قبيل فاصل زمني قصير من السقف الزمني المحدد بموجب الآلية التنفيذية للمبادرة الخليجية لبدء عملية إعادة هيكلة الجيش والأمن، أسهم في الحد من الصعوبات والتعقيدات التي تواجه تدشين الأخيرة كونها تسببت في إقصاء قيادات عسكرية نافذة وإضعاف نفوذ أخرى موالية للرئيس صالح ومناهضيه لعملية إعادة هيكلة الأمن والجيش .


وأكد خيران ل”الخليج” أن هذه الخطوة مهدت الطريق أمام اللجنة العسكرية المشكلة برئاسة نائب الرئيس عبدربه منصور هادي لتدشين إعادة هيكلة الجيش من دون صعوبات كالتي كانت ماثلة قبيل تصاعد موجة الاحتجاجات في أوساط منتسبي الوحدات الأمنية والعسكرية .


وأوضح خيران قائلاً: “انتفاضة العسكر تمكنت حتى الآن ومنذ اندلاع شرارتها في إقصاء قيادات عسكرية واسعة النفوذ وترتبط بصلات شخصية وعائلية بالرئيس علي عبدالله صالح ومضى على وجود بعضها على رأس الوحدات العسكرية التي تقودها ما يقدر بثلاثة عقود، كما أسهمت في إضعاف نفوذ قيادات أخرى مناهضة لعملية إعادة هيكلة الجيش والأمن لتقاطعها مع مصالحها الشخصية والأسرية، ما سهل من إمكانية انجاز عملية إعادة الهيكلة للجيش والأمن من الناحية العملية” .


من جهته، وصف الأكاديمي في الأكاديمية العسكرية بصنعاء العقيد نصر الدين حسين السراجي انتفاضة العسكر القائمة والمتصاعدة في الوحدات الأمنية والعسكرية بأنها مثلت عملية “تطهير مبكرة” استهدفت إقصاء قيادات عسكرية نافذة أسهمت على مدى سنوات طويلة في ترسيخ مفهوم الحكم العائلي وحوّلت الوحدات العسكرية والأمنية التي تقودها إلى ما يشبه “الجيش العائلي” جراء تغييب مبدأ الولاء للوطن وليس للأشخاص .


واعتبر العقيد السراجي في تصريح ل”الخليج” أن أبرز الصعوبات والتعقيدات التي تواجه عملية إعادة هيكلة الأمن والجيش كانت تكمن في الوحدات الأمنية والعسكرية التي يقودها أقارب الرئيس صالح والقيادات العسكرية الأخرى الموالية له، وأن اندلاع شرارة انتفاضة العسكر في العديد من هذه الوحدات كالقوات الجوية التي يقودها الأخ غير الشقيق للرئيس صالح والقوات البحرية، التي يقودها أحد أبرز القيادات العسكرية الموالية للأخير وامتداد هذه الانتفاضة إلى وحدات الأمن المركزي والحرس الجمهوري، رغم محاولات التعتيم على تصاعدها في الأخيرتين وفرد مساحة لنائب الرئيس ووزير الدفاع لاتخاذ قرارات بتوقيف واستبدال العديد من هذه القيادات النافذة هو ما سيفرد مساحة مرنة لتحرك اللجنة العسكرية باتجاه تدشين عملية إعادة هيكلة الجيش والأمن .


من ناحيته، توقع الخبير العسكري العميد ناصر عبدالكريم جزيلان أن تشهد الفترة الزمنية القصيرة المتبقية حتى موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة الشهر الجاري تصاعداً مطرداً لانتفاضة العسكر وسقوط المزيد من القيادات العسكرية المتنفذة الموالية للرئيس صالح والتي تمت له بصلات عائلية، وهو ما سيجعل من عملية إعادة هيكلة الجيش المرتقبة بمثابة تتويج لهذه الانتفاضات المتصاعدة التي تكفلت بنزع أبرز التعقيدات وتعبيد الطريق أمام مساعي اللجنة العسكرية لإعادة تأطير الجيش والأمن تحت مظلة قيادة عسكرية وأمنية موحدة .


رأي الإخبارية:


أكاديميون وسياسيون بعدن يتهمون مقولة وشائف وغازي بتوزيع أسلحة ونشر الفوضى بالمحافظة

- دعا ناشطون وأكاديميون وقيادات سياسية جنوبية في محافظة عدن جنوب اليمن كل أبناء المحافظة ذكورا وإناثا شبابا وشابات إلى الحفاظ على الأمن والتصدي لكل من تسول له نفسه المساس بعدن وآمنها واستقرارها ومحاربة الأشياء الدخيلة وعلى رأسها حمل السلاح وقطع الطرق.


جاء ذالك خلال الحلقة النقاشية التي أقامها تكتل نشطاء عدنا ليوم الخميس تحت عنوان "التدهور الأمني في عدن" والتي طالبوا من خلالها بتفعيل دور الشباب والمجالس الأهلية والشعبية وقيام الآباء بدورهم في حماية أبنائهم من الانجرار وراء من يسعون لنشر الفوضى عبر السلاح وقطع الطرقات وكل المظاهر السلبية بالإضافة إلى نشر السلام بين المواطنين.


منتقدين غياب سلطة الدولة والقانون ودورها في ترسيخ الأمن والاستقرار وهو الأمر الذي اقلق المواطنين وشل الحركة في المحافظة.


واتهموا الأجهزة الأمنية وبعض بقايا صالح ومخلفات حرب صيف 94م بالوقوف وراء ما يجري اليوم من فوضى مصطنعة بعدن.


حيث قال الأكاديمي والناشط السياسي في الحراك الجنوبي الدكتور قاسم المحبشي أن ظاهرة التدهور الأمني في عدن هي مسالة مصنعة وتعود بدايتها إلى حرب صيف 94م الظالمة على الجنوب


مشيرا إلى أن هذه الحرب دمرت كل شي ، دمرت مؤسسات الدولة وأحدثت جراحا عميقة في الأجساد والنفوس وتركت المواطن الجنوبي يحس بالخطر ويشعر بأنه في وطن غير وطنه وقال أن السبب السياسي أثر على تدهور الوضع الأمني وما فعلته السياسة لم تفعله الكوارث الطبيعية .


من جانبه تساءل رئيس لجنة الحوار الوطني في عدن فضل علي عبدالله قائلا"نريد نعرف من هو المتسبب في التدهور الأمني في عدن؟ ومن هو الذي يوزع السلاح؟ ومن هم الذين يحملون السلاح؟ وماذا فعلنا نحن للتصدي لهذه الحالة؟


وقال منذ ثمانية أشهر ونحن نحاول لم الشعب وقواه السياسية ونعمل على أن يكون لهذه المدينة مجلسا مدنيا ، مرجعية مدنية تتحمل الدفاع عن هذه المدينة لكن للأسف لم يتعاون احد ،الكل يريد أن يكون هو القائد هو صاحب القرار ، لهذا نحن السبب في هذا التدهور الأمني أليس من يحمل السلاح هم أبناؤنا إذا لماذا يحملونه ومن أين لهم السلاح ؟ كما عزا السبب أيضا لعدم قيام الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني بدورها .


واتهم رئيس لجنة الحوار كلا من قائد المنطقة الجنوبية العسكرية مهدي مقولة والأمين العام للمجلس المحلي ونائب محافظ عدن عبدالكريم شائف ومدير امن المحافظة غازي احمد علي بتوزيع الأسلحة والسعي لتفجير الوضع بعدن ونشر الفوضى.


أما القيادي في الحراك الجنوبي العميد ناصر الطويل فأكد على كلام رئيس لجنة الحوار الوطني فضل على عبدالله.


وأضاف "لا يمكننا أن نتكلم عن حلول تقدمها لنا الدولة لأنه في الحقيقة لا توجد دوله والتي تحكم هي عصابة وأسرة واحدة،ولهذا ينبغي أن نعرف أننا نعيش في لا دولة ، منذ حرب94م وحتى اليوم ."


مشيرا إلى أن الحرب التي حصلت هي تكتل قبلي وعشائري قاده علي عبد الله صالح ضدنا فاحتلوا الجنوب وما وصلنا إليه هي سياسات هذه القبيلة والعشيرة.


الصحوة نت :


آل«نهشل»...الثوار قبل الجميع (احمد عثمان )

- لن يعيق إعدامُ آل نهشل: الشهيدين الشيخ خالد نهشل وعبده نهشل مسيرة التغيير، ولن يؤخر تصفيتهما من إسقاط النظام ؟ لم يكن لهؤلاء الأبطال من ذنب إلا الوقوف بجسارة ضد آلة تزوير إرادة الشعب يوم كان الخوف يسيطر على الكثير وعندما كانت الثورة الشعبية جنينا تتشكل كان آل نهشل ثوارا عمالقة في 2006 م وقفوا ضد تزوير الانتخابات ضد الرئيس بن شملان يوم سكتت كل الصناديق وتعامى الكثير عن تلك الجريمة المرتكبة بحق اليمن .. وقتها كان هناك في أقصى الشمال من يدفع حياته ثمنا للوقوف ضد آفة التزوير ومن أجل رئيس من أجل اليمن جاء من أقصى الجنوب .. لا يمن من أجل الرئيس ؟! أراد صالح ونظامه أن يقدما آل نهشل كعبرة للجميع فرمى بكل ثقله من أجل محاكمة غير عادلة وحكم مناقض لمعايير العدالة .. الإعدام الذي تم الثلاثاء الماضي هو إعدام سياسي .. وانتقام لحقد يتفاعل ووجدان آل نهشل من بدؤوا مبكرا بالثورة والرفض فكان لا بد من أن يسكب الحقد عليهم وهو مؤشر على نوايا سوداء وربما تفتح دفتر الاغتيالات خاصة والإعدام تزامن مع محاولة اغتيال وزير الإعلام الأستاذ علي العمراني ؟! .. لا شيء يؤخر السقوط فلدينا آلاف الشهداء ولا أحد يعمل للموت حسابا ... الذي سيتغير هو الحصانة لأن أعمالا كهذه ستنقض هذه الحصانة البائسة من أساسها ... وقد تكون العدالة الإلهية تريد مالا نعلمه ... أمام دعوات أسر الشهداء من الثكالى والأيتام ؟! أما آل نهشل فيكفيهم حسن الخاتمة ودخولهم اليوم قلوب اليمنيين كأبطال متميزين للثورة .


الثورة في الصحافة

الصحافة المحلية

أهم ما تناولته الصحافة المحلية يرصدها / صفوان الأسد – عوض الوتاري


صحيفة أخبار اليوم :


الصفحة الأولى /


- أرجاءت ذلك لتدابير أمنية ضرورية قد تستغرق 3 أشهر .. دبلوماسي رفيع : هادي تلقى نصائح أمريكية أوروبية بعدم الانتقال إلى دار الرئاسة فور انتخابه


- طالبوا بسرعة إقالة قائدهم .. أحرار الجوية يحذرون النائب من تهميش مطالبهم ويهددون برفع سقف المطالب


- خبير قانوني مصري يعتبر طلب المحامي ينسجم مع الفقه الدولي الجنائي .. محكمة أمريكية تدرس استدعاء صالح للشهادة في قضية تفجير المدمرة كول


- مقتل جنديين وإصابة 12 آخرين في كمين مسلح بمأرب


- شهدت مظاهرة منددة بالجرائم السياسية .. تعز تؤكد المشاركة بالانتخابات ومعتصمو المستشفى السويدي يعلنون إغلاق كافة الأقسام


- فيما مجاميع مسلحة تقطع طريق المحويت – صنعاء .. الوزير سميع يؤكد " لأخبار اليوم " نجاح وساطته بالإفراج عن 6 من عمال الإغاثة الدولية


- تزامناً مع إعادة انتشار عناصر حركة الحوثي في سفيان وصعدة .. الحوثيون يواصلون اعتدائتهم على أبناء حجة والقبائل تواصل تدفقها إلى كتاف


- السعودية تطالب حكومة الوفاق بضبط مسلحين اعتدوا على نائب القنصل السعودي في عدن


- المجلس الوطني يستنكر محاولة اغتيال العمراني والجيش الحر يعتبرها محاولة عبثية لإفشال الوفاق


- وجهاء عدن واللجان الشعبية يدينون الانفلات الأمني ويدعون للتصدي للعابثين بالأمن


- ناطق المشترك يعتبر إعدام أولاد نهشل نقطة سوداء في العهد الجديد وخرقاً لقانون الحصانة


الصفحة الثانية /


- مسيرة حاشدة في العدين تطالب برحيل مديري الناحبة والأمن وتطالب بإلغاء المشيخة


- في حفل فني وخطابي عرفاناً ووفاء لدماء الشهداء .. ساحة الحرية بتعز تحيي أربعينية شهداء مسيرة الحياة وتكرم أسرة كل شهيد بمبلغ مليون ريال


- عبرت عن قلقها للحملة التي تستهدف الصحفيين .. (( الصحفيين )) تعلن تشكيل لجنة نقابية في صحيفة سبتمبر


- جمعية موظفي الشركة الوطنية للأسمنت تدين الاعتداء على مدير الموارد البشرية


الصفحة الثالثة /


- وقفة احتجاجية لموظفي القضاء بإب للمطالبة بأراضيهم المغتصبة


- محافظ عدن يؤكد على متابعة مطالب عمال الكهرباء بالمحافظة


- أعضاء السلطة القضائية بالمكلا يواصلون اعتصامهم


الصفحة الثامنة والتاسعة /


- بعد تردي أوضاعهم صحياً ونفسياً ومعيشياً وتعليمياً .. (( أخبار اليوم )) ترصد انتهاكات حقوق الإنسان لنازحي أبين (( تقرير ))


الصفحة الثانية عشر / (( اليمن في الإعلام الخارجي ))


- نائب الرئيس اليمني يبحث مع مسئول بريطاني تطورات التسوية السياسية


- مخاوف من تفجير الوضع اليمني لنسف الانتخابات الرئاسية


- لجنة الانتخابات اليمنية تقر النموذج النهائي لورقة الاقتراع للانتخابات الرئاسية


- خاطف : رجال قبائل في اليمن سيفرجون عن ستة عمال إغاثة مخطوفين


صحيفة الأولى :


الصفحة الأولى /


- مقتل جنديين وإصابة 5 في هجوم على حملة عسكرية لإصلاح أنبوب النفط بمأرب


- طلاب المعهد الفني يقطعون شارع الستين ويهددون بتصعيد احتجاجهم


- بن عوذل لـ (( الأولى )) وزير الدفاع أكد عدم قدرته على إقالة قائد القوات الجوية قبل الانتخابات


- إصابة شخصين في تعز وإضراب شامل في المستشفى السويدي


- الوزير سميع لـ (( الأولى )) تم الإفراج عن موظفي الإغاثة المختطفين في المحويت بطريقة سلمية


الصفحة الثالثة /


- مسيرة في العدين تطالب برحيل مدير المديرية والأمن ووكيل النيابة


- وزير الداخلية يوجه بتوفير الحماية الأمنية الكافية لأعضاء السلطة القضائية


- إضراب عمال وموظفي مستشفى 22 مايو بعدن يدخل أسبوعه السادس بعد رفض مدير عام المستشفى الالتزام بتعهداته


الصفحة الرابعة /


- عدن التي غابت عنها المدنية وتجولت في شوارعها العشوائية (( تقرير ))


صحيفة الجمهورية :


الصفحة الأولى /


- بعد وساطة قادها الوزير سميع .. الإفراج عن موظفي الإغاثة المختطفين بالمحويت


- وكيل وزارة الصحة لـ (( الجمهورية )) : الحوثيون يعترضون فرق التحصين بدعوى أن اللقاحات غزو غربي


- أعادت إلى أذهان اليمنيين المسلسل الذي استبق حرب 94م .. سياسيون وبرلمانيون : محاولة اغتيال وزير الإعلام (( التفاف على نقل السلطة ))


- احتجاجاً على فرار قاتل أحد أبنائهم .. الزرانيق يتظاهرون أمام البحث الجنائي بالحديدة


الصفحة الخامسة /


- تطلعات الشباب اليمني في المرحلة الراهنة .. الأمن والاستقرار والمواطنة المتساوية ! (( تحقيق ))


هيئة التحرير :                                                           إشـــــراف :


- يحيى الأحمدي                                                        مطهر الصفاري


- خليل العمري                                                         مسئول مالي ومتابعة :


- مطهر الصفاري                                                     ياسر العامري


أعضاء الشبكة :                                                      تصاميم


- عبدالله الجبري                                                     عادل سنان


- سليمان الحملي                                                    كاريكاتير :


- إبراهيم الأغبس                                                  هلال المرقب


- محمد أبوعسر


- صفوان الأسد


- هشام المعلمي


- هشام اليوسفي


إعـــداد ومتابعات إخبارية وإخــــراج فنــي

عـــــوض الــوتـــاري

إصدار / الشبكة الإعلامية للثورة اليمنية

صحيفة الثورة وإضاءة عفاش


مسيرات حاشدة في تعز والبيضاء وصنعاء وذمار للتأكيد على استمرار الثورة ومحاكمة القتلة


الثورة  اليمنية توقفت عن الصدور بعد احتجاجات أنصار علي صالح


مئات البلاطجة يحاصرون صحيفة الثورة ويمنعونها من الصدور اليوم لأول مرة منذ عقود


الصفحتان الأولى والأخيرة من صحيفة الثورة الممنوعة من الطباعة

الصفحتان الأولى والأخيرة من صحيفة الثورة الممنوعة من الطباعة


إعلامية الإصلاح تدين بشدة حصار بلاطجة عائلة صالح لصحيفة الثورة وطاقمها



محاصرة  الثورة  مستمرة ونقابة الصحفيين تحمل هادي والحكومة واللجنة العسكرية مسؤولية حماية العاملين بها



نقابة الصحفيين تدين محاصرة بلاطجة صالح لصحيفة الثورة ومنع صدورها اليوم


اليمن .. الإعلام الرسمي يبدأ بإزالة مآثر الرئيس علي عبدالله صالح ويدشن العد التنازلي لمنصور هادي رئيسا جديدا للبلاد بعد 19 يوما

تعز..أحرار قاعدة طارق يحتفلون بالافراج عن المعتقلين

تعز..أحرار قاعدة طارق يحتفلون بالافراج عن المعتقلين
تعز..أحرار قاعدة طارق يحتفلون بالافراج عن المعتقلين

تعز..أحرار قاعدة طارق يحتفلون بالافراج عن المعتقلين

صنعاء ..العرض العسكري لاحرار الجوية 

صنعاء ..العرض العسكري لاحرار الجوية 

صنعاء ..العرض العسكري لاحرار الجوية 

صنعاء ..العرض العسكري لاحرار الجوية 


صنعاء ..العرض العسكري لاحرار الجوية 


شباب الثورة يدعون أبناء عدن ورجالها وجميع فئاتها لإحياء الذكرى الأولى لانطلاق الثورة الشبابية غدا الجمعة

ساحة الحرية بتعز تحيى أربعينية شهداء مسيرة الحياة

خبراء ومحللون..انتفاضة العسكر تمهد الطريق لإعادة هيكلة الجيش اليمني



اوكسفام..التمويل الدولي لتفادي حصول أزمة إنسانية في اليمن غير كافي

تعز ..مظاهرات تطالب المجتمع الدولي بمحاكمة نظام صالح

صنعاء في مسيرة حاشدة استمرارا للفعل الثوري حتى تحقيق كافة اهداف الثورة

صنعاء في مسيرة حاشدة استمرارا للفعل الثوري حتى تحقيق كافة اهداف الثورة

صنعاء في مسيرة حاشدة استمرارا للفعل الثوري حتى تحقيق كافة اهداف الثورة

صنعاء في مسيرة حاشدة استمرارا للفعل الثوري حتى تحقيق كافة اهداف الثورة

صنعاء في مسيرة حاشدة استمرارا للفعل الثوري حتى تحقيق كافة اهداف الثورة

عصابة مسلحة تعتدي على فرقة  أطياف مأرب  بعمران وتنهب ما بحوزة أعضاءها

لجنة المرأة بالمجلس الثوري بأبين تقيم ندوة نقاشية لإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة

لجنة المرأة بالمجلس الثوري بأبين تقيم ندوة نقاشية لإنجاح الانتخابات الرئاسية القادمة

معتقلون مفرج عنهم يروون للمصدر أونلاين تفاصيل انتفاضة قاعدة طارق الجوية

معتقلون مفرج عنهم يروون للمصدر أونلاين تفاصيل انتفاضة قاعدة طارق الجوية

معتقلون مفرج عنهم يروون للمصدر أونلاين تفاصيل انتفاضة قاعدة طارق الجوية

معتقلون مفرج عنهم يروون للمصدر أونلاين تفاصيل انتفاضة قاعدة طارق الجوية

منتسبوالجوية يواصلون احتجاجاتهم للمطالبة بإقالة الأحمر ويهددون برفع سقف المطالب

منظمة مساواة تدشن الدورة التدريبية الأولى للرقابة على الانتخابات‬

منظمة مساواة تدشن الدورة التدريبية الأولى للرقابة على الانتخابات‬

شهود..إصابة 6 في اعتداء مسلحين تابعين لمسؤول محلي على مظاهرة في باجل بالحديدة

آل نهشل...الثوار قبل الجميع ..احمد عثمان



















‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق